دنقلا‎

التميز خلال 24 ساعة
 العضو الأكثر نشاطاً هذا اليوم   الموضوع النشط هذا اليوم   المشرف المميزلهذا اليوم 
قريبا

بقلم :

تابعونا عبر تويتر تابعونا عبر فيس بوك

 
العودة   منتديات دنقلا الاصالة والتاريخ > المنتديات الرئيسية > المنتدى العــــــام > قسم المواضيع المنقوله
 

قسم المواضيع المنقوله قسم خاص بكل المواضيع التى تنقل من اماكن اخرى

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 26-12-2018, 11:44 AM   #1
الصورة الرمزية بدر الدين صالح
 
بدر الدين صالح غير متواجد حالياً

إحصائية الترشيح:
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح :
بدر الدين صالح is on a distinguished road
افتراضي عمن يوقفون الحكمة على رأسها مقلوبة

جعفـــــــر عبــــــــاس
Cant See Links
عمن يوقفون الحكمة على رأسها مقلوبة
هنالك أناس لا يجدي معهم نصح ولا وعظ، تأتيهم بنية حسنة من اليمين فيأتونك من الشمال، تقول لهم ثور، يقولون: احلبوه، وتقول لهم إن الطائر الذي أمامكم حمامة، فيقولون: عنزة ولو طارت، وخير مثال على هذا أستاذ الفلسفة في جامعة أمريكية، (قد يكون بعضكم شاهد ذلك الأستاذ في فيديو كليب صار متداولا عبر تطبيق واتساب)، المهم أن ذلك الاستاذ وقف أمام طلابه وأمامه وعاء زجاجي، ثم وضع فيه قطعًا من الحجارة، قطر الواحدة منها خمسة سنتميترات حتى وصلت آخر قطعة إلى فوهة الوعاء وسأل الطلاب: هل هذا الوعاء ممتلئ؟ فردوا بالإيجاب، فما كان منه إلا أن وضع قطعًا صغيرة من الحصى في الوعاء في الفراغات بين الحجارة، ثم سأل الطلاب ما إذا أصبح الوعاء ممتلئًا فردوا أيضًا بالإيجاب، فأتى ببعض الرمل وصبه في الوعاء فتسرب بين الحجارة والحصى حتى لم يعد هناك فراغ في الوعاء وهنا أيضًا قال الطلاب إن الوعاء ممتلئ، فما كان من الأستاذ إلا أن قال لهم: هذه حياة كل واحد منكم، فالحجارة الكبيرة هي الأشياء المهمة مثل الأسرة والعيال والصحة، وما إلى ذلك من أشياء أساسية، تجعل حياتك ممتلئة حتى لو فقدت أشياء أخرى، والحصى هو الأشياء التي تعني بالنسبة إليك الكثير مثل الوظيفة والسيارة والبيت، أما الرمل فهو الأشياء الصغيرة في الحياة، وواصل الأستاذ الشرح: إذا وضعت الرمل أولاً في الوعاء لا يكون هناك متسع للأشياء الأخرى، وفي الحياة فإنك إذا أهدرت وقتك وطاقتك في الأشياء التافهة أو الثانوية، فإنك لن تجد الوقت والطاقة للأشياء المهمة والضرورية، فكرسوا وقتكم واهتمامكم لما هو ضروري وحيوي: خصصوا وقتًا طويلاً لأطفالكم وزوجاتكم واهتموا بصحتكم وادخروا المال لوقت حاجة ماسة، وقبل كل شيء رتبوا أولوياتكم جيدًا، واهتموا بالصخور، لا بالرمال والقشور؛ هنا صعد طالب إلى المنصة التي كان يقف عليها الأستاذ وبدأ في صب بيرة في نفس ذلك الوعاء، وبداهة فقد ملأ ذلك المشروب السائل الفراغات بين ذرات الرمال والفجوات بين الحجارة والحصى، وهنا قلب الطالب منطق أستاذه رأسًا على عقب بقوله: مهما كانت حياتك ممتلئة فإن فيها مكانًا لقليل من البيرة! ولا أعرف ماذا كان تعقيب الأستاذ على ما قاله الطالب ولكنني أعرف أن البيرة حولت الرمل إلى طين، وأدت إلى تفاعلات كيميائية في الحجارة والحصى فصدرت عن ذلك الخليط روائح كريهة.

وقريب من هذا ما حدث في كلية الطب حين وقف أستاذ حاملاً قارورة فيها كحول ثم أمسك بدودة تتلوى ووضعها في القارورة فماتت خلال بضع ثوان فتساءل: ماذا نفهم مما حدث للدودة؟ فأجاب طالب: إذا كنت تعاني من الديدان عليك بالكحول.. هذا الطالب سيصبح خوش دكتور على رأي إخواننا الكويتيين وجيرانهم إلى الشمال الذين يعيشون- جيران الكويت- «حالة» نقيض خوش!

وأستاذ جامعي آخر حاول ان يشرح مضار الخمور وأنه حتى الحيوانات تعاف الكحول، فأتى بحمار ووضع أمامه ماءً عكرا ثم إناء آخر فيه بيرة ذات رائحة نفاذة، فانصرف الحمار عن البيرة وشرب كفايته من الماء، فسأل الأستاذ طلابه: لماذا اختار الحمار الماء على البيرة، فوقف أحد الطلاب مجيبا: لأنه وبكل بساطة....... حماااااار

وفي حياتنا أمثلة كثيرة على تفضيل نقيض الحكمة فيقول الموظف الذي يُسأل لماذا لم ينجز عمله خلال المدة المحددة إن العجلة من الشيطان، وقد يضيف «لو كان للشغل نهاية معروفة لأوكلوه لمقاول» ولشاعر العراق الكبير قصيدة ذات مضامين قوية وبليغة، ولكن الكثيرين اختاروا منها فقط الأبيات التالية:

يا قـوم لا تتكلَّـموا / إن الكــلام محـرَّمُ

ناموا ولا تستيقظـوا / ما فــاز إلاَّ النُّـوَّمُ

وتأخَّروا عن كلِّ مـا / يَقضي بـأن تتقدَّموا

ودَعُـوا التفهُّم جانبـًا / فالخير ألاَّ تَفهـمـوا

وتَثبتُّوا في جـهـلكم / فالشرُّ أن تتعلَّــموا






التوقيع:

بدر الدين صالح غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 
 
قديم 26-12-2018, 08:02 PM   #2
 
علي عبدالوهاب عثمان غير متواجد حالياً

إحصائية الترشيح:
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح :
علي عبدالوهاب عثمان is on a distinguished road
افتراضي

حبيبنا بدرالدين الجميل ..
حلوة قصة الحمار والبيرة
يا سلام يا بدر

واصل يا جميل





علي عبدالوهاب عثمان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 
 
قديم 27-12-2018, 11:05 AM   #3
 
نبض الحروف غير متواجد حالياً

إحصائية الترشيح:
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح :
نبض الحروف is on a distinguished road
افتراضي

الأخ/ بدر الدين
نشكرك للنقل الرائع والطرح البناء

ودمتم






التوقيع:

يبدو للجميع مجرد مداد على ورق بالى
يزاحم غيره من الأقلام
لكنه يبدو لى
أملاً و روحا وصدقا وثقة

نبض الحروف غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 2 ( الأعضاء 0 والزوار 2)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:43 AM.


جميع المواضيع والمشاركات المطروحه تعبر عن وجهه نظر الكاتب ولا علاقه لمنتديات دنقلا بها.
تطوير وتصميم استضافة تعاون

Security team


دردشة دردشه