دنقلا‎

التميز خلال 24 ساعة
 العضو الأكثر نشاطاً هذا اليوم   الموضوع النشط هذا اليوم   المشرف المميزلهذا اليوم 

مفتريات وشرسات
بقلم : بدر الدين صالح
قريبا
تابعونا عبر تويتر تابعونا عبر فيس بوك

الإهداءات


 
العودة   منتديات دنقلا الاصالة والتاريخ > المنتديات الرئيسية > المنتدى الزراعي
 

المنتدى الزراعي هذا القسم يهتم بتطوير الزراعة التقليديه وايجاد حلول لمشاكل الزراعه

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 29-04-2018, 10:02 AM   #1
 
علي عبدالوهاب عثمان غير متواجد حالياً

إحصائية الترشيح:
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح :
علي عبدالوهاب عثمان is on a distinguished road
افتراضي مشروع تبو الزراعي تاريخ جميل .. شكراً بشرى

رجال ومواقف وإنجازات
(مشروع تبو ودبتود وحاج زمار
الزراعية التجارية المحدودة)
-----------''''''"""--------

التطور الاجتماعي والاقتصادي والتنموي لأية منطقة سواء كانت قرية صغيرة اومنطقة اوحتى على مستوي الدولة ينطلق من الأفكار والمبادرات الحية التى يقوم بها البعض وتلتف حولها الجماهير مشاركة بالمزيد من الأفكار ومساهمة ودافعة لها بما تملك من مال و قدرات وجهد ليكتمل البناء . فى هذه السانحة رأيت أن أقف عند إحدي التجارب الحية والمبادرات المتميزة على مستوي قرانا الصغيرة ( تبو ودبتود وحاج زمار ) فى منطقة دنقلا محلية شرق النيل بالولاية الشمالية كتجربة تستحق الوقوف عندها مع ضرورة تمليك ابنائنا الشباب المعلومات اذ لم تتح لهم فرصة معرفة تفاصيل المشروع و رجال ومواقف كان لهم دورا عظيما فى بداية عجلة التطور الحديثة فى تلك المنطقة . هؤلاء هم الرعيل الاول من الآباء الذين وضعوا اللبنة الأولى فى عملية البناء والتطور. لاشك أن فى التاريخ عبر وعوامل الهام ودفع وتحفيز للعمل بالاستفادة من التجارب من اجل البناء والتطوير لمستقبل زاهر يؤمن ويضمن حيوية المسيرة من خلال تعاقب الأجيال وتواصل مسيرة البناء خاصة وأن لكل جيل ظروفه الخاصة التى ترتبط بالوضع السياسي والاجتماعي والاقتصادي كما تختلف نوعية الخدمات المطلوبة من زمن لآخر. فلكل وقت ومقام حال ولكل زمان وأوان رجال
وفى إطار تاكيدنا لما تقدم ووقوفا عند ذلك الزمان ورجاله فإن شركة تبو ودبتود وحاج زمار الزراعية المحدودة تعتبر من أهم المبادرات و ام المشروعات كاول مشروع استراتيجي فى المنطقة من حيث طبيعة المبادرة وتوقيتها والقائمين عليها ومن حيث حجم المشروع والعائد الاقتصادي والاجتماعي والخدمي للمنطقة فى ذلك الزمان .
فمن حيث طبيعة المبادرة وتوقيتها فان هذا المشروع كان الاول من نوعه من حيث المساحة المستهدفة للزراعة والاكبر تكلفة من الناحية المالية والاكثر جدوي لتحقيق الاستقرار واستيعاب العمالة الزراعية وعمال الأعمال المساندة بما يحقق الاستقرار بالمنطقة . ذلك أن المساحات التى كانت متاحة للزراعة كانت تقتصر على أراضي ضيقة تنحصر فى شريط السواقى على ضفة النيل وضفتى خور ارقو ولم تعد تستوعب احتياجات المواطنين نتيجة للتزايد السكانى المتواصل فى منطقة كل حياة أهله مرتبط بالارض و بمهنة الزراعة مما اضطر الكثيرين من الشباب للهجرة . ومن ناحية التوقيت فإن الدعوة لقيام المشروع جاء فى عهد الاستعمار الإنجليزي وفى زمن لم يكن من السهل فيه قيام مثل هذه المشروعات الكبيرة والمكلفة وهو وقت أيضا لم يكن يجرأ فيه الكثيرون لدخول مكاتب الحكومة أو لا يعرفون دروبها بل ويتهيبون مقابلة الإداريين البريطانيين . ان عبقرية المبادرة لا تخطئه العين إذ انها تعتبر من أولي المبادرات فى مجال تسجيل شركة زراعيه تجارية ذات مسئولية محدودة فى الولاية الشماليه بل على مستوي السودان . لقد تزامن قيام المشروع مع تنامي الحركة الوطنية ضد المستعمر وحماس شباب ذلك الزمان لبناء الوطن والاعتماد على الذات . ان معظم من تبنوا فكرة المشروع وإنجازه من أولئك الذين عملوا فى المدن خاصة بورسودان وعطبرة والخرطوم ومن المتابعين للحركة النقابية ومواجهات قادة الحركة الوطنية مع المستعمر لذا كان هذا المشروع يمثل لهم شكلا من التحدي . وهؤلاء النفر الكرام الذين قادوا قيام هذا المشروع العملاق فى زمانه ورسخوا لقيم العمل الجماعي والوطني هم :
١ - الشيخ عبد الحميد محمد عبد الحميد - تبو
2 - الشيخ محمد احمد عبد الحميد - دبتود
3 - الشيخ عثمان ابراهيم - دبتود
4 - الشيخ محمد عثمان بشير - تبو
5 - الشيخ فتح الرحمن أبوبكر- تبو
6 - الشيخ نصر عبد الوهاب - حاج زمار
7 - الشيخ عبد المجيد احمد قاسم - حاج زمار
لقد اجتهدت لجنة المشروع فى جمع المساهمات بالتواصل مع المواطنين على مستوي الولاية الشماليه من المقيمين و المهاجرين فى مدن السودان المختلفة إضافة لمن هم خارجها وبصفة خاصة جمهورية مصر والتى كانت تعتبر الدولة العربية الجاذبة والأقرب لهجرة بعض أبناء الشمالية . بذلت اللجنة جهودا كبيرا فى إجراءت تسجيل المشروع وتحديد الأراضي ومسحها وتسجيلها وواجهوا الكثير من العنت والتعب سفرا بين دنقلا والدامر وشندي والخرطوم حيث مكاتب المسئولين و رئاسات الإدارت المختصة كل ذلك فى ظل ظروف غير عاديه صعبة للغاية لعدم توفر المواصلات الميسرة وسبل الاتصال التقني كما هو الحال اليوم . لقد تم تسجيل الشركة باستشارة والاستعانة بأشهر المحامين فى الخرطوم ممن عرفوا كرواد وقيادات فى الحركة الوطنية فى مواجهة الاستعمار هو ( مكتب احمد جمعة ومحمد أحمد محجوب المحاميان ) ولعله من المهم هنا أن نشير بأن الإدارة البريطانية أقامت ورشة عمل بمدينة كريمه ليشرحوا لمواطني المديرية الشمالية أنواع المشاريع والشركات التجارية والتعاونيات وكيفية تأسيسها وتسجيلها وإيجابيات وسلبيات كل نوع حضرها ولمدة اسبوع كل من الشيخ عبد الحميد محمد عبد الحميد والشيخ محمد عثمان بشير والشيخ فتح الرحمن أبوبكر ومن خلال ما اطلعوا عليه من معلومات واستشارات قرروا الذهاب مع خيار الشركات ذات المسئولية ويعتبر هذا النوع من أفضل أنواع الشركات إلى يومنا هذا من حيث التكييف القانوني والممارسة للأعمال التجارية الراشدة مما يعكس الرؤية الثاقبة لإدارة المشروع . ولعله من المهم أيضا أن نضيف معلومة أخرى وهو ان من بين الذين حضروا للورشة التى اقيمت فى مدينة كريمه من منطقة مشو والحفير كل من سيد شاهين وهلال عثمان بركية وآخرين - رحمهم الله جميعا - وقد ذهب خيارهم مع الشركات التعاونية حيث تم تأسيس أول شركة زراعية تجارية ذات مسئولية محدودة فى تبو واول جمعية تعاونية فى الحفير مشو.
ان مشروع تبو ودبتود وحاج زمار بمساحته الواسعة وأراضيه الطيبة هو أكبر مشروع زراعي مملوك للمواطنين يتم إنجازه داخل جزيرة ارقو فى ذلك الزمان حيث لم تكن هناك سوى ثلاثة مشاريع خاصة مملوكة لاشخاص هى مشروع الخواجه جوزيف فى ارقو ومشروع عثمان عبد القادر فى كودى ثم مشروع الملوك فى كلتوس . ان مشروع تبو الذي خرج كفكرة فى العام 1945م أصبح واقعا معاشا بحمد الله فى العام 1949م ضمن لابناء المنطقة الاستقرار وفتح ابواب التواصل والاندماج بين ابناء القرى المتناثرة وعاد الكثيرون ممن هاجروا للمنطقة والاستقرار بها ، واصبح المشروع عبر الأجيال مورد رزق ومحط استقرار لكل المنطقة . ويجب ألا ننسي الإشارة إلى ما لقيه مؤسسوا المشروع من عنت ومشاكل مع ملاك أراضي وجهات اخري كانت تمتلك أراضي فى المنطقة للحصول على كروكى لمشروع بهذا الحجم إضافة إلى مشاكل المضرب وممرات الجداول الرئيسية التى وصلت لحد المواجهة بين اللجنة والإداريين الإنجليز وأصحاب المصلحة الآخرين. وفى هذا المجال ظلت اللجنة تتابع مع الجهات المختصة وتستقبل المسئولين الإداريين والفنيين من إدارة الشركات ومصلحة الأراضي والمساحة وغيرها تجاوزا من خلاله كل العقبات ليرى المشروع النور.
هذا الجهد العظيم وهذا المشروع الاستراتيجي الذي وفر عوامل الاستقرار وفتح الباب واسعا لمشروعات وخدمات لاحقة من الرعيل الأول ومن الجيل اللاحق يجعل من الواجب أن نحي هؤلاء الكبار العظماء ويجعل تكريمهم فرض عين ولعل أكبر تكريم لهم وتشجيع الأجيال القادمة للسير فى ذات الطريق أن نفكر معا فى مشروع عظيم كتلك يتوافق مع متطلبات العصر . اننا اذ نكرر اعتزازنا وفخرنا بهؤلاء الرجال وكل ابناء جيلهم حق لنا ان نردد قول الشاعر:
أولئك آبائى فجئنى بمثلهم
إذا جمعتنا يا جرير المجامع
ودمتم
المستشار/ البشرى عبد الحميد محمد
الدمام - المملكة العربية السعودية
22/12/2016






علي عبدالوهاب عثمان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:40 PM.


جميع المواضيع والمشاركات المطروحه تعبر عن وجهه نظر الكاتب ولا علاقه لمنتديات دنقلا بها.
تطوير وتصميم استضافة تعاون

Security team

vEhdaa 1.1 by NLP ©2009

دردشة دردشه