الاعضاء الكرام: بعد تسجيل عضوية جديدة هذا المنتدى يتطلب تفعيل الاشتراك بمراسلة الادارة بأسمك الحقيقى ورقم الاتصال الخاص بك وعنوان تواجدك على العنوان البريدى donglaa@donglaa.com كلمة الإدارة

التميز خلال 24 ساعة
 العضو الأكثر نشاطاً هذا اليوم   الموضوع النشط هذا اليوم   المشرف المميزلهذا اليوم 

تعدد الزوجات بأمر رئاسي
بقلم : بدر الدين صالح


 
العودة   منتديات دنقلا الاصالة والتاريخ > قسم الروابط > رابطة أبناء دنقلا > رابطة أبناء دنقلا الكبرى بجده
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 16-01-2018, 07:13 PM   #3191
 
علي عبدالوهاب عثمان غير متواجد حالياً

إحصائية الترشيح:
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح :
علي عبدالوهاب عثمان is on a distinguished road
افتراضي

قال محمد عبده ادريس (الأربعائية لا تموت لكنها قد تمرض ثم تتعافى لتنطلق من جديد)

التحية للاخ محمد عبده ..عوداً حميداً






علي عبدالوهاب عثمان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 
 
قديم 16-01-2018, 07:14 PM   #3192
 
علي عبدالوهاب عثمان غير متواجد حالياً

إحصائية الترشيح:
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح :
علي عبدالوهاب عثمان is on a distinguished road
افتراضي

مهداة من / علي عبدالوهاب آرتاوي .. منتديات دنقلا الاصالة والتاريخ

آليت على نفسي أن أكون في عزلة تامة عن العمل العام .. وبمرور الوقت وضغوط الحياة أيقنت أن العمل العام فيه فوائد كثيرة أهمها الخروج من وعثاء الوحدة والتفكير في حيز ضيق وأمور شخصية وصحية تجلب الكآبة والاحباط وخاصة مع الدخول في خريف العمر والدخول في عالم إنساني لا محدود .. فلا بديل إلا الوحدة والمسامرة مع القنوات التلفزيونية والتي أصبحت غثاء ببرامجها الفجة الخاوية من الفكر والاقرب إلى الصبيانية حتى في العداء بين الدول وهذا دليل صارخ على الانحطاط والتردي في القيم والاخلاق .. ولكن الأخطر من ذلك هو التركيز على الجانب الصحي والجسدي وتقصي الآلام من الرأس حتى أخمص القدمين .. وأدهى من ذلك والأخبث التفكير في المآلات المادية وأوجه الصرف التي اصبحت بلا حدود وتخطيط العودة إلى وطن الذي مضى إلى صيرورة الانهيار من كل الجوانب .. وفي خضم هذا العالم القاتم كان لابد من إستراحة وإتكاءة .. فكان التفكير نحو العودة إلى تلك الايام الجميلة التي كنا نقضيها في مجالس كانت تحفها الفكر والاخوة .. وأصدق تلك المجالس الاخوانية منتديات الاربعائية لأنها كانت مجردة من المنغصات والنتؤات التي يمكن أن تجدها في المنظومات الاجتماعية الاخرى التي يبحث فيها الجميع عن التراتب الوظيفي والترويج السياسي .. والذي يقود حتماً إلى نوع من الصدام غير المحبب .. وأجزم أن خصوصية السمو والرقي الفكري تمثلت في ليالي منتديات الاربعائية عندما جاءها الدبلوماسيون والرياضيون والكتاب والادباء ومحاضري الجامعات ومسرحيين ..الخ وبدون أي تراتب أو ألقاب علمية أو وظيفية فالقدح المعلى للتداول الفكري والتراثي والادبي .
جئت إلى قاعة فندق أودست حسب دعوة الاخوة الحكيم وسيف الدين وهما بالطبع يرمزان إلى القدرات التنظيمية والابداعية لكل جلسات الاربعائية .. وفي قاعة الاستقبال في الفندق قطع أفكاري حضور عبدالله الخبير أحد أعمدة الاربعائية منذ تأسيسها ولا أنسى كتاباته الرائعة وإطلاقه الألقاب على اعضاء المنتدى .. جلسنا نتجاذب أطراف الحديث في مواضيع متعددة .. مع تكرار إتصالنا مع سيف الدين وكالعادة يأتي رده ( نحن قريبين منكم .. هنا في المطار القديم ) هكذا هذا الرائع سيف يعرف كيف يبسط الأمور بكل سهولة ويسر فلديه مقدرة فائقة في سياسة الاحتواء فيخرجك من تفكيرك وتخطيطك الخاص إلى الاطار الخاص به وفي الاخير تجده هذا الاطار ناجح بكل معنى كلمة بل وأكثر من الاطار الذي كنت فيه قبل الاتصال به .. ثم كان حضور الاربعائي الهميم عبدالرحيم الصديق وقد عرفت أنه هو من جهز لهذا التجمع خدمة للاربعائيين وهذا نموذج صارخ لمدى عمق الاربعائية وحب الانتماء لها .. فقادنا إلى الطابق العلوي .. في جو هاديء وبهيج ومسطح مائي ( مسبح ) ومقاعد وثيرة .. ثم أطل علينا شيخنا قرشوم وبعده حضر الاربعائيون .. حكيم وسيف و سمد و كايل و حاج والسماني ....
فكانت بداية الجلسة هو جلسة لتأبين الاخ حرسم (عليه الرحمة والمغفرة) التي أدراها أحمد شرفي ( سمد ) بمقدمة موجزة لأن الوقت كان محدود بحكم المكان .. والمداخلة الاولى كانت من سيف الذي تحدث عن إنجازات المرحوم في إيجاد بنية قومية للاربعائية كما تطرق بعمق وتحليل لكتابات المرحوم الشعرية والقصصية وإذا تحدث سيف الدين فلا بد من السماع بتركيز وتعمق لأن لديه المقدرة والمعرفة بسبر غور كل ما هو غامض وعصي في مجال الادب والشعر والقصة .. فاتحفنا كعادته بقراءات مما جعلنا نتشوق إلى المزيد منها وكأننا نقرأ لحرسم لأول مرة فأوجز سيف وأجزل في العطاء ( لأن عامل الوقت كان يتطلب ذلك ) .. فكانت فرصتي للمداخلة ودائماً ما أكون في موقف صعب إذا كان الحديث بعد سيف الدين مباشرة فالأمر يكون قاسياً .. فطوال قراءاتي لإنتاج حرسم الادبي كنت أصنفه من نوع الشعراء المدينيين الذين غالباً ما يكون تركيزهم ومقدراتهم على عمق المعاني وتناولهم للمفردات على عكس شعراء الآخرين المغرمين بالطبيعة والأرض .. مثال حميد وغيرهم
فالكل يبدع في مجاله ولكن الاصعب نظماً هو الشعر الذي يتكيء على عمق اللغوي لوصف غير مادي فهذا كان شعر حرسم وأبدع فيه رحمه الله
ثم جاءت مداخلة عبدالرحيم والحكيم والسماني وتحدث كلهم بإيجاز وترحموا على روح الفقيد ..
وإنتقلت المداخلة لضيف الاربعائية رجل المال والاعمال نجم الدين عوض الذي ألقى محاضرة عن الاستثمار .. وتحول بنا من مدارج الفكر والتراث إلى عالم المال والاقتصاد .. وقد نال إنتباه الاربعائيين فأفاض في هذا المجال خاصة الاخ صالح حسين وموضوع السيارة . أما بالنسبة لي شخصياً فلدي حساسية مفرطة تجاه المال هذه الايام (سيرة الفلوس ترفع ضغطي ) ..
وأكثر شخصية لفتت نظري .. صاحب الابتسامة المشرقة الاورباوي الجميل صالح حسين الذي أكرمنا حتى فاض بنا الكرم في جمعية أوربي أيام المحاضرات التراثية ونشاطاتنا في الجمعيات .. فهو نموذج لود البلد الاصيل .. حتى ( لفة ) العمة تذكرني بتلك الايام الخوالي وهذا الطراز من لف العمة أختفى تماماً لأنه بعيد عن تأثيرات الختمية والامة والاسلاميين ( منعول السياسة دخلت في لف العمة ) .. فذهبت بي الذكريات إلى زمن شباب عندما كنا معلمين في ذلك الزمن الجميل .. وهي الطريقة الأصلية للف العمة في بلدنا .. بعد إنتهاء الجلسة .. تجمعنا في سيارة الحكيم وهي ليست سيارة فقط بل حاضنة إخوانية كانت تنقلنا إلى كل ليالي جدة حتى الرحيلي شمال جدة أيام الحبيب محمد طه شفاه الله .. فتوجهنا إلى مطعم ديمة بصحبة صالح وكايل وسيف والحكيم .. وسلمنا الراية لسيف لأنه بصراحة لديه ذوق عالي في تشكيل الطلبات وتوابعها ولا أعرف لماذا وهو يملي الطلبات على النادل وهو مغمض عينيه ( أو ينصف نظرة ) ربما يتخيل المائدة قبل طلبها فهكذا يكون الاديب بخياله الواسع في كل تفاصيل الحياة الدقيقة .. فهذا هو سر الادباء والشعراء حيث يمكنهم نظم قصيدة في جزئيات صغيرة يعتبرها البعض أنها غير مهمة ولأن حباهم الله بخاصية بالتأمل في أدق ما في الكون .. فكانت جلسة العشاء برداً وسلاماً .. بل خير خاتمة وصدق القول ( الاعمال بخواتيمها ) رجعنا بعد تناول العشاء مع إرهاصات الصباح بعد منتصف ليل الجمعة وفي سيارة الحكيم على يميني صالح وعلى يساري كايل فأصبحت بين قوسين من أجمل الابتسامات ( إبتسامة صالح وإبتسامة كايل ) فكان مسك الختام .. فشكراً لهؤلاء الاحباب الذين ضخوا دماء السعادة في شراييني
وشكراً للاخ رجل الاعمال / نجم الدين عوض الذي قدم لنا معلومات وافية عن الاستثمار رغم أن بعضنا وبسنوات العمر قد تخطينا مرحلة الاستثمار إلا ( ناس الخبير باقي الشباب ) لأن من تخطى الستين عاماً حتى البنوك لا تقبل إعطائه سلفة أو عقود إستثمار فالأعمار بيد الله ولكن أهل المال والأرقام لديهم أعمار إفتراضية للبشر .. ويا الله حسن الخاتمة ومن المهم أن تنظم ليلة بحضور واسع لهذا الموضوع.
وكان ضمن الحضور يحيى وأحمد صابر الذي أرجعنا إلى تاريخ بدايات الاربعائية وإستحضرت تلك المحاضرة الرائعة لأحمد صابر عن الشاعر أحمدون والتحية خاصة لذلك الشاب عادل شبتوت الذي تقرأ حب الاربعائية في قسماته فمن النظرة الأولى تجد فيه مواصفات الاربعائي بالسليقة .. وللاربعائي الهميم عبدالرحيم الذي أخرج الليلة بهذا الرونق والبهاء والتحية ولأنور عبدالله لحضوره الزاهي ..
كم كان شوقي أن يرافقنا السمد والحاج إلى العشاء ولكنهم ذهبوا من القاعة على عجلة من أمرهم لأن السمد شرفي دائماً دقيق في مواعيده ويضع برامجه بدقة متناهية .. ولهذا أطلق عليه الحكيم لقب ( سمد ) .. فنحن في هذه المرحلة نحتاج إلى ( سمد ) من رئاسة الجمهورية وفي كل الوزارات ..
في ختام الجلسة حيث شيخنا شريف ودعوات المغفرة للاربعائيين الذين أفتقدناهم حرسم وعثمان وأيوب .. رحمهم الله رحمة واسعة وجعل مثواهم الجنة
وإلى الاربعائية القادمة مساء الجمعة بإذن الله ..
مهداة من / علي عبدالوهاب آرتاوي .. منتديات دنقلا الاصالة والتاريخ
يا شباب لم أراجع الاخطاء ..






التعديل الأخير تم بواسطة علي عبدالوهاب عثمان ; 16-01-2018 الساعة 08:00 PM
علي عبدالوهاب عثمان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 
 
قديم 17-02-2018, 06:56 PM   #3193
 
محمد يوسف محمد احمد غير متواجد حالياً

إحصائية الترشيح:
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح :
محمد يوسف محمد احمد is on a distinguished road
افتراضي

احتفالية العيد العاشر للاربعائية فى حضرة زنوبة

كانت اربعائية العيد العاشر متميزة ، تميزت بصدق الرجال واخلاصهم ، وفى هذا السياق ومن باب من لا يشكر الناس لا يشكر الله ، الشكر المستحق :
لهذا الفتى النوبى الذى يشبه ترهاقا – انور عبدالله مدنى ، فهو اينما وجد كان معه النشاط والنجاح ، فقد كان له الدور الملحوظ فى نجاح الليلة والاعداد لها من وقت مبكر ، وحدثنى الذين سبقونى بأن ابو عبدالله كان اول الحاضرين ، وهذا عهدنا به دائما .. شكرا أنور .
والشكر لزعيم السياسة وسياسى الزعماء عبد الرحيم الصديق ، هذا الرجل اينما وجد وجدت الحكمة وأصالة اهل السودان ، وهو العمود الفقري لليلة وكل الليالى ، حيث بدا الأعداد لهذه الليلة مبكرا من اختيار المكان وترتيبه . شكرا عبد الرحيم الصديق أبو الاهلة والاهل .
والشكر للامين العام النشط الذي ادار الليلة كربان ماهر يمسك بدفة مركب على قرب شلال مع شدة تيار الماء ، شكرا عبدالله الخبير.

وعلى هامش الليلة ، طرح بعض الاخوة مقترح ، ان تكون لنا ليلة كل شهر فى ذات المكان يتم الاعداد المبكر لها ، وانا شخصيا اثنى على هذا المقترح ، واتمنى ان يتم تداول هذا الموضوع بجدية لاتخاذ قرار مجمع عليه .






التوقيع:

إذا الشعب يوماً أراد الحياة ، فلا بد أن يستجيب القدر

محمد يوسف محمد احمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 
 
قديم 17-02-2018, 08:01 PM   #3194
 
محمد يوسف محمد احمد غير متواجد حالياً

إحصائية الترشيح:
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح :
محمد يوسف محمد احمد is on a distinguished road
افتراضي


نماذج من المسكوت عنه التى تناولتها منتدى الأربعائية الثقافى بدون خوف
محمد يوسف محمد احمد
• السودان يكثر الناس من قول ، ان ما يجمعهم كثير ، والاربعائية قالت ان ما يجمعنا قليل، يجب ان لا ندفن رؤوسنا فى الرمال ، والدليل على ذلك عند مقابلة اى سودانى لسودانى اخر ، بعد السلام ليتعرف عليه ، مباشرة يسأله (من وين الاخو) – لا يقصد مكان السكن وانما اسم القبيلة - دعونا نبحث عن الأشياء التى يمكن ان تجمعنا ونعززها وننميها.

• الهوية السودانية ، وكيفية تشكيل القومية السودانية ، وفى ذلك قدمت الاربعائية النموذج الدنقلاوى فى الانتماء للمكان – دنقلا - ، كل القبائل العربية التى تسكن منطقة دنقلا اذا سالت احدهم اسم القبيلة يقول لك بكل قوة ( انا دنقلاوي) ، وهو لا يتحدث الدنقلاوية ولا يعرف منها كلمة واحدة . طرحت الاربعائية ضرورة انتماء الناس الى المكان الكبير السودان ليصبحوا سودانيون بكل مكوناتهم كما فعل سكان منطقة دنقلا واصبحوا دناقلة .

• الاحزاب وانتماءها لنفسها وبذلك بدل ان تكون وسيلة للتنمية اصبحت وسيلة للهدم على امتداد تاريخ السودان الوطنى ، وكل حزب سياسى فى السودان ، يدعى انه صاحب القدح ، وانه والمنتمين له هم الاجدر بحكم البلد ، جمعت الأربعائية رؤساء الأحزاب السياسية فى جلسة واحدة وواجهتهم بسؤال واحد – سئمنا من لعبة العسكر والحرامية – اعطونا رؤيتكم فى كيفية استدامة الحكم الديمقراطى فى السودان ، وسالت كل حزب ان يقدم رؤيته لحكم السودان ، وبكل تواضع ، تشرفت بالمشاركة شخصياً وعلى مسؤوليتى الشخصية ، فى الحوار المجتمعى لقطاع المغتربين بورقة متكاملة تحمل فكر الأربعائية .

• النوبيون فى السودان ، دائما يحتجون بمادة (تاريخ دخول العرب الى السودان ) الذى يدرس فى المناهج الدراسية ، ويدعون بذلك أنهم ، اى النوبيون بانهم اهل العظم والجلد فى السودان ، واجهتهم الاربعائية مباشرة ، ان كان احد من النوبيين يستطع ان يوصل نسبه الى بعانخى او ترهاقا ، كل واحد فيهم ينتهى الى نسب عربى ، وبالتالي ادعاء الاصالة دون غيرهم يجب ان يتوقف ، ويتم البحث عما يجمع الناس .

• الخفاض الفرعونى . لا يوجد هناك عاقل يدعى أن هذه الممارسة القاسية ينبغى ان تستمر، وان كان هناك من يرى فائدة لهذه الممارسة ، ترى الأربعائية أن نترك الخيار للبنت لتقرر ما تريد بعد ان تبلغ سن الرشد بدل ممارسة عملية جراحية لا يمكن تصحيحها فى طفلة صغيرة لا تملك القرار .









التوقيع:

إذا الشعب يوماً أراد الحياة ، فلا بد أن يستجيب القدر

محمد يوسف محمد احمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 
 
قديم 17-02-2018, 09:36 PM   #3195
الصورة الرمزية noby
 
noby غير متواجد حالياً

إحصائية الترشيح:
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح :
noby is on a distinguished road
افتراضي

التحية لأهلي في الغربية ( جدة) وهم يسيرون بخطى حثيثة علي درب الأربعائية - و يتناولون فيه مختلف الأخبار و الحوال بالفكر و النقاش الجاد - مزيد من التقدوم و التواصل و قطف الثمار - و ذرونا نتذوق معكم قطوفكم .
دمتم بود .
محمد عبدالعزيز - محلية البرقيق





التوقيع:

الا بذكر الله تطمئن القلوب

محمد عبدالعزيز ـــ www.ashkaniah.com

noby غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 
 
قديم 20-02-2018, 08:12 PM   #3196
 
علي عبدالوهاب عثمان غير متواجد حالياً

إحصائية الترشيح:
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح :
علي عبدالوهاب عثمان is on a distinguished road
افتراضي

حكيم أمبس ..
كانت ليلة لها طعم خاص وكانت من إشراقات الاربعائية وسط هذا الوعثاء والخلط في حياة كثير من المغتربين والجميل هو إختيار المكان وشكراً كثير لعبدالرحيم الصديق وأبن كرمة النزل الهميم أنور عبدالله على هذا الجهد المقدر وأيضاً نوعية الحضور كان مميز وراقي ولكن سحر المكان والموقع هو الذي سما بالليلة وأرتقى بها .. والاربعائيون أصبحت لديهم القدرات والمعرفة لاثراء المنابر والاندياح التحية لجميع من ساهم في هذه الليلة ..
وسوف آتي بالمزيد ..





علي عبدالوهاب عثمان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 
 
قديم 20-02-2018, 08:13 PM   #3197
 
علي عبدالوهاب عثمان غير متواجد حالياً

إحصائية الترشيح:
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح :
علي عبدالوهاب عثمان is on a distinguished road
افتراضي

شكراً محمد عبدالعزيز
على حضورك إلى منتديات دنقلا الاصالة والتاريخ ، والتحية لك من أعضاء الاربعائية ..
وقرأت لك شعر جميل في المنتدى
شكراً محمد ..





علي عبدالوهاب عثمان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 
 
قديم 21-02-2018, 10:29 PM   #3198
 
محمد يوسف محمد احمد غير متواجد حالياً

إحصائية الترشيح:
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح :
محمد يوسف محمد احمد is on a distinguished road
افتراضي

الأربعائية القادمة يوم الجمعة 23 فبراير فى ذات المكان

وبعد اذن الامين العام


سوف يكون الموضوع

العقلانية لدى كل من :-

الدكتور حسن الترابى

الاستاذ محمود محمد طه

الباحث ابو القاسم حاج حمد


المحاضر الرئيس الاستاذ سيف الدين عيسى مختار



وسيثرى الحوار مداخلات الأربعائيون


نراكم هناك بمشيئة الله .






التوقيع:

إذا الشعب يوماً أراد الحياة ، فلا بد أن يستجيب القدر


التعديل الأخير تم بواسطة محمد يوسف محمد احمد ; 21-02-2018 الساعة 10:29 PM
محمد يوسف محمد احمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:21 AM.


Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
جميع المواضيع والمشاركات المطروحه تعبر عن وجهه نظر الكاتب ولا علاقه لمنتديات دنقلا بها

Security team