دنقلا‎

التميز خلال 24 ساعة
 العضو الأكثر نشاطاً هذا اليوم   الموضوع النشط هذا اليوم   المشرف المميزلهذا اليوم 
قريبا

بقلم :
قريبا
تابعونا عبر تويتر تابعونا عبر فيس بوك

الإهداءات


 
العودة   منتديات دنقلا الاصالة والتاريخ > المنتديات الرئيسية > المنتدى العــــــام
 

المنتدى العــــــام لتحاور في مواضيع عامه ، نقاشات ساخنه ، الاتجاه المعاكس ، مقالات عامة ، حوارات هادفه ، حرية الرأي و الرأي الآخر

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 08-05-2018, 01:34 PM   #1
 
علي عبدالوهاب عثمان غير متواجد حالياً

إحصائية الترشيح:
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح :
علي عبدالوهاب عثمان is on a distinguished road
افتراضي حقائق عن أم السادات السودانية

أم السادات !
في زيارتنا لمدينة بارا في ولاية شمال كردفان تعرفنا إلى الأستاذ المؤرخ والمثقف خالد الشيخ وزير الثقافة والسياحة في حكومة الولاية، هناك طاف بنا في معالم باره الخضراء الجميلة، حتى وقفنا على صوامع قديمة أنشأها الإنجليز بداية القرن العشرين نحو 1915م أثناء الاستعدادات للقضاء على السلطان علي دينار آخر سلاطين الفور المؤيد للدولة العثمانية التي خرجت مهزومة بعد الحرب العالمية الأولى ،

حيث كان يعمل والد الرئيس المصري السابق محمد أنور السادات مع فريق طبي مرافق للجيش الإنجليزي المصري في عمل إداري وفي التمريض وفي الترجمة أيضاً، وكان معروفاً آنذاك بمحمد الساداتي، هناك تعرّف إلى امرأة من قبيلة الكواهلة العربية كانت تعدّ لهم الطعام في المعسكر، فتزوجها عام 1916 وولدت له محمد أنور عام 1918 وسافرت مع زوجها إلى مصر في رحلة صعبة ؛ كان اسمها أم سترين بِت خير الله ود عبد الحق من منطقة يقال لها الكواهلة قنتو بجوار واحة البشيري في نواحي باره،

لكنها اشتهرت في مصر باسم محرّف وهو ست البرين (البر المصري والسوداني)، وفنّد الوزير ما يتداوله الإعلام المصري القديم أنها نوبية من دنقلا في شمال السودان، وعلى هذا يظهر خطأ ما ادّعاه محمد حسنين هيكل في كتابه خريف الغضب أن أمّ السادات أمَة مسترقّة من دلتا النيل ونحن نعرف ما بينهما من عداوة معلنة، ثم تحدّث لنا الوزير عن أهلها الذين يتوارثون قصتها عن أجدادهم في بارا .

يقال إن هذه المرأة كانت وراء إذاعة الأذان في التلفزيون المصري والإذاعة المصرية، فيحكون أن السادات كان يسأل أمه : مش عايزه حاجه مني يا أمي ؟

فتقول له: ياريت يا ابني تذيع الأذان في الراديو و التلفزيون لأني كل ما يجي وقت الصلاة ما عرفش وقت الأذان علشان أصلي الفرض؛ حينها استخدم السادات نفوذه واتصل برئيسة التلفزيون تماضر توفيق في ذلك الوقت وطلب منها إذاعة الأذان وقطع أي برنامج أو مبارة إذا حلّ الأذان بِرّاً بأمه.

بقلم
د. أسامة الأشقر






علي عبدالوهاب عثمان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:59 PM.


جميع المواضيع والمشاركات المطروحه تعبر عن وجهه نظر الكاتب ولا علاقه لمنتديات دنقلا بها.
تطوير وتصميم استضافة تعاون

Security team

vEhdaa 1.1 by NLP ©2009

دردشة دردشه