المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : البحر القديم...


حيدر ابوتركاب
04-06-2008, 10:49 AM
بيني وبينك تستطيل حوائط ..
ليل ... وينهض ألف باب
بيني وبينك تستبين كهولتي
وتذوب أقنعة الشباب
ماذا يقول الناس إذ يتمايل النخل العجوز سفاهة
ويعود للأرض الخراب....
شبق الجروف البكر للأمطار
حين تصلّ في القيعان رقرقة السراب
عبرت ملامحك النضيرة خاطري
فهتفت ليتك لا تزال
للريح خمرك للمساء وللظلال
والبرق لي .. والرعد والسحب الخطاطيف الطوال
تروى هجير النار تحت أضالعي الحرّى
وتلحف في السؤال
كيف ارتحالك في العشيِّ
بلا حقائب أو لحاف ؟
ترتاد أقبية المكاتب والرفوف السود
والصحف العجاف
زمنا يمصّّ الضوء من عينيك
يصلب وجهك المنسيّ في الدرج العتيق
أثرا كومض شرارة تعبى على خشب الحريق
كيف ارتحالك أيها المصلوب مثل شواهد الموتى بزاوية الطريق
سكن السحاب ومرّ طيفك من جديد
نثرته كفّ البرق حين تلاحق الإيماض
وانعتقت شرارات الرعود
أرخى وأزهر ثم طار زنابق كالفجر لامعة الخدود
حلق المرايا رنّ كالناقوس
وانفرطت ملايين العقود
فإذا هممتُ توارت الألوان
وانتصبت شبابيك الجليد
أنا في الرياح مسافر يلقى على الأبواب
جارحة الردود
بيني وبينك تستبين مخالبي
وتسيل من شدقي الدماء
وحش أنا غول خرافيُّ العواء
تحوى توابيتي دقيق الموت
تزحف من سراديبي ثعابين الشتاء
سبري: عجين السدر سن الحوت
هيكل مومياء
بيني وبينك ما يراه الناس
سروة شاطىء ناء وزهرة كستناء
تتلاصقان على الرمال فتذهل الدنيا وترتعش الحقول
كيف التجاؤك للتماثيل التي أسنت على برك الوحول ؟
منك الشباب عصارة النبت الجديد
ومهرجانات الفصول
ونراك تحفل بالعواجيز العتاق صفائح الأيّام مقبرة الأفول
بيني وبينك سكّة السفر الطويل
من الربيع الي الخريف
تعلو قصور الوهم أنت
ومرقدي في الليل أتربة الرصيف
هم ألبسوك دثار خزّ ناعم الأسلاك
منغوم الحفيف
ودعوك تاج العزّ فخر العزّ مجد العزّ
شمس العزّ عزّ العزّ
صبّوا في دماك
عصارة الكذب المخيف
وأنا الذي حرق الحشاشة في هواك
ممزّق الأضلاع مطلول النـزيف
بيني وبينك قصّة الشعراء صدر غمامة
يلهو على الأفق الشفيف
هذا أنا
بحر بغير سواحل بحر هلامي عنيف
لا بدء لي لا قاع لي لا عمر لي
لكنني في الجوف ينبض قلبي dsdsd
النـزق dsdsd
اللهيفdsdsd

حيدر ابوتركاب
04-06-2008, 10:56 AM
ومضيت اسأل عنهمdsdsd
فانسدت السبل..
قالت مطوقة والريح تنزف والامطار تشتعل..
كانوا هنا.. شفقا ندي..
اشعارهم في النيل تسبح،
دمع احرفهم علي الشرفات
ينسفحون اغنية ويحترقون اغنية
ويبتردون في البرق المعلق بين انفاس المدي..
شفقا.. ندي
كانوا هنا.. لكنهم رحلوا..
واهتزت الاقواس ثانية: هنا..؟
وتوتر الأمل..
لكنهم يا ورد قنديل الهوي،
قالوا...
فصار حديثهم نجوى معذبة الصدي..
مازال ساقي البرق يوردني بلسعته القضا..
لو.. انهم سألوا..
لو.. انهم تركوا علي الشرفات اعينهم.
وبعض روائح الذكرى وانفاس الرضا..
لو. انهم عدلو..
لكنهم...
واحسرتاه رمي كتابي نسر عزتهم
للريح..حتي ازهر الخجل..
ان كان حظي ان ابقي هنا،
شفقا للامسيات
فلست احفل ان لو اسرع الاجل..
احبابنا..
اشتاق طلّتهم، والليل ينسجهم،
والعطر والانسام. والغزل
والبحر.. هذا البحر يشعلهم
يا بحر. يا اشعار.. يا زجل..
والنجم.. هذا النجم ينقشهم
يا نجم. يااحضان.. يا قبل..
اعصاب احرفنا من بعدهم نتف
وسطورابحرنا ما سطر الازل..
احبابنا..
واظل اسأل عنهمو..
dsdsd فينقط العسل..dsdsd

وليد الشوق
08-06-2008, 06:28 AM
عزيزي الحيدر ....

أنَامِلُكَ تَتَرَاقَصُ مَعَ الحَرف
بِـ شَفَافِيَةٍ وسِريَالِيَّةٍ تَامَّة
مِمَّا قَد أضفَى عَلَيهَا تَنَاسُقَاً لا مَحدُود


رَائِعُ الكَلِم كُنت ..
وسَـ تَكُونُ دَومَاً

المرضي عبدالله عرمان
09-06-2008, 08:49 PM
حلقت في فضاء كلماتك فكانت حروفك أنجم تضئ لي ظلمات النفس .اخي حيدر صدقني ادمنت كتابتك ياصاحب الاحساس المرهف ،فلاتبخل علينا بهذه الدرر الرائعة لنستريح عند شؤاطيك من وعثاء السفر المريرفي عالم الاحزان ناتئ اليك فننسى عندها كل المرارات والآهات وتسكت الدموع حينها وبغيابك تعاود الهطول مع بالغ محبتي

سوار
09-06-2008, 09:33 PM
ما أروع هذه الاحاسيس النابعة بكل الصدق ..
متعك الله بالصحة والعافية عزيزي حيدر ومزيد من الابداع ..
تقبل مروري وتحيااتي ،،

حيدر ابوتركاب
10-06-2008, 06:03 PM
كما يتسرّب الضوء شفيفاً
صوب سطح البحر
وهو محمّل’’ بروائحِ القمر
النبيِّ خلاصة السحرغناء النشوةِ الكبرى.
وهفهفة العناصر في تراكيب الضياء
تتصاعدُ الأرواحُ في الأمواجِ
وهي ترتّلُ الغصِّة شيئاً من
خواص الماء
خيطاً من دُخان الرغو
في همسِ المزاميرِ
وَوَشوشة الغناء على شفاه الحورِ
إذ يسبحن بين القاع والسطحِ
فضاء الرهبة الصدفيةِ، اللالونَ
حيث الصمتُ فاتحة الوجودِ الداخليّ
لدولةِ البحرِ وقانون المياه
خذ من شعاع الشمس نافذةً
وحلّق في فضاءات الغيابِ
إلى رحيل أبدي
لا مكان الآنَ لكْ
والله يسكن بالأماكنِ كلّها
وجهاً يضوِّء بالأزقّةِ
شارعاً يمتدُّ في كسرةِ
الخبز - الطعام
المستحيل - إالى ثياب الفقراء
! ماذا يلوّحُ بالنوافذ؟
هل ترى منديل عاشقةٍ
بلون البحرِ
دمع صبابة في نهد عاشقةٍ
بطعم النارِ
يقطرُ ...
والعصافيرُ اكتمال للندى
في شرفة الحلمِ
تسدُّ الأفقَ
تبحثُ عن طفولتها بذاكرةِ
الفضاء الرحبِ
والفجر المعلّب في رفوف الصمتِ

واللغة الخفية للغناء على
مسام العشبِ
والشجر المخبّأ في تماثيلِ الشجرْ

حيدر ابوتركاب
24-06-2008, 10:19 PM
ركضت نحوك مسرعه وبيدي مسكت لجام الخيل ..
أمسكته وبعيني أبصرت عيناه المتيمات بالحب والأمل ..
فغدونا معا وبايدي متشابكه جلسنا تحت ظل النخيل ..
مرت الدقائق ونحن صامتين غارقين ببحور الدلال ..
وبعد انتظار وغرق ببحور الهيام اخرج لي اسطوانة..
فبدأت الذكريات تحتضن الاشواق وتنصت للعزف القديم..
!!يقولون الكلام فما مضى به للعقول قصور..
واقول عقولنا من دون ذكرى مالها داعي..!!

حيدر ابوتركاب
29-03-2009, 07:20 PM
قصيدة ... السلم :
ما زلتُ أصعدْ..
وحدي هنا ما زلتُ أصعدْ
والليلُ تمثالٌ مُصفَّدْ
هجرتْه آلهةُ القرونِ، وزايلتْه.. رؤى قياصرِه القديمة
عينايَ بالأفق البعيدِ ترود أرصادَ النجومْ
تطوي متاهاتِ الغيومْ
ما زلتُ أصعدْ..
وحدي هنا ما زلتُ أصعدْ
والريحُ تجذبني بمشجبها العنيدْ
للقاع يا أختاه تجذبني بمشجبها العنيدْ
وخواطري البلهاءُ تعلق بالصدى المنغومِ... في الأفق البعيدْ
وتلمّ أركانَ البعيدْ
وأنا أُريد.. وكم أريدْ
ولستُ أملك ما أريدْ..
الريحُ تجذبني بمشجبها العنيدْ
للقاع يا أختاه تجذبني بمشجبها العنيدْ
لكنني سأظلّ أصعد رغمَ إعيائي الشديدْ
النورُ في الأفق البعيدْ
ينداح منساباً خلال سقيفةِ الغيمِ الطريدْ !
****
كم ليلةٍ كنّا نشدّ حبالَنا والبئرُ ما زالت قرارتُها بعيده
كرؤى متاهاتٍ شريدة
والريحُ تجلدني سواعدُها المديدة
زادي احتراقُ مشاعري... وضلوعيَ المتخاذلاتْ
مُتلفّتٌ كالطير.. كنتُ على طريقي.. والغيومُ مُروِّحاتْ
سأظلّ أرتقب الحصادْ..
أختاه قد حان الحصادُ حصادُ عالمنا المجيدْ
سأظلّ أصعد من جديدْ
أكبو وأبدأ من جديدْ
فلتسخري بي يا رياحُ وقيّدي في القاع خطوي
ولتُطفئي كلَّ الشموعْ
سأظلّ أصعد من جديدْ!!
****
الويلُ للمتساقطينْ..
كأنهم ورقُ الخريفِ على طريق العابرينْ
كانوا هنا متزاحمين على الينابيع الدفوقة
يتسابقون كأنهم مرحُ الفراشاتِ الطليقة
طرقتْ أكفُّهمُ النحيلة
أبوابَ هاتيك المسافاتِ الطويلة
ثُمّ انثنَوْا متقهقرينْ..
هشيمَ أعشابٍ تُذرّيها أعاصيرُ السنينْ..
يتلمّسون طريقَهم من حيث جاءوا هاربينْ
أعماقُهم زَيْفٌ .. وأعينُهم بحيراتٌ يُطلّ بهنّ قرصانٌ لعينْ..
خلف ارتعاشِ الظلِّ كاللصّ اللعينْ
كم ذا يلوح ولا يبينْ..
لكنّني ما زلتُ.. أصعدْ
وحدي هنا ما زلتُ أصعدْ
وأُبعثر الظلماتِ .. ما زالت دفائنُها مخبّأةَ الكنوزْ
ومِظلّتي في الهول .. كانت قبّةَ الليلِ العجوزْ
أبني وأهدم.. ثم أبني من جديدْ
للفجر .. للفجر الذي حنّت له نفسي المشوقة
فالبرعمُ الغافي بأعماقي تُفتّحه أناملُه الرقيقة.


***
قصيدة ... المرسى وإيقاعات المماشي : *
ظلُّكَ الأخضرُ مضيافٌ وفي عينيكَ ثلاثون مرسى
سفنُ الليل تغطيها الفناراتُ إذا ضلَّتْ
على موجِ الخليجِ
أيها الآتي تغنيه جيادُ الريح للمرسى البهيجِ
يورقُ الصمتُ هنا ظلا.. ويمتد خياما
عندما تسقُطُ في القاعِ العبارة
ويجفُّ اللحنُ في حنجرةِ الصوت المُغنّي
ويموتُ اللونُ والإيقاع. والشكلُ وألوانُ المساحيقِ
وتبدو الواجهاتُ
كتضاريس الوجوهِ الحجرية
كالرموز الوثنية
فالبشارات التي مَدَّتْ على المرسى رُواقا
شربتها الريحُ, دقَّتْ طبلَها الأجوفَ في الليلِ
نطاقا
ثم ألقَتْ حجرَ الأهرام , سدَّتْ كوةَ الإيماض
دارت بالممرات مُحاقا.
أيها الآتي إلينا
نحن لا نملك شيئا
نحن في خلفية اللوحةِ.. لونٌ أو إضاءة
وإطار أُبنوسي توشيه...........
تعاريجُ نقوش
وأفانينُ رتوش
كل ما نملكه أنّا نغني للرياحِ
ذات يوم صَلْصَلَتْ كلُّ النواقيس المرنة
جاء يزهو في بريد الريح للمرسى.. وولى
مزّقتْ بيرقَه الأزرق حيتانُ الخليج
نحن شاهدنا صواريَهُ تداعَتْ
في خضم اللانهايات البعيدة
غير أنّا كل يوم في رصيف الانتظار
نسأل المرسى وأضواء الفنارات وأمواج البحار
ما نسيناه, زرعْنا في ضريحِ الليل أشجاراً من
الصبار...
ركزنا على أحجاره الصمِّ علامة
وأقمنا حوله سوراً من الأزهارِ والنجم سياجا
* * *
عندما يرتدُّ في الليل إلينا
وجهُنا المنقوعِ في كرم المدينة
نمضغُ الحنظلَ.. نجترُّ المراراتِ, نغني
تحت سقف الريح من دون ارتعاشِ
للمصابيح التي تضحكُ في وجه المماشي
نرقبُ المرسى.. وأضواءَ الفنارات البعيدة
ونغني...
سفنُ الليل تغطيها الفناراتُ إذا ضلت
على موج الخليج
أيها الآتي إلينا
نحن لانملك شيئاً
كل ما نملكه أنَّا نغني للرياح
* قصيدة ... أذرع الصفصاف :
أخذت تهامسني ممرات الحقول
وشبك الصفصاف أذرعه
يصد حرارة الرمضاء عنى
تتبخر الأحزان مني حين اذرع دربها نخلا
وأسقيها قرابيني وفنى
فتعيدني لطفولتي..
وتعيد لي الوتر المغني
وتمدني بعصارة النبت الجديد
تقيلني من عثرتي... وتزود عني
تخضر آلاف الخلايا في تضاعيفي
وينمو البرعم الغافي بأعماقي
ويزهر كل غصن
الآن اخرج من شبابيك الدجي
لأغيب في المجهول
***
قصيدة ... ليل ولاجئة :
الليل أوغل لاتنامي
الريح أطفأت السراج وقهقهت خلف الخيام
وفراخك الزغب الصغر تراعشت مثل الحمام
ناموا على جوع فما عرفوا هنا طعم ابتسام
وعلى خدودهمو بقايا أدمع ورأى قتام!!

حيدر ابوتركاب
23-03-2010, 12:34 PM
طالعه من..
خاطْر البَحَر
مغسوله
زي قمر السَهَر.
مرسومه بي شَفق الزَهَر
طالعه
من زَبد البَحَر. الموج على شَعْرِك عَزَف.
الموج على نهديكْ هَتَف.
الموج على ساقيكْ وقَف.
طالعه من قَلْب البَحَر
مكتوبه بي قَدَر الصُدَف.
عينيكْ بَرَق شوقِن لَصَف
رقص المُحار ضحك الصَدَف.
طالعه
من حلم البَحَر ايديكْ
محنَّنه بالشَفَق ضحك مِشَعْشِع بالألق.
تاجِك مرصََّع بالصَفَق.
طالعه
من فَجْر البحر. حُضنك
هَمَسْ شعْر الصباح. خَتَّ النُقط
فوق الصَرَاح ضوَّع عبير
ورد الجِراح. أشَّر
على الزمن الشَرَق.
قابض على جمر الورق.
خايض على لهب الشَفقَ.
طالعه
من عُمق البَحَر الموت يبوس
خدك يطول يغمُر يباس
قفر الأفول. قَصّر حضور
زمن الذهول رجَّع نَفَس
نبض الفصول

ماجيك فور دنقلا
31-03-2010, 08:23 PM
حيدر ابو تركاب

للأبداع عناويين عريضة .. و هنا وجدت رايات شوامخ كثر .. و أحسب أنى وجدت ضالتى .. حيث التنافس الشريف

أعجبنى و راق لى هذا البوح .. و لعلك بخير

مجدى

حيدر ابوتركاب
04-11-2010, 12:14 PM
ومشيت عشان ارجع واجيك..........
نفس المسافة تعترك..
وانا اسندك بي ضحكة فيك.....
مين الطلق إحساسي جنبك
غنيتين.........
موسم دميرة..
واعتزارات للمطر......
جيتك اسرب حزني..
من اضيق ممر......
جيتك اذا ماالخوف..
قطع قلبي وعبر........
جيتك وصوت الحق همس......
كل الوعود....
مرمية في ضل الشمس ..
كل البيوت الواسعة......
زي بيت الحبس..
كل احتفالات بكرة......
ماتت من امس..
رغم احتكار لون الصباح..
بقدر اريدك صوت وحس ..
صورة وملامح الف لون..
متكية بيك اخر شمس ..
منفية بيك كل الظنون..
منسابة من انشف ..
حجر تبتابة اجمل ما يكون..
وقفلتي اخر باب بدقنو البنات........
وطردتي اخر بت..
بتصنع قوس قزح..
اعلنتي نفس اللحظة..
ميلاد الفرح......
كيف احتمالاتي ..
المجرحة تبقى صح..
انا لسه جنبك ومشتهيك..
ده منو القدر..
يديني فكرة احتويك..
انا لسه تعبان..
من مشى البارح ..
علي الريد الوشيك..
بس لسه بتتعتر خطاي..
وانا جايي منك وماش ليك..
لو دربي خانك جامليهو..
لانو في الاخر بجيك..
احساس مشتت لملميهو..
قلب مفتت لقطيهو..
وراعي للحالة العليهو ..
اذا نزف خانو الكلام ..
او اذا هاجت لديهو
الفوضي في ساعة سلام
ماتهدديهو...
الموت خصام ..
بس ذكريهو......
انو ماكل الملامح..
في الحقيقة بتتوصف..
انو ماكل التفاصيل..
البتصنع ضجة الاشواق صدف ..
وما أي مسكين مدَإيدو ..
علي الفراغ لاقت سقف ..
وانا جاييي..............
شايف جمهرة اقدار ..
مرتبة واقفة صف ..
دي الدنيا كل مارجاها زول..
بي قفاها قالت ليهو أف..
يادنيا تف...........
غصبا عن الزيف والضياع..
الريدة إنجاز.........
أديني إحساس ياصديقة..
إذا الوتر بقى حسو شاذ..
أديني إحساس بالحقيقة ..
اذا الحقيقة بقت نشاز..
مالناس تجدع في قفاي ..
والناس بيوتا دي من قزاز ..
وانا ياتو زول كلمني بيكي ..
مشاعري مانزلت رزاز..
إنتي المحكرة في حجا الحبوبة..
بي وعد المطر.......
وانتي المسدرة بي ذكر لالوبة ..
في نوبة سحر.....
كل البنات في الشارع انتي..
وانتي ماكل البنات.......
كل العبارات المبهرجة دون حضورك ..
في الحقيقة رماد....رماد...
دة شنو الكلام القالو..
ود الموية لبت البحر..
ودة شنو الفراغ..
المالي لونك بارتياح..
مااللوحة فد لون........وانكسر..
أديني لونين.........والفراغ ..
شوفيني كيف أقدر ألون ..
كل سكة تودي ليك..
بي مجمل أحلام الطيور.........
عكس إجتماع كل المخاطر ..
ماالشوارع باقة نور.......
ماكنت في ريدك مشاتر ..
أومجامل إجتياحك..
لي حدود بلد المشاعر ..
بالحريق..............
بس كنت بفتح ليكي ضفة ..
كلما المرفأ يضيق..
وأناكنت بصنع ليكي صاحب..
كلما إتساقط صديق............!!

حيدر ابوتركاب
30-05-2011, 03:16 PM
يا أيها البحر الثقيل أوهنت رأسي..
كدت أن ألقيك فى الكوب النبيل.
يا أيها البحر الثقيل..
هل كنت عرافاً,
وهذا الماء ينفق في يديك؟!

خندقاويه
04-06-2011, 10:09 PM
http://i211.photobucket.com/albums/bb250/sona035/8a1a0387e852140eec4ec5e.gif

البحر مدخلي إليك....



كن شاطئي يا بحر واحمني

من موج هذه المدينة ْ

كن قلعتي و زورقي

و حصني الأمين و السفينة

كن راحتي و مضجعي

و رونق الصفاء و السكينة

كن ساعدي و قوتي

على مطارق السنين و الصبابة

كن دوحتي و قدرتي

على المواقف المُهابة ْ

كن فرحة المصيف بالسحابة

مذ نامت النجوم تحت شرفتيِ

و أنبت الرخام فوق غرفتي

حدائقاً و غابة

الليل ما ونىَ ..

على جواده النهار

أو توشّحت عيونه السراب وانحنى

و عندما تكسر الشعاع و انثنى

تشبع المساء و انطلقْ

بصهوة النقاء فائتلق

المجد للفراش و السقوط للهزيمة ْ

تحية لكل من أقام للجراح قيمة ْ

وعزة لرهبة المشاعر الأليمة

فصمتنا قصيدة ْ

و حزننا بكفة الشروق موجة عنيدة

أتيت يا حبيبتي

إليك حاملاً عذوبة السماء

صفحة جديدة

لعلّه الشعور بالأمان بيننا نُعيدهْ

لعلّه الهروب من وقائع الحياة

يمنح السلام عيدهْ

و يجعل النضال دارَه الوليدة

و حلمك الهناء و الزمان في يديك

حلم عابر على الطريق نحو بلدة

تناثرت دماؤها على جحيم مقصلة ْ

فلا ولم تكن لدىّ

في اتجاهك القديم بوصلةْ

و لا الطريق دونك انجلىَ

يا شعلةً من الحنان مذهلةْ

فلتفتحي كهوف دهشتي لكل قافلة ْ

ولترمقي بريق مهجتي و لتستقي بمحفله ْ

فمدّدي عقود فرحتي

و حدّدي شواطئ الوله ْ

فما رميت إذ رميت مقتلهْ

الموج بيتنا و البحر مدخلهْ

يا ليتني اعتمرت في هواك

و احتملت صبري الطويل

و اعتصمت في دواخلهْ

كي تطلعي كما السناء في محافل العُلا

أو تخرجي كسنبلة

فها هنا توهجت جراح نشوتي

و هاهنا تفجر الحنين قنبلة

فلا أنا و لا الزمان ما روى

للشمس قصتي بما حويت أو حوى

فصدقي روايتي

و ما عليّ إثم ما حكيت يا وطنْ

فاحمل الأمانة القوام و الشجن

و طهّر الزمن

من ثورة الغياب من تعلق الرقاب

بالضياع و المحن

في بلدةٍ تداعى صمتها و صوتها اندثر

فعلم الرؤى محاسن الصور

و دغدغ القمر

كي تصبح الحياة كوكباً من العطاء و الثمر

و الفجر بيننا يظل مستقر

فالخير و البقاء و الحذر

و الهمس و الشعور والسحر

جميعها جميعها قدر.

اسيل
21-06-2011, 01:26 PM
الأخ حيدر:
شكرا لأناملك التي تقطر ذهبا
كلمة رائع اقل أن تقال في حقك
اغيب ثم اعود لأجد نفسي أكثر شوقا لقراءة كلماتك
لك الشكر أخي لأنك تخفف عنا ألام الحياة ومعاناتها
شكرا اخي

حيدر ابوتركاب
27-06-2011, 11:56 PM
سكرنا و لم نشرب من الخمر جرعــة ولــكن أحاديث الغرام هي الخـمـر

همام السراج
28-06-2011, 10:02 AM
عندما تتراقص الكلمات وتذوب جمالا والقا وحنينا تجدنا هنا نسترق النظر بين سجاياك سيدي كن بعافية حروفك الجميلة كل الود

حيدر ابوتركاب
05-10-2011, 12:29 AM
الشاعر مصطفى سند ، قال :

راحت تُعطر صوتها بالوردِ
تفتحُ غيم دهشتها
على مِسكِ السؤال ..
قالت عشقتُك مرَّةً
فرميتَ أطلَسَكَ البهىَّ على مواقيت الزوال ..
و هربتَ ..
عينُك هِرةٌ كالصلِّ
توغِلُ فى الصدى الليلىِّ ، تحلف لا تنام ..
أتنال قُربَك هذه البدويةُ الأَمجادِ
حين أموت بالحمى
على موجٍ تلعثمَ فى حلوق الصمتِ
يبحثُ عن بداياتِ الكلام .. ؟
أنا لا أقول
فإنما وسمى هنالك عند قاسية الهوى
يرتَدُ كالنصلِ القديم
يظلُ ينبحُ فى دمى
يرعى و يرضع .. ليس فى البال الفطام ..
ان كان عشقُكِ صادقاً
فتوكلى قبلى
أمامك صندلُ الأحزانِ فاغتسلى
و دُلِينى على شرط الزمان ..
لأصوغَ منه رماد قافيتى
وألتمسُ الأمان ..
لا البحر يُنجِينى ،
و لا صيف البراءةِ .. يحتوى وجعى
و لا رُعبُ التوهجِ أو فضاءاتُ الكمال
لا شىء !
غير تفرُدِى نجماً
يُضيىءُ دواخلَ الأعماقِ
يسطعُ من مراياتِ الشمال ...!!

حيدر ابوتركاب
05-10-2011, 12:58 AM
راحت تُعطر صوتها بالوردِ
تفتحُ غيم دهشتها
على مِسكِ السؤال ..
قالت عشقتُك مرَّةً
فرميتَ أطلَسَكَ البهىَّ على مواقيت الزوال ..
و هربتَ ..
عينُك هِرةٌ كالصلِّ
توغِلُ فى الصدى الليلىِّ ، تحلف لا تنام ..
أتنال قُربَك هذه البدويةُ الأَمجادِ
حين أموت بالحمى
على موجٍ تلعثمَ فى حلوق الصمتِ
يبحثُ عن بداياتِ الكلام .. ؟
أنا لا أقول
فإنما وسمى هنالك عند قاسية الهوى
يرتَدُ كالنصلِ القديم
يظلُ ينبحُ فى دمى
يرعى و يرضع .. ليس فى البال الفطام ..
ان كان عشقُكِ صادقاً
فتوكلى قبلى
أمامك صندلُ الأحزانِ فاغتسلى
و دُلِينى على شرط الزمان ..
لأصوغَ منه رماد قافيتى
وألتمسُ الأمان ..
لا البحر يُنجِينى ،
و لا صيف البراءةِ .. يحتوى وجعى
و لا رُعبُ التوهجِ أو فضاءاتُ الكمال
لا شىء !
غير تفرُدِى نجماً
يُضيىءُ دواخلَ الأعماقِ
يسطعُ من مراياتِ الشمال ...!!

حيدر ابوتركاب
03-12-2011, 04:07 PM
وإسأل عنها أشجار الطريق .. أسائل الأحجار والجدران والمقهى ..

أسائل كل ما ألقى ..

- ياذراع البحر .. ياموج احتضنا ..

أذن في الناس إلى البحر ..

يا كل الأشجار تعالي .. يا كل الأحجار تعالي ..

يا كل الأطيار .. لغاتك في شفتي ..

أعلن بدء النطق ..

- عيناك كانتا توهج الحب .. الضياء .. الليل ..

كانتا ناراً على الطور .. كانتا عباءة التصوف .. كانتا سجادة الطريق .. باب الباب ..

- الحياة تدب في الحصى .. هذي حقول اليباس .. لست المبشر بالحب .. هذي عصور الجليد ..

يرسم موتها في دفتره .. ويعلق قلبه على البياض

يرسم موتها في كتابه .. ويشنق قلبه على الغلاف

- أعلن أن أجمل الأيام ماعشنا ..

وأجمل الكلام ما كتبنا ..

وأجمل البحار مارأينا ..

وأجمل الأحلام مادفنا ..

- أرى في الغيوم اليتيمة نبض مطر ..

إنني أول الدمع أو أول الأغنيات ..

إنني أول الصمت أو أول الكلمات ..

إنني أول الأغنيات .. إنني أول الكلمات .

حيدر ابوتركاب
15-01-2013, 06:22 PM
الـقـــالـك الـــريـــــــــــــــده انتهت
فـي الـريـــــدة مـا عـبــــرلــوا باع

حيدر ابوتركاب
16-02-2013, 03:05 PM
النجمة في كبد السما
شوفيها كيف حاضنا المدى
والزهرة في حضن الربيع
أحلاما بس قطرة ندى
وحياة غناي القلتو فيك
ونسجتو من رجع الصدى
أنا عشت بي ريدك سنين
أتلو محاسنك أرددا
لو قالو ليك أنا ريدي ضاع
تلقيهو يادوب ابتدا

حيدر ابوتركاب
04-04-2013, 01:33 PM
الذكريات هى المقياس الدقيق.. الذى تستطيع ان تعرف.. به مواطن القوى والضعف ..فى العلاقة المنتهية ..
والحنين هو الشئ الوحيد.. الذى يفتح الابواب الموصده لهذه العلاقة ....ومابين الذكريات والحنين ..
يتحدد مصير العلاقه الى الابد اما عودة... واما نسيان وشفاء مابين الحنين والذكريات تحيا او تموت علاقات..!

طالبة الهدي
04-04-2013, 01:40 PM
الذكريات هى المقياس الدقيق.. الذى تستطيع ان تعرف.. به مواطن القوى والضعف ..فى العلاقة المنتهية ..
والحنين هو الشئ الوحيد.. الذى يفتح الابواب الموصده لهذه العلاقة ....ومابين الذكريات والحنين ..
يتحدد مصير العلاقه الى الابد اما عودة... واما نسيان وشفاء مابين الحنين والذكريات تحيا او تموت علاقات..!

روعة كلام مدوزن