دنقلا‎

التميز خلال 24 ساعة
 العضو الأكثر نشاطاً هذا اليوم   الموضوع النشط هذا اليوم   المشرف المميزلهذا اليوم 

يبدو ان كل شىء مات Game is over
بقلم : محمد يوسف محمد احمد
قريبا
تابعونا عبر تويتر تابعونا عبر فيس بوك

الإهداءات


 
العودة   منتديات دنقلا الاصالة والتاريخ > المنتديات الرئيسية > المنتدى العــــــام > قسم المواضيع المنقوله
 

قسم المواضيع المنقوله قسم خاص بكل المواضيع التى تنقل من اماكن اخرى

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 10-07-2018, 05:08 PM   #1
الصورة الرمزية بدر الدين صالح
 
بدر الدين صالح غير متواجد حالياً

إحصائية الترشيح:
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح :
بدر الدين صالح is on a distinguished road
افتراضي كدنا نأكل الكاكا

جعفـــــــر عبــــــــاس
Cant See Links
ذكرت في مقال لي هنا قبل أيام أنني عندما زرت ماليزيا لأول مرة في مطلع تسعينيات القرن الماضي، سعدت لأن كوني عربيقيا (عربيا-إفريقيا)، جعلني أتمتع باحترام زائد، وخلال تجوالي فيها سافرت بالذاكرة إلى لندن مستحضرا أول زيارة لي لها.

عندما أكون أجنبيا في بلد أجنبي، تتداعى خواطر الطائر المهاجر، وتتداخل الذكريات، وعلى حبي لجمال الطبيعة في ماليزيا، فإن أكثر ما يرهقني فيها، وقد زرتها أربع أو خمس مرات، هو البحث عن طعام صالح لـ«الأكل»، فالماليزيون -الله يقويهم ويعطيهم العافية- يتناولون أطعمة ذات أشكال غريبة ومريبة، وفي أول زيارة لي لها عام 1993، كان عيالي في منتهى السعادة لأنه لم يكن هناك طعام تستسيغه النفس سوى الوجبات السريعة، وزاد من سعادتهم أنهم كانوا يعرفون أنني عدو لذلك النوع من الطعام، ومع هذا صرت أتقدمهم إلى المطاعم التي تبيعها، وبعد نحو أسبوع صار عيالي -سبحان الله- يعافون البيرغر وأخواته في الرضاع، وصاروا يحنون للأكل العادي.

ثم فرحوا كثيرا عندما اكتشفوا مطعما يبيع البيتزا، وطلبوا قطعة قطرها متر إلا ربع، وتناول كل منهم قضمة كبيرة منها ثم «تف.. توووف» أي بصقوها وسط استهجان الزبائن. وبالمناسبة إذا زرت ماليزيا لأول مرة يجب أن تنبه الجماعة إلى أنك مصاب بحساسية من الأناناس، فهم يضعون شرائح الأناناس في البيتزا والكفتة والفلافل والسجائر والآيسكريم ومعجون الأسنان. في السنوات الأخيرة تحسنت الأمور كثيرا في ماليزيا، وصارت هناك العديد من المطاعم العربية والهندية النظيفة التي تستطيع أن تأكل فيها ما يرضي ذوقك الشرقي ولكن إياك وحذراك ثم إياك وتناول الطعام في محل ماليزي بلدي بحجة التعرف على أكلات أهل البلد. أنت وحظك.. قد يكون العود المقرمش الذي يقدمونه لك سحلية أو ضبا منزليا أو نوعا من الزواحف. وقلت لكم من قبل إن في جنوب شرق آسيا عموما ثمار فاكهة لها شوارب وشنبات تتحرك وهي معروضة ولا تعرف هل أنت التي ستأكلها أم هي التي ستأكلك.

الوضع في ناحية الاستطعام، مختلف في بريطانيا حيث كل ما هو مطلوب من السائح المسلم هو تفادي لحم الخنزير، (أذكر دائما أن فقه السياحة العربي ينص على أن لحم الخنزير حرام قطعا بينما السوائل الأسكتلندية واللحوم التي تمشي على رجلين في منطقة سوهو والوست إند وما شابههما فيها «شبهة تحريم»). المهم أنه لا يوجد شيء اسمه «أكلة بريطانية»، وبالتالي فقد كانت مجموعتنا التي زارت لندن لأول مرة لدراسة الإنتاج البرامجي التلفزيوني، تعيش على دجاج كنتاكي وسندويتشات ويمبي، وكان يتسنى لنا بين الحين والآخر تناول طعام هندي أو ايطالي.. وبعد شهرين من وصولنا إلى لندن لحق بنا الزميل «عبدالمحمود» وكان أول سوداني يدرس الغرافيكس لأغراض العمل التلفزيوني دراسة منهجية، وكان أصلا تشكيليا فذ الموهبة.. المهم بشرنا عبدالمحمود بأنه أتى معه من السودان ببعض الفول «الناشف»... وطبخناه بحسب الأصول المرعية، وكعادة السودانيين لا بد من إضافات للفول ليصبح مذاقه أكثر روعة، فخرج أحدنا واشترى بصلا أخضر وطماطم حمراء تجنن، وقطعناها على الفول ثم أضفنا إليه الملح والزيت والكمون، وأتينا بجبن فيتا أبيض، ثم هرسنا فيه كمية من البيض المسلوق، وسال لعابنا أثناء كل ذلك وتحلقنا حول صحن كبير وغمس كل واحد منا قطعة رغيف في الفول ووضعها على فمه وصرخنا في تزامن كورالي: إخخخ... تف.. فول بالسكر؟ هل وضع أحدهم السكر بدلا من الملح على الفول؟ قمنا بتحريات وتأكد لنا أن ذلك لم يحدث... وتناول أحدنا قطعة من الطماطم ووضعها في فمه وقال: ده مش طماطم... وتناول آخر حبة طماطم كنا ندخرها لجولة أخرى مع الفول، وقال أيضا إن ذلك الشيء ليس الطماطم!! عرفنا لاحقا أن هناك فاكهة تشبه الطماطم في كل شيء واسمها كاكا، هي التي اشتريناها وأفسدت علينا وجبة العمر، وفي كل محل للفاكهة في منطقة الخليج أجد الكاكا معروضة ولكن لم يحدث قط أن أدخلتها في فمي، ليس لأنها أفسدت علينا فولا اشتهيناه، ولكن لأن النفس السوية تعاف الكاكا.






التوقيع:

بدر الدين صالح غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 
 
قديم 11-07-2018, 12:51 PM   #2
 
علي عبدالوهاب عثمان غير متواجد حالياً

إحصائية الترشيح:
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح :
علي عبدالوهاب عثمان is on a distinguished road
افتراضي

مع التحية الحبيب بدرالدين
شكراً على البوست الجميل

ما قصرت يا بدرالدين





علي عبدالوهاب عثمان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:29 AM.


جميع المواضيع والمشاركات المطروحه تعبر عن وجهه نظر الكاتب ولا علاقه لمنتديات دنقلا بها.
تطوير وتصميم استضافة تعاون

Security team

vEhdaa 1.1 by NLP ©2009

دردشة دردشه