الاعضاء الكرام: بعد تسجيل عضوية جديدة هذا المنتدى يتطلب تفعيل الاشتراك بمراسلة الادارة بأسمك الحقيقى ورقم الاتصال الخاص بك وعنوان تواجدك على العنوان البريدى donglaa@donglaa.com كلمة الإدارة

التميز خلال 24 ساعة
 العضو الأكثر نشاطاً هذا اليوم   الموضوع النشط هذا اليوم   المشرف المميزلهذا اليوم 
قريبا

بقلم :
قريبا

 
العودة   منتديات دنقلا الاصالة والتاريخ > إعلامي المنتدى > كمال القوصي
 

كمال القوصي كتابات الاعلامي الاستاذ كمال محمد محمود القوصي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 17-03-2017, 07:20 PM   #1
 
كمال محمد محمود القوصي غير متواجد حالياً

إحصائية الترشيح:
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح :
كمال محمد محمود القوصي is on a distinguished road
افتراضي الدين النصيحة

🌅 *شوارق الانوار*🌅
✍🏿 *كمال القوصي*✍🏿
[ *الدين النصيحة*]
"""""""""""""""""""""""""""
إن محاسبة الناس على أفكارهم ومعتقداتهم مهما كانت أو مطالبتهم بما يفوق قناعاتهم يؤدي إلى قهر الضمائر ونزاع وشقاق ممتد ومؤلم، ولا يوجد تفويض لأحد أن يحاسب أحدا على إيمانه أو عدم إيمانه وكيف عرف الذي يحاسب الناس أنه على صواب و غيره على خطأ، فلو كنا نعرف بالفعل لما كان هناك حساب في اليوم الآخر، بل لانتفت الحكمة من اليوم الآخر، فلماذا يكون يوم آخر وهناك من يحاسب في هذه الحياة. تري على ماذا سوف يحاسب الله الناس يوم القيامة بعد حسابك هذا ؟وهل يعقل أن يحاسب أحد أو يحاكم مرتين؟ وإن كان ما فعل بحق جرم يستحق العقاب.اقول ذلك ردا علي الذين انطلقوا في هذا الزمان محاسبين ليس ناصحين . رسالة لهولاء انه لا يمكن إجبار أحد يؤمن بأمر ما أن تمنعه من الإيمان به، فهذا شأن لا سلطة لأحد عليه، ولا يعقل أن يحاسبه أحد على أفكاره ومعتقداته مهما كانت، فذلك يتجاوز مجال العلاقات وفي الدين خاصة، فإن الاعتقاد صوابه أو خطأه هو أمر مرجى إلى الله وحده، ولا يعقل أن الله يطلب منا أن نحاسب الناس على معتقداتهم وأفكارهم وما يؤمنون به أو لا يؤمنون، ومن يظن أن ذلك من واجبات الناس أو السلطات، فقد حمل الدين ما ليس فيه، ومنح نفسه ما اختص الله به نفسه وحده لا شريك له قال تعالى: “لا إكراه في الدين “أفأنت تكره الناس حتى يكونوا مؤمنين””قل الحق من ربكم فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر” ولا تجادلوا أهل الكتاب إلا بالتي هي أحسن، وقولوا آمنا بما أنزل إلينا وأنزل إليكم وإلهنا وإلهكم واحد ونحن له مسلمون “أن الإنسان القادر على المعرفة والإدراك، يحاسبه الله، وطالما أن الله يحاسب الناس، فلماذا نفعل نحن ذلك أيضا، المطلوب و يكفي نصح الناس أن يكونوا صادقين مع الله ، ويكفينا أن لا يعتدي على أحد أو لا يؤذي أحدا من الناس في أنفسهم أو ما يملكون، وما عدا ذلك فأمره إلى الله وللاسف يعتقد كثيرا من الناس أنه مكلف شرعا بتصحيح الخطأ،والمضحك ان الخطا نتاج اجتهاد من احد العلماء يستمسك به كان مخالفته ردة ثم ينشئ مواقف كراهية وانفصال مع المخالفين استنادا إلى مظنة الواجب الشرعي بالتغيير والغضب والمفاصلة، والشدة مع المنكر والخطأ. وان حاولنا ان نغوص في مسببات ذلك نجد ان غياب الحوار في مجتمعاتنا لقد فطر الله الإنسان على الجدل “وكان الإنسان أكثر شيء جدلا” فالحوار ليس فقط لتوضيح القضايا التي يختلف عليها، ولكنه يقرب الناس من بعضهم ويخلق حركة فكرية تقرب وتنشر الود والتحنان والالفة والمحبة لكن غياب الحوار في المجتمع يجعله مجتمع قهر وعنف، فتغييب علاقات الأفراد يجعلهم في جزراً معزولة عن بعضها، ويحول همومهم إلى الغرق في الذات والدوران حولها حتى درجة المرض والهوس،فيكون الانسان عدواني واقصائي وهذا ماثل امامكم انظروا اين تجد هذا الانموزج والغريبة ان رجعوا لكتاب الله تعالي لوجدوا
مواضع لا تعد ولا تحصى للحوار، الحوار بين الله والملائكة “وإذ قال ربك للملائكة إني جاعل في الأرض خليفة، قالوا أتجعل فيها من يفسد فيها..والحوار بين الله وإبليس، والحوار بين الله والأنبياء، وحوار الأنبياء مع قومهم، وحوار الأنبياء والصالحين مع أنفسهم، والحوار بين المؤمنين وغيرهم.ونجد في القرآن دعوة إلى الحوار في العلم والدعوة والحياة، ومنهجا للحياة يقابل هذا الغياب الكبير للحوار في عرفهم ليتهم بعلمون انها امور أساسية في حراك الدعوة والفهم والعلم والبحث عن الحقيقة وإدراكها وفي الصراع الفكري والسياسي والاجتماعي وفي القبول والرفض وانه لا يمكن أن يكون الحوار في ظل الغضب والاعتقاد الجازم بخطأ الآخر اتمني من هولاء الاخوة ان يراجعوا كثيرا من البديهيات والأفكار التي حملوها ويحاسبون بها الاخرون باعتبارها مسلمات لا تقبل المناقشة والردّ، أو بالنظر إليها مقدسات لا تحتمل المخالفة أو النقض، لانها هي التي تحدث الأزمات والصراعات الخفية والظاهرة بين المسلمين وتوسع شقة الخلافات .واختم بالصلاة والسلام علي سيدنا محمد واله وصحبه في كل لمحة ونفس عدد ما وسعه علم الله.





كمال محمد محمود القوصي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 
 
قديم 18-03-2017, 06:10 PM   #2
:: رئيس مجلس الإدارة ::
الصورة الرمزية شريف علي حاكم
 
شريف علي حاكم غير متواجد حالياً

إحصائية الترشيح:
عدد النقاط : 11
قوة الترشيح :
شريف علي حاكم is on a distinguished road
افتراضي

جزاك الله خير شيخنا كمال ...................نعم الدين النصيحة..........وما على الرسول الا البلاغ المبين............ ولكن لا بد من النصيحة مع اتخاذ الحكمة والموعظة الحسنة ونجادل بالتى هى احسن





التوقيع:

لا اله الا أنت سبحانك انى كنت من الظالمين..........كلنا دنقلا

شريف علي حاكم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 
 
قديم 20-03-2017, 03:04 PM   #3
مشرف المنتدى العـام
الصورة الرمزية حيدر ابوتركاب
 
حيدر ابوتركاب غير متواجد حالياً

إحصائية الترشيح:
عدد النقاط : 17
قوة الترشيح :
حيدر ابوتركاب is on a distinguished road
افتراضي

جزاك الله خيرا الاستاذ الكريم كمال القوصى ان شاء الله في ميزان حسناتك ودمت بخير





التوقيع:

حيدر ابوتركاب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:46 AM.


Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
جميع المواضيع والمشاركات المطروحه تعبر عن وجهه نظر الكاتب ولا علاقه لمنتديات دنقلا بها

Security team