المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أربعائية الدناقلة بجدة ( شات بالرطانة )


الصفحات : 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 [11] 12

علي عبدالوهاب عثمان
11-10-2012, 11:39 AM
كيف تستحضر اربعائية بغض النظر عن المكان :


شيخ حسن .. شكراً وانتم تعطرون هذه الاربعائية بنفحات ايمانية تسمو بالقلوب .. يا زول انت اضافة حقيقية للاربعائية لك منا الشكر اجزله .. شيخ حسن لم استطيع حضور الليلة لأنني تشرفت بأخ كريم في منزلنا .. وحاولت ان اعوض معه بأربعائية خاصة بي .. سوف احاول نقل احداثها :

أحب الضيف واكرام الضيف .. وكما تعلمون السكن في جدة مسئولية كبيرة فيها ما فيها من الزيارات المفاجئة في انصاف الليالي واربعاها إلا انني لا اطيقها في اربعائها لأنه اليوم الذي انتظره خلال الاسبوع لأخرج من زحمة الحياة الى زحمة الفكر والاندياح .. ولكني ايضاً كنت في قمة المتعة بحكاوي البلد والاهل فكانت اربعائية داخل شقتنا .. سألته عن حجاج هذا العام لأقرب المسافة بيني وبين الاربعائية هناك .. ولكن يبدو ان ما ذكرته من قصص عن اللبيك لم تعد صالحة في هذا الزمان .. فلم يستطيع صاحبي ان يخبرني عن حجاج هذا العام من قريتنا .. هي زحمة الحياة والتواصل بالتكنولوجيا طغى على التواصل الحقيقي بالجسد والروح والشعور والاحساس خاب ظني لأنني كنت اريد منه ان يحكي لي عن (( السلاد )) والكرامة وكيف جاء البص وتجمع الناس ولحظات الوداع والدموع والدعوات والشوق الى بيت الله .. ولكن لم تعد الصورة هكذا كما كانت في السابق .. لم يعد هناك غبار متصاعد من خلف الراحلة يعفر وجه المودعين ربما ذلك غبار كان يحجب بعض صور لحظات الفراق .. ولكن اليوم اصبح طريقاً مسفلتاً بدون احساس او شعور .. لقد امتد شارع الاسفلت عبر قريتنا وخالي فروش يشكي لطوب الارض من معاناة حماره الابيض الجميل الذي لم يعد يمشي ( الحماري ) كما كان في السابق لقد اضاع ذلك النمط ( الحماري ) الجميل بفعل تغيير الذي حدث لارضية القرية لقد تغير ايقاع حوافر الحمير ولم يعد هناك فرق بين خطوات الحمار الاصلي والحمار الداراوي .. جميل هذا الطريق المسفلت سوف يوقف تصاعد الاغبرة التي كانت تملأ القرية بالامراض والمشاكل الرئوية ولكنه المصيبة في التحول الذي حدث لخطوات الحمير وايقاعات حوافرها .. حتى في حالات الحوادث الحميرية مثل ( الفنجطة ) التي تنتج عنها ارتطام بالارض .. كان من السهولة ان يقوم الشخص من مهواه وينفض ملابسه ويواصل مشواره .. أما اليوم لا سمح الله فسوف تكون هناك حالات ارتطام بسطح صلب .. ارتجاج في المخ .. كنا نقع من اعلى نخلة في الساقية ولا يحدث ارتطام او غيره لأن الارض كانت تحتضنك بحنية وعطف لأن اجدادك من طوعوها وروضها وكسو وجهها الجميل بالزرع والنخيل .. فكانت العلاقة بينك وبينها حب ووئام وتواصل واعزاز ..

كل هذا في خطاري وأنا اسأل ابن عمي عن شارع الاسفلت الذي اخترق القرية .. ضحك الرجل مليء شدقيه وقال لي ( فعلاً انني لاحظت هذا ولم آخذ الصورة بهذا التصور .. ) وواصل الضحك بأعلى صوته ..

بعدها جاءت الارتاوية بالعشاء وهو غيض من فيض هذا الاخ الجميل .. قراصة بالويكة في تمام الساعة الواحدة .. والويكة مجلوبة من البلد في نفس الليلة .. وعبقها تملأ الانوف وكأني بساقية جدي عبدون النور اتخيل فيها احواض ( الويكة البلدية ) .. ونصر يعرف تماماً ماذا احب فقد أحضر بعض تمرات من نخلة ( القفه ) وهي نخلة لها من العمر ما لايقل عن 200عام غرس جد والدي رحمه الله .. كم كنت اتوق أن آتي بتلك القراريص وحبات تلك التمرات الى حيث اخواني الاربعائيين .. ولكن ليس كل ما يتمناه الاربعائي يدركه إلا الفكر والاندياح والتواصل وهو الاجمل والانضر ..

صاحبي نصر ليس كصديق الشاعر مصري محمود غنيم والذي قال شعراً ينم البخل والجفاء وعدم اكرام الضيف .. لأن بيننا وبين ومحمود غنيم بون شاسع .. قال الشاعر محمود غنيم في صديقه :

لي صاحب وافي يزور مبكراً ..
وتطول زوته السنين وأشهرا
حاولت يوماً صرفه بتثاؤبي
فوجدته فوق الاريك مسمراً

الى ان يقول :
مازلت امتدح الوفاء واهله حتى وفا
فرجوته ان يغدرا

لا أيها الشاعر الهمام نحن قوم اهل قرى وكرم ونخوة وشهامة .. ثم جاءت صغيرتي تركض ( بابا .. إنت نسيت المنتدى ) وامها واقفة تبتسم في تشفي وهذه الصورة هي العلاقة التصادمية والازلية بين الداخليات والاربعائية .. لكن هيهات انني قضيت ليلة استثنائية مع أخي نصر نجتر فيها الذكريات ونغوص في التفاصيل الدقيقة للبلد .

شريف علي حاكم
11-10-2012, 02:17 PM
أربعائية يوم 10- 10- 2012 م..............
الحضور ...............
... محمد عبده ادريس.... بنا
.. احمد محمد شرفى.. . مشو
.. كمال ادريس..... بنا
... وليد محجوب.... أرقو الساب
... عبد الرحيم الصد يق..برى
... حسن ميرغنى.. أمنتقو
... شريف على حاكم.. الترعة
.. محمد عبد الله حرسم.. دبلا
.. سيف الدين ابراهيم الناير.. ودمدنى
..سيف الدين عبد الرحمن.. المقاودة
.. عادل محمد عثمان.... بنا
..محمد يوسف محمد احمد.. أوربى
..محمد فضل موسى... كرمة
..محمد سيد احمد ساتى..أمنتقو
.. الطيب يوسف جميل... الجزيرة . الشبارقة
... أيوب عبد الله نميرى......... ودنميرى
....... أربعائية كانت مميزة ولله الحمد .. الأخ ارتاوى سجل غياب لحضور أحد الضيوف فى بيته.. الريس سيف الدين مختار غاب لسفره الى السودان........ الريس الناظر عوض نميرى نقول له ألف مبروك فى خطوبة ابنته المصونة... بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما فى خير.... ألف مبروك للريس عو ض نميرى ..وفى انتظار الخبير للتلخيص

محمد فضل موسى
12-10-2012, 11:38 PM
الإخوة رواد الأربعائية السلام عليكم قيساب قيساب
معليش أخونا الأستاذ سيف الناير قيساب قيساب يعنى المكان الذى يتم فيه جمع محاصيل الذرة والقمح والفول لفصل الحبوب من السنابل بآليات تسمى بالنورج ولا أعرف ترجمة لهذا النورج المهم هى حلقات حديدية حادة مثبتة فى فلنكات ..
المهم فى الأمر المقصود به تضخيم التحية .
نرجع للموضوع الذى أردت أن اشارك به على الشبكة العنكبوتية وترك الفرصة للمتخصصين للتحدث فى الأربعائية !
أولا عن التعريف المتفق عليه من غالب أهل السنة بالصوفية والمتصوفة .
اختلف العلماء في نسبة الاشتقاق على أقوال أرجحها :
ما اختاره شيخ الإسلام ابن تيمية وابن خلدون وطائفة كبيرة من العلماء من أنها نسبة إلى الصوف حيث كان شعار رهبان أهل الكتاب الذين تأثر بهم الأوائل من الصوفية .
حسب ماذكر جل المؤرخين فإن التصوف والصوفية انتشرت في العالم الإسلامي في القرن الثالث الهجري كنـزعات فردية تدعو إلى الزهد وشدة العبادة , ثم تطورت تلك النزعات بعد ذلك حتى صارت طرقا مميزة معروفة باسم الصوفية ، ويتوخى المتصوفة تربية النفس والسمو بها بغية الوصول إلى معرفة الله تعالى بالكشف والمشاهدة لاعن طريق اتباع الوسائل الشرعية ، وفى السودان التصوف للعامة فقط لأداء أذكار معينة بطرق ووسائل خارجة عن المألوف ومحاولة إظهار حب الرسول عليه أفضل الصلاة والتسليم وهذه الممارسات غير ليست لها سقف شرعى فمثلا أهل السنة والجماعة يحرمون الموسيقى بكافة أشكالها والصوفية كل ترانيهم وهمهماتهم موسيقية وبمصاحبة أدوات موسيقية .ولذا جنحوا في المسار حتى تداخلت طريقتهم مع الفلسفات الوثنية حسب وصف أهل السنة لهم .
ولنا عودة إنشاء الله
عافيلقو

محمد فضل موسى
12-10-2012, 11:57 PM
ظهر مصطلح التصوف والصوفية أول ما ظهر في الكوفة بسبب قربها من بلاد فارس ، والتأثر بالفلسفة اليونانية بعد عصر الترجمة ، ثم بسلوكيات الزهاد في الكوفة والبصرة في القرن الثاني للهجرة على أيدي كبار الزهاد أمثال : إبراهيم بن ادهم ، مالك بن دينار ، وبشر الحافي وغيرهم إلى مفهوم لم يكن موجوداً عند الزهاد السابقين من تعذيب للنفس بترك الطعام ، وتحريم تناول اللحوم ، والسياحة في البراري والصحاري ، وترك الزواج . يقول مالك بن دينار : (( لا يبلغ الرجل منزلة الصديقين حتى يترك زوجته كأنها أرملة ، ويأوي إلى مزابل الكلاب )) . وذلك دون سند من قدوة سابقة أو نص كتاب أو سنة ، ولكن مما يجدر التنبيه عليه أنه قد نُسب إلى هؤلاء الزهاد من الأقوال المرذولة والشطحات المستنكرة ما لم يثبت عنهم بشكل قاطع كما يذكر شيخ الإسلام ابن تيمية . ومنذ ذلك العهد أخذ التصوف عدة أطوار وتكونت عدة مجموعات زاهدة(متصوفة) وكان يغلب على أكثرهم الاستقامة في العقيدة ، والإكثار من دعاوى التزام السنة ونهج السلف ، وإن كان ورد عن بعضهم ـ مثل الجنيد ـ وهو من أشهر هذه الرموز ويلقبه الصوفية بسيد الطائفة بعض العبارات التي عدها العلماء من الشطحات ، ولى قدام يديكم ألف عافية

محمد فضل موسى
13-10-2012, 12:26 AM
معليش يا جماعة نطلع خارج النص شوية
حضرة الناظر أسمحلى بخرق القوانين أحيانا لأن أهلى سكان الأربعائية نادرا ما يزورون المنتديات المتخصصة الأخرى فى هذا الموقع .


يومها تمنيت لو كنت سودانيا

حكي احد الكويتين فقال : - كنت واسرتي قادمين بالسيارة من الكويت في طريقنا لاداء العمرة فبنشر كفر السيارة فوقفت الي جانب الطريق السريع لتغييره ولكن للأسف وجدت الكفر الاسبير فارغا من الهواء فاسقط في يدي . كان الحر شديد وانا اقف خارج السيارة والعرق يتصبب مني وانا استوقف السيارات ولكنها كانت تعبرني . استمر هذا الوضع لمدة ثلاث ساعات مما اشعرني بالحنق واليأس . ثم رايت احدهم يلوح لي ويصيح من الجانب الاخر المعاكس فقطعت الطريق رغم خطورته وذهبت لمقابلته عند السياج الفاصل بين المسارين . وجدته احد الاخوة السودانيين واعتذر لانه لايستطيع الوصول الي لان السياج يمنعه . وبعد ان اخبرته ان الناس لايقفون خلع عمامته من رأسه وقال لي اخلع عقالك من رأسك وحاول لف هذه العمامة في رأسك بطريقة فسيقف لك السودانيون وظل يعلمني كيف البسها فاخذت عمامته والقيتها علي ظهر سيارتي وواصلت الوقوف والتلويح لساعتين اخريين ولكن لا احد يكترث لي ومن يأسي قلت لماذا لا اجرب طريقة السوداني رغم عدم اقتناعي بها فلففت العمامة في رأسي وبعد عشر دقائق وقف بجانبي احد السودانيين ثم اخر ثم اخر حتي وصلوا الي خمسة وبعضهم ترافقهم اسرهم كان كل منهم يحضر اسبيره ويطابقه مع سيارتي فلا يتطابق ورغم هذا يظل واقفا ولايذهب وفي الانتظار تبادلوا العصائر والمياه مع اولادي ومع بعضهم البعض كانهم متعارفين منذ سنوات وحتي زوجتي اخذتها واحدة من السودانيات الي سيارتهم . وعندما وصلت السيارة السادسه تطابق الكفر مع سيارتي وبعدها رافقتني السيارات اكثر من خمسين كلم حتي وجدنا احد البناشر فاصلحنا الكفرات وبعدها ودعوا بعضهم وذهبوا ..
قال الكويتي يومها أوشكت ان ابكي وتمنيت لو كنت سودانيا..

محمد عبد الرحمن قجة
15-10-2012, 10:31 AM
ما ابدعك واجمل مقالك فلو لم اكن سودانيا لتمنيت ان اكون سودانيا يا كرماوي والله دمعت من جميل ماجاء في حديثك لله درك يا وطني
لله درك يا وطني


قجة

سيف الدين الناير
15-10-2012, 12:17 PM
[size="7"]أحبائي الأربعائيين وإخواني جميعاَ لكم التحية والتقدير أطلبكم وبإلحاح أن ترفعوا الأكف متضرعين لله تعالىأن يشفي عاجلاًأخي وشقيقي الأكبر إسماعيل الناير فهو الآن طريح الفراش بمستشفى جامعة الملك عبد العزيزبجدة وجزاكم الله خيراَ [مع تحيات أخوكم المدني الدنقلاوي والدنقلاوي المدني سيف الدين النايرsize]

شريف علي حاكم
15-10-2012, 12:33 PM
اللهم فالق الحب والنوى. فاطر السموات والارض. رب كل شىء ومليكه. ان تشفى اخونا اسماعيل الناير شفاءاً عاجلاً غير اجل. رب الناس أذهب البأس.. أشفى أخونا اسماعيل شفاءً لا يغادر سقما.. اللهم اشفه اللهم اشفه.... وصلى اللهم وسلم وبارك على سيدنا ونبينا محمد واله وصحبه اجمعين........

محمد عبد الله حرسم
15-10-2012, 01:14 PM
اللهم فالق الحب والنوى. فاطر السموات والارض. رب كل شىء ومليكه. ان تشفى اخونا اسماعيل الناير شفاءاً عاجلاً غير اجل. رب الناس أذهب البأس.. أشفى أخونا اسماعيل شفاءً لا يغادر سقما.. اللهم اشفه اللهم اشفه.... وصلى اللهم وسلم وبارك على سيدنا ونبينا محمد واله وصحبه اجمعين........

حسن ميرغني
15-10-2012, 01:52 PM
اللهم أشفي عبدك إسماعيل الناير - يمشي لك الى الصلاة ويسبحك ويشكرك آمين
اللهم رب الناس إذهب البائس أشفي أنت الشافي آمين

علي عبدالوهاب عثمان
15-10-2012, 09:28 PM
اللهم فالق الحب والنوى. فاطر السموات والارض. رب كل شىء ومليكه. ان تشفى اخونا اسماعيل الناير شفاءاً عاجلاً غير اجل. رب الناس أذهب البأس.. أشفى أخونا اسماعيل شفاءً لا يغادر سقما.. اللهم اشفه اللهم اشفه.... وصلى اللهم وسلم وبارك على سيدنا ونبينا محمد واله وصحبه اجمعين

شريف علي حاكم
16-10-2012, 09:19 AM
بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على من لا نبى بعده عليه الصلاة والسلام........... بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما فى خير ....... دعوة كريمة من حضرة الناظر عوض نميرى لحضور عقد قران كريمته. القنصلية السودانية بجدة يوم الأربعاء الموافق 1 ذو الحجة 1433 من العام الهجرى.. الساعة 12 ظهراً... والدعوة للجميع وخاصة الاخوة الأربعائيين لحضور وجبة العشاء مساء الاربعاء فى مقر الاربعائية.... قرار من الناظر الحضور اجبارى يا اخوة الاربعائية... نسأل الله أن يبارك لهما ويرزقهم الذرية الصالحة وتهانينا للنا ظر عو ض نميرى...... الف مبروووووووووووووووووك

علي عبدالوهاب عثمان
16-10-2012, 09:59 AM
ربنا يتمم على خير .. وعقبال والاحفاد واحفاد والاحفاد ..
وعلى الجميع الحرص على الحضور ..
الف مبروك وحياة زوجية مبارك ان شاء الله ..

محمد عبد الله حرسم
16-10-2012, 10:04 AM
بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على من لا نبى بعده عليه الصلاة والسلام........... بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما فى خير ....... دعوة كريمة من حضرة الناظر عوض نميرى لحضور عقد قران كريمته. القنصلية السودانية بجدة يوم الأربعاء الموافق 1 ذو الحجة 1433 من العام الهجرى.. الساعة 12 ظهراً... والدعوة للجميع وخاصة الاخوة الأربعائيين لحضور وجبة العشاء مساء الاربعاء فى مقر الاربعائية.... قرار من الناظر الحضور اجبارى يا اخوة الاربعائية... نسأل الله أن يبارك لهما ويرزقهم الذرية الصالحة وتهانينا للنا ظر عو ض نميرى...... الف مبروووووووووووووووووك

ربنا يتمم على خير .. وعقبال والاحفاد واحفاد والاحفاد ..
وعلى الجميع الحرص على الحضور ..
الف مبروك وحياة زوجية مبارك ان شاء الله ..

سيف الدين الناير
16-10-2012, 10:39 AM
:sm217:الاخوة جميعاَالتحية والمحبة لكم والتحية والمحبة والتجلة والتقدير والسلام قيساب قيساب للاربعائيين( ومعنى قيساب إذا أردت معرفة المعنى يا الطيب جميل فارجع الى الكرماوي )والتحية قيساب قيساب قيساب لك اخي شريف حاكم ولك أخي حرسم ولك أخي محمد ميرغني ولك أستاذي علي عبدالوهاب ولكل من ابتهل لله داعياً لأخي اسماعيل بالشفاء وخاصة من خصه وخصنا بالدعاء بظهر الغيب وأسأل الله أن يتقبل الدعاء ويشفي أخي إسماعيل الذي اطمئنكم باستقرارحالته ولله الحمد والمنة أحوكم المدني الدنقلاوي والدنقلاوي المدني سيف الدين الناير

أبو النور
16-10-2012, 11:11 AM
اللهم فالق الحب والنوى.



اللهم فالق الحب والنوى. فاطر السموات والارض. رب كل شىء ومليكه. يا رب يا رب يا رب أسألك ان تشفى اخونا اسماعيل الناير شفاءاً عاجلاً غير اجل. رب الناس أذهب البأس.. وأشفى انت الشافى لا شفاء إلا شفائك أشفى أخونا اسماعيل شفاءً لا يغادر سقما.. اللهم اشفه وعافه ومتعه بالصحة والعافية حتى يقر عينى اخوانه وارحامة وكل من يحبه واجعل له فيه اجراً وعافية .... وصلى اللهم وسلم وبارك على سيدنا ونبينا محمد واله وصحبه اجمعين...

أبو النور
16-10-2012, 11:17 AM
بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على من لا نبى بعده عليه الصلاة والسلام........... بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما فى خير ....... دعوة كريمة من حضرة الناظر عوض نميرى لحضور عقد قران كريمته. القنصلية السودانية بجدة يوم الأربعاء الموافق 1 ذو الحجة 1433 من العام الهجرى.. الساعة 12 ظهراً... والدعوة للجميع وخاصة الاخوة الأربعائيين لحضور وجبة العشاء مساء الاربعاء فى مقر الاربعائية.... قرار من الناظر الحضور اجبارى يا اخوة الاربعائية... نسأل الله أن يبارك لهما ويرزقهم الذرية الصالحة وتهانينا للنا ظر عو ض نميرى...... الف مبروووووووووووووووووك

ربنا يتمم علي خير
وبيت مال وعيال
وسعادة فى الدارين

أبو النور
16-10-2012, 11:19 AM
حديث الخيال


كثيراً ما يتحدث الانسان سراً أوجهراً او في الخيال مع إنسان غائب
ويضعه في محل الحاضر ويخصة بخاصية السمع والكلام والنظروالإدراك وهو غائب عن الوضع بل يكون هذا الانسان قد مات من زمن ولكن نسبةً لموقفٍ ما أو حدثٍ ما تذكره يتجلي بالذاكرة فيعيد ما دار بينه وبين ذاك الغائب من حدث وحديث ويعيده ويكرره في ذهنه الباطن وذاكرته وينفعل به وقد ادخل بعض التعديلات في رده السابق للحدث وينفعل بأيديه ويتلفت
كيفما كان الحدث وتجد بعض الناس ينفعل بشدة كانه يحدث شخص امامه
الآن وتجد من يسب وتجد من يتخير ألفاظاً جميلة ومنمقة إنفعالاً مع حدث سابق من قبل أيام أو سنين قد حصل .،،
هل هذا جنون أم نوع من التجليات ام هو الخيال
وكون تضع للغائب خاصية السمع والنظر والانفعال معك ( علماً أنك تحدث خيال ) هل هذا صواب من الناحية الادبية مع الله لأن الله هو الذي يسمعك
ويراك ولكن الغائب هذا ربما كان ميتاً وانت تحدثه بأعتبار حدث سابق هل هذا شرك بالله في أن تجعل خاصية الإدراك للغائب انت تدعوا الله وانت علي يقين أنه يسمعك ويراك ولكن في هذه الحالات العجيبه والغريبه للإنسان هل هو جنون أم شرك بالله
وكثيرأ ما تجد طقوص وانفعالات للطرق الصوفية من مثل هذه الانفعالات
مثلاً فى يوم الاحتفال بالمولد النبوى الشريف
هناك مديح يقول اهلاً وسهلاً إمامنا وفى لحظة ما يقف الجميع ويقولون الحضرة
أى ان الرسول صلي الله عليه وسلم قد حضر جلستهم هذه .
زرونا نتناقش في هذا الموضوع بكل عمق وصراحة ونعوذ بالله من الشرك الخفي

محمد عبد الله حرسم
16-10-2012, 12:47 PM
عشان نعيش في جو الحج .. لحد الاربعائية .. في الاصل للواوور .. ولكن لا بأس هنا ..
يا شريف الحاكم بأمر الله .. هاك السلاد ده .. عشان تذكر زمان ..


قال البرعي اليمني :

يا راحلين منى بغيابي
هيجتموا يوم الرحيل فؤادي
سرتم وسار دليلكم يا وحشتى والشوق اقلقني وصوت الحادي ]
.... الخ آخر هذه القصيدة الجميلة ..

أذا كان هذا هو البرعي اليمني فماذا كانت تقول عمتي ( مدينة ) امد الله في ايامها وكذلك خالتي ( سيلة ) .. كانت العمة مدينة مشهورة بقصائد الحج (سلاد) تأتي في الامسيات في منزل الحاج وتبدأ في ترديد ( السلاد ) ..


حاجي جبلو ( المقصود بالطبع هنا جبال مكة )
اوليي مونو مسلو ( حرارة الجو في مكة ولكن الحجاج لا يشعرون بها )
ولا مال ويمنقو ( تركوا الاموال وكل ما هو دنيوي )
ولا بتانقي ويمنقو ( الاولوية للحج ثم بعد ذلك المال والبنون )
حاج حجاجي بودوسا .. انثروا خفافاُ او ثقالاُ )
ثم تنتقل الى قصيدة من نوع الايقاع الاسرع :
صلى عليكا
سلام عليكا ..
متيله كمسا
حجي بوبي ....... سلام عليكا


قبه توسكا .. ( توسكا في الدنقلاوية معناها الثلاثية الشكل او ان يحتوي الشكل على ثلاثة اشياء – رؤوس – جوانب – اركان .. الخ ، أما لفظ توسكر فيدل على حالة ان يكون هناك عدد ثلاثة اشياء متقاربة من بعض .. كما يطلق هذا لفظ على مجموعة الثلاثة النجوم المشهورة لدى اهلنا وهي مرتبطة بالزراعة والمزارعين – توسكر – تظهر وتغيب حسب مواعيد وتواريخ معينة )

وللتوضيح اكثر ( توسكا ) يمكن ان تفسر ( ذات الثلاثة ... ) فمثلاً ( ساليه توسكا تعني ذات الثلاث الشجرات .. ) وعلى هذا المنوال ..
كمسا .. ( وهي الرابع في من حيث المرتبة .. اربعة اشياء تحصلت عليها او حدثت لك .. ويمكن ان تعير الشخص بأربعة اشياء غير حميدة .. او تشكره وتمجده بأربعة اشياء حميدة .. يمكن ان يكون مدلول الكلمة – ابو اربعة -) وهذه القاعدة ليست ثابته في الدنقلاوية ولكن تأتي لبعض الاعداد المنغمة .. وكمثال يقال ايضاً ( كيم كمسا ) او الشيء ذو الاربعة اركان ..
مثل ( العدد واحد - ويري وتنغم ويرا – مثل الذي يملك جلابية واحدة تسخر منه وتقول ويرا .. وهو لفظ للسخرية في الغالب وليس حصرياً )

والعدد الوحيد الباقي هو الرقم ستة .. ( قورجي ) ومنه يستنتج ( قورجا ) ولهذا الكثير من المدلولات .. مثل ان يكون ( ابو ستة ) وهي كنية مشهورة بالعربية ربما هي ترجمة من قورجا .. ان يكون اباً لستة رجال .. وان يكون صاحب ستة سواقي .. او يمتلك الكثير من دلائل العز والسؤدد .. سواقي وجنائن .. الخ ..
آسف لقد سرحت بعيداً عن الموضوع الرئيسي ودخلت في عالم هذه اللغة الساحرة .. التي استعار منها العربية الكثير .. وكمثال في هذا المجال اسم ابوقرجا .. وسوف نعود اليه لاحقاً ..


لنرجع لموضوع الحج : فهذه القصائد التي كانت تدمع العيون وتتملك شغاف القلوب ومن كثرة الشوق الى الحبيب صلى الله عليه وسلم ويتحول الموقف احياناً الى بكاء ونحيب .. بل فإن بعضهن كان يفقدن الوعي تماماً ..
عمتي مدينة كانت نحيلة الجسم قصيرة القامة ذات صوت شجي وقد وثقت لها بتسجيلات تثير الشجون .. ورغم انها لا تقرأ ولا تكتب فلديها معرفة تامة بكل تفاصيل الحج من مكة الى المدينة .. فهي تصف البيت الحرام والصفا والمروة وبئر زمزم والطواف والرجم وكل التفاصيل حتى الدقيقة منها .. واحسب انها عرفت كل هذه الاماكن من خلال روايات الحجيج العائدين لأن رواياتهم كانت تستمر لشهور بعد عودتهم من مكة .. مع ذكر التفاصيل الدقيقة .. وهنا تستغل عمتي مدينة موهبتها وتقوم بصياغة هذه الملحمة الدينية على نفس القافية واللحن الموروث ربما من ايام التراتيل الكنسية النوبية ..

وكنموذج للحج .. سوف اروي لكم بالتفاصيل رحلة والدتي حفظها الى الحج .



الاربعاء :


رحلة حج للحاجة والدة الاخ على عبد الوهاب كنموذج لحج الدناقلة


المحاضر على عبد الوهاب


ادارة جلسة محمد عبد الرحمن قجة

سيف الدين الناير
17-10-2012, 09:07 AM
الأخ الناظر عوض نميري التحية والتقدير ونقول بارك الله لهما وبارك عليهما وجمع بينهما في خير
أخوك المدني الدنقلاوي والدنقلاوي المدني سيف الدين الناير

شريف علي حاكم
17-10-2012, 10:51 AM
ا ضاءات 1عن محاضرة الاربعائية 10 اكتوبر 2012.

تحدثنا عن حج المشركين وحج المسلمين.. فكيف أن المشركين كانوا يحجون ويصلون ويعبدون الله تعالى. هم مقرين بتوحيد الربوبية ولكنهم يشركون مع الله فى توحيد الالوهية... واذا سألتهم من خلق السموات والارض ليقولن الله.... يعلمون ان الله خلقهم ورزقهم... وكانوا يصلون... وما كان صلاتهم عند البيت الا مكاءً وتصدية.... وكانوا يطوفون بالبيت ويحجون... كانوا يلبون.. لبيك اللهم لبيك.. لبيك لا شريك لك.. الا شريك واحداً تملكه وما ملك.... هكذا كانوا يقرون بتوحيد الربوبية ويشركون فى توحيد الالوهية.. وما نعبدهم الا ليقربون الى الله زلفى..... موضوع فى غاية الاهمية والتحية للشيخ حسن ميرغنى الذى قام بالتعقيب واجابة الأسئلة.. ومداخلات قيمة من جميع الحضور..... ارجو من الاخ الخبير تلخيص الموضوع بصورة جميلة.... لكم مودتى[/b][/color]

علي عبدالوهاب عثمان
18-10-2012, 02:31 PM
تمددت الاربعائية لتغطي بعداً آخر فقد شارك الاربعائيون الناظر عوض نميري هذا افراح الاربعائي الاصيل عقد قران ابنته .. ولأنه يعرف قيمة هذا التجمع الفكري والثقافي والاخوي فقد شرفنا بهذا الحدث وكان اختياره للمكان والزمان رمزاً وقيمة اضافية الى الاربعائية .. تجمع الاربعائيون والمدعون في ساحة الاربعائية فكانت ليلة فرح واحتفال حقيقي بعقد قران ابنتنا .. التحية لعوض نميري لهذا الاحساس والانتماء الذي لا حدود له .
حضرت مكان الاربعائية من الدوام مباشرة .. ونزلت وأنا أتأبط مفرشي البلاستيكي وهو المحبب لبعض الاربعائيين ولكن في هذه الليلة لم يرعها احد اهتماماً لأن الناظر عوض نميري قد زين الساحة بمفارش كافية تناثر فوقها الاربعائيون في مجموعات وحلقات انس .. لقد غاب الخبير محرك الاربعائية الاول .. سألت عنه السمد احمد شرفي .. وكالعادة قام هو بدعوة الناس وجمعهم في ساحة الاربعائية واختفى عن الانظار حتى نهاية الليلة .. ( ظروف الداخلية .. رغم أن وزارات الداخلية قد منحت اجازة لموظفيها منذ يومين .. ) ربما خبير يحتاج الى دورات وكورسات مركزة لمعرفة كيفية التخلص من الرقابة والمتابعة .. ولكن معذور هذا الخبير لأن التكنولوجيا اصبحت متطورة وما اسهل الرصد والمتابعة .. ( معليش يا خبير انتو جيل لآي باد و gisٍ ) وأرجو ألا تنتقل هذه التكنولوجيات الى الآرتاويات ناس الجيل السابق وتكون المصيبة اكبر .. ولكن الفارق المعرفي احياناً مفيد ومريح .. والى ان يقتني الخبير اجهزة تشويش الرصد والمتابعة سوف تكون الاربعائية مبتورة لفقدان جزء اساسي فيها .
الشريف على حاكم وكرماوي كانوا بصراحة نجوم الليلة حاولت ان اشاركهم ولكن اعياء العمل والجلوس لساعات طويلة لم تسعف جسدي النحيل للقيام بمباشرة الضيوف .. الشريف وكرماوي هذا الثنائي الجميل الذي يدمنون خدمة الضيوف والاربعائية لا يهمهم فارق السن او اعتبارات اخرى ولكنهم جبلوا على ذلك وهذه اصالة في مجتمعاتنا وفي تجمع اهلنا ان يكرس الشخص نفسه لخدمة الاخر .. فهذا الكرماوي تشرب هذه الصفة من مجتمع كرمه وبالاخص من برندة دكان والده يرحمه الله ومن تلك التجمعات تعلم الكثير ( احضار الشاي ، تجهيز الاباريق ، موية الغسيل ، الاكل .. الخ ) وهذه الحضانات يجتمع فيها الناس على بمختلف صفاتهم .. عابر السبيل وابن البلد والمعلم والممرض .. الخ وهكذا اصبحت عنده خدمة الاخر رغبة مأصلة وقيل ان مثل ممارسات تذهب عن الانسان البطر والكبرياء والغرور وتجعله واثقاً من نفسه لا يشعر بالدونية وليس بعيداً عنا تلك الواقعة ( ان الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه عندما شعر بشعرة كبر قام الى السوق المدينة ليخدم الناس وكأنه مسخر لديهم .. ) كبير يا كرماوي وشريف . لك التحية اخي كرماوي وانت تحيي هذه الفضيلة وهذه القيمة وطبعاً برفقتك ذلك الرجل الذي يصرعك تواضعاً الحاكم الشريف والذي بدا ان آثار فيروس النزلة مازالت ترافقه وواضح ذلك من نبرات صوته الذي صار فيه غلظة .. رغم جمال صوته وحنجرته الذهبية في تلاوة القران .. وحتى عندما يكون احياناً في حالة طرب ويترنم ببعض اغاني التراث مثل ( إكي مونيل .. أو .. قوقلتي ) وهذه المقطوعات اكثر ما يطرب لها اخونا الغائب الحاضر ( سيف الدين عيسى ) .. شكراً الشريف وانت احد اعمدة الاربعائية والعمود الفقري لمجموعة الاربعائية .. اعرف حقاً ما تحمله بين طياتك لأخوانك ولكني لا أريد ان أقصم ظهرك ..
بعد العشاء .. بدأ الشيخ حسن ميرغني بمداخلة حلقت بنا الى ذرى القيم والمعاني فأخذ القبيلة والجهة في اطار ديني وفكر عميق واوضح الجوانب المحبب منها دون شطط او تعصب او شوفينية فإنطلق بصوته المؤثر وطريقته الوعظية في الالقاء وتأطير الاحداث في اطار وفكر اسلامي عميق ليجعل الفكرة سهلة وفي المتناول ..
ثم جاء الدور وللمداخلة التي كنت سوف ألقيها .. الحج عند أهلنا زمان .. ولكن المناسبة وترتيب الليلة املت علي ان اوضح للضيوف ما هي الاربعائية ومن هم الاربعائيون وما هو فكرهم وعمقهم ومقدراتهم الفكرية والادبية .. فكان لابد من نموذج صارخ واصطحاب رمز من الرموز لتكون الرؤيا واضحة للضيوف وكما يقال فالبيان بالعمل .. ومن غيره .. الرجل الذي رفع هاماتنا الى السماء .. زين ليالي جدة بحضوره الادبي والفكري وتنظيره الرائع .. وطريقة إلقائه .. وسحر شخصيته .. هو اخونا الاستاذ/ سيف الدين عيسى مختار .. وسيف عبارة عن سفر كبير لم يتوقف عن التمدد ( اطال الله في عمره وحفظ شبابه ) .. فقد كانت حيرتي من اين ابدأ مع سيف الدين .. توقفت كثيراً واخترت قصيدة ( الام ) .. ولا بد من مقارنة بينه وبين شاعر آخر .. فقد كان اختياري للشاعر الجميل / التيجاني حاج موسى .. والسبب في ذلك لأن الرجل مشهور وقصيدته يغنيها الرائع كمال ترباس وحتماً فإن الامر سوف يكون سهل الفهم بالنسبة لغير الاربعائيين .. واعتقد ان جميعهم قد سمع الاغنية وعرف كلماتها مما سوف يجعل الحديث والمقارنة من سهولة بمكان بدلاً من التطرق لما هو غير معتاد .. وربما ممارستنا للتدريس قد ساعدنا في ايصال الفكر والهدف عن طريق السهل الممتنع .. وقد كنت قد جلست في حضرة التيجاني هذا الشاعر الجميل عندما استضافه منتدى وهج الغربة .. ولكن طريقته هي طريقة نظم الشعر او الطابع الامدرماني المشبع بالاحساس دون الرجوع الى الصور والرموز والخيال والمعطيات الاخرى .. لأن طبيعة تكوين الفرد داخل المدينة والادوات الابداعية المتاحة له تكون محدودة حتى النيل والاشجار وغيرها تبدو مشوهة احياناً ولا تأخذ مداها الطبيعي الهاديء والمستقر ليكون مسرحاً للتأمل والعمق .. ولكن الميزة في هؤلاء الشعراء التعمق في الاحساس الانساني والتعامل بالادوات الخفية من الشعور وقراءة الشخصية من الاعماق يستطيع بها سبر غورها ولا يتأتى ذلك إلا لمن هم في نفس بيئتهم ، وكلكم قرأتم عن الشاعر الذي جاء للخليفة قال :
انت كالكلب في الوفاء وكالتيس في قراع الخطوب .
وقال الخليفة : ابنوا له كوخاً في الرصافة ، وعندما رجع الى الخليفة بعد فترة من بقائه الرصافة .. تبدلت كلماته وعباراته وادواته من الكلاب والتيوس الى العيون والهوى .. الخ . فقال :
عيون المها بني الرصافة والجسر .. جلبن الهوي من حيث ادري ولا ادري
فهذا حال الشعراء .. ولكما كانت ادوات الشاعر اكثر ولديه حرية وسعة المكان والفضاء أو يكون لديه مخزون يمكن ان يستحضره من بيئته كان ابداعه وصوره اكثر جمالاً وشعره اكثر لمساً للقلوب وهذا ما امتاز به سيف الدين في قصيدة الام عن الشاعر التيجاني ..

ومن خلال قراءتي لشعر سيف الدين عيسى :

بستلهمك..

تعويذة في طلة قمر .
سبورة بتعلم صغار
مبتدى الريد والخبر ..
لو جيتي في أول كتاب
أو كنتي في آخر سطر
بستلهمك أيام فرح
في الوقفة والعيد الحضر

واستلهمك ..

القصيدة تحتوى في مجملها على صور من النقاء والطهر والعفاف :

( استلهمك ) نموذج للكلمة المموسقة يشعر القاريء ان بها لحناً وموسيقى من خلال حروفها ( أ .. س .. ل .. هـ .. م .. ك ) وهي حروف مريحة في النطق ولها وقع خاص على الاذن .. كأني اتخيل الشاعر ينطقها بصوته الفخيم وحضوره الزاهي مما يزيد من رونق الكلمة جمالها وعمقهما ( استلهمك ) فأصبحت وشاحاً في صدر القصيدة ..


شاعرنا الجميل سيف الدين استحضر هذه اللوحة النقية في إطار من العفة والجمال والطهر وهذا الاطار لا يمكن ان تضع فيه غير القداسات ( عذراً لهذه الكلمة) لأن الام تعتبر من القداسات ( الجنة تحت الاقدام الامهات ) واجمل هذه المعاني روعة ونقاءاً هي عبارة ( سبورة بتعلم صغار ) والسبورة في واقعنا سوداء اللون .. ورمزية السواد مرتبطة بالاذهان بجلب الكآبة والحزن .. فهي صفة مقترنة بالهجاء والقبح عند الكثير من الشعراء .. ولكن الشاعر هنا تخطى مرحلة السطحية والنظرة الفطيرة للاشياء وخرج من دائرة التغزل بالشكل دون الجوهر .. لأن القصيدة في وصف الام وليست في وصف حبيبة او عشيقة يمكنها ان تثير الشاعر وتشعل بعض كوامن غرائزه الحسية أو شهواته الآنية التي تزول اثرها بزوال الحدث ولا يكتب لها الخلود والديمومة .. ولكن الام تتخطي صفة الشكلية الى المضمون الأعمق .. فهنا تكمن الروعة في أستخدام السبورة كرمز للعلم وبداية للحياة فهؤلاء الذي قادوا العالم علماً وسياسة ومعرفة .. هم ليس إلا نتاج هذه السبورة .. وجمال هذا البيت مرده الى كمية الدهشة التي تحيط بغرابة التشبيه واكتشاف المجهول وسبر غور الاشياء ومعرفة مكامن الخير والجمال والقيمة فيها .. وقبل أن يأتي هذا الشاعر بكل هذا المكنون الجمالي هل كان يمكن لأحدنا ان يتقبل مفردة السبورة مقرونة بإسمه ؟ .. ربما يأتي الرد بالايجاب ولكن بعد قراءة هذه الرمزية والطهر المتدفق من ثنايا احساس شاعرنا واستحضاره للسبورة مع القمر والريد والخير والفرح .. بل هي تتقدم على كل هذه المفردات من حيث المدلول المضمون فهي أصل تطور الشعوب وبناء الامجاد ونصرة الدين وتقوية الفضيلة ولا يتأتى ذلك إلا بالعلم وليس هناك علماً بدون سبورة .. وإذا اخذنا السبورة في سياقها التربوي في نشر المعرفة والعلم والقيم ربما قدسيتها تتفوق على قدسية المساجد لأن بعض المتهتكين يمكن لهم ينتهكوا حرمة المنابر والمساجد ولكن لم يحدث يوماً انتهك معلم اخلاق مهنته وكتب على السبورة ما لا يرضي الانسانية والدين و الاخلاق ، وحتى المساجد تضع الاولوية للسبورة في حرمها لنشر التعاليم الدينية وكل ما ينفع العباد . والقيمة الحقيقية للسبورة يعرفها المعلم او من مارس المهنة من امثالنا .. فهي تحدد المساحة التي يحب المعلم التحرك فيها وقيمة ومعنى وعمق كخلفية للمعلم داخل الفصل .. يركض اليها المعلم اثناء الدرس لشرح العبارات المستعصية .. وغالباً ما يستريح عندها المعلم ويدللها ويضع لها الاطارات ويزين صدرها بمختلف الالوان .. تخيلوا معي كم الزمن يحدق الصغار الى السبورة ( من سن الخامسة الى السابعة عشرة تقريباً ) هو ارتباط عضوي بل اكثر من ذلك فهو ذوبان بين المتلقي والسبورة . . وأجمل لحظة يمر بها الطفل في حياته عندما يتقدم الى السبورة ويأخذ زمام المبادرة ويتقمص شخصية المعلم وهذه ممارسة تربوية يتعمدها المعلم لكي يبلور الشخصية القيادية للطفل وهذه تمثل احد اسرار السبورة ودروها في تكوين الطفل ..

هل زالت صفة السواد عن السبورة ؟ .. هل عرفتم لماذا أتى الشاعر بهذه الرمزية في قصيدة يمجد فيها امه ؟ ..

هذا هو الجمال السرمدي الذي لا يزول مهما كان تقادم الزمن لأن القيمة تكمن في المضمون ..
أما القصيدة الاخرى لشاعرنا الجميل التيجاني حاج موسى فهي قصيدة احساس ودعوات وكأنما هي مصنوعه .. لا توجد فيها صورة تسجد الام ودورها كلوحات ترسخ في خيال القاريء يمكن معها استحضار الصور والحركة .. ولكن هي البيئة التي تكون الشاعر وتمنحه ادوات الابداع كما ذكر في السابق :


أمي الله يسلمك
ويديكى لى طول العمر
وفى الدنيا يوم ما يألمك
امى الله يسلمك
مى يا دار السلام
يا حصنى لو جار الزمان ،
ختيتى فى قلبى اليقين
يا مطمنانى .. بطمنك
أمى الله يسلمك
خيرك على بالحيل كتير
يا مرضعانى الطيبة بالصبر الجميل
سا سعد أيامى وهناى
لو درتى قلبى أسلمك
أمى الله يسلمك
أنا مهما أفصح عن مشاعرى
برضو بيخونى الكلام
وقولة بحبك
ما بتكفى وكل كلمات الغرام
يا منتهى الريد ومبتداه
يا الليا الله يسلمك
ويديكى لى طول العمر
وفى الدنيا يوم ما يألمك
أمى الله يسلمك
وفي نهاية الليلة كان الختام بقصيدة من الشاعر يوسف الحداد .. ساق فيها الشاعر مثالاًَ للتطبيق العملي لما ذهبنا اليه ..
للحديث بقية .. لأن صور سيف الدين متجددة ومتكررة .. وقادم اليكم بالمزيد .. ( تمراً منقر بالدباس ) هذه العبارة تحتاج الى صفحات ..

علي عبدالوهاب عثمان
18-10-2012, 03:43 PM
ويصل شاعرنا سيف الدين قمة الجمال في رسم الصورة الغنية والمسبعة بالتراث والعادات والتقاليد .. لنقرأ معه هذه القصيدة :


تعويذة في طلة قمر .
سبورة بتعلم صغار
مبتدى الريد والخبر ..
لو جيتي في أول كتاب
أو كنتي في آخر سطر
بستلهمك أيام فرح
في الوقفة والعيد الحضر

لا ينتفي جمال هذه القصيدة ابداً طالما انها لمست شغاف القلوب ودغدغت كل معاني السحر والدهشة ..

تعويذة في طلة قمر ..

والشاعر هنا استعار التعويذة اللفظية التي كان اهلنا يطلقونها عندما يطل القمر في بداياته ( هلالاً ) وذكرت هنا عبارة (التعويذة اللفظية ) لأن هناك تعويذة اخرى سوف آتيها لاحقاً ..والتعويذه اللفظية كانت عبارة عن كلمات منمقة ومرتبة تتم فيها مخاطبة الهلال او القمر ( وهي اوون بالنوبية ) والنوبة كانوا قد جعلوا منه رمزاً مقدساً (آمون) لن تجد هذه عبارة بهذا العمق والمعايشة لدى أي شاعر آخر إلا أن يكون من تلك الاعماق التي اتى منها شاعرنا .. وهو عندما استحضر هذه عبارة لم يتكبد أي عناء او ربما انداحت تلقائياً من مكنونات الجمال ومخزون القيم الحضارية التي يتمتع بها انسان المنطقة .. وأتخيل أنه رسم صورة والدته او جدته او أي من ذوات القربى في ذلك الزمان البعيد وهي تردد هذه التعويذه وتنثر الماء تجاه القمر مرحبة بقدومه الميمون والذي سوف يزيل الظلام ويتيح حرية الحركة في اطراف القرية دون خوف او وجل من الهوام والضواري من الحشرات .. ولكن المعنى الأعمق لهذه التعويذة أن القمر كان ميقات لحساب مكونات الحياة .. ولو ان مواقيت الزراعة لدى اهلنا مازالت بالشهور القبطية .. والقصد من حساب مكونات الحياة اقصد بها شهور الحمل والوضوع لدى المرأة فكانت شهور الحمل تحسب وترصد بالشهور القمرية .. ولديها اسماء في الدنقلاوية ( دوكل .. دوكتين .. كرامة .. اوون .. اوونندي ..الخ ) .. والتعويذة اللفظية اقصد بها تلك التعابير ذات الدلالات الراقية ودعوات الخير والنماء التي كان يرددها الامهات وهي في الغالب عبارات مركبة بالعربية ( اوون الجديد .. شهر الجديد .. انجقون دوكيل ..الخ ) .. لم تكن هي دعوات او الرجاء من النوع الذي يدخل في دائرة الدين والعقيدة والشركيات .. ولكنه كان يمارس على سبيل التفاؤل وما يجلبه من ريع نفعي محسوس بعيداً عن الغيبيات .. وحقاً انها لحظة جمال واندهاش عندما يناجي الانسان الكواكب والافلاك وهي من معجزات الخالق عز وجل . ولهذا السبب ادخل شاعرنا الام وهي احب المخلوق الى قلبه في هذا الاطار الجميل ..
أما التعويذة المكتوبة فكنا سوف نجنح اليها اذا قال شاعرنا :
(تعويذه في جيد القمر) بدلاً من ( تعويذه في طلة قمر ) ولكن ما اورده الشاعر اقوى واكبر اثراً وجمالاً وحيوية لأن نقل صورة وموقف وحركة ومناجاة كشريط سينمائي يمكن استحضاره على طريقة فلاش باك .. فهذا هو الفرق بين شاعر القوافي وشاعر معاني والقوافي سوياً .. وأجزم ان شاعرنا من النمط الثاني .
اما التعويذه الاخرى .. فكانت لها علاقة مع الغيبيات والخوف من المجهول واتقاء شر الاخر .. وأن هناك صراع بين الخير والشر .. فكان ما يسمى بالدنقلاوية (سور) وهو الحجاب .. وأجمل تلك التعويذات كان ذلك الحجاب الصغير الذي يوشح به يد الاطفال في المهد وهي عبارة عن آيات قرآنية في مطوية صغيرة تربط بالخيط الابيض لطرد ( العين او السحر اذا جاز التعبير ) وهذه التعويذة تسمى (كورتيه سور ) وكلمة سور ( الورقة المكتوبة ) .. والشاعر هنا عندما يأتي بكلمة تعويذة كلفظ او ممارسة لا يقصد تلك التعويذات الافريقية والوثنية والايعاذ بالله لأن الشاعر من حاضنة اسلامية عمقاً وتاريخاً واستحضرها كما تطرقت اليه سابقاً كصورة جمالية او كوصف للوحة يمكن تجسيدها في خيال القاريء .. وهناك فرق بين التعويذات التي وردت في شعر ( محمد عبدالحي ) كمدخل للافريقانية ( وسوف تنطرق اليه لاحقاً ) .. وبين تعويذات شاعرنا سيف الدين ..
وفي نهاية هذا المقطع أقول متأثراً بالشاعر والاديب حمزة الملك طمبل أن الشاعر الذي عايش الاحداث والموروثات اكثر ثراء وأجمل استحضاراً من ذلك الذي السمع .. وليس السمع كالرؤويا والمعايشة .. وهذا هو شاعرنا له مخزون من الادوات الشعرية والمعاني والقيم والموروثات العميقة يمكن ان يستعين بها وينداح الى ما وراء الحدود المتاحة للشاعر اوالاديب أوالمفكر ذو الثقافة السمعية ..

قادم بالمزيد ..

العوض محمد احمد نميري
20-10-2012, 01:00 AM
[size="4"][color="darkred"] يسرني ان ا قدم أسمى آيات الشكر والتقديرلآخوتي الأربعائيين الذين شرفونا بحضور مراسم عقد قران كريمتي وكذلك الذين اتصلوا هاتفيا والذين كتبوا عن المناسية في المتدى كما اشكر كل الزملاء الاربعائيين الذين لبوا دعوة العشاء في المقر الاسبوعي للآربعائية وابناءنا من جمعية ودنميري وجمعية لبب.

لهم جميعا الشكر والتقدير على هذا الشعور الفياض والتقدير المعهود منهم وتعجز الكلمات ان توفيهم ما يستحقون من الاشادة والتقدير سائلا المولى عز وجل ان تدوم المحبة والاخاء وأن نكون يدا واحدة في السراء والضراء وان نحرص دائما وابدا ان نكون عند حسن الظن بنا .

ومما زاد الاربعائية جمالا والقا المقارنة الكبيرة التي عقدها الاستاذ علي عبدالوهاب بين قصيدة أمي للشاعر التجاني حاج موسى وقصيدة أمي للشاعر الاربعائي الكبير رئيس رابطة دنقلا الكبرى الاستاذ سيف الدين عيسى مختار موضحا في جزالة الفرق بين القصيدتين لاسيما في التشبيهات التي اجترها استاذنا سيف الدين من البيئة الدنقلاوية التى نربى فيها وتشبع من ثقافتها فكانت قصيدة أمي للأستاذ سيف الدين لوحة جمالية تكاد تنطق لوحدها من مفرداتها الغنية بالبيئة التي تربى في كنفها الاستاذ سيف الدين وخلو القصيدة الثانية من هذه التأثيرات رغم اخلاصه في حبه لوالدته وكان الختام الشيخ حسن مسؤول الثقافة الدينية بالمنتدى الذي لايترك فؤصة الا وذكرنا بالسلف الصالح فله جزاء ما يقوم به من المولى عز وجلز

وليسمح لي الزملاء الافاضل ان أتغيب لمعايدة جداتي وأجدادي وأعمامي وعماتي بودنميري كما عودتهم كل عامين وكل عام وانتم بخير وساغادر باذن الله تعالى فجر الاثنين 22/10/2012 لمدة اسبوعين على الأكثر. وشكر وتقدير لكل من دعا ورتب وشارك في كل مراسم المناسبة ولهم تقدير الاسرة وابناء ودنميري.

شريف علي حاكم
24-10-2012, 02:10 PM
بفضل الله تعالى تم تخيص صفحة من جريدة الانتباهة كل أربعاء تحت اسم منتدى الاربعائية الثقافى والقراء موعودو ن بمواضيع شيقة وهامة من داخل هذا المنتدى العملاق فهنيئاً لنا جميعاً بهذا الانجاز العظيم وشكراً للقائمين بأمر هذه الاربعائية والشكر موصول لجريدة الانتباهة العملاقة.........

علي عبدالوهاب عثمان
25-10-2012, 03:34 PM
نواصل ما انقطع من حديث بعد اخذنا تجربة سيف عيسى كمدخل وسوف يكون النموذج الدائم هو والشاعر الجزائري الجربوعة ..


الشاعر الجزائري محمد الجربوعة .. رسم صورة رائعة في حب الرسول صلى الله عليه وسلم .. وعلى طريقة الاربعائيين في ابداء الرأي بدون مواربة وبدون اي رهبة او خوف .. فإنني ارفع من مقام قصيدة هذا الرجل فوق بردية البوصيري المشهورة او حتى قصيدة احمد شوقي التي جارى فيها البوصيري .. لأن المعاني والصور عند محمد الجربوعة اعمق كثيراً واوضح من هؤلاء .. والمقصود ( العامة والخاثة ) بدون تعقيد او تجهيل .. والبوصيري أذهب بقيمة بردياته المعروفة بأنه أراد ان يتسلق بهذه القصائد الى درجة تشعر معها انه يريد ان يكون ناتج القصيده لصالحه وكأنه يريد للأنا تمجيداً وقداسة .. عندما تحدث عن الرؤيا (المنام ) وعن مقابلته للرسول صلى الله عليه وسلم (وحتى في حالة صدق الرجل ) فأنا اتحدث عن كونه دعم القصيدة بقصة يرويها كل صوفي في تمجيد الأنا من خلال مثل هذه القصائد .. ( عفواً ربما اختلف معي البعض .. ولكن هو رأي وله سياقه )


وبنظرية اليوم فإن الرؤيا التي تسود عند العامة وبعض النخب أن الشعر او القصة إذا لم يتضمن أي نوع من الصور او اللوحات التي يمكن للفرد ان يتخلها في ذهنه اثناء القراءة فإن المنتج يكون خلف اهتمام القاريء .. لماذا هذا الحكم ؟؟
هذا السؤال اجابته بسيطة جداً لأننا اليوم في ( عالم المشاهدة .. وخيال الصورة ) .. وقد اصبح هذا النوع من ثقافة نمطاً ثابتاً وممارسة يومية للصغار والكبار بعد انتشار وسائل المشاهدة التلفزيون (صورة ).. اليو تيوب (صورة ).. الفيس بوك ( صورة ) .. ويسبب اهتمام العامة بهذه الوسائل أكتسبوا في اعماق عقولهم أن الخيال لديهم هو تجسيد العبارات المكتوبة خلال القصصي والاشعار واستيعاب النواحي الجمالية فيها ومعرفة معانيها من خلال الصورة .. ونحن اليوم نعيش في مرحلة الخيال الصوري .. ومازلت اتذكر شاعرنا الكبير حمزة الملك طمبل .. الذي كان ينادي بهذا النوع من الشعر والذي ينتج عن التأمل في المعطيات الطبيعية والمكونات البيئة التي انشأ عليها الشاعر ليرسمها بالكلمات وهكذا تكون الشاعرية الحقيقية .. رحمك الله شاعرنا الجميل .. فكنت سابق لعصرك ..

وهذه قراءة في صور من قصيدة الجربوعة .. وتوارد خواطره مع شاعرنا سيف الدين عيسى :

طبشورةٌ صغيرةٌ
ينفخها غلامْ
يكتب في سبورةٍ:
"الله والرسول والإسلامْ

هنا جملة اعتراضية (( ايهما يحببك اكثر في الرسول صلى الله عليه وسلم .. هذه الصورة .. او ذلك الاسترسال ومعاني الغربية النخوبية التي اوردها البوصيري في شعره )) .. دعنا نرجع للموضوع مرة أخرى ..


هذا المقطع هو مطلع قصيدة الشاعر الجزائري محمد جربوعة من قصيدته المشهورة ( في حب الرسول صلى الله عليه وسلم ) وفازت بجائزه احسن قصيدة في مسابقة قناة المستقلة .. وهذه القصيدة تعتبر في نظري اجمل ما قيل في مدح الرسول ( صلى الله عليه وسلم ) وسوف نأتي اليها لاحقاً ..

هل كان توارد خواطر بين جربوعة وسيف الدين عيسى في تناول نفس الادوات .. والغريب ان قصيدة سيف الدين سابقة بفترة زمنية طويلة قصيدة جربوعة حتى ينتفي أي تفكير يمكن يخطر على بال القاريء .. سبحان الخالق حتماً ان هناك اعجاز الالهي في هذا تشابه في الخواطر والاستحضار وطريقة التفكير والابداع .. وبمطلع قصيدة جربوعة يأتي التأكيد لما ذهبت اليه في مداخلتي السابقة بأن الشاعر المتمكن هو الذي يجمل ما يعتبره الناس قبيحاً وقد اتى التأكيد من اهل الشعر وممن اووتوا جوامع الكلم .. عندما اقرأ مثل هذه الابيات ينتابني شعور بالاعتزار والفخر بأنني كنت معلماً وهذه الادوات التي يذكرها شعراؤنا الافذاذ كانت المتناول طوال اليوم وعرفت اننا كنا نعيش كل هذا الطهر دون السير في غورها ودون ادراك لمغزى ورمزية هذه الادوات ولكن الله سبحانه وتعالى قيض لنا امثال سيف الدين والجربوعة لتعميق هذا المفهوم وهذه الدلالات .. بالرجوع الى قصيدة جربوعة نجد التشابه في الجمال وتطابق الصور لدى كليهما.. فقد اتى جربوعة بلوحة فيها حركة وتفصيل دقيق للموقف وكأنه يريد ان يشرح جزءاً من التصوير الشامل الذي اتى به سيف الدين .. أوجزها سيف الدين في ثلاث كلمات ولكنها ترسم صوراً لا متناهية من العفة والجمال ومع امكانية استحضار كل المفردات التي ترمز الى ذلك .. .. والجربوعة يصور اللحظة الطاهرة التي يكون فيها الطفل على انقى ما يكون رغم أن النقاء صنو الطفولة ولكن أتى ذلك امعاناً في البلوغ الى الاعلى الدرجات في حب الرسول صلى الله عليه وسلم .. كلا هما اثريا ووجداننا بهذا الخيال الرائع .. ولكن وبدون تحيز اقول ان سيف الدين اوجز في التعبير وعمق في المضمون .. أما جربوعة فقد وضع السبورة في دور المتلقي ولم ينزع عليها دور العطاء .

قادم بالمزيد ..

سيف الدين الناير
31-10-2012, 12:02 PM
الاخوان جميعا والاربعائيين خصوصا كل عام وانتم بخير وعيدكم مبارك وتحية الشيه والشطه والشربوت ابعثها لكم من أرض الوطن الغالي السوادن وبحمد الله الرحله ستكون عصر اليوم الى جده ومن حظنا أن نحضر الاربعائيه ياحرسم الليله الموضوع شنو واوعى تقول لي مافي اربعائيه إن شاء الله اربعائيه معايده والشوق بحور بحور بحور وقيساب قيساب قيساب اخوكم المدني الدنقلاوي والدنقلاوي المدني سيف الدين الناير.

شريف علي حاكم
07-11-2012, 08:54 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وكل عام والجميع بخير.. اليوم الاربعائية فى موعدها والحديث عن المرحوم الدكتور احمد على الامام رحمه الله تعالى

شريف علي حاكم
08-11-2012, 09:15 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته....
حضور الاربعائية بعد عيد الاضحى المبارك
. محمد عبده ادريس.. بنا
. سيف الدين عيسى مختار .. الزورات
. شريف على حاكم .. الترعة
. يوسف الحداد... ناوا
. يحى عبد الحميد... سلقى
.احمد الصابر..... ام كرابيج
. الطيب يوسف جميل... الشبارقة
.الشيخ عوض قرشوم .. بدين
.سيف الدين الناير.. ودمدنى
. على عبد الوهاب . ارتقاشة
. عبد الرحيم الصديق.. برى
. د. محمد ساتى... امنتقو

محمد عبد الله حرسم
13-11-2012, 01:53 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

كل عام وانتم بخير

الاربعائية القادمة


حصاد العيد


واعيادنا انجازات بحجم بعض طموحاتنا ونحن وانتم على موعد رائع مع اعضاء كانوا فى العيد بين اهليهم هناك على ارض الواقع ينجزون فى صمت وروعة


نلتقى الاربعاء القادم باذن الله

لكم محبتى دوما وكل سنة وانتوا اجمل وارقى واروع وانضر واجمل واغلى واحلى ونبل

علي عبدالوهاب عثمان
18-11-2012, 03:56 PM
اربعائية المغفور له بإذن الله ( احمد علي الامام )

أربعائيات الموت والمقابر والدفن والطقوس والممارسات .. كانت الاربعائية السابقة عن المغفور له بإذن الله البروفسور احمد علي الامام والذي ظلت استحضرته اثناء مشاهدتي لمؤتمر الحركة الاسلامية الذي عقد بالخرطوم قبل يومين .. وكأن الرجل رحمه الله قد أخلى الساحة من أي مفكر اسلامي حقيقي وليس نفعي .. كانت ليلة حزن عميقة بالنسبة لنا ونحن تلاميذه في مدرسة دنقلا الثانوية في ذلك التاريخ البعيد وتداول الحديث كل الموجودون في الاربعائية بعد أن أفتتح الجلسة شيخنا الشريف على حاكم بكلمة قصيرة طلب فيها من الاربعائيين ابداء خواطرهم ورؤيتهم تجاه هذا الشيخ الجليل .. أما بالنسبة لي فأتذكر هذا العالم الجليل عندما اقمت معه في منزله بمدينة دنقلا لمدة عشرة ايام حتى تكتمل اوراقي لحجز مكان في داخلية اسعد قناوي ( بدنقلا الثانوية / الصف الاول ) واشهد انني طلية اقامتي معه لم ارى او اسمع صوت اثنى .. عزائي الوحيد ان البيت كان بالقرب من مرطبات سبأ وهي اول محل للمرطبات الحقيقية في تاريخ دنقلا .. حيث شاي الحليب وعصير الجوافة الذي صرت مغرماً به ولأول مرة في حياتي أرى وأذوق طعم بسبوسة حتى أننا كنا نستحي ذكر اسمها وكأن فيها نوع المجون والدعة .. فالرجل رحمه الله كان من الفقهاء وكل مجلسه في المنزل كان يحف به العلماء .. مع انني كنت اشتراكي الهوى آنذاك عهد ما تبقى من ارهصات عبدالناصر وكاسترو وتشي جيفارا وهوشي منه و جوليوس نيريري وباتريس لوممبا .. كنت استرق السمع الى مجالسهم فأسمع كلاماً غريباً يستهجنون فيه موضة ذلك العصر الاشتراكية والتقدمية .. واحسب أن ذلك الشاب الضيئل الجسم والمبتسم الثغر كان مصطفى عثمان اسماعيل وكان في ذلك الوقت قد بدأ تنظيم الاخوان المسلمين في شكل خلايا منظمة في المدارس والجامعات وها هم يجنون حصادهم اليوم .. اذكر ان زميل لنا كان من ابناء الديم اسمه محمد عبده جادين جاء دعاة الاخوان المسلمين لكي يجندوه في الحزب وأخذوه بعيداً عن الداخلية قليلاً وبدأوا في قراءة سورة العصر .. وكان ان صادف ذلك الوقت مرض والده وانتفض محمد عبده قائلاً ( يا اخوانا ابوي كان ميت قولوا لي عديل ... ) ففزع هؤلاء الدعاة وتخلصوا من هذا الشراك الذي صنعوه بأنفسهم خاصة وان ذلك العهد هو قمة سطوة النميري رحمه الله .. ورغم ذلك الحذر والخوف كان هذا الشيخ متمسكاً بمبدئه ولم يحيد عنه رحمه الله رحمة واسعة وجزى الله الشريف على حاكم الذي وجه بوصلة الليلة نحو هذه الروح الطاهرة بإذن الله .. رحم الله الامام ...

علي عبدالوهاب عثمان
18-11-2012, 04:05 PM
اربعائية درمة

جئت الى الاربعائية ووجدت المكان خالياً من رواد الحديقة المعتادين .. يبدو أن ليس هناك ( سمايات ) او عزائم فقد غلب الهدوء على أجواء الحديقة .. ماعدا ذلك الزوج والذي يبدو من البعد وكأنهم في همس رومانسي طربت له فئران الحديقة التي تتراقص هنا وهناك ( ليت الشباب يعود يوماً .. ) وهناك حلقة الاربعائية الذهبية مجموعة على الكراسي وهم اصحاب بعض النتوءات على المفاصل والعضلات شفاهم الله .. كلما اقتربت من الجمع اكتشف بعض الوجوه الجديدة على الاربعائية او من لم اتشرف بمعرفتهم .. ولكن من لفت نظري هو الاخ الاستاذ الصحفي كمال حامد وقد اصبح من مدمني الاربعائية .. تأخرت قليلاً عن بداية لأنني اصبحت اعمل دوامين وليس كالسابق دوام واحد عندها كنت آتي مبكراً للاربعائية واتمدد فيها حتى يأتي باقي الشباب .. وبين هذا الجمع الكريم من الاربعائيين شاهدت من على البعد رجل يليس الزي الاخضر الكامل سروال وعراقي مفصل على طريقة ( الامام الصادق المهدي وهو صاحب تقليعات الازياء الرجالية السودانية ) وحتى طاقيته خضراء اللون وتأكدت ان هذا الضيف من المتصوفه ربما جاء مرافقاً لأحد الاربعائيين .. جلست بعد افسح لي المجال العم قرشوم ورغم ضيق المساحة المتاحة فإن خفة الوزن تساعدني في الدخول من اي فراغ مهما كان ( يعني زي الكتاب في الرف ) ليت هؤلاء الاربعائيون يقللون من اكل اللحوم ويخففوا من اوزانهم حتى تكون المساحات كافية لاحتواء الجميع بكل اريحية وهذا البحث يحتاج الى دراسة جدوى اقتصادية تتمحور حول ايجارات المفارش فالرجل الجرادي من أمثالي مركز التكلفة لديه ( صفر) .. أخذت مكاني ومع كل هذه التحركات كانت المحاضرة متواصلة .. فالرجل جهوري الصوت حاضر البديهة والنكتة يتحدث بصوت يصلح ان يكون اربعائياً مستداماً بل وربما مكوناته تشبة البيئة الاربعائية من حيث خضرة الملبس وتناغمها مع خضرة الحديقة والصوت الجهوري الذي لا يحتاج الى مكبرات بل صوته مكبر طبيعي ( ما شاء الله ) طوله فارع يطاول الجميع وهو جالس وهذا يساعده على تغطية كل الموجودين في الساحة ويستقرأ كل الوجوه لأن المحاضر لابد له ان يتطلع على الوجوه ليقرأ وقع كلامه على آخر ومنها يمكن ان يدير دفة الحديث كما يريد .. سالت عم قرشوم وهو بجانبي وبالمحسية ( إن نايليه ) من هذا .. فأجابني بهمس ( ده عابدين درمه .. هو من ابناء امدرمان .. ويعمل في دفن الموتى ومسئول عن المقابر .. ) تفحصت بعمق في وجه الرجل وكأني شاهدته في التلفزيون ( قناة امدرمان ) مع حسين خوجلي وعندما سألته بعد المحاضرة اكد لي ذلك ..كانت هذه الاربعائية غريبة في طرحها وفريدة في محتواها وشخوصها وهذه قفزة لن تصلها اي منتدى في جدة او قل حول المملكة .. لأن المنتديات الاخرى مهووسة بالنخب والتخصصات في القاعات الفخيمة وامام الاضواء .. هذا يجر إزاره بطراً وذاك يعرض بعض قصائده الركيكة وهؤلاء يمزقون الوطن بهطرقات ومصطلحات لا تدل على معنى او محتوى وشاشات التفلزة الانتهازية تنقل تلك الصور المجانية وتحشوها بالدعايات وتكسب الملايين .. ولكن هنا الصدق والاصالة والفكر .. فخط الاربعائيين لا يعترف ابداً بالمؤهل العلمي كشرط العضوية أو اعتلاء المنبر بل بالمؤهل الفكري ولو كان على مستوى الخط المعرفي العادي ولكن في اطار التأمل والمعايشة وطريقة التعبير والاستحضار كما في حالة عابدين درمة والذي يأتي بجوامع الحكم والعظات بدون اي رتوش او توشيح ومباشرة في اطار كوميدي .. تحدث الرجل عن الموت بدون الايغال في العمق الديني من الاحاديث والقرآن الكريم .. لماذا ؟؟ لأن مثل هؤلاء تربوا على الفضيلة القرآنية وعلى مكارم الاخلاق فهو يترجم هذه المكارم فعلاً على ارض الواقع وعملياً وبدون تكلف او تنطع .. واجزم اذا حضر العشرات من علماء الدين والواعظ ( اللفظيين ) ولاحظ كلمة ( لفظي ) لما تركوا تأثيراً كما فعل عابدين درمة .. لأن عابدين يأتي بحكاية الموت في صورة درامية ولوحة متحركة بروح رغم ان الموت هو خروج الروح من الجسد .. ورغم ايماننا بأن الموت هو حتمي وهو نهاية الحياة وهو اكتمال نضوج الثمرة وساعة الموت هو وقت قطافها .. وهل يحزن المرء عندما يكتمل النضج ويأذن الخالق بأخذ الروح .. وربما هذا النضج يأتي والشخص في رحم امه او ايامه الاولى او في ارزله .. لأول مرة ارى شخصاً يجمل الموت ويدخله في قالب جمالي يجعلك تطوف في عالمه وتتخيل انك تلك الجثة التي يتحدث عنها عابدين بكل جمال محبة وإلفة وكأنه يأنس معها ويحدثها وتبادله الحديث .. لم تتوقف نوادر عابدين عند حد معين فهو بلا حدود في كل احاديثه وحكاياته .. بدأ بحكاياته مع الرئيس النميري رحمه وانتهى بالرئيس عمر البشير .. وكنموذج واحد من نوادره وفاة فنان السودان الاول وردي رحمه الله .. فقد اشار اليه الرئيس عمر البشير بأن يصلى على المرحوم ودفنه لتأخر وقت الدفن .. وقال للرئيس ( يا ريس الصف اول كله فنانين ناس عبدالقادر سالم ومجذوب اونسه وفرفور ومحمديه وغيرهم .. فهؤلاء صلاتهم لا تصلح على الميت ) فضحك الرئيس وأم المصلين .. نحن لسنا بصدد اختصار هذه الليلة في نطاق الكوميديا رغم انها كانت كوميديا حزينة ولا اقول سوداء وقد اسهب عابدين ايضاً في شرح تفاصيل دفن بعض المشاهير من السياسيين والفنانين والكتاب والادباء .. وكان ما اصاب الجمع بالحزن هو طريقة وفاة ودفن الفنان نادر خضر وكذلك الشهيد بإذن الله فتحي خليل ولي الشمالية رحمه الله وعندما أتى الى تفاصيل وفاة فتحي خليل لم يستطيع حتى عابدين الفكاهي المرح إلا ان يدخل في غياهب الحزن لدرجة انخفاص نبراته العالية وكأن عبرة سدت حلقه .. ومن طرائف الليلة أن الرجل له سابق معرفة بأخينا محمد طه واثناء ممازحته له قال ( والله يا محمد انت بس تعال لي أنا عشان بحبك بحجز ليك ناصية عشان تتقبل الدعوات من كل الاتجاهات ) .. وكانت مفاجأة الليلة أن أطل علينا ذلك دبلوماسي الرائع الاستاذ الشروني الذي احب الاربعائية وأهلها وهذا ديدن الرجل بتواضعه الجم ومعرفته العميقة بما يدور حوله من حراك ونشاط .. فقد لاحظنا طوال فترات اغترابنا أن الدبلوماسيين لا يتواجدون الا في الفنادق والقاعات الفخيمة حيث ما لذ وطاب من الطعام الساخن في حاويات البوفيهات .. وهم موشحون بأجمل انواع العمم والشالات المزخرفة او البدل الزاهية ولكن هذا الدبلوماسي الرائع كسر ذلك الحاجز والبرستيج الذي صار متلازماً للدبلوماسيين في كل اماكن تواجدهم فكانت اطلالته علينا في هذه الاربعائية عادية لأنه عودنا على ذلك .. وبهدوئه المعهود اخذ مجلسه في اقرب فراغ دون ان يقاطع ثم انخرط بعدها مباشرة في الاربعائية وقد لاحظت انه يعلم بكل تفاصيل وتقاليد الاربعائيين في طريقة جلسته وتناوله لما يقدمه الاربعائيون من الشاي والتمر وبعض المعجنات وبعد ذلك كانت له مداخلة اثنى فيها على الاربعائية وشرح لنا خطة متكامله للانتقال بالاربعائية الى مراحل متقدمة في نواحي التوثيق وتناول المواضيع .. فخلاصة الموضوع فإن الموت عندنا له طقوسه الخاصة دون الشعوب الاخرى .. أذكر عندما حضرنا الى المملكة وفي منطقة حفرالباطن كان معي اخي مصطفى صلاح الدين وتصادف ان توفي والدة زميله السعودي في المستشفى وذهب للعزاء ووجد الرجل يدخن سيجارة امام باب المستشفى وعندما اراد ان يواسيه لم يهتم به الرجل وجاء غاضباً ( بالله الواحد امه متوفيه يتلقى العزاء وهو يدخن سيجاره ؟؟ ) وقس على هذا .. وبعد انتهاء جلسة الاربعائية اخذت عابدين جانباً وبدأت احكي له كيف يتم تجهيز عنقريب الجنازة ويزين العنقريب بأقواس الجريد على شرط ان يكون الجريد من نخلة من غرس المتوفي وليس من نخيل الورثة ..
وبعد نهاية المحاضرة وكعادته انبرى الرجل الاصيل شريف على حاكم لحملة تكريم عابدين درمة وتعاضد معه الاخ الرائع السماني عمارة وبعد ذلك بدأ الشريف على حاكم اتصالاته المكثفة داعياً الاربعائيين الى الحضور للمشاركة في المناسبة وتجمع نفر من الاربعائيين في منزل سماني عمارة ( العامر بإذن الله ) فكانت المداخلات في جو أخوي فريد .. وتم تقديم هدية رمزية مقدمة الاخ السماني وكذلك كنت ألاحظ الشريف حاكم يلف ويدور حول الاخ المحتفى به وأعرف تماماً ماذا يقصد اخي شريف عندما يكون في تلك الحالة .. جزاكم الله خيراً وانتم تمثلون الاربعائية خير تمثيل وهذا ديدن اهلنا في الكرم والعطاء ..

احمد محمد شرفى
20-11-2012, 03:20 PM
lue"]شكرا أخى الآرتاوى وشكرا للأربعائيين لحفظهم للأربعائية بألقها وقد شوقتمونا الى جدة رغم وجودى بالوطن وحقا كانت هذه الاربعائية نوعية تؤكد أنها تسلك كافة دروب العلم والمعرفة وشكرا للرجل الشهم درمة الذى أستجاب لدعوتكم وحجا مبرورا وسعيا مشكورا وقد أبدعت أخى الأرتاوى كعادتك فى التوثيق لهذا الجدث الهام كما وكانت شهادة (خلو طرف) لسفيرنا العزيز شرونى من شقيقة الرجل الجرادى وأكثر الله من (لف ودوران ) أخونا الحاكم الشريف وشكرا لأخونا محمد طه الذى دعا برمة وشكرا لكم جميعا على أحتفائكم بذاك الرجل الضخم والتحية لكم جميما الى اللقاء بكم قريبا أنشاءالله[/SIZE]

محمد عبد الله حرسم
25-11-2012, 08:09 PM
lue"]شكرا أخى الآرتاوى وشكرا للأربعائيين لحفظهم للأربعائية بألقها وقد شوقتمونا الى جدة رغم وجودى بالوطن وحقا كانت هذه الاربعائية نوعية تؤكد أنها تسلك كافة دروب العلم والمعرفة وشكرا للرجل الشهم درمة الذى أستجاب لدعوتكم وحجا مبرورا وسعيا مشكورا وقد أبدعت أخى الأرتاوى كعادتك فى التوثيق لهذا الجدث الهام كما وكانت شهادة (خلو طرف) لسفيرنا العزيز شرونى من شقيقة الرجل الجرادى وأكثر الله من (لف ودوران ) أخونا الحاكم الشريف وشكرا لأخونا محمد طه الذى دعا برمة وشكرا لكم جميعا على أحتفائكم بذاك الرجل الضخم والتحية لكم جميما الى اللقاء بكم قريبا أنشاءالله[/size]

شكرا الجميل احمد شرفى

فعلا كانت نقلة للاربعائية

وحلقة مميزة جدا وحضور نوعى وغير متوقع

حاجة كدا ربانية


ونحن دوما ممنونين للزول الراقى دا عبد الرحيم الصديق اللى دايما بيجمل اربعائيتنا بى ناس حلوين زى كمال حامد وعابدين درمة لانو هم كانوا معاهو طوالى

وهو اربعائى اصيل فهما ومعنى

شكرا له نيابة عن جميع الاربعائيين

محمد عبد الله حرسم
25-11-2012, 08:15 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

وبعد غيبة احسبها ليست طويلة يعود بنا الجميل على عبد الوهاب الى لغتنا التى نحب ونطمح

بعض المحلية وارتباطها بالخارجية واحوال الداخل المكتسب والاصيل


محاضرة بعنوان


صيد السمك

صيد السمك عامة وعند الدناقلة خاصة ..عملية معقدة جدا وثقافة مرتبطة بقواعد الاخلاق عندنا ..

سياحة فكرية تأملية من الاخ على عبد الوهاب حول الموضوع


يقود الحوار .................................................



مراقب الجلسة الشيخ شريف على حاكم

شريف علي حاكم
26-11-2012, 07:56 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته........ موضوع ممتاز يا ريس .... يا حرسم الاقداوية هم من الذين اشتهروا بصيد السمك فى منا طقنا ما ذكر اسم أقدى الا وذكر السمك والسماكة( كار قى أبنجى) وكأن هذه المهنة عار. ده المفهوم الدنقلاوى زمان للصيادين... ارجو من الاخوة الذين وصلت اليهم الرسائل حضور اجتماع مجلس رابطة أبنا دنقلا الكبرى اليوم ان شاء الله

احمد محمد شرفى
26-11-2012, 12:09 PM
شكرا الجميل احمد شرفى

فعلا كانت نقلة للاربعائية

وحلقة مميزة جدا وحضور نوعى وغير متوقع

حاجة كدا ربانية


ونحن دوما ممنونين للزول الراقى دا عبد الرحيم الصديق اللى دايما بيجمل اربعائيتنا بى ناس حلوين زى كمال حامد وعابدين درمة لانو هم كانوا معاهو طوالى

وهو اربعائى اصيل فهما ومعنى

شكرا له نيابة عن جميع الاربعائيين
شكرا حرسم لفتة بارعة كبراعتك وأنت تقود الأربعائية من أنجاز لآخر وشكرا للبرعى الصديق وهو فعلا أضافة كبيرة للآربعائية وأضاف أليها الكثير وزول سلينارتى بيغيب ويجى تقيل (عشان كده !! )

محمد عبد الله حرسم
26-11-2012, 05:39 PM
شكرا حرسم لفتة بارعة كبراعتك وأنت تقود الأربعائية من أنجاز لآخر وشكرا للبرعى الصديق وهو فعلا أضافة كبيرة للآربعائية وأضاف أليها الكثير وزول سلينارتى بيغيب ويجى تقيل (عشان كده !! )




تسلم يا حمد شرفى ربنا يكتر من امثالك الذين نتعلم منهم كل يوم معنى الانتماء والمدوامة على الحضور حيث يجب وينبغى


بكم نفتخر دوما

محمد عبد الله حرسم
26-11-2012, 05:42 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

وبعد غيبة احسبها ليست طويلة يعود بنا الجميل على عبد الوهاب الى لغتنا التى نحب ونطمح

بعض المحلية وارتباطها بالخارجية واحوال الداخل المكتسب والاصيل


محاضرة بعنوان


صيد السمك

صيد السمك عامة وعند الدناقلة خاصة ..عملية معقدة جدا وثقافة مرتبطة بقواعد الاخلاق عندنا ..

سياحة فكرية تأملية من الاخ على عبد الوهاب حول الموضوع


يقود الحوار .................................................



مراقب الجلسة الشيخ شريف على حاكم



قدم الاخ على عبد الوهاب اعتذاره الشديد لظروف عمله فى هذا اليوم الاربعاء وعدم تمكنه من الحضور فى زمن مناسب

لذلك ومع شكرنا الجزيل له

فاننا نستميحكم عذرا لالغاء موضوع صيد السمك وتاجيله لزمن قادم




وسيكون موضوع الاربعائية


مواقف لا تنسى فى تاريخ الحركة الوطنية السودانية

المتحدث الرئيسى فيها الاستاذ عبد الرحيم الصديق


ويدير الحوار .......................


والمراقب الاستاذ عوض نميرى

سيف الدين الناير
30-11-2012, 07:54 PM
الوطن قصة بناء وتلاحم بين الأرض والإنسان . والوطنية علاقة سامية تترجمها القلوب الصادقة ؛ هل ندرك معنى الوطنية ؟هل ندرك واجب المواطن نحو أرضه ودولته؟ هل تفخر أمام العالم أجمع بوطنيتك وتعتز بها ؟ ماذا فعلنا من أجل الوطن ؟ أرضنا وسوداننا شامخ لكن العيب يبقىفيمن يسئ الى وطنه فمتى ندرك معنى الوطنية؟ الوطن هو الذي نبتنا في أرضه واستنشقنا عبيره وارتوينا من نيله هو أنت الحر الأصيل ياابن تلك التربة العطرة . الوطن هو النيل هو البيت والمزرعة هو الجبل والتل والصحراءهو الذي أحببنا وعشقنا وفيه نمنا حالمين وعليه علقنا الآمال هو ذلك الذي أعطانا وأعطيناه ورعانا وضحينا من أجله بالغالي والنفيس وتعطر ثراه بالدم وغالي المهج والأرواح ولذا وجب علينا أن ننمي هذا الشعور وخاصةلدى الصغار حتى يصبح لدينا أجيال تعمل على إزدهار الوطن الحبيب وهنا نسأل ونتعجب كيف يكون مواطناً من يدمر وطنه ويقتل كل حياة فيه؟ كيف يكون مواطناً من يسرق أموال الوطن وخيراته ؟ وكيف يكون مواطناً من يساوم على حقوق المواطنين ويهدرها ؟ هل هؤلاء يستحقون أن نسميهم مواطنين ؟فالوطن ليس شعارات نرددها أو أعلام نحملها ونرفعها او أهازيج نترنم بها ونغنيها فلن يُبنى الوطن الاّ بسواعد المخلصين الطامحين ودمت ياوطن بعز ٍ وشموخ.
هذه هي المقدمة التي بدأت بها اربعائية مواقف وطنية لاتنسى في الحركة الوطنية السودانية حيث كلفت بإدارة جلستها وكان المتحدث الرئيس ليلتها الأربعائي المواظب عبدالرحيم الصديق ... ونواصل ولو أكمل التلخيص الاخ الاديب علي عبد الوهاب أو الأخ عبالله الخبير يكون هو المراد مع تحيات أخوكم المدني الدنقلاوي والدنقلاوي المدني سيف الدين الناير

علي عبدالوهاب عثمان
01-12-2012, 08:37 AM
الدنقلاوي المدني .. سيف الناير ..
يا زول دي لغة عالية وكلام منسق وجميل ..
واصل مشوارك سوف نأتي بالحكاوي بعد هذا النسق الجميل ..
تحياتي يا جميل

عبدالرحمن عبداللطيف قادر
03-12-2012, 04:41 PM
مهلاً...يا حاج هاشم


درسنا في الخمسينات من القرن الماضي في المدراس الأوليه وبالتحديد في السنه الثالثه زيارات لبعض المواقع الجغرافيه لمناطق مختلفه من السودان حتى يتعرف الطالب على المناطق المختلفه لبلاده فمنقو زمبيري في يامبيو وسائق القطار عبدالحميد ابراهيم في عطبره وزيارتنا الجفيل ذات الهشاب الناضر الجميل محمد ود سلفاب من ثم ودعت الأهل والعشيرة ومن هناك زرت ريرة ومحمد قول في الشرق وما يهمنا هنا صديق عبدالرحيم في القولد وهو الدنقلاوي المقيم في ذلك الوقت في واشنطون في امريكا وكان يعمل بالسفاره السودانيه والنشيد يقول


في القولد التقيت بالصديق انعم به من فاضل صديق


وكم أكلت معه الكايبده وكم سمعت أورو وو الودا


الكايبدة هي القراصة واورو بالرطانة تعنى غنى وو حرف نداء (يا) الودا : هي الوزينه يصف طبيعه وجمال منطقه القولد ويسمع غناء الوزين وهو غائم.


ونخلص من هذا ان الدناقله هم أول من هاجر من السودان لأرض الله الواسعه سواء كان عملاً أو كسباً للرزق أو مجاورة للرسول (ص) أو نشراً للدعوه. سوركتي الدنقلاوي قام بنشر الدعوة الاسلامية في اندونسيا ولذلك سمي عليه سوكارنو وسوهارتو. وعمل الدناقلة في مصر في سلاح الحدود والهجانة و تجد اغلب سكان حي عين شمس هم الدناقله وبعضهم استقر بالسعوديه حول الحرم المكي و الحرم المدني وليأكلوا لقمتهم بكرامة وعزه اشتغلوا في القصور والمكاتب الثابته للامراء كما قال الأخ السماني عبارة (كانوا من الصدق والأمانه والكرم والأخلاق ولولا ذلك لما اطلقوا علينا هذه السمة السودانيه والحمدلله على ذلك) انتهى


والخلاصه من هذا الحديث بأن الدناقله هم اعطوا هذه الصفات للسودانين عموماً للذين هاجروا من بعدهم من القبائل الأخرى اذن هم رواد للمغتربين ومن هذه الريادة اكتسبوا الخبرات وساعدوا اهلهم وعمرو مناطقهم بالسودان ومن هذه الريادة ايضاً كانوا اول من أنشأ الجاليات والجمعيات بالمهجر. ومن هذه المواقع انفردوا بالرئاسات والتزكيات من الغير والثقه من مسئولى السفارات والقنصليات فكيف للغير ان يستكثر عليهم تلك الرياده.


واسئلتك يا حاج هاشم للأخ عوض قرشوم رئيس جالية المنطقه الغربيه بالسعوديه وللأخ السماني عمارة رئيس المؤتمر الوطني بالخليج كانت تتمحور في ان الدناقله هم لربما يكونوا عنصرين ويسيطرون على كل شئ من جاليه ومؤتمر وطني . فوضعت الأخ عوض قرشوم في قفص الإتهام المغلق واعتقدت خاطئاً ان ما بداخله زرافة ربداء تجفل من صفير الصاقر فإذا بك فوجئت ان من بداخل قفص الاتهام أسداً هصوراً حطم الاغلال وخرج و افحم كل قارئ لعامود حصاد الغربه بإجاباته الصريحة الواضحة وجعلته انت من مواليد 1942 والرجل قال لك أنا من مواليد2/12/1946بشهادة ميلاد اصليه التي كانت معدومة في ذلك الوقت وليست شهادة عدم قيد اتقصد بذلك القول أنه شاخ ولابد من التنحي عن رئاسه الجاليه فكلا ثم كلا ومن احق منه فليتقدم للانتخابات وعند الامتحان يكرم المرء أو يهان . ولا شك في أن الأخ عوض قرشوم هو من المكرمين المستحقين لرئاسة الجالية.وذكر لك الاخ قرشوم بأن في المكتب التنفيذي للجاليه يوجد اثنان من الدناقله أم البقيه من الدناقله فهم مصعدون من روابط الولايات أو من المنابر المهنية أو من المنتديات الثقافيه وذلك للثقة العاليه في قدراتهم وخبراتهم


كما حاولت أن تضع الأخ السماتي عمارة في زنقه كما قال القذافي الاٌ انه خرج منها الى الرحاب الفسيحه باجابات شافيه وكافيه ووضع لك النقاط فوق الحروف والجم لسان كل من تهجم على الدناقله واتهمهم وعبأك تعبئه جاهل بالإمور وبتاريخ الدناقله . فكان السماني بإجاباته الشافيه درعاً حصيناً لاهله لا يمكن اختراقه بالاكاذيب والاشاعات والاتهامات حفظك الله يا سماني من كل شر .


هذه الأمور حساسه جداً من الأجدر أن لا تطرح بهذه الصوره لأنها تزيد من الخلافات وتشعلها ناراً بدلاً من أن تهدأ الخواطر وتعالج المشاكل نرجو الدقه والامانه في النشر وليس الاستماع للغير.





عبدالرحمن عبداللطيف عبدالقادر /جدة

محمد عبد الله حرسم
05-12-2012, 09:52 AM
hgd,l fh`k hggi



hgv,hdm hgsu],dm fdk hbls ,hgd,l


hbsjh` psdk hgrp'hkn


d]dv hg[gsm hg];j,v lpl] shjn hlkjr,



,lukh qd,t ;fhv hglv[, j;edt hgpq,v ,hghgpq,v hglf;v

gdgm hovn lld.m




fih lth[Nj

محمد عبد الله حرسم
05-12-2012, 09:55 AM
اليوم يوم المفاجآت الكبيرة


الرواية السعودية بين الامس واليوم



يبحر لنا فى البحر الاستاذ حسين القحطانى
الاديب السعودى والقاص والروائى

يدير الجلسة الدكتور محمد ساتى امنتقو



الحضور مثير ومفاجات نرجو من الاخوة الاربعائيين الحضور المكثف والمبكر







ترجمة البوست القبلو هو نفس الكلام دا بالرندنادى

علي عبدالوهاب عثمان
06-12-2012, 12:43 PM
موضوع جريدة الخرطوم من وحي الاربعائية .. الذي جلب الشهرة وجعل اسمي في منظومة السفارة .. شكراً للاربعائية الارتاوي وصل وبقى مع الدبلوماسيين ..

الموضوع :

أربعائية التميز .. بحضور المستشار متوكل الشروني

هي فلسفة منتدى الاربعائية أن تتناول مختلف المواضيع مهما كانت بسيطة وتبدو غير مهمة للبعض ليتلقف الاربعائيون الفكرة ويضعونها في اطار فكري وبعد تنظيري لأن فيما وراء البساطة حكمة والحكمة لا تأتي بالصدفة لأن فلسفة الصدفة نهايتها هي الفوضي والعشوائية .. كان محاضر الاربعائية رجل عادي من ابناء امدرمان وظرفائها وهو مسئول المقابر ودفن الموتي في أمدرمان ( عابدين درمة ) تحدث عابدين بكل عفوية وبطريقة لا تخلو من عبارات تنم عن ذكاء وحذاقه وحضور بديهة رغم ان موضوع حديثه هو الموت .. لم يكن متجهم الوجه قاطب الجبين كما يفعل واعظ الموت على منابر المساجد ويخرج بعدها الناس وابدانهم تقشعر من الخوف والوجل ربما عجل ذلك بوفاة البعض من ذوي الامراض المزمنة .. ولكن عابدين متفرد في طرحه ففلسفته في مجملها تكمن في تهوين الموت وتجميل هذه الكلمة وتخفيف وقعها على السمع .. ولم استهين بالموت إلا عندما سمعت عابدين درمة يتندر منه بطريقته الكوميدية الساخرة لأنه يصف القبر وكأنه جناح خمسة نجوم في فندق في جزر الهاوي وهذه المقبرة التي تثير الرعب في النفوس مهما بلغ بها القوة والسطوة فهي لدى عابدين حيز مكاني عادي يذهب إليه ليل نهار يتسامر مع سكانها بل يحدو به الشوق احياناً ويصاب بالوحشة اذا لم يجد زبائن من الوفيات لقبوره الجاهزة .. وبهذه الصورة الرائعة المشبعة بالكوميديا قدم لنا عابدين بعض الحلول عن الموت وأحسب ان هذه الطريقة ينفرد بها ظرفاء الامدرمان بقدراتهم الخارقة على بلورة اكبر مصائب والنكبات في جرعة كوميدية يمكن تقبلها بدون صدمة بل وحتى يمكنهم اقحامها أحياناً بين كلمات الغناء لصبح طرباً يجلب البهجة والسرور بدلاً من البكاء والعويل .. ومع توهج عابدين وتمدده في ساحة الاربعائية الخضراء .. فبعد غيبة طويلة أطل علينا ذلك دبلوماسي الرائع الاستاذ متوكل الشروني .. وبهدوئه المعهود اخذ مجلسه في اقرب مكان متاح دون ان يقاطع محاضرة عابدين وكعادة الاربعائيين وتقاليدهم تناول بعض الشاي والتمر والمعجنات .. والحق يقال أن الرجل احب الاربعائية لأنه عرف هذا المنتدى عن قرب رغم حضوره في اوقات متباعدة وهذا يثبت ما يدع مجالاً للشك انه ملم بتفاصيل ما يدور حوله من حراك ادبي وفكري وسط الجالية السودانية . وما دعاني الى التنويه بهذا الحضورهوأننا لاحظنا طوال فترات اغترابنا أن الدبلوماسيين يكون تواجدهم في دائرة الفنادق والقاعات الفخيمة حيث ما لذ وطاب من الطعام الساخن في حاويات البوفيهات .. وهم موشحون بأجمل انواع العمم والشالات المزخرفة او البدل الزاهية ولكن هذا الدبلوماسي الرائع كسر ذلك الحاجز والبرستيج الذي صار متلازماً للدبلوماسيين في كل اماكن تواجدهم .. ثم أعقب هذا الحضور الزاهي بمداخلة اثنى فيها على الاربعائية وقدم بعض الحلول في كيفية التوثيق لهذا المنتدي .. شكراً للاربعائي الدبلوماسي ..

علي عبدالوهاب عثمان
06-12-2012, 12:57 PM
لم يكن اسبوعاً عادياً بالنسبة لي لأول مرة في حياتي أشعر خلاله أنني مهم الى درجة تؤثر في قنصلية جدة وفي السفير نفسه .. جاءت هكذا رب رمية من غير رام وقد جاءت هذه الشهرة إلي وهي تجرجر اذيالها في خيلاء .. وبما أن الزهو والتعالي ليس من صفات الارتاوي لنشأته في بيئة متواضعة مثل كل اخواني الاربعائيين في مكان بعناصره المحدودة جداً النخيل والنيل والسواقي والبهائم وآبائنا الترابلة ومن نشأ وتربي في مثل هذه الحاضنة لا يستطيع ممارسة أي نوع من التعالي أو الخيلاء ولعمري فإن هذه الصفة ممقوته لدى اهلنا في دنقلا وتطلق عليها بالدنقلاوية ( كديه توللي ) وهو بالعربية ( جر الازار بطراً ) ومن المعيب على صاحبه ممارستها .. اصبح يشار الي بالبنان ( الزول داك كتب كلام في ناس القنصلية ) .. أتصل بي اولاً الشيخ قرشوم بعفويته المعهودة ( آرتاوي .. ثم ضحكة طويلة .. إنت بقيت خطير .. السفارة كلها تتكلم عنك .. عشان المقالة بتاعت جريدة الخرطوم ) وعبدالله عبدالدائم ومحمد طه .. الخ .. فكان سوء فهم من القنصلية لتلك المقالة وقراءة خاطئة وسطحية ومستعجله وتنبؤ بالقصد قبل المطالعة إذن فهو حكم مسبق ( نتيجة لاشياء انا بعيد عنها كل بعد ربما تمارس بإسم رابطة دنقلا او الاربعائية ) .. وحده الذي اضحكني كثيراً وسحب كل البريق الذي كنت اظن انه يشع بحضوري المتواضع وقطع علي الفرحة وجعلني ارجع الى حيث انا ( أرتاوي ) عادي بدون اي رتوش وازال عني مجد مؤقت نلته من خلال سوء الفهم وعدم التعمق في القراءة .. من غيره هو الاخ الاديب سيف الدين عيسى .. ( يا علي الموضوع ده ما فيه حاجة تزعل .. انت ذكرت تلك العبارات كمتلازمة للدبلوماسية عموماً ولم تخصص جهة معينة .. وقد شرحت ذلك للقنصل .. واصبح الموضوع عادي ) ليتك اخي سيف لم ترشح هذا الموضوع وتتركه هكذا لأظل في خيلائي لفترة من الزمن .. لقد نزعت عني ثوباً كنت اتمنى ان اتدثر به ولو لفترة من عمري .. وسيف لديه طريقة غريب جداً عندما يريد أن يقزم المشكلة ويجعلها هامشية كعبارة يقولها بنغمة وكأنه يقدم برامج الاطفال ( هييه .. سيبك .. خلينا في المهم ..) هكذا يخرجك سيف الدين من صغائر الامور .. الى عالم فكري واسع لا حدود له ..
وأكدت الاربعائية الماضية خيبة أملي في أن أتبوأ مكانة بدرجة مشاكس للسفارة وأكون مشهوراً يشار إلي بالبنان وأصبحت أتلفت يمنة ويسرى واتجه بنظراتي نحو السماني وقرشوم وغيرهم ولم يتطرق احداً منهم الى هذا الموضوع إلا الزول السمح محمد طه الذي اشبع جزءاً من غروري واخبرني ان القنصل يريد ان يراني أو بالاحري يجلس معي .. فبشرى لارتقاشا ولمحلية البرقيق وكل من لديه متأخرات ضرائب او مشكلة في السفارة فأنا لها ..

علي عبدالوهاب عثمان
06-12-2012, 01:10 PM
اربعائية الادب السعودي .. ( كانت ليلة مميزة )

كعادته حرسم ومفاجآته في الزمن الضائع ( واحلى الاهداف في الزمن الضائع ) وعبر الهاتف اخبرني ان هناك روائي سعودي سوف يحضر الى الاربعائية وبدعوة من الدكتور محمد سيداحمد ( امنتقو ) هذا الدكتور الذي اصبح اربعائياً حتى النخاع واحب المكان والمنتدى واعضاء المنتدى .. ومن غير الشريف الرجل الرائع الذي يعمل خلف الاضواء فهو خير من يقوم بالتنظيم والاعداد فقد رأيت كمية السندويتشات والفرشات والمعجنات وغيرها .. ( شكراً شريف وانت تقود كتيبة الخير والكرم والجود ) واتصال من محمد طه ووعد بالحضور مع منتجات سودانية خالصة ( لقيمات وحلو مر ) فكانت ليلة ثقيلة بموادها السكرية على الناس الحلوين خالص او سكرهم زيادة ( شفاهم الله ) .. الجو مهيأ بدرجة عالية للاندياح الفكري والكل مشتاق لاطلالة الضيف المحاضر .. لم يعكر صفوها إلا ذلك التجمع المجاور وركض بعض الاطفال حول المجلس ولكن رغم تخوفي من تمدد تلك الفوضى الطفولية الينا إلا انها هدأت في الوقت المناسب .. أطل الضيف برفقة الدكتور محمد سيداحمد ونهض المرحبين به وأخذ مجلسه ضمن الدائرة .. والتحية والمجاملات قام شاعرنا حرسم بتقديم الضيف شاكراً له حضوره الى هذا المنتدى ثم ناولني طرف الحديث .. وشرحت للضيف مدلول المكان والزمان لهذه الاربعائية والفضاء المفتوح الذي اخترناه كمنتدى فكري لكل من له اهتمام بالادب والفكر .. وهو الفضاء المفتوح والذي يمكن معه الرؤيا البصرية والرؤى الفكرية الى ابعد مدى ممكن كما قال شاعرنا الجميل خليل فرح (عيني ما تشوف إلا شاهق ) عندما حجبت عنه المسافات والامتدادات في القاهرة بالمباني الشاهقة .. وقوله ( يلا خلو الضيق ... ) و ( في الضواحي وطرف المدائن) ليتك أيها الاديب الرائع حسين القحطاني كنت تعرف خليلنا هذا لآتيك بأجمل الاوصاف عن فلفسة الاربعائية والمكان ..
ومن غير هذا الاديب الرائع سيف الدين عيسى الذي سيضع الليلة في مسارها الطبيعي وفي الاطار الفكري والخطوط والحدود الواضحة المعالم للمحاضرة .. وبدأ حديثه عن العلاقة بين السودان والمملكة في مجال الفن والذي أفاض فيه ببحث رائع مصطحباً كالعادة سرده المنمق بأمثلة واقعية من ترديد بعض الفنانين السودانيين لنفس القصائد التي كانت متداولة ايضاً في المملكة فكان مثال الكابلي وقصيدة يزيد بن معاوية وأوغل سيف في جماليات هذه القصيدة الغزلية وذكر امثلة اخرى كرابط بين ضفتي البحر الاحمر .. وتطرق الى رواية الاديب المحاضر ( كانت مطمئنة ) والتي فازت بجائزة الامير بن ناصر للابداع وتناول سيف الدين الرواية من زاوية قراءة فكرية في مضمونها ورموزها فأوضح الصراع الذي يعاني منه المجتمع في الانتقال من التقليدية الى الحداثة بل والصراع مع التحديث وأتى برموز للربط من ما بين واقعنا في السودان وجازان فكانت ( البئر ) هي الرمز المشترك بين الحالتين ووقوع الفتاة في البئر وموتها وخروج تلك السيدة العجوز ورمزية البئر ما بين مجتمعنا النيلي الذي لا يعير الابار اي قيمة إلا نوعاً من التوجس اذا قديمة او مهجورة وغالباً ما تحفها الاساطير ولم يتعمق سيف الدين في هذا الجزء لضيق الوقت وافساح المجال للمحاضر .. ثم قدم بعد ذلك الدكتور محمد ساتي نبذه عن الروائي حسين القحطاني وبعدها بدأ المحاضر حديثه .. فتطرق الى تاريخ الادب السعودي ( الروائي ) منذ بداياته المتواضعة التي لم تكن واضحة المعالم ومعظمها بدأت من الحجاز التي تمثل منطقة تمازج عربي افريقي آسيوي وكان من المفترض ان يعطي هذا التمازج الثقافي والاثني نوعاً من الاثراء والتميز للمنتج الروائي السعودي ليجعله في مصاف فريد ومذاق خاص لأن الحجاز متفرد في كل شيء .. ولكن ارجع السبب الى تزمت والتقليدية التي تمكنت المتجمع بفضل انتشار موجة شرائط الكاسيت الدعوية وقد اتى بمصطلح ( جيل الكاسيت ) وهو احد هؤلاء .. واستفاض في شرح تأثير ذلك عليهم واردفه بمصطلح ( الجيل السماعي ) إلا بعض المحاولات التي كانت في الغالب شعرية وكتابات غازي القصيبي الروائية التي لم تكن ترقى لمستوى الرواية المثالية ولكن كانت النظرة اليها تتم من خلال كريزما القصيبي التي كانت تجبر الاخرين على متابعة كتاباته وذكر عبدالرحمن المنيف الذي عاش خارج المملكة .. الى ان تدرج بالوصول الى كاتب مثل عبده خال والذي وصفه بالكاتب الرائع وذكر نماذج من كتبه واستدرك مبشراً بأن هناك اكثر مئتا رواية تطبع سنوياً في المملكة رغم شح القراء وانتقال الشباب الى القراءة الكترونية بدلاً من القراءة الورقية ورغم هذا الانتاج الوفير و لكن المشكلة اخطر بدأت بإبتعاد جيل بأكمله عن قراءة الروايات وهي مشكلة عامة في كل الدول العربية ما عدا موريتانيا تقريباً ولكن في باقي دول العالم المتحضر مازال للكاتب مكان في ايدي وقلوب هؤلاء ..
ثم كان الختام بمشاركات عامة عن الرواية وخطوطها والتطرق الى المسكوت عنه في المجتمعات التقليدية ولكننا لضيق الوقت لم نتطرق الى لغة الرواية وتأثير المكان والزمان .. ومن خلال مداخلة كنت اريد ان اتمدد أكثر في موضوع الصراع المجتمعي بين القديم والحديث بين التزمت والليبرالية فهي مشكلة ايضاً نعشيها في السودان .. وقد اوردت رمزية اخت البطل في رواية ( كانت مطمئنة ) التي خرجت عن تقليد ذلك المجتمع وامطت ظهر البغلة وخرجت بها الى الشارع وغضب اخوها وزج بها في الحبس مع البغال في حظيرتها لأنها خرقت الحدود وتخطت الخطوط الحمراء الى عالم المحظور .. وقراءتي ان رمزية البغلة هي السيارة اليوم والصراع بين الحداثيين والتقليديين .. واذا اسقطنا هذه الصورة في مجتمعنا نجد ان الصراع هناك يتمحور في الزي وبعض الممارسات التي لم تكن تتجرأ الفتاة في ماضي القريب اظهارها .. ولكن هي حتمية التقديم والبوح ..

وفي سياق ذو علاقة بالموضوع اندهشت جداً عندما رأيت برنامج على قناة النيل الازرق والمذيعة وبعض الضيفات في الاستديو يتناولن موضوع التحرش الجنسي في المجتمع السوداني ..
مازالت القراءة المستمرة وسوف نقوم بالتغطية عبر صحيفة الخرطوم والانتباهة .. والى المزيد إن شاء الله ..

وأحلى مفاجآت الاربعائية هو وصول السمد ( احمد شرفي ) وبه سوف تكتمل ليالينا وخاصة خميسية جمعية مشو والذي افتقدناها وخبا ضوءها لعدم وجود قائدها وملهمها السمد شرفي .. لم أكاد اصدق نظري وأنا اراه منتصباً وسط الاربعائيين .. عانقته بشوق ولكني وجدت أن وزنه ما شاء الله قد زاد قليلاً .. مناسبات ما شاء الله .. حاولت انزال الصور من البريد الالكتروني الى الموقع فشلت .. حليل زمن الخبير والتكنولوجيا هي صور جماعية معبرة طبق وسيف بناوي والسمد ونوري ..
الى اللقاء في جمعية مشو.. وما تنسى الشمار البلدي للاخ سيف الدين ..

محمد عبد الله حرسم
09-12-2012, 11:31 AM
قلت بعد بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة على رسول الله
قلت بان الروائى هو شاهد عصره
وهو واضع المايكرسكوب على الصورة واللقطة
وواضع المبضع على الجرح النازف
ومضىء مناطق العتمة
ومسلط الضؤ على اماكن الخراب فى العقل والروح والتاريخ والجغرافيا
وقلت لاهمية الروائى دوما نحتفى به
هو يؤرخنا ونؤرخه

يؤرخ لنا ونؤرخ له
وقلت فى طلب واضح وصريح من الاديب السعودى
بان نعمل على تؤامة الادبين السودانى والسعودى

فى لقاء مفتوح آخر وبشكل اكثر استعداد للنظر فى اماكن الالتقاء والتشابه والتاريخ


شكرا استاذنا على عبد الوهاب على جمال حضوركم
شكرا كل الذين كانوا هناك فى المواعيد لتسجيل تواقعهم على كراسة النهضة القائمة لاربعائية الدناقلة


اربعائية قوتها فى وجودها وانارتها لمشروعها

لا للصياح فى العراء

ولكن نعم لانعاش الذاكرة

محمد عبد الله حرسم
09-12-2012, 11:36 AM
الاربعائية فى حضورها وتنوعها


فى جاذبيتها تتقدم

الاربعاء القادم


العمليات الجوية والترحيل الجوى


محاضرة وتفسير من الاستاذ عوض ابراهيم عباس

ضابط عمليات جوية ومدرب ترحيل جوى بجدة


يدير اللقاء حضرة الناظر

عوض نميرى


يراقب الجلسة عبد الله الخبير


نفس المواعيد

العوض محمد احمد نميري
10-12-2012, 01:33 AM
شكرا للعزيز استاذنا حرسم فقد أوفى بوعده للضيف الاستاذ الجليل عوض ابراهيم عباس والذي كان حاضرا معنا في منزل الاستاذ السماني يوم الاحتفال بالاخ درمة ذلك الأحتفال الرائع لشخص رائع وجاء للمنزل لموعد كان مفترضا في منزلي ولما اخبرته بالمناسبة التي استدعت غيابي عن المنزل تكرم وشارك معنا الاحتفال بالاخ درمة المسؤول عن مقابرامدرمان.

ولما اخبرت الاخ العزيز استاذنا سيف الدين عن عمل الاستاذ عوض ابراهيم طلب أن يحاضرنا الاخ عوض عن المجال الذي يعمل فيه الاوهو الترحيل الجوي والذي اختير له بعد تمرسه ضابط عمليات جوية في الخطوط السودانية بالسودان قبل اغترابه والتحاقه بالخطوط السعودية والتي عمل بها ما يزيد على ثلاثة عقود وبعد تقاعده عمل محاضرا في الترحيل الجوي فى اكاديمية رواد الطيران مع احد زملائه الطيارين السعوديين ويعتبر من المؤسسين لهذه الاكاديمية.

العوض محمد احمد نميري
10-12-2012, 08:47 PM
أخي الأرتاوي لا تهتم ولاتغتم


فقد عبرت في عفوية ولم تقصد بقولك ذم

وأصدق قول المرء ماخرجت به الكلمات دون زخم

فقد أوفيت من تشكر وما في الشكر من مكسب وما في الشكر من مغنم

ولكن هذه الدنيا كثير فيها من يعلم قليل فيها من يفهم !!!!!

علي عبدالوهاب عثمان
11-12-2012, 03:11 PM
ناظرنا وشاعرنا الجميل النميري ..

دعني أن آخذ البيت الاخير من القصيدة (( ولكن هذه الدنيا كثير فيها من يعلم قليل فيها من يفهم ))
صدقت ايها الناظر .. أما الوصفة لعلاج مثل هذه الحالات المستعصية فهي الاربعائية ولا غيرها .. فعند الاربعائية تعرف معنى المصطلحات مثل ( المتلازمة الدبلوماسية ) وهناك متلازمات كثيرة .. مثل متلازمة استكهولم وهو مصطلح اطلق على حالة معينة وهي ان لصوصاً سطو على بنك وقبضوا بعلى بعض الموظفين كرهائن واثناء العملية نشأت علاقة ما بين الجناة والضحايا واصبحت صداقة دائمة .. وهذه الحالة اطلق عليها ( متلازمة استكهولم .. وهناك متلازمات كثيرة .. حتى اصبحت الكلمة من المصطلحات التي تستخدم في حالات معينة ( واحسب ان المصطلح مأخوذ من الطب ... ) .
وأحسب ايضا انك أطلقت البيت الاخير ومعك متلازمة الفكر الاربعائي ومعرفة الاربعائئين بخبايا المصطلحات والعبارات والرموز .. وقد كنت في مكالمة هاتفية مع أخي الطيب الجميل بمناسبة استضافتنا للاديب السعودي القحطاني وهذا التلاقح الجميل الادب السوداني و السعودي .. وتطرقنا الى أثر مثل هذه الجلسات الفكرية مع الاخرين .. بالقطع فإن هذا الاديب السعودي يكون قد بلور فكرة جديدة عن السودانيين من تلك الجلسة .. وفي معرض حديثي مع الطيب رجعت الى كيفية إحتفال سمو الامير خالد الفيصل امير مكة بالشاعرة روضة الحاج .. وأجزم أن هذا الامير الاديب الرائع لم يحتفل بأي سوداني او سودانية بتلك الطريقة .. وواصلت مع اخي الطيب فذكرت له .. (( تخيل اخي الطيب ان روضة الحاج سفيرة السودان في جدة .. وتعقد الليالي الادبية في أماسي الخميس وتحاضر في منتديات جدة .. كيف كان سيكون وضعنا وأمير المنطقة معروف عنه شاعر جزل واديب لا يضاهى .. )) كيف كان سيكون الاثر .. فالفكر والادب والاطلاع مضمونه اعمق ويجلب الاحترام ورفعة المكانة ..
لا يهم اخي الناظر فنحن نمثل الدبلوماسية الفكرية بكل معانيها .. ليت هؤلاء استضافوا تلك الاربعائية مع الاديب السعودي الرائع القحطاني في حوش السفارة فقط واستمعوا الينا دون مشاركة .
تحياتي الناظر ..

العوض محمد احمد نميري
12-12-2012, 01:50 AM
استاذنا الكبير وشيخنا الشريف الحاكم رجل المهمات الكبيرة


اتوقع ان تحظى الاربعائية بحضور مميز نظرا لأهمية الموضوع: العمليات الجوية والترحيل الجوي

لك كل الود والتقدير.

شريف علي حاكم
12-12-2012, 03:36 PM
[QUOTE=محمد عبد الله حرسم;379472][b]الاربعائية فى حضورها وتنوعها


فى جاذبيتها تتقدم

الاربعاء القادم


العمليات الجوية والترحيل الجوى


محاضرة وتفسير من الاستاذ عوض ابراهيم عباس

ضابط عمليات جوية ومدرب ترحيل جوى بجدة


يدير اللقاء حضرة الناظر

عوض نميرى


يراقب الجلسة عبد الله الخبير


نفس المواعيد
[SIZE="5"] أرجو من الجميع الحضور المبكر. نحن الان فى التوقيت الشتوى.. صلاة العشاء الساعة السابعة والنصف . يا جماعة لا بد من تغيير موعد المحاضرات وخليكم مع التو قيت الشتوى

محمد عبد الله حرسم
15-12-2012, 05:44 PM
الاربعاء القادم



وفى لحظة التفاتة الى ذاكرتنا وحنين الى الحكمة والتبصر والولوج الى عالم الشعر


موضوع المحاضرة :

الامام الشافعى شاعرا


محاضرة من ذاكرة الاستاذ سيف الدين عيسى مختار


يقود اللقاء .........................




واحمد شرفى مراقبا

محمد يوسف محمد احمد
15-12-2012, 10:05 PM
الموضوع جميل ياجميل. بس ياريت لو.افردنا مساحة لكناقشة وتحليل ما يدور فى الساحة السودانية هذه الايام ولك ودى.

محمد عبد الله حرسم
17-12-2012, 07:11 PM
الموضوع جميل ياجميل. بس ياريت لو.افردنا مساحة لكناقشة وتحليل ما يدور فى الساحة السودانية هذه الايام ولك ودى.



مؤكد يا ص\ديقى ان الراهن مهم جدا وانه يستحق جلسة وبى مزاج

فقط اردنا ان نسبق ذلك بحكمة الامام الشافعى شعرا

هذا الشهر كله كان دسما جدا


مؤكد ان اقتراحك دوما فى الحشبان لاهمية وجهته وشكرا دعمك دوما

محمد عبد الله حرسم
17-12-2012, 07:14 PM
الاربعاء القادم



وفى لحظة التفاتة الى ذاكرتنا وحنين الى الحكمة والتبصر والولوج الى عالم الشعر


موضوع المحاضرة :

الامام الشافعى شاعرا


محاضرة من ذاكرة الاستاذ سيف الدين عيسى مختار


يقود اللقاء سيد احمد الامين

ويعتنى بتنوير حول حياة الامام الشافعى الاستاذ عوض نميرى




واحمد شرفى مراقبا

طارق عبد المجيد عمر
18-12-2012, 01:49 PM
http://img189.imageshack.us/img189/3186/21355813746.jpg

الأستاذ الأربعائي عبد الرحيم الصديق بتقديم الدرع التذكاري في
حفل تكريم ووداع للاعب الوحدة مكة السابق الكابتن محمد أحمد بشير (بشة) وذلك بفندق قصر الخليج بجدة

العوض محمد احمد نميري
18-12-2012, 07:30 PM
الأخ العزيز الاستاذ سيد احمد الأمين ----- شرق لبب الحبيبة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


تتشرف الأربعائية بادارتكم لمحاضرة استاذنا الجليل الأديب الكبير سيف الدين عيسى مختار عن الامام الشافعي أديبا --- وهو طيب الله ثراه أديب الفقهاء وفقيه الأدباء لما حباه المولى عز وجل من رجاحة العقل وموسوعية الفهم .


نتشرف بادارتكم للمحاضرة من بدليتها الى نهايتها ولك منا جميعا كل الود والتقدير.

محمد عبد الله حرسم
19-12-2012, 10:43 AM
هذه هي الدنيا
تموت الأسد في الغابات جوعا ... ولحم الضأن تأكله الكــلاب
وعبد قد ينام على حريـــر ... وذو نسب مفارشه التــراب


دعوة إلى التنقل والترحال
ما في المقام لذي عـقـل وذي أدب ... من راحة فدع الأوطان واغتـرب
سافر تجد عوضـا عمن تفارقــه ... وانْصَبْ فإن لذيذ العيش في النَّصب
إني رأيت ركـود الـماء يفســده ... إن ساح طاب وإن لم يجر لم يطب
والأسد لولا فراق الغاب ما افترست ... والسهم لولا فراق القوس لم يصب
والشمس لو وقفت في الفلك دائمة ... لملَّها الناس من عجم ومن عـرب
والتِّبرُ كالتُّـرب مُلقى في أماكنـه ... والعود في أرضه نوع من الحطب
فإن تغرّب هـذا عـَزّ مطلبـــه ... وإن تغرب ذاك عـزّ كالذهــب

الضرب في الأرض
سأضرب في طول البلاد وعرضها ... أنال مرادي أو أموت غريبـا
فإن تلفت نفسي فلله درهــــا ... وإن سلمت كان الرجوع قريبا

آداب التعلم
اصبر على مـر الجفـا من معلم ... فإن رسوب العلم في نفراته
ومن لم يذق مر التعلم ساعــة ... تجرع ذل الجهل طول حياته
ومن فاته التعليم وقت شبابــه ... فكبر عليه أربعا لوفاتــه
وذات الفتى والله بالعلم والتقى ... إذا لم يكونا لا اعتبار لذاته

متى يكون السكوت من ذهب
إذا نطق السفيه فلا تجبه ... فخير من إجابته السكوت
فإن كلمته فـرّجت عنـه ... وإن خليته كـمدا يمـوت

عدو يتمنى الموت للشافعي
تمنى رجال أن أموت ، وإن أمت ... فتلك سبيـل لـست فيها بأوحــد
وما موت من قد مات قبلي بضائر ... ولا عيش من قد عاش بعدي بمخلد
لعل الذي يرجـو فنـائي ويدّعي ... به قبل موتـي أن يكون هو الردى

لا تيأسن من لطف ربك
إن كنت تغدو في الذنـوب جليـدا ... وتخاف في يوم المعاد وعيـدا
فلقـد أتاك من المهيمـن عـفـوه ... وأفاض من نعم عليك مزيـدا
لا تيأسن من لطف ربك في الحشا ... في بطن أمك مضغة ووليـدا
لو شــاء أن تصلى جهنم خالـدا ... ما كان أَلْهمَ قلبك التوحيــدا

الصديق الصدوق
إذا المرء لا يرعاك إلا تكلفا ... فدعه ولا تكثر عليه التأسفا
ففي الناس أبدال وفي الترك راحة ... وفي القلب صبر للحبيب وإن جفا
فما كل من تهواه يهواك قلبه ... ولا كل من صافيته لك قد صفا
إذا لم يكن صفو الوداد طبيعة ... فلا خير في ود يجيء تكلفا
ولا خير في خل يخون خليله ... ويلقاه من بعد المودة بالجفا
وينكر عيشا قد تقادم عهده ... ويظهر سرا كان بالأمس قد خفا
سلام على الدنيا إذا لم يكن بها ... صديق صدوق صادق الوعد منصفا

التوكل على الله
توكلت في رزقي على الله خـالقي ... وأيقنـت أن الله لا شك رازقي
وما يك من رزقي فليـس يفوتني ... ولو كان في قاع البحار العوامق
سيأتي بـه الله العظـيم بفضلـه ... ولو، لم يكن من اللسـان بناطق
ففي اي شيء تذهب النفس حسرة ... وقد قسم الرحـمن رزق الخلائق

لمن نعطي رأينا
ولا تعطين الرأي من لا يريده ... فلا أنت محمود ولا الرأي نافعه

كتمان الأسرار
إذا المـرء أفشـى سـره بلسانـه
ولام عليـه غيـره فهـو أحمـق
إذا ضاق صدر المرء عن سر نفسه
فصدر الذي يستودع السر أضيـق


لما عفوت ولم أحقد على أحدٍ
أرحت نفسي من هم العداوات
إني أحيي عدوي عند رؤيتـه
أدفع الشر عنـي بالتحيـات
وأظهر البشر للإنسان أبغضه
كما أن قد حشى قلبي محبات
الناس داء ودواء الناس قربهم
وفي اعتزالهم قطع المـودات


الإعراض عن الجاهل
أعرض عن الجاهل السفيه
فكل مـا قـال فهـو فيـه
ما ضر بحر الفرات يومـاً
إن خاض بعض الكلاب فيه


السكوت سلامة
قالوا اسكت وقد خوصمت قلت لهم
إن الجـواب لبـاب الشـر مفتـاح
والصمت عن جاهلٍ أو أحمقٍ شرف
وفيه أيضاً لصون العرض إصـلاح
أما ترى الأسد تخشى وهي صامتة ؟
والكلب يخسى لعمري وهـو نبـاح

كم هي الدنيا رخيصــة .. قال الإمام الشافعي
يا من يعانق دنيا لا بقاء لها ..... يمسي ويصبح في دنياه سافرا
هلا تركت لذي الدنيا معانقة ..... حتى تعانق في الفردوس أبكارا
إن كنت تبغي جنان الخلد تسكنها ..... فينبغي لك أن لا تأمن النارا

وفي مخاطبــة السفيــه قال
يخاطبني السفيه بكل قبح ..... فأكره أن أكون له مجيبا
يزيد سفاهة فأزيد حلما ..... كعود زاده الإحراق طيبا


الحكمة
دع الأيام تفعل ما تشاء ..... وطب نفسا إذا حكم القضاء
ولا تجزع لحادثة الليالي ..... فما لحوادث الدنيا بقاء
وكن رجلا على الأهوال جلدا ..... وشيمتك السماحة والوفاء
وإن كثرت عيوبك في البرايا ..... وسرك أن يكون لها غطاء
تستر بالسخاء فكل عيب ..... يغطيه كما قيل السخاء
ولا تر للأعادي قط ذلا ..... فإن شماتة الأعدا بلاء
ولا ترج السماحة من بخيل ..... فما في النار للظمآن ماء
ورزقك ليس ينقصه التأني ..... وليس يزيد في الرزق العناء
ولا حزن يدوم ولا سرور ..... ولا بؤس عليك ولا رخاء
إذا ما كنت ذا قلب قنوع ..... فأنت ومالك الدنيا سواء
ومن نزلت بساحته المنايا ..... فلا أرض تقيه ولا سماء
وأرض الله واسعة ولكن ..... إذا نزل القضا ضاق الفضاء
دع الأيام تغدر كل حين ..... فما يغني عن الموت الدواء

إن المحب لمن يحب مطيـع
تعصي الإله وأنت تظهر حبه ... هذا محال في القياس بديـع
لو كان حبك صادقا لأطعتـه ... إن المحب لمن يحب مطيـع
في كل يوم يبتديك بنعمــة ... منه وأنت لشكر ذلك مضيع

العوض محمد احمد نميري
22-12-2012, 02:48 AM
في مثل هذا اليوم اعلن استقلال السودان من داخل البرلمان بالاجماع بعد جهاد مرير بدأ مباشرة بعد الهزيمة في معركة كرري سبتمبر1898م.

ولعلنا بعد تلك السنوات نعتبر من كل ما حدث ونبدأ في تجرد تكوين الدولة الوطنية التي يتساوى فيها الجميعز

كل الاحزاب اجتهدت واخفقت ولكن لم يفت شىء -- علينا ان نتجرد من الرداءات الحزبية الصارخة والاحتكام لصوت العقل حتى لاتضيع فرص التوحد .

علينا ان نوقف للأبد عبارات السباب المتبادلة وان لا ننجرف وراء الأهواء -- الكل اخطأ الحاليون ومن سبقهم -- علينا ان نبادر لجمع الكلمة ولا يظنن احد أنه اكثر وطنية من غيره -

علينا جمع الكلمة وأن تقدم الاربعائية النموذج الامثل لذلك فالامر امر وطن وليس امرا شخصيا ولكن بدون مرارات وكيل السباب والاتهامات التي كما ذكرت كل ارتكب منها ما ارتكب ,

مع تحياتي للحكيم الحكيم !!!

محمد عبد الله حرسم
22-12-2012, 07:04 PM
الاربعاء القادم



وفى لحظة التفاتة الى ذاكرتنا وحنين الى الحكمة والتبصر والولوج الى عالم الشعر


موضوع المحاضرة :

الامام الشافعى شاعرا


محاضرة من ذاكرة الاستاذ سيف الدين عيسى مختار


يقود اللقاء سيد احمد الامين





واحمد شرفى مراقبا

محمد عبد الله حرسم
22-12-2012, 07:07 PM
في مثل هذا اليوم اعلن استقلال السودان من داخل البرلمان بالاجماع بعد جهاد مرير بدأ مباشرة بعد الهزيمة في معركة كرري سبتمبر1898م.

ولعلنا بعد تلك السنوات نعتبر من كل ما حدث ونبدأ في تجرد تكوين الدولة الوطنية التي يتساوى فيها الجميعز

كل الاحزاب اجتهدت واخفقت ولكن لم يفت شىء -- علينا ان نتجرد من الرداءات الحزبية الصارخة والاحتكام لصوت العقل حتى لاتضيع فرص التوحد .

علينا ان نوقف للأبد عبارات السباب المتبادلة وان لا ننجرف وراء الأهواء -- الكل اخطأ الحاليون ومن سبقهم -- علينا ان نبادر لجمع الكلمة ولا يظنن احد أنه اكثر وطنية من غيره -

علينا جمع الكلمة وأن تقدم الاربعائية النموذج الامثل لذلك فالامر امر وطن وليس امرا شخصيا ولكن بدون مرارات وكيل السباب والاتهامات التي كما ذكرت كل ارتكب منها ما ارتكب ,

مع تحياتي للحكيم الحكيم !!!



لظروف الاجواء الماطرة تم الغاء الاربعائية الفائتة ولاول مرة يتم الغاء محاضرة وهو رغم ان المفتتح فيه كام سيكون الخط
اب الذى القى فى البرلمان وبه تم نيل الاستقلال الا ان المطر اقوى من الفكر وخاصة عندما نكون فى العراء وفضاء واسع شاسع ليس فوقنا ما يحمينا


كل عام والسودان بخير

كل عام والاربعائيون بخير

كل عام والدناقلة بخير

محمد عبد الله حرسم
23-12-2012, 01:21 PM
الاربعاء القادم



وفى لحظة التفاتة الى ذاكرتنا وحنين الى الحكمة والتبصر والولوج الى عالم الشعر


موضوع المحاضرة :

الامام الشافعى شاعرا


محاضرة من ذاكرة الاستاذ سيف الدين عيسى مختار


يقود اللقاء سيد احمد الامين





واحمد شرفى مراقبا



حين تريد ان تتناول سيرة رجل بحجم الامام الشافعى رضى الله عنه فانت محتاج لكثير جدا من التقصى والعلم والمعرفة حتى تدخل الى جميع مناطق وعيه ومعرفته ولكننا آثرنا ان نمسك بطرف واحد من علم وحمكة وفقه الرجل

وفهمه للحياة وكيف استطاع ان يقول ما يهمنى ويهمك ببساطة متناهية


لانه مشبع بما يرى ويرى كما يريد ان تكون الحياة

سؤال اخير


هل يمكن ان نعقد مقارنة سريعو بين الامام الشافعى والشيخ فرح ود تكتوك ؟

سيف الدين عيسى مختار
23-12-2012, 05:22 PM
مع الامام الشافعي رضى الله عنه..
هنالك مداخلة من الأخ محمد يوسف حول وجاهة تناول الشافعي في هذا الوقت بالذات، ويرى أن تتناول الأربعائية موضوعات الساعة التي تتعلق بالوطن، وقد يكون هذا القول مدخلنا الى الحديث عن الشافعي ، فليس تناول سيرته أو مساهماته الفكرية والأدبية نوعا من الترف الذهني بل يدخل في صميم ما يعاني منه عالمنا المعاصر، لو طبقنا منهج الأرتاوي القاضي بضرورة تناول الموضوعات بفكر أربعائي بحت، يمكن أن نقف عند الشافعي لنقدم قراءة جديدة في منتوجه العلمي والثقافي، كما فعل الامام الشافعي نفسه، فقد بدأ منتقدا العقلية التقريرية التي كانت سائدة، ووقف موقفا قويا تجاه تقديس الأشخاص، وله راي صريح في أنه يتبع النص اذا ما صح النص لديه من الكتاب أو السنة، ويتبع أقوال الصحابة، أما أقوال وآراء التابعين وتابعي التابعين كالشعبي والحسن البصري وغيرهما فقد ذكر بأنه (سيجتهد كما اجتهدوا) .. لقد كان الشافعي عدوا حقيقيا للتقليد الأعمي، خاصة وأنه بدأت ملامح بعض اصحاب التقليد تبرز الى الوجود، وهي بذرة بدأت منذ عهد سيدنا أبي بكر الصديق وعمر بن الخطاب الى الدرجة التي جعلت ابن عباس يصرخ في وجه بعضهم قائلا (أقول لكم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم، وتقولون قال أبو بكر وعمر؟) .. وفي عصر الامام الشافعي كانت هنالك بوادر تعصب للامام مالك، وخاصة في مصر والاندلس فقد درج بعض المتعصبين لمالك في الأندلس من التبرك بملابسه التي حملها بعض أنصار مذهبه، فكانوا اذا ما استسقوا حملوا قلنسوة مالك يستسقون بها، وهذا مما دفع الشافعي الى محاربة التعصب ايا كان مصدره، وكان يفحم مناظريه من العلماء بقوة حججه وسماحة طبعه، وحسن استماعه لمناظريه وان كانوا على خلاف رأيه، اضافة الى فصاحته وتبحره في علوم اللغة، وهو صاحب المقولة الرائعة (قولي صواب يحتمل الخطأ، وقولك خطأ يحتمل الصواب)، وهذه المقولة اذا قارناها بالعبارة التي يرددها الكثر من الناس في يومنا هذا (اختلاف الرأي لا يفسد للود قضية) نجد أن الفرق بين العبارتين عظيم جدا، ففي مسائل الاختلاف لا ينفع أن يهتم الانسان بالود بينه وبين مخالفيه. الود هنا غير مطلوب، بل المطلوب أن تحكم مسوغات رأيك شريطة أن يكون هدفك من الانتصار للرأي الوصول للحق، وقد كان الشافعي يقول (ما حاورت أحدا الا دعوت الله أن يظهر الحق على لسانه او على لساني) .. لذلك حين قال الشافعي (قولى صواب يحتمل الخطأ) نرى فيه اعتدادا بالرأي وفي نفس الوقت قابلية لمراجعة رأيه والسماع الى الرأي الآخر والذي لا ينبغي أن نفترض بأنه خطأ لا يحتمل أي صواب، تلك هي القاعدة السليمة لا أن نرتكن الى مقولة شوقي التي ذكرها في مسرحيته الشعرية (مجنون ليلى) :
ما الذي أغضب مني الظبيات العامرية
ألأني شيعي وليلى أموية
اختلاف الراي لا يفسد للود قضية
لو طبقنا حكمة الشافعي في تعاملاتنا اليومية (قولى صواب يحتمل الخطأ، وقولك خطأ يحتمل الصواب) لما صرنا الى الوضع الذي نحن فيه الآن والذي أصبح نتيجة اتخاذ مبدأ فرعون (ما أريكم الا ما أرى وما أهديكم الا سبيل الرشاد) .. أي رؤية المسائل من زاوية واحدة وفرض رأي واحد لا يقبل المناقشة في مسائل تهم الناس جميعا. وقد أثبت التاريخ أن أكبر وأعظم الحروب في العالم كانت بسب اختلافات الآراء.. كما أن نشوء الفرق والطوائف والتيارات والأحزاب ناتج عن اختلاف الآراء.. فالواقع التاريخي يؤكد أن اختلاف الرأي ليس يفسد الود فحسب.. بل إنه يكفِّر ويقتل ويفرِّق ويقسِّم البشر وينهي كل علاقة إنسانية بين الأطراف.. يدعونا الشافعى الى ضرورة الإخلاص للرأي وليس للود ويجب أن تكون التزاماتنا في مصلحة الرأي وليس لمصلحة الود.. وإن جعلنا الود يسبق الرأي أو يزاحمه أو حتى يجاريه.. فسنكون مداهنين ومجاملين أو نكون من أصحاب أنصاف الحلول وأنصاف المواقف.. في حين أن الذي يجب أن يسود بين الناس هو أن أي محبة أو صداقة أو مودة اذا كانت مبنية على مجاملته فهذا ودٌّ مريض ولا يعوَّل عليه.. لكن الود الحقيقي هو تقبل الإنسان لآراء الآخرين والبحث فيها عن الحق كما كان يدعو الشافعي (ما تحاورت مع أحد قط الا ودعوت الله أن يجري الحق على لسانه) ، ومن المفارقات أن الشفعي نفسه كان ضحية اختلاف الرأي ، فقد روي أنه ناظر أحد المتعصبين للمذهب المالكي يدعى (فتيان) في مسألة الرق وأفحمه، وعندما خلا المجلس من الناس ولم يبق فيه الا الشافعي ، انهال عليه أتباع فتيان ضربا بالهراوات حتى أدموه وأصابوه بجروح قاتلة كانت السبب في وفاته يوم الجمعة لثمان وعشرين من رجب من العام 204هـ، ويقال أن أحد الفقهاء عاده في مرضعه ودعا له قائلا (قوّى الله ضعفك يا امام) فتبسم الشافعي وأجاب (قوّى الله ضعفي؟ أتدعو الله أن يزيد ضعفي؟ بل قل : أذهب الله ضعفك وقوّى عافيتك)
تلك هي بعض ملامح بعض الزوايا التي سنلج من خلالها الى عوالم الشافعي الفسيحة والتي قد تلقى بعض الظلال على شاعريته التي هي محور الحديث وهو القائل:
ولولا الشعر بالعلماء يزري لكنت اليوم أشعر من لبيد
واشارته للبيد بن أبي ربيعة فيها ذكاء شديد ومعرفة عميقة بالشعر والشعراء فقد كان لبيد من الشعراء الكبار في الجاهلية وقد اسلم وحسن اسلامه، وقد روي أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال أصدق كلمة قالها شاعر كلمة لبيد ، ألا كل ما خلا الله باطل وكل نعيم لا محالة زائل،ى وأضاف الرسول الكريم - إلا نعيم الجنة) ويقال ان عمر بن الخطاب قال له (انشدني شيئا من شعرك يا أبا عقيل ، فأجابه (ما كنت لأقول شعرا بعد أن علمنى الله البقرة وآل عمران) وقد مدح النابغة الذبياني لبيد بن أبي ربيعة بأنه (أشعر العرب) ، أما الفرزدق فقد روى عنه أنه مر برجل ينشد معلقة لبيد (عفت الديار محلها فمقامها) ، ولما بلغ البيت القائل
وجلا السيول عن الطلول كأنها زبر تجد متونها أقلامها
سجد الفرزدق فقيل له: ما هذا يا أبا فراس؟ فقال: أنتم تعرفون سجدة القرآن، وأنا أعرف سجدة الشعر. ويقال أن لبيدا بن أبي ربيعة مات في عهد معاوية بن سفيان بعد أن عاش مائة وخمسة وأربعين عاما عليه رحمة الله تعالى .
ان المقطوعات الشعرية التي وصلتنا من شعر الشافعى تدل دلالة واضحة بأنه لو انقطع للشعر لكان بالفعل أشعر العرب، ففي شعره من حلاوة الجرس، وحسن النظم، وعمق المعنى، ودلالة الرمز ما يجعله في أعلى درجات الشعر.
ما تقدم بعض ملامح الزوايا التي سنتناولها في ليلتنا عن الشافعي عليه رحمة الله تعالى، ليس حديثا عن سيرته، أو تناولا للتجديد الذي أتي به في الفقه، أو قولا في أهم سمات مذهبه الذي اشتهر في العديد من البلاد العربية كونه ثالث أئمة المذاهب الأربعة ، فهذا بحر متلاطم الأمواج عميق لا يخرج جواهره الا غواص أحكم الصنعة وأكمل العدة، ولكننا سنتناول جانبا من ابداعه الشعري وفق رؤية تتبع المنهج البنيوي، وعلى الأربعائيين الكرام الاستعداد للأمسية بالاطلاع على ما يعن لهم من هذا الامام الجليل والقراءة عنه في الكتب والمواقع الأسفيرية حتى تكون الأمسية مفيدة وممتعة.. وعلى الله قصد السبيل

سيف الدين عيسى مختار.

محمد عبد الله حرسم
23-12-2012, 06:58 PM
ان من امتع لحظات الاربعائيين دوما هى انهم حين تاتيهم فرصة ان يعيدو صياغة التاريخ وفق منهجهم ورؤيتهم يكونون اكثر الناس زحفا نحو تبيان ما حدث وفق معطيات ورؤى تخصهم هم لا غيرهم وان من امتع المتعة انك حين تاتى بالتاريخى فى شخص فانك ترى من خلاله كيف كان الناس فى ذاك التاريخ بمعيار اليوم ومعية اليوم والآنى والمتاح من من امكانيات كبيرة لرؤية اكبر واجمل
اننا حين نتحدث عن الامام الشافعى او غيره من اولئك الذين غيروا التاريخ او اضافوا او اضاؤوا او اناروا او اشعلوا قناديل الوعى والنهضة فاننا انما نستبين ملامح الطريق والخطى لنتمكن من اخذ العبر والدروس
واحدة من المناظير التى نستصحب دوما هو المكان والاربعائية هى فضاء وحيز او حيز وفضاء قلما تتعثر فيه فالرؤية واضحة رغم خفوت الضؤ ولكن الفكرة مشعة جدا
وضعنا الاستاذ سيف الدين فى منهج ادارة الليلة ومنظوره لكيفية تناول مآثر الرجل باعتباره واحدا من المفكريين الاربعائيين ان جازت لى التسمية لان الاربعائى متمرد على السائد رافض الاستسلام للمعتاد ورافض لقبول المسلمات الا بعد تمحيص واضافة ما يمكن ان يكون سمة لنا فى الاربعائية
ان حركة التاريخ هى حركة مكررة احيانا رغم اختلاف المطالع والجهات ورغم اختلاف الزمان والمكان الا ان انتاج متشابه من افكار ورؤى ممكن جدا
ان الجغرافيا كثيرا ما تحول دون ان ننظم مقارنات بين متوافقين متشاهين لان التاريخ قد وضع واحد فى المقدمة للناس اجمعين والآخر ل اناس محدودين
ان تناول سيرة الامام الشافعى وسيرة الشيخ فرح يمكن ان ينير لنا بعض الزوايا الخافية فى كيفية تشابه انتاج المجمل لا المفصل


شكرا استاذنا سيف الدين عيسى
وساعود

علي عبدالوهاب عثمان
23-12-2012, 08:28 PM
لم أقرأ مثلها يا سيف أبداُ ..
هي قراءة اربعائية متفردة ..
وأحتاج الى قراءة اخرى وأخرى كي نتداخل ..
ما هذا العمق وما هذا الاستحضار الرائع لشخصية نحتاج اليها كثيراً لحل معضلات الوطن ..

محمد فضل موسى
23-12-2012, 09:54 PM
الأخ الأديب ود العمده سيف
يديك ألف عافية ويمد في. عمرك بكل حرف أمتعتنا به . كان ده الشكشاق آمال المطر حيكون كيف.أكيد شيخنا الشافعي رضي الله عنه محتاج لأربعة أربعاءيات

عبدالرحمن عبداللطيف قادر
25-12-2012, 08:33 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
الأستاذ الصادق الرزيقي رئيس تحرير جريدة الإنتباهه ... عندما جاءت جريدة الانتباهه الى دول المهجر استبشرنا بها خيراً ووجدنا فيها مطلوبنا من أخبار الوطن وعشنا مع تحليلها الصادق في كل حدث تمر به بلادنا , وبدأت تنفد الجريدة يومياً من الاسواق قبل الثامنه صباحاً , الا أنه أطلت علينا أخيراً صفحة نافذة الغربة وكاتبها الذي بدأ يشعل النار بين الفئات المختلفة في الجالية وذلك في لقاءات مع بعض الأفراد دون الآخرين.وياريت لوكان الحديث مؤدباً بل كان مهرجلاً فيه إساءات وإتهامات بالغة للغير ,مما جعل القراء كلهم يتهكمون على هذا الإسلوب وعندما بدأنا نرد على هذه الإساءات بكل منطق وعقلانية رفض انزالها في الصفحة وهنا مجرد سؤال هل هو مجامل؟ أم طيب على نياته أم يسدد فواتيرالإكراميات والعزائم التي وجدها عندما كان في الحج هذا العام , والموضوع أدناه رفض إنزاله فهل ترون فيه إساءه للغير. بل هو منطقي بدلائل وإثباتات حاولنا فيه تهدأة الخواطر التي اشعلتها صفحه نافذة الغربه أو بالأحرى حصاد الغربة الذي ركز فيه على رأي البعض ورفض الرأي الأخر. وها هي مبيعات الانتباهه في انخفاض دائم ولكم ان تعرفوا ذلك بسهولة من المبيعات اليوميه.فاقرأو اللقاءات الثلاثه من حصاد الغربة مع الأستاذ شنان واحكموا بأنفسكم
مهلاً .... ياحاج هاشم (2)

الأخ هاشم .. في عمود شجون الغربة وتحت عنوان ديكتاتورية شعب , ذكرت بأننا غضبنا منكم واتهمناكم بالانحياز لجهة معينه دون اخرى .لا والله لم نتهمكم بالانحياز لجهه . بل أحببنا أن نوضح لكم الاتي :
1- أن أي اتحاد أو نقابة أو جالية أو هيئة مجتمع مدني لديها شقين , الشق الاول نقابي (مطلبي) والشق الثاني سياسي . فإن طغى الشق النقابي فهنا يحق لنا أن نقول عنها ( جمعية خيرية ) وليست نقابه . وأن طغى الشق السياسي على الشق النقابي حق لنا أن نتهمها بأنها حزب سياسي . ولايوجد في السودان من لا يعرف السياسه وإن لم يكن منتمي لحزب فهو قد يكون ميال لجهة سياسية معينة حسب برامجها التي يقتنع بها . ونحن كجاليه لا نـأخذ بالشق السياسي إلا ما يهم بلدنا فقط ولاندعو لنظريات أو ايدولوجيات بحكم وضعنا في المملكه التي نحترم قوانينها ونظمها ونتقيد بها . وهذا الحديث موجه لمن يدعي أن الجاليه سيست .
2- كما قلنا لكم أنكم غير منحازين لجهة معينه إنما يقع اللوم عليكم في أنكم تركتم المجال للبعض في أن ينال من الاخرين بحديث فيه إساءات شخصيه محددين الأسماء .وهذا مما لايجوز سلوكاً في الامانه المهنية . لأن الإساءات الشحصيه تقع تحت طائلة المسئوليه القانونية وإشانة السمعه . ولهم الحق في رفع قضية مدنية أمام المحاكم ضد المسئ وضد كاتب العمود بل ضد الجريدة نفسها .
وسوف تسألني ماهي الإساءات الشخصيه وماهي الإتهامات التي تقع تحت طائلة المسائله القانونية وهي واضحه عندما تراجع الأعداد الماضيه من جريده الانتباهه وخاصة الأخيره منها . والتي أجريت بالهاتف مع الأستاذ شنان .
أولاً : قال الأخ شنان في حديثه إن جالية مكه مصابه بتغول سياسي وأنا أحمل من يدعون أنهم قيادات المؤتمر الوطني المسئوليه كامله في هذا التغول السياسي . فلتثبت لنا هنا كيفية هذا التغول ومداها وتأثيره على الجاليه وأنت أول المنتمين للمؤتمر الوطني.
ثانياً : قال المتحدث مايجري من صراع في الجاليه سببه الرئيسي الشيخ عوض قرشوم والسماني وذكر أن الخلافات شخصيه , وذلك دون أي دليل مادي مما يناقض حديثه لاحقاً . رغم أنهم من قبيله واحده ومن جهه سياسيه واحده وهذا تناقض واضح . وأخيراً رجع السماني لحضن القبيله واحتمى بها (قلت اولاً خلاف – ثم انتماء ثم احتضان) . فما هو الخلاف .
ثالثاً : تحدى المتحدث عوض قرشوم ومن يؤيده في تعميم كامل بأنهم لم يدفعوا أو يتبرعوا من حر مالهم الى اي فعاليات سودانيه . سبحان الله وكأنه يعلم الغيب ولا يعرف أجر المتصدق الذي يدفع بيمينه ولا تعلمه شماله.
رابعاً : سُئل شنان من هم بنظرك الذين أضاعوا حق الجاليه وحق المغتربين ؟؟ فأجاب بكل إفتراء على الغير ودون أي مراجعه للنفس ودون حياء حيث قال أن الذين أضاعو الجاليه هم عوض قرشوم والسماني عماره واقترح عليهم الرضوخ لرأي الأغلبيه . فمن يا ترى هذه الاغلبيه ؟ وهم المصعدون من الاغليبه التي تتحدث عنها .
خامساً : المجيب على الاسئله شكر الاخ عبدالله عبدالدايم ورفعه الى السماء وهو يستحق ذلك , الإ أنه ارتد عن قوله وذكر أن عبدالله عبدالدايم هو قائد الإنشقاق في الولايه الشمالية ولانعرف ضد من هذا الانشقاق ألا ان ذلك ذكرني المثل الشعبي الذي قول ( الإضينه دقو واعتذر ليه ).
أما رابطة الولاية الشمالية وحسب تقسيمات الدولة فقد قسمت الولاية ألى سبع محليات وذلك على قدرات و إمكانيات كل محليه وذلك بناءً على الاتي :
ا / التعداد السكاني.
ب / المساحه.
ج/ القوه الإقتصادية.
د/ الإمكانات المادية .
فهل نخالف الدولة و نقول ليها لازم دنقلا تكون محلية واحده . والنظام الجديد يقول أ ن يكون لكل محليه ممثلين . فكان نتاج ذلك أن تكون رابطة الولاية مكونه من سبعين عضواً في المكتب التنفيذي للرابطه بواقع عشره ممثلين لكل محلية . وقد ألغى هذا النظام الجديد النظام القديم المعمول به سابقاً وهو اربعون عضواً بدون تحديد كم ممثل للمحلية الواحدة . وبالنظام الجديد تتساوى كل المحليات في عدد ممثليها.

وللعلم أنه دُعي لجمعية عمومية بالنظام القديم وأقرت الجمعية النظام الجديد في هذا الاجتماع , وكانت هذه الجمعية العمومية بحضور ممثل القنصليه ووجود الأخ حاتم سر الختم وتم إنتخاب رابطة أبناء الولاية الشمالية بدون ممثلين عن مروي و الدبه لأنهم لم يحضروا الجمعيه العموميه ورغم ذلك تم الاحتفاظ بحقهم في تصعيد ممثليهم للرابطه لاحقا وقت ما أرادوا.
ولم نكتفي بذلك بل اتصلنا عليهم بعد انتهاء الجمعيه العموميه وقبل اكمال المكتب التنفيذي وعملنا لجنه وساطه من كلا الطرفين وكنت أنا رئيس جانب محاليات دنقلا ومع الأخ زمرواي ومن جانب محليه مروي حضر الأخ الزبير رئيس رابطه مروي الكبرى والأخ بخيت رئيس رابطه الدبه وكان الإجتماع في ساحه المطار القديم ويشهد الله على ذلك وجلسنا حتى الرابعه صباحاً وقد رفضوا كل الحلول وعرضنا عليهم الأمانه العامه للرابطه أو أمانه الصندوق لأن الرئاسه أعطيت للسكوت والمحس للأستاذ محمد عبدالرحيم مع الاحتفاظ لهم بجزء كبير من مكاتب الرابطه الأخرى الا أنهم رفضوا كل تلك الحلول وكانوا يصرون على النظام القديم بأن تتساوي محليات دنقلا بمحليات مروي والدبه الذين لا يمثلون أكثر من ربع محليات دنقلا كثافه في السكان أو انتاجاً زراعياً أو مشاريع تنمويه فكيف يستوي هذا بذلك .
أما من يتهم الدناقله المسيطرون على الجاليه فقد دحضنا هذا الإفتراء في باب مهلاً يا حاج هاشم (1) وبالدليل أن كل الدناقله الذين في المكتب التنفيذي هم شخصين فقط أما بقيه الدناقله في المكتب التنفيذي فجاؤا نتيجه تصعيد إما من ولايات أخرى أو من روابط مهنيه أومن كيانات ثقافيه . فهل لنا الحق ارجاع الممثل بحجه أنه دنقلاوي.
وحرام عليك ياشنان أن تدعي على الشيخ قرشوم بأنه ينقل وشيات للقنصلية, فالشيخ عوض رجل تقي يخاف الله والكل يشهد له بذلك لا يفعل ذلك وأنت تطالبه بالتنحي ويشوف ليه حج او عمرة ونحن نقول لك أنه أداها مرات ومرات وأحسبه من المتقين.
أن القنصليه لا علم لها بمشاكل المغتربين فمنهم المريض ومنهم المسجون بأخطاء إداريه لا ذنب له فيها وفيهم اليتامى والأرامل وفيهم ابن السبيل . فالجالية هي الممثل لهم وهي الرابط بينهم وبين القنصلية ولابد هنا أن يكون لها رأي في توزيع الإعانات ولا بد أن يكون لها القدح المعلى في التصرف في هذه الأموال.
إنني على يقين تام بأن الأخ عوض قرشوم والأخ السماني عمارة قادرين على دحض كل الافتراءات والاتهامات أكثر مني فهم أصحاب الشأن. كما أنهم من أفضل وأصدق الرجال ولا يحتاجون الى أموال الجاليه فقد حباهم الله رزقاً وافراً .
أما أخونا حاتم سر الختم فهو رجل شهم كريم ذو أخلاق عاليه ورجل حبوب هذا رأي أنا شخصياً كما هو رأي الأخرين وهذه شهادة لله في حقه. فقد رأيته كثيراً في ونسات جانبيه في مناسبات عدة هو والسماني كأولياء حميمين متبادلين للضحكات .فقط انتم اتركوا لعبة (المديدة حرقتني) وفي يدك ياشنان حفنه تراب ترفعها بين الخصوم.ولا تنسى الحديث الشريف الذي يقول من كان يؤمن بالله واليوم والأخر فليقل خيراً أو ليصمت
اعتذارك ما بفيدك والعملتو كان بإيدك بعد أن ضربت يميناً وشمالاً وجرحت الكل وشككت في ذممهم. فاتقوا الله يجعل لكم مخرجا . والله من وراء القصد.



عبدالرحمن عبداللطيف / جدة

الدول دول تود
25-12-2012, 03:15 PM
مع الامام الشافعي رضى الله عنه..
هنالك مداخلة من الأخ محمد يوسف حول وجاهة تناول الشافعي في هذا الوقت بالذات، ويرى أن تتناول الأربعائية موضوعات الساعة التي تتعلق بالوطن، وقد يكون هذا القول مدخلنا الى الحديث عن الشافعي ، فليس تناول سيرته أو مساهماته الفكرية والأدبية نوعا من الترف الذهني بل يدخل في صميم ما يعاني منه عالمنا المعاصر، لو طبقنا منهج الأرتاوي القاضي بضرورة تناول الموضوعات بفكر أربعائي بحت، يمكن أن نقف عند الشافعي لنقدم قراءة جديدة في منتوجه العلمي والثقافي، كما فعل الامام الشافعي نفسه، فقد بدأ منتقدا العقلية التقريرية التي كانت سائدة، ووقف موقفا قويا تجاه تقديس الأشخاص، وله راي صريح في أنه يتبع النص اذا ما صح النص لديه من الكتاب أو السنة، ويتبع أقوال الصحابة، أما أقوال وآراء التابعين وتابعي التابعين كالشعبي والحسن البصري وغيرهما فقد ذكر بأنه (سيجتهد كما اجتهدوا) .. لقد كان الشافعي عدوا حقيقيا للتقليد الأعمي، خاصة وأنه بدأت ملامح بعض اصحاب التقليد تبرز الى الوجود، وهي بذرة بدأت منذ عهد سيدنا أبي بكر الصديق وعمر بن الخطاب الى الدرجة التي جعلت ابن عباس يصرخ في وجه بعضهم قائلا (أقول لكم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم، وتقولون قال أبو بكر وعمر؟) .. وفي عصر الامام الشافعي كانت هنالك بوادر تعصب للامام مالك، وخاصة في مصر والاندلس فقد درج بعض المتعصبين لمالك في الأندلس من التبرك بملابسه التي حملها بعض أنصار مذهبه، فكانوا اذا ما استسقوا حملوا قلنسوة مالك يستسقون بها، وهذا مما دفع الشافعي الى محاربة التعصب ايا كان مصدره، وكان يفحم مناظريه من العلماء بقوة حججه وسماحة طبعه، وحسن استماعه لمناظريه وان كانوا على خلاف رأيه، اضافة الى فصاحته وتبحره في علوم اللغة، وهو صاحب المقولة الرائعة (قولي صواب يحتمل الخطأ، وقولك خطأ يحتمل الصواب)، وهذه المقولة اذا قارناها بالعبارة التي يرددها الكثر من الناس في يومنا هذا (اختلاف الرأي لا يفسد للود قضية) نجد أن الفرق بين العبارتين عظيم جدا، ففي مسائل الاختلاف لا ينفع أن يهتم الانسان بالود بينه وبين مخالفيه. الود هنا غير مطلوب، بل المطلوب أن تحكم مسوغات رأيك شريطة أن يكون هدفك من الانتصار للرأي الوصول للحق، وقد كان الشافعي يقول (ما حاورت أحدا الا دعوت الله أن يظهر الحق على لسانه او على لساني) .. لذلك حين قال الشافعي (قولى صواب يحتمل الخطأ) نرى فيه اعتدادا بالرأي وفي نفس الوقت قابلية لمراجعة رأيه والسماع الى الرأي الآخر والذي لا ينبغي أن نفترض بأنه خطأ لا يحتمل أي صواب، تلك هي القاعدة السليمة لا أن نرتكن الى مقولة شوقي التي ذكرها في مسرحيته الشعرية (مجنون ليلى) :
ما الذي أغضب مني الظبيات العامرية
ألأني شيعي وليلى أموية
اختلاف الراي لا يفسد للود قضية
لو طبقنا حكمة الشافعي في تعاملاتنا اليومية (قولى صواب يحتمل الخطأ، وقولك خطأ يحتمل الصواب) لما صرنا الى الوضع الذي نحن فيه الآن والذي أصبح نتيجة اتخاذ مبدأ فرعون (ما أريكم الا ما أرى وما أهديكم الا سبيل الرشاد) .. أي رؤية المسائل من زاوية واحدة وفرض رأي واحد لا يقبل المناقشة في مسائل تهم الناس جميعا. وقد أثبت التاريخ أن أكبر وأعظم الحروب في العالم كانت بسب اختلافات الآراء.. كما أن نشوء الفرق والطوائف والتيارات والأحزاب ناتج عن اختلاف الآراء.. فالواقع التاريخي يؤكد أن اختلاف الرأي ليس يفسد الود فحسب.. بل إنه يكفِّر ويقتل ويفرِّق ويقسِّم البشر وينهي كل علاقة إنسانية بين الأطراف.. يدعونا الشافعى الى ضرورة الإخلاص للرأي وليس للود ويجب أن تكون التزاماتنا في مصلحة الرأي وليس لمصلحة الود.. وإن جعلنا الود يسبق الرأي أو يزاحمه أو حتى يجاريه.. فسنكون مداهنين ومجاملين أو نكون من أصحاب أنصاف الحلول وأنصاف المواقف.. في حين أن الذي يجب أن يسود بين الناس هو أن أي محبة أو صداقة أو مودة اذا كانت مبنية على مجاملته فهذا ودٌّ مريض ولا يعوَّل عليه.. لكن الود الحقيقي هو تقبل الإنسان لآراء الآخرين والبحث فيها عن الحق كما كان يدعو الشافعي (ما تحاورت مع أحد قط الا ودعوت الله أن يجري الحق على لسانه) ، ومن المفارقات أن الشفعي نفسه كان ضحية اختلاف الرأي ، فقد روي أنه ناظر أحد المتعصبين للمذهب المالكي يدعى (فتيان) في مسألة الرق وأفحمه، وعندما خلا المجلس من الناس ولم يبق فيه الا الشافعي ، انهال عليه أتباع فتيان ضربا بالهراوات حتى أدموه وأصابوه بجروح قاتلة كانت السبب في وفاته يوم الجمعة لثمان وعشرين من رجب من العام 204هـ، ويقال أن أحد الفقهاء عاده في مرضعه ودعا له قائلا (قوّى الله ضعفك يا امام) فتبسم الشافعي وأجاب (قوّى الله ضعفي؟ أتدعو الله أن يزيد ضعفي؟ بل قل : أذهب الله ضعفك وقوّى عافيتك)
تلك هي بعض ملامح بعض الزوايا التي سنلج من خلالها الى عوالم الشافعي الفسيحة والتي قد تلقى بعض الظلال على شاعريته التي هي محور الحديث وهو القائل:
ولولا الشعر بالعلماء يزري لكنت اليوم أشعر من لبيد
واشارته للبيد بن أبي ربيعة فيها ذكاء شديد ومعرفة عميقة بالشعر والشعراء فقد كان لبيد من الشعراء الكبار في الجاهلية وقد اسلم وحسن اسلامه، وقد روي أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال أصدق كلمة قالها شاعر كلمة لبيد ، ألا كل ما خلا الله باطل وكل نعيم لا محالة زائل،ى وأضاف الرسول الكريم - إلا نعيم الجنة) ويقال ان عمر بن الخطاب قال له (انشدني شيئا من شعرك يا أبا عقيل ، فأجابه (ما كنت لأقول شعرا بعد أن علمنى الله البقرة وآل عمران) وقد مدح النابغة الذبياني لبيد بن أبي ربيعة بأنه (أشعر العرب) ، أما الفرزدق فقد روى عنه أنه مر برجل ينشد معلقة لبيد (عفت الديار محلها فمقامها) ، ولما بلغ البيت القائل
وجلا السيول عن الطلول كأنها زبر تجد متونها أقلامها
سجد الفرزدق فقيل له: ما هذا يا أبا فراس؟ فقال: أنتم تعرفون سجدة القرآن، وأنا أعرف سجدة الشعر. ويقال أن لبيدا بن أبي ربيعة مات في عهد معاوية بن سفيان بعد أن عاش مائة وخمسة وأربعين عاما عليه رحمة الله تعالى .
ان المقطوعات الشعرية التي وصلتنا من شعر الشافعى تدل دلالة واضحة بأنه لو انقطع للشعر لكان بالفعل أشعر العرب، ففي شعره من حلاوة الجرس، وحسن النظم، وعمق المعنى، ودلالة الرمز ما يجعله في أعلى درجات الشعر.
ما تقدم بعض ملامح الزوايا التي سنتناولها في ليلتنا عن الشافعي عليه رحمة الله تعالى، ليس حديثا عن سيرته، أو تناولا للتجديد الذي أتي به في الفقه، أو قولا في أهم سمات مذهبه الذي اشتهر في العديد من البلاد العربية كونه ثالث أئمة المذاهب الأربعة ، فهذا بحر متلاطم الأمواج عميق لا يخرج جواهره الا غواص أحكم الصنعة وأكمل العدة، ولكننا سنتناول جانبا من ابداعه الشعري وفق رؤية تتبع المنهج البنيوي، وعلى الأربعائيين الكرام الاستعداد للأمسية بالاطلاع على ما يعن لهم من هذا الامام الجليل والقراءة عنه في الكتب والمواقع الأسفيرية حتى تكون الأمسية مفيدة وممتعة.. وعلى الله قصد السبيل

سيف الدين عيسى مختار.


الأخ / سيف الدين عيسى المحترم


كل ما يمكن قوله .... والله حرام واحد مثلك يكون في هذه الغربة بعيد عن الوطن الذي اجتاحته جحافل المستأدبين وجعلت من اعلامه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟.... وعلى الله قصد السبيل
؟

الدول دول تود
25-12-2012, 03:16 PM
مع الامام الشافعي رضى الله عنه..
هنالك مداخلة من الأخ محمد يوسف حول وجاهة تناول الشافعي في هذا الوقت بالذات، ويرى أن تتناول الأربعائية موضوعات الساعة التي تتعلق بالوطن، وقد يكون هذا القول مدخلنا الى الحديث عن الشافعي ، فليس تناول سيرته أو مساهماته الفكرية والأدبية نوعا من الترف الذهني بل يدخل في صميم ما يعاني منه عالمنا المعاصر، لو طبقنا منهج الأرتاوي القاضي بضرورة تناول الموضوعات بفكر أربعائي بحت، يمكن أن نقف عند الشافعي لنقدم قراءة جديدة في منتوجه العلمي والثقافي، كما فعل الامام الشافعي نفسه، فقد بدأ منتقدا العقلية التقريرية التي كانت سائدة، ووقف موقفا قويا تجاه تقديس الأشخاص، وله راي صريح في أنه يتبع النص اذا ما صح النص لديه من الكتاب أو السنة، ويتبع أقوال الصحابة، أما أقوال وآراء التابعين وتابعي التابعين كالشعبي والحسن البصري وغيرهما فقد ذكر بأنه (سيجتهد كما اجتهدوا) .. لقد كان الشافعي عدوا حقيقيا للتقليد الأعمي، خاصة وأنه بدأت ملامح بعض اصحاب التقليد تبرز الى الوجود، وهي بذرة بدأت منذ عهد سيدنا أبي بكر الصديق وعمر بن الخطاب الى الدرجة التي جعلت ابن عباس يصرخ في وجه بعضهم قائلا (أقول لكم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم، وتقولون قال أبو بكر وعمر؟) .. وفي عصر الامام الشافعي كانت هنالك بوادر تعصب للامام مالك، وخاصة في مصر والاندلس فقد درج بعض المتعصبين لمالك في الأندلس من التبرك بملابسه التي حملها بعض أنصار مذهبه، فكانوا اذا ما استسقوا حملوا قلنسوة مالك يستسقون بها، وهذا مما دفع الشافعي الى محاربة التعصب ايا كان مصدره، وكان يفحم مناظريه من العلماء بقوة حججه وسماحة طبعه، وحسن استماعه لمناظريه وان كانوا على خلاف رأيه، اضافة الى فصاحته وتبحره في علوم اللغة، وهو صاحب المقولة الرائعة (قولي صواب يحتمل الخطأ، وقولك خطأ يحتمل الصواب)، وهذه المقولة اذا قارناها بالعبارة التي يرددها الكثر من الناس في يومنا هذا (اختلاف الرأي لا يفسد للود قضية) نجد أن الفرق بين العبارتين عظيم جدا، ففي مسائل الاختلاف لا ينفع أن يهتم الانسان بالود بينه وبين مخالفيه. الود هنا غير مطلوب، بل المطلوب أن تحكم مسوغات رأيك شريطة أن يكون هدفك من الانتصار للرأي الوصول للحق، وقد كان الشافعي يقول (ما حاورت أحدا الا دعوت الله أن يظهر الحق على لسانه او على لساني) .. لذلك حين قال الشافعي (قولى صواب يحتمل الخطأ) نرى فيه اعتدادا بالرأي وفي نفس الوقت قابلية لمراجعة رأيه والسماع الى الرأي الآخر والذي لا ينبغي أن نفترض بأنه خطأ لا يحتمل أي صواب، تلك هي القاعدة السليمة لا أن نرتكن الى مقولة شوقي التي ذكرها في مسرحيته الشعرية (مجنون ليلى) :
ما الذي أغضب مني الظبيات العامرية
ألأني شيعي وليلى أموية
اختلاف الراي لا يفسد للود قضية
لو طبقنا حكمة الشافعي في تعاملاتنا اليومية (قولى صواب يحتمل الخطأ، وقولك خطأ يحتمل الصواب) لما صرنا الى الوضع الذي نحن فيه الآن والذي أصبح نتيجة اتخاذ مبدأ فرعون (ما أريكم الا ما أرى وما أهديكم الا سبيل الرشاد) .. أي رؤية المسائل من زاوية واحدة وفرض رأي واحد لا يقبل المناقشة في مسائل تهم الناس جميعا. وقد أثبت التاريخ أن أكبر وأعظم الحروب في العالم كانت بسب اختلافات الآراء.. كما أن نشوء الفرق والطوائف والتيارات والأحزاب ناتج عن اختلاف الآراء.. فالواقع التاريخي يؤكد أن اختلاف الرأي ليس يفسد الود فحسب.. بل إنه يكفِّر ويقتل ويفرِّق ويقسِّم البشر وينهي كل علاقة إنسانية بين الأطراف.. يدعونا الشافعى الى ضرورة الإخلاص للرأي وليس للود ويجب أن تكون التزاماتنا في مصلحة الرأي وليس لمصلحة الود.. وإن جعلنا الود يسبق الرأي أو يزاحمه أو حتى يجاريه.. فسنكون مداهنين ومجاملين أو نكون من أصحاب أنصاف الحلول وأنصاف المواقف.. في حين أن الذي يجب أن يسود بين الناس هو أن أي محبة أو صداقة أو مودة اذا كانت مبنية على مجاملته فهذا ودٌّ مريض ولا يعوَّل عليه.. لكن الود الحقيقي هو تقبل الإنسان لآراء الآخرين والبحث فيها عن الحق كما كان يدعو الشافعي (ما تحاورت مع أحد قط الا ودعوت الله أن يجري الحق على لسانه) ، ومن المفارقات أن الشفعي نفسه كان ضحية اختلاف الرأي ، فقد روي أنه ناظر أحد المتعصبين للمذهب المالكي يدعى (فتيان) في مسألة الرق وأفحمه، وعندما خلا المجلس من الناس ولم يبق فيه الا الشافعي ، انهال عليه أتباع فتيان ضربا بالهراوات حتى أدموه وأصابوه بجروح قاتلة كانت السبب في وفاته يوم الجمعة لثمان وعشرين من رجب من العام 204هـ، ويقال أن أحد الفقهاء عاده في مرضعه ودعا له قائلا (قوّى الله ضعفك يا امام) فتبسم الشافعي وأجاب (قوّى الله ضعفي؟ أتدعو الله أن يزيد ضعفي؟ بل قل : أذهب الله ضعفك وقوّى عافيتك)
تلك هي بعض ملامح بعض الزوايا التي سنلج من خلالها الى عوالم الشافعي الفسيحة والتي قد تلقى بعض الظلال على شاعريته التي هي محور الحديث وهو القائل:
ولولا الشعر بالعلماء يزري لكنت اليوم أشعر من لبيد
واشارته للبيد بن أبي ربيعة فيها ذكاء شديد ومعرفة عميقة بالشعر والشعراء فقد كان لبيد من الشعراء الكبار في الجاهلية وقد اسلم وحسن اسلامه، وقد روي أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال أصدق كلمة قالها شاعر كلمة لبيد ، ألا كل ما خلا الله باطل وكل نعيم لا محالة زائل،ى وأضاف الرسول الكريم - إلا نعيم الجنة) ويقال ان عمر بن الخطاب قال له (انشدني شيئا من شعرك يا أبا عقيل ، فأجابه (ما كنت لأقول شعرا بعد أن علمنى الله البقرة وآل عمران) وقد مدح النابغة الذبياني لبيد بن أبي ربيعة بأنه (أشعر العرب) ، أما الفرزدق فقد روى عنه أنه مر برجل ينشد معلقة لبيد (عفت الديار محلها فمقامها) ، ولما بلغ البيت القائل
وجلا السيول عن الطلول كأنها زبر تجد متونها أقلامها
سجد الفرزدق فقيل له: ما هذا يا أبا فراس؟ فقال: أنتم تعرفون سجدة القرآن، وأنا أعرف سجدة الشعر. ويقال أن لبيدا بن أبي ربيعة مات في عهد معاوية بن سفيان بعد أن عاش مائة وخمسة وأربعين عاما عليه رحمة الله تعالى .
ان المقطوعات الشعرية التي وصلتنا من شعر الشافعى تدل دلالة واضحة بأنه لو انقطع للشعر لكان بالفعل أشعر العرب، ففي شعره من حلاوة الجرس، وحسن النظم، وعمق المعنى، ودلالة الرمز ما يجعله في أعلى درجات الشعر.
ما تقدم بعض ملامح الزوايا التي سنتناولها في ليلتنا عن الشافعي عليه رحمة الله تعالى، ليس حديثا عن سيرته، أو تناولا للتجديد الذي أتي به في الفقه، أو قولا في أهم سمات مذهبه الذي اشتهر في العديد من البلاد العربية كونه ثالث أئمة المذاهب الأربعة ، فهذا بحر متلاطم الأمواج عميق لا يخرج جواهره الا غواص أحكم الصنعة وأكمل العدة، ولكننا سنتناول جانبا من ابداعه الشعري وفق رؤية تتبع المنهج البنيوي، وعلى الأربعائيين الكرام الاستعداد للأمسية بالاطلاع على ما يعن لهم من هذا الامام الجليل والقراءة عنه في الكتب والمواقع الأسفيرية حتى تكون الأمسية مفيدة وممتعة.. وعلى الله قصد السبيل

سيف الدين عيسى مختار.


الأخ / سيف الدين عيسى المحترم


كل ما يمكن قوله .... والله حرام واحد مثلك يكون في هذه الغربة بعيد عن الوطن الذي اجتاحته جحافل المستأدبين وجعلت من اعلامه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟.... وعلى الله قصد السبيل
؟

محمد عبد الله حرسم
25-12-2012, 05:47 PM
وهو صاحب المقولة الرائعة (قولي صواب يحتمل الخطأ، وقولك خطأ يحتمل الصواب)، وهذه المقولة اذا قارناها بالعبارة التي يرددها الكثر من الناس في يومنا هذا (اختلاف الرأي لا يفسد للود قضية) نجد أن الفرق بين العبارتين عظيم جدا، ففي مسائل الاختلاف لا ينفع أن يهتم الانسان بالود بينه وبين مخالفيه. الود هنا غير مطلوب، بل المطلوب أن تحكم مسوغات رأيك شريطة أن يكون هدفك من الانتصار للرأي الوصول للحق، وقد كان الشافعي يقول (ما حاورت أحدا الا دعوت الله أن يظهر الحق على لسانه او على لساني) ..


حين كانت فكرة ان نتحدث عن الامام الشافعى كنت احدث نفسى هل يمكن ان نتحدث عنه فعلا كانت الاجابة على الفور بلا ..لان وقت الاربعائية غير كافى ..قلت فى نفسى يمكن ان ننسى الموضوع قلت لنفسى حرام لا يمكن ان تفوت مثل هذه الفرصة دون ان نلج الى جزء من عالم الرجل فكانت فكرة ان نتناول شعره ..اتصلت على الاخ سيف الدين فاستجاب ثم كانت اقدار الله فكانت لليلة غير مقامة ثم تم اتصال آخر لاتمام صفقة التناظر على ذات التيمة والايقاع فكانت الاجابة ان تحولت الليلة من ليلة تناول شعر الى تناول حكمة فى زمن ماضى مقرونة بمشهد سياسى آنى ..قالها هذا السيف المسلط على رقاب الاعتياد فيجزها جزا ثم يأتى بغير المأولوف من خلال تناول المألوف
فكانت هذه الدرر
ان كثير من محددات حواراتنا فى الراهن هى محددات اقلها الغاء الآخر او يكاد مستمتعين براياتنا ومتمترسين خلف افكارنا دون ابداء مرونة التحاور والاعتراف بتواجدنا فى ذات الزمان والمكان معا ..نحن بهذه المقاربة استاذى سيف الدين يمكننا ان نتناول الآنى دون مواربة وبقوة وبمدخل رئيسى يقودنا فيه هذا الامام الشافعى

الى الليلة لتمتمل افكارنا وانوار بهاءاك يا صديقى
اشعل قناديلك وتعال وكلنا آذان والسنة تحاورك وتضيف الى هذا الالق القا آخر هو حسن الانصات والمشاركة

شريف علي حاكم
26-12-2012, 08:56 AM
هو الامام محمد بن ادريس بن العباس بن عثمان بن الشافع بن السائب. وينتهى نسبه الى عبد المطلب بن عبد مناف الها شمى...
قرشى الاب والام وهو احد الائمة الاربعة الاعلام عند أهل السنة. وينسب له المذهب الشافعى...... وهو أحد أعلام اللغة العربية.. رضوان الله علية... سار على نهج خير الهدى محمد عليه الصلاة والسلام متبعاً لسنته ومحارباً البدع و الخر افات فى عصره.. سنة الاربعائية سنة حسنة فى الحديث عن اعلام الامة ونرجو مواصلة الحديث عن بقية الائمة الاعلام.. ابى حنيفة والامام مالك والامام احمد بن حنبل وكذلك لا بد ان نقف عند الائمة المعاصرين من أهل السنة والجماعة ...... وفقنا الله واياكم لما فيه الخير

كملكول ناوا
26-12-2012, 11:51 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
الاعزاء الكرام - منظمو برامج الاربعائية
==========================
السلا م عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد
منذ زمن بعيد وأنا اطالب بتوسيع قاعدة المشاركة لتعم الفائدة بدلا من هذا النطاق الضيق بالاضافة للمكان المعد جيدا واللائق لمثل هذه المحا ضرات .
-------------------------------
الامام الشافعي صحا بي جليل يستحق منا دراسة سيرته الذاتية المملؤة بالحكم والمواعظ ومنها
قد مات قوم وما ماتت مكارمهم
وعا ش قوم وهم في الناس أموا ت
================
رحم الله

الصحابي الجليل الامام الشافعي رضي الله عنه - والمدفون بالقا هرة .

مع تحيا تي للجميع
................

شريف علي حاكم
26-12-2012, 02:04 PM
الامام الشافعى رحمه الله رحمة واسعة ليس بصحابى فا نما هو امام وصاحب مذهب تتلمذ على الامام مالك بن انس امام دار الهجرة رحمهم الله جميعاً......

محمد عبد الله حرسم
07-01-2013, 05:31 PM
ومرة اخرى تنتقل الاربعائية القادمة الى جمعية ابناء بنا العريقة الجميلة الاصيلة


لتحتضن الليلة الخاصة جدا

ليلة معركة شيكان


هذه الليلة التى كانت بداية الانتصارات التى تلت وبداية الزحف الى التحرير
هذه الليلة بها من الخواص ما تنؤ بها الذاكرة

يلقى الليلة محاضرا الاستاذ دكتور عمر احمد

ويدير النقاش الاستاذ حضرة الناظر عوض نميرى


باشراف الاستاذ محمد عبده ادريس

المواعيد العاشرة مساءا ارجو مراعاة الوقت الشتوى وشكرا

محمد عبد الله حرسم
14-01-2013, 05:16 PM
امتدادا لحوار طويل فى مسيرة حرب المصطلحات نواصل غدا الاربعائية الدخول الى بعض المناطق المشفرة فى الاد\مغة وثبر اغوار ما يجب ان نرى لماذا يمررون علينا مثل هذه المصطلحات




القبيلة والقبائلية

المصطلح هل هو مصطلح ثقافى ام سياسى
هل المصطلح مقصود لذاته ام هو اداة لحصار تقدم شعب او قبيلة او امة
واسئلة اخرى


اسئلة مفخخة يفجرها لنا الاستاذ الطيب يوسف جميل


يدير اللقاء الاستاذ محمد يوسف محمد احمد


مشرف على اللقاء شريف على حاكم

محمد عبد الله حرسم
21-01-2013, 10:36 AM
امتدادا لحوار طويل فى مسيرة حرب المصطلحات نواصل غدا الاربعائية الدخول الى بعض المناطق المشفرة فى الاد\مغة وثبر اغوار ما يجب ان نرى لماذا يمررون علينا مثل هذه المصطلحات




القبيلة والقبائلية

المصطلح هل هو مصطلح ثقافى ام سياسى
هل المصطلح مقصود لذاته ام هو اداة لحصار تقدم شعب او قبيلة او امة
واسئلة اخرى


اسئلة مفخخة يفجرها لنا الاستاذ الطيب يوسف جميل


يدير اللقاء الاستاذ محمد يوسف محمد احمد


مشرف على اللقاء شريف على حاكم




مواصلة لذات الموضوع

القبيلة والقبائلية

يتحدث الاربعاء القادم الاستاذ سيف الدين عيسى مختار

عن رؤيته للمسالة

يدير اللقاء الاستاذ محمد يوسف محمد احمد






وسنواصل ثبر اغوار القضية واستخدامات المصطلح عقائديا وسياسيا واجتماعيا

شريف علي حاكم
21-01-2013, 01:53 PM
مو ضوع قيم وارجو من الجميع الحضور المبكر... اسقى جمكر......

محمد فضل موسى
24-01-2013, 10:54 PM
سلام مربع يا أهلى وأحبابى
يا جماعة زول حفير مشو الإسمه الخبير !!!مشكلته شنو يجى يوم ويغيب عشرة .
التوثيق إلى الإنقراض والزوال .
أين الإخوة طارق والدول دول ونور الدين دبلاوى ؟؟
أين أنت يا آرتاوى غيابك كتر ؟؟ والشيخ صالح ساله ودنميرى ؟؟ وألأخ المشاكس أسق سيلة ؟ والأساذ سيف الناير؟
بنحبكم وعايزين نشوفكم ماتطولوا الغيابات
مودتى بلا حدود
كرماوى

أبو النور
26-01-2013, 03:49 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الاخ كرماوى شكراً لك
حضور إن شاء الله وبقوة لأعادة
التوثيق الصوتى والتسجيل
قريباً إن شاء الله

علي عبدالوهاب عثمان
27-01-2013, 04:11 PM
ميمد اننقا..
شكراً على السؤال
حضور ان شاء الله
شغل دوامين مشكلة

محمد عبد الله حرسم
28-01-2013, 10:16 AM
الف سلامة للاستاذ عوض حمد نميرى او حضرة الناظر كما يحلو لنا ان نسميه



يعانى حضرة الناظر من انزلاق غضروفى حاد فى السلسة الفقرية ويحتاج الى عملية جراحية مكلفة جدا


دعواتكم له بالشفاء العاجل

علي عبدالوهاب عثمان
28-01-2013, 07:27 PM
تنمى له عاجل الشفاء .
حفظ الله الناظر ومتعه بالصحة والعافية

العوض محمد احمد نميري
30-01-2013, 07:35 PM
احتسب أخونا العزيز محمد فضل موسى شقيقه الذي حدثت وفاته في البلد.

نسأل المولى عز وجل أن يجعل الجنة مثواه وأن يلزم أهله جميعا في البلد وفي المهاجر الصبر والسلوان وانا لله وانا اليه راجعون .

ويتقبل الأخ كرماوي العزاء عن طريق الهاتف تسهيلا وتيسيرا للجميع.

علي عبدالوهاب عثمان
06-02-2013, 04:01 PM
يا جماعة اليوم الاربعائية ..
هل هو نفس الموضوع ( القبيلة ) ..
يا جماعة للتأكيد ..
عملت ملخص للاربعائية السابقة .. ولكنني لم اجد المستند الذي حفظته ..
وكمان نقل بعض ما كنا نكتب الى سوداميز او لاين اخذ مننا بعض الوقت ..
حرسم .. ألحقنا ..
أنا جوالي بقى غريب الارقام تخرج منه ..

العوض محمد احمد نميري
12-02-2013, 10:07 PM
تعلمون جميعا أن منتدى الاربعائية الثقافي الاحتماعي قد بلغ عامه الأول بعد اعادة تشكيله فى اجتماع الجمعية العمومية الذي عقد في جمعية بنا جنوب في مثل هذا الشهر من العام الماضي 2012م وتم تسجيله كرافد من روافد الجالية السودانية التابعة لقنصلية السودان بجدة.

وكما تعلمون جميعا احتياج المنتدى لمزيد من المفارش واجهزة تسجيل المحاضرات وغيرها من احتياجات منتدى عصري نصبو اليه جميعا .

وتقديرا من مجلس الأمناء وتسهيلا لمنسوبي المنتدى فقد تمت التوصية بأن بساهم الجميع باشتراك شهري زهيد لا يزيد على عشرة ريال فقط ونتمنى ان تدفع بانتظام شهريا ونحبذ اذا تيسر ان تدفع اما دفعة واحدة او على اقساط حسب ظروف اعضاء المنتدى .

وقد تم تكليف الاستاذ محمد عبده ادريس لجمع الاشتراكات وذلك اعتبارا من اول شهر فبرائر2013م وتحديدا من اجتماع الغد وفي حالة عدم تواجد الاستاذ محمد عبده ادريس تسلم الاشتراكات للاستاذ محمد عبدالله حرسم نيابة عنه لتسليمها له عند حضوره .

نشكر للجميع عظيم تعاونهم وتقديرهم لاحتياجات المنتدى ونامل ان نتقبل اقتراحات الجميع عن مسيرة الاربعائية وما يتمنونه لها وهي تكمل عاما بعد تكوينها الجديد وجزاكم الله كل خير .

العوض محمد احمد نميري
12-02-2013, 10:10 PM
تعلمون جميعا أن منتدى الاربعائية الثقافي الاحتماعي قد بلغ عامه الأول بعد اعادة تشكيله فى اجتماع الجمعية العمومية الذي عقد في جمعية بنا جنوب في مثل هذا الشهر من العام الماضي 2012م وتم تسجيله كرافد من روافد الجالية السودانية التابعة لقنصلية السودان بجدة.

وكما تعلمون جميعا احتياج المنتدى لمزيد من المفارش واجهزة تسجيل المحاضرات وغيرها من احتياجات منتدى عصري نصبو اليه جميعا .

وتقديرا من مجلس الأمناء وتسهيلا لمنسوبي المنتدى فقد تمت التوصية بأن بساهم الجميع باشتراك شهري زهيد لا يزيد على عشرة ريال فقط ونتمنى ان تدفع بانتظام شهريا ونحبذ اذا تيسر ان تدفع اما دفعة واحدة او على اقساط حسب ظروف اعضاء المنتدى .

وقد تم تكليف الاستاذ محمد عبده ادريس لجمع الاشتراكات وذلك اعتبارا من اول شهر فبرائر 2013م وتحديدا من اجتماع الغد وفي حالة عدم تواجد الاستاذ محمد عبده ادريس تسلم الاشتراكات للاستاذ محمد عبدالله حرسم نيابة عنه لتسليمها له عند حضوره .

نشكر للجميع عظيم تعاونهم وتقديرهم لاحتياجات المنتدى ونامل ان نتقبل اقتراحات الجميع عن مسيرة الاربعائية وما يتمنونه لها وهي تكمل عاما بعد تكوينها الجديد وجزاكم الله كل خير .

محمد فضل موسى
22-02-2013, 10:00 PM
الأخ الرئيس حضرة الناظر عوض نميرى
الأخ الأمين العام محمد عبدالله حرسم
الأربعائية لم تعد محصورا على أهل جده كل الإخوة من أرض النوبة صاروا يتابعون هذا المنتدى الذى ألفوه وأدمنوه بماتقدمونه من مواضيع هامة . ولكن بكل أسف بدأ التكاسل والتواكل فى الآونة الأخيرة من التوثيق ماحرم شريحة كبيرة من المتابعين الإستفادة من هذا العمل الذى تقومون به . رجاء خاص مراجعة الأمر والإهتمام بالتوثيق على هذه الصفحة التى تقف شاهدا لعملكم . التوثيق أهم من العمل نفسه لأن المستفيدين كحضور فى موقع الأربعائية قلة إذا قورنوا بالمرور على هذه الصفحة . وأيضا لنترك إرثا يليق بكم يا أهل دنقلا لمن يليكم من الأجيال .
ولى قدام يديكم ألف عافية
مودتى بلا حدود
كرماوى

علي عبدالوهاب عثمان
23-02-2013, 04:19 PM
كرماوي .. أننقا يا رجل يا هميم ..
معليش يا كرماوي تعرف النسخة التي سوف آتيكم بها هي نسخة سودانير او لاين ..
لخصت للشاعر معتز ..
ولكن الكلام حيكون عن المهيرة ( نضال ) ..
صبرك شوية كرماوي أننقا ,,

علي عبدالوهاب عثمان
23-02-2013, 04:20 PM
من كثرة شوقي لحضور هذه المناسبة الاربعائية جئتها من موقع عملي مباشرة وبالزي الكامل ومثقل بتلك البدلة ورباط العنق ولا تصفو لي الليالي إلا ان أكون داخل الجلابية السودانية والعمة ورغم أنني انتمي ذلك الفصيل الذي لا يمتلك أي مؤهلات جسدية تصلح للجلابية السودانية ولكني احبها رغم ذلك لأنها تشعرني أنني حر وخارج نطاق سيطرة الكفيل ..
أجتمعت كل روابط جدة وطبعاً منتدى عكس الريح هؤلاء الشباب الذي ملأوا القاعة جمالاً وحيوية وعنفوان فكانوا مكملين لدهاقنة الاربعائية .. ثم كان أهلنا رابطة ابناء جبال النوبة وهم رقم لا يستهان بهم في الاربعائية بزعامة الشيخ حامد دامر فاصبح لدينا حسنيين ( نوبة الشمال ونوبة الجبال ) ثم إلتأم الجمع الكريم وفيه قادة العمل العام في جدة وهم اربعائيون اصلاء ( قرشوم ، السماني ، حامد .. الخ ) وكذلك ذلك الدبلوماسي الاربعائي المستشار الشروني والذي يواظب رغم مشغولياته على الحضور .. نعم هو سحر الادب والفكر .. أطل علينا المحتفى به الشاعرنا معتز بعد تقديم رائع من اعضاء عكس الريح وانشودة الوطن من زهرات منتدى عكس الريح .. فجاء دور شاعرنا حرسم الذي قدم موجز للحضور .. ثم جاء دور الاديب سيف الدين عيسى الذي اثرى الليلة منذ افتتاحها وأوصلها الى مدى جهز معه الحضور للاستماع الى شاعرنا الاديب الطبيب متعز بخيت الذي رفع سقف الليلة الى عالم من الاثراء الرمزي وعمق المعاني وهكذا الاطباء يجيدون كل مجال يتطرقون اليه يشخصون موجودات هذا الكون ويتعمقون في أدق تفاصيله وهم مرهفون بالفطرة وهل قال احد قصيدة أجمل من الاطباء .. هذا هو الشاعر والطبيب ابراهيم ناجي وقصيدته ( الاطلال ) التي قلبت قاهرة الادب والشعر رأساً على عقب حتى أن طه حسين أراد أن يهشم صورته فقال فيه ( طبيب الشعراء .. وشاعر الاطباء ) ألم أقل لكم أن للاربعائيين قراءاتهم ولو كانت على طه حسين ..
نعم فقد أخذنا الشاعر الطبيب إلى آفاق بعيدة من الشعر الرمزي ذو المعاني العميقة والاسلوب الرفيع وكأن شعره يصنف بشعر النخبة .. لأن المجتمع النخبوي قد توسع نتيجة لمخرجات التعليم والخط المعرفي قد ارتفع لدى العامة والخاصة .. وفي مثل هذه التجمعات النخبوية فإن الخطاب المباشر لا يجد استحسان من المستمتع النخبوي لأنه يعتبر ذلك نوعاً من تلقين المباشر له ويرى نفسه أنه ارفع من ذلك .. فكان تناول الشاعر لمفردات ذات معاني ورموز عميقة له مفعوله من حسن الاستماع والتأمل فيما وراء المعاني .. لأن عصر محدودية النخوبية قد مضى من غير رجعة فأعاد الناس قراءة شعر النخبة مرة اخرى .. ومثال ذلك يتجسد في شعر التيجاني يوسف بشير والذي بدأ الناس قراءة شعره وكأنه حاضر معهم اليوم .. لأن عصر تيجاني كان مختلفاً عن العصر الحالي لقلة اعداد المتعلمين او الذين لهم القدرة في سبر غور اللغة لتحديد معالم القصد ..
شكراً للشاعر الدكتور على قيادتك لنا الى عوالم حداثة النظم وجمال الرموز ...

لنأتي لاحقاً الى نضال

علي عبدالوهاب عثمان
23-02-2013, 07:58 PM
كرماوي اننقا ..
ملأنا ايضاًَ سودانيز او لاين بنفس التوثيق .. ودي كان نضال ..


توجهت نحو المسرح في خيلاء من يحمل الوطن بين ضلوعه وعزة وشموخ كنداكات بلدي .. وبخطوات واثقة .. حيت الحضور .. وبدأت حديثها بأنها جاءت من المطار مباشرة الى القاعة بعد استقبلت والديها القادمين من السودان فكأنها تريد تكريمهم بتلك الكلمات دافئة وبهذا الحضور الجميل .. على عكس ما كنت أراها عبر الشاشة فلها حضور طاغي يسمو فوق كل الفوارق التي تقف حاجزاً في مثل هذه المواقف .. شخصيتها العفوية ولغتها القريبة من النفس التي تطوي معها ظرف المكان والزمان وتذهب عبرها الى احدى قرى الجزيرة النائية بكل زخمها وأصالتها وهي طوال الليلة تظهر إعتزازها بإنتمائها تلك المكارم .. ورغم أعجميتي في بعض المفردات في العامية السودانية والموغلة في المحلية والخصوصية والتي يحتاج معها أمثالي الى ترجمان إلا انها وبطريقة ألقائها وتنغيمها الصوتي للشعر جسدت كل المعاني التي يمكن ان تكون عسيرة على البعض منا وانا منهم ولأول اسمع شعراً منغماً يطربني اكثر من الغناء وقد اكتشفت ان خاصية الالقاء التي كان يتفرد بها الشاعر اسماعيل حسن وخاصة في قصيدته (ديل اهلي ) وهو نوع من إلقاء يطرب أكثر من الغناء .. وكانت ذروة الليلة وقمة الروعة عندما خاطبت والدها بعبارات ورموز كأي فتاة في بلدي تكن الحب والتقدير لوالدها وترى فيه المثالية والجسارة فرمزية الاب والاخ الاكبر مهمة لدى الانثى في مجتمعنا ( كل فتاة قدوتها والدها وكان بحق منظراً فريداً ورائعاً ومن أب واثق من خطوات ابنته قام والدها ليأتي الى المنبر ( ويهز بعصاته ) شكراً وتقديراً وحماساً لتلك المفردات النبيلة التي تزين بها ابنته عنقه .. فضجت القاعة بالتصفيق واخذت الحمية اخوان البنات ومن تلك النقطة ارتفعت شاعرتنا اخت الرجال الى قمة العطاء واسهبت واطالت في مدح والدها وكانت بمثابة الابنة لكل داخل القاعة والاخت لكل الاخ اصيل مشبع بالقيم والأصالة السودانية .. فإنداحت بكل عفوية وحماسة الانثى السودانية الاصيلة .. هي اخت الرجال كما يسميها أهلنا .. فهي الفتاة التي تقود اخواتها الى حيث القوة الانثوية والشخصية المتفردة هل شاهدتم مثل هذا النموذج الرائع في مجتمعاتنا .. هي متمثلة لدينا في السواقي والمزارع وفي نفير البنات في لياسة الحوش وتحضير المناسبات وفي صناعات البروش وتنظيف الديوان .. نعم هي اخت الرجال تعرف كيف تقود جموع اخواتها وتمشى وسط الرجال بثقة في نفس وبشخصية قيادية متفردة ترهب الاخر وتجعله في دائرته فقط .. حتى على مستوى الاحياء في المدن تجدها تطمئن الخائفات من جموع اخواتها في الطريق وفي المواصلات والمناسبات هي التي تقود رسن الجماعة .. وهي اخت الرجال ..
وقفت شامخة وسط القاعة تعتز بأمها وابيها .. في زمن أصابت الحداثة بعضنا بنوع من التصرف الغريب الذي يبعده عن اصالته واهله .. ولكن هذه المهيرة وقفت شامخة وهي تشرف بنفسها على الطاولة المخصصة لوالديها .. وتعتز بهم ايما اعتزاز ..
شكراً لنضال التي حلقت بنا عبر اشعارها إلى سماوات الوطن العزيز غير عابئة بحقيقة المكان والزمان .. هنا تخيلتها إذا كانت في فضاء الاربعائية وفي تلك المساحة الواسعة التي تمثل لنا بساطة الوطن .. أجزم انها كانت ستتوهج اكثر منها داخل القاعة ..
وفي نهاية الليلة وقرأت الرضا في وجوه البدريين من أهل الاربعائيين .. الهميم احمد شرفي .. والحكيم محمد يوسف .. الشعلة النشطة محمد عبده .. والشريف على حاكم .. محمد فضل كرماوي التحية لكم جميعاً وأنتم المؤسسين لهذا المنتدى المتألق ..

محمد فضل موسى
23-02-2013, 09:39 PM
شكرا كتير أخوى الآرتاوى على الإهتمام وأسلوبك لايقل أبدا من شعر هذه الكنداكة أخت الرجال ولاعن شعر ذلك الطبيب كلكم أعلام فى سماء الأربعائية وأخونا العمدة لا يجارى وهو نجم لايشق له غبار .. (ممكن يعمل من الفسيخ شربات ) لله درك يا عمدنتود كما عهدناك دائما فوق هام السحب . يديكم ألف عافية ولى قدام .
تخريمة: بس لو زيلت المقال بشوية شعر من الأمورة نضال ...

طارق عبد المجيد عمر
24-02-2013, 10:39 AM
شكرا كتير أخوى الآرتاوى على الإهتمام وأسلوبك لايقل أبدا من شعر هذه الكنداكة أخت الرجال ولاعن شعر ذلك الطبيب كلكم أعلام فى سماء الأربعائية وأخونا العمدة لا يجارى وهو نجم لايشق له غبار .. (ممكن يعمل من الفسيخ شربات ) لله درك يا عمدنتود كما عهدناك دائما فوق هام السحب . يديكم ألف عافية ولى قدام .
تخريمة: بس لو زيلت المقال بشوية شعر من الأمورة نضال ...


http://img23.imageshack.us/img23/7222/96187510.jpg

كرماوي ( محمد فضل )

طارق عبد المجيد عمر
24-02-2013, 10:46 AM
http://img546.imageshack.us/img546/3642/20130220002304.jpg

http://img132.imageshack.us/img132/8978/20130220002203.jpg


http://img571.imageshack.us/img571/5033/20130220002220.jpg

http://img27.imageshack.us/img27/9718/20130220004054.jpg

http://img443.imageshack.us/img443/8783/20130220002920.jpg

صوره الشيخ عوض قرشوم وطارق عبد المجيد بعد العشاء الفاخر

http://img89.imageshack.us/img89/8890/31451455347675039120976.jpg

http://img545.imageshack.us/img545/3861/52272845534771904021423.jpg

شريف علي حاكم
25-02-2013, 07:33 PM
لـــيــالــي جـــدة
منتدى الأربعائية يحتفل بالبروفسير المعز عمر بخيت والشاعره نضال حسن الحاج
في أمسيه الثلاثاء 19/2/2013 وهو اليوم الذي يقع في منتصف الأسبوع من يوم العمل حضر الضيوف من المدعوين في مدينه جدة لقاعة فندق العطاس الذي يقع وسط مدينة جدة . جاء الضيف المدعو يجرجر رجليه من عناء يوم شاق يتمنى أن يصل منزله بسلام خاصه ان الطرق في مدينه جدة مزدحمة بالسيارات وهي مدينه صاخبة يبدأ المغترب في مدينه جدة يومه بصلاه الصبح من ثم يتجه بابنائه الى مدارسهم وقد تتباعد هذه المدارس مما يستغرق معه وقتا طويلاً وعند آخر تلميذ يتجه الى مقر عمله حيث يبدأ نشاطه المهني . هده دوامه قد وصلت بالبعض الى سنوات قد تفوق الثلاثين عاماً وهي لا تنتهي ابداً مادام المغترب يرتمي في احضان اغترابه .
وفي ظل هذا الجو المشحون بالجد والاجتهاد والمثابرة على شقاء لقمه العيش. وكما عودنا دائما منتدى الأربعائية الثقافي المنبثق من اربعائية الدناقله ان يضع فواصلاً لهذا العناء ففي كل يوم اربعاء يجتمع ابناء دنقلا في ميادين المطار القديم يتبادلون فيه الاحاديث ويقيمون فيه الليالي الأدبيه أو الثقافيه أو الاجتماعيه يتناولون فيه مناحي الحياة بأكملها ولا يمر اسبوع الا ويكون هناك حفل ثقافي مصغر في هذه الميادين وفيه يمارس العضو هواياته ويرفه عن نفسه كما كانوا يفعلون تحت ضوء القمر في قرى الولايه الشماليه . ففي هذه الليالي نسمع من الشعر أطربه ومن النثر اجمله أو يتم نقاش اجتماعي يهم المغترب في المقام الأول ثم أمر يهم السودان وقضاياه . وبالتالي يتجدد نشاط العضو للأسبوع القادم وهي بمثابه تعبئه وقود ليندفع بدايه الاسبوع القادم لمواصله المسيرة .
هذا الاسبوع قام المنتدى بالشراكه مع منتدى عكس الريح بنتظيم ليله ثقافيه كبرى ضمن ابناء المنتدى بالشاعر العظيم والقامه الكبيره البروفسير المعز عمر بخيت بمصاحبه الشاعره الفنانه الكبيره أدبياً والصغيرة سناً نضال حسن الحاج وكان ذلك في امسيه الثلاثاء بقاعه فندق العطاس . ونحن اذ نقدم هذا العالم الأدبي في هذه الكلمات نكون قد قصرنا في حقه فهذا الرجل يحتاج الى مجلدات للحديث عنه فقد جمع العلم والادب ويعرف ذلك الوسط الادبي والفني من خلال اشعاره وقصائده العامره بالأدب ومن خلال الشاشات البلوريه والليالي الثقافيه اما الطرف الثاني في هذه الاحتفاليه ورغم صغر سنها الا انها اثبتت انها كبيرة فناً وادباً من خلال برامجها على شاشات القنوات الفضائيه وانني اكاد ان اجزم بأن المدعوين للحفل لم يروها شخصياُ من قبل لحداثه سنها وانشغالها بالبرامج التلفزيونيه.
بدأ الحفل بالتقريب في الساعه العاشرة مساء اذ اعتلى المنصه الأديب الكبير حرسم وقدم التحيه لكل المدعوين مرحباً بهم فرداً فرداً مع الأحتفاظ بالمقامات ثم قام بتقديم الشيخ شريف حاكم لتلاوة آيات من القرآن الكريم. وكان خير ماتلى آيات من آواخر سورة البقرة والتي اعطيت للمصطفى عليه الصلاة والتسليم ليلة الأسراء والمعراج.
ثم قام ثلاثة أطفال بتقديم نشيد الوطن (السلام الجمهوري) ونالوا استحسان الحاضرين وقوفاً . بعد ذلك اقترح الأديب حرسم الوقوف حداداً على المرحوم فتحي شيلا ابن بركيه.
بدأت الليله الفنيه عندما اعتلى المنصه الأديب الكبير سيف الدين عيسى مختار.
وانتبهت الصالة وسكتت عن الكلام المباح للاستماع لدرر الأستاذ سيف فقد عرف المدعوين بمنتدى الأربعائية الذي قام على ليالي الأربعائية التي قامت من خمسة سنوات طرحت فيها جميع أنواع المواضيع على اختلاف مشاربها منها الأدبيه والفنيه والإجتماعية والسياسية . فقد تحدث فيها الفنان جمال حسن سعيد وتحدث بها الفريق ابراهيم الرشيد وتحدث فيها ضابط السجون عبدالله حافظ وتحدث بها الطيب يوسف جميل وسيف الدين الناير وتحدث فيها عبدالرحمن عبداللطيف عن قيام السكة حديد ونشأتها وعن قضية القرن الماضي ابو جنزير في عطبرة وعن انشاء وقيام مدينة دنقلا العرضي. وحتي حفار القبور درمه القى بمحاضرته علينا وقد تحدث عنها وعن كيفيه حفرها وتحدث ايضاً الأستاذ كمال حامد عن الدورى الممتاز ماله وماعليه والرياضة عامة وتحدث دكتور عمر الطيب وكما قامت ليالي لكل الفعاليات السياسية وطرح وجهات النظروقامت ندوات عن الصوفية وكانت فيها الليالي الشعرية فكانت الأربعائية مدرسة قائمة بذاتها .كما دحض الأستاذ سيف الدين اتهام الأربعائية بالعنصرية بدليل مشاركة الأخوان من الجزيرة الطيب يوسف جميل وسيف الدين الناير والأستاذ عمر وحامد دامر من جبال النوبة ولم يترك الأستاذ سيف الدين شاردة ولا واردة الا ذكرها وتحدث عن علاقة ابناء دنقلا بأبناء جبال النوبة وترك الباب موارباً للحديث عن من رحل عن الآخر . وحيا الأستاذ ايضاً الأربعائية فرداً فرداً وبالأسماء وكانت لفته بارعة وقد استحسن حديثه كل الحاضرين ثم بدأ ذلك الفلم الثقافي الأدبي باعتلاء البروفسير المعز بخيت المنصة فكان الكل لا يصدق انه يستمع له شخصياً بعد أن كان يسمعه من خلال الشاشات البلوريه فبدأ حديثه بالتحية لاستاذه الجليل عوض نميري الموجود في الحفل والذي يرأس منتدى الأربعائيه الثقافي وقد درسه في بحري الأميرية الوسطى ولولاه واساتذه اجلاء ماكان امامكم المعز بخيت الآن ثم تحدث عن اساتذه اجلاء مثل محمد ميرغني والكوباني وتحدث عن مراحله الدراسية حيث كان رئيس جمعيه العلوم في بحري الأميريه ثم ايضاً الخرطوم الثانويه ثم جامعة الخرطوم . الا أنه اضحك الحاضرين حين قال في الأوليه كنت رئيس جمعية الأراجوز- بدأ ليلته بقصيده (عكس الريح) الذي ألفها وهو طالب في جامعة الخرطوم وهي عبارة عن رحلة الى اوربا ما بين مدريد وفرنسا والنمسا واصقاع اروبا واصفاً اجوائها وحضاراتها ثم أخيراً عاد الى الخرطوم متحدياً شاعر الأغنية التي تقول قام من البلد ولى دمعي للثياب بله مروراً بمدن السودان ابتداءً من الدويم والكوة وكوستي حتى الرجاف متحدياً أي شاعر من ان يرجعها من الرجاف الى الخرطوم لكن شاعرنا المعزسافر الى اوربا ورجع الخرطوم في قصيدة واحدة وتداخل فيها بأشياء أخرى حياً فيها والدته ومواضيع يصعب تذكرها سماعاً.
ثم حيا بقصيدة أخرى مولوده البكر (محمد) حيث أنه جاء من رحم القدر. كانت هذه القصائد مثار اعجاب الجميع حتى الذي لم يتذوق الشعر تذوقه في هذه الليله بأسلوبه في الإلقاء وتعابير وجهه التي تحكي هي نفسها بدون نطق حرف. فكان هو الشاعر العملاق الذي جذب اليه الاسماع والانظار.
جاء دور الشاعرة نضال حسن الحاج الذي قدمها الاستاذ سيف في كلمات رائعة ذكر فيها انها جاءت بكلمات وضعتها في القاموس السوداني مثل الشرايين والكرويات الحمراء وسقالات الاشواق ومخلايه الحب وقد صدق الاستاذ سيف الدين حين قال عنها يا هذه الفتاة التي في دنيانا وليست في دنياه وحده ونثرت الشاعره درراً منثورة وشعراً مرصوناً حين ذكرت أنها مبسوطه حين رأت سودانين في هذه القاعة بهذا الكم رغم قلة عدد اسفارها خارجياً ولم تنسى السودان حين ذكرت يقولون ان جدة غير وابناء الجزيرة يقولون والمويه في الحلال أخير. بدأت شعرها بقصيده لوالدها وقالت هو جاء اليوم الساعه 2 ظهراً من الخرطوم ويظهر عليه نعسان فلذلك احييه بهذه القصيده التي طيرت النوم من عينه وقام مبشراً بعكازه وقال النعسه طارت . وبدأت تعدد محاسن والدها حتى ان كل الحاضرين بدأو يغيرون منه وأنا نصحتها أن لا تقول هذه القصيدة وامها موجودة لأن ذلك سيعمل غيره والدتها منها فضحكت حتى بانت نواجزها فهذه الشاعره تعتز بوالدها . ولم تستسلم هذه الشاعرة للفخر بل امتدت قصائدها للعاطفه البريئه تجاه والدتها . واختتمت قصائدها بالفروسيه للسودانيين حين قالت نحن الموت ونحن النار ونحن الدوشكا فكان التصفيق حاراً وقوفاً تحيه اجلال واكبار لهذه الشاعره النادره .
الدكتور عمر الطيب قدم المعز من خلال مختارات من بعض قصائده ووقف الأستاذ عوض نميري محيياً طالبه وقال أنا فخور بك وتم احتضانه من قبل الشاعر الكبير. هذه الليله الجميلة قد رفعت من معنوياتنا بعد ان كانت الهمم محبطه. واختتمت بعشاء فاخر فامتلأت البطون بعد أن امتلأت العقول ورجعنا الى بيوتنا الساعه الثانيه بعد منتصف الليل فكانت اول كلمه من زوجتي لي (خلاص بطنك بردت وشفت نضال الحاج ) ولا تعليق على ذلك وطبعا هذه حكومات لن نقدر على معارضتها . قال الأستاذ سيف فاتني ان اذكر بعض الحضور على رأسهم نائب القنصل الاستاذ متوكل شروني وعوض قرشوم والسماني عماره وأمير كباشي وحامد دامر وبعض من ابناء جبال النوبة وبعض المنتديات والفعاليات الأخرى .كما نحيي ابناء الاربعائيه التي قامت على كتوفهم مثل هذه الليالي مثل عبدالوهاب ومحمد فضل ومحمد يوسف وخبير وكل ابناء الاربعائية بدون فرز.

عبدالرحمن عبداللطيف - جدة

شريف علي حاكم
27-02-2013, 10:45 AM
الحضور المبكر اليوم يا جماعة الاربعا ئية........ تقييم الليلة الثقافية الكبرى ومنا قشة بعض المواضيع الهامة.........

aldongalaweee
27-02-2013, 11:40 AM
وين هيكون المكان

شريف علي حاكم
27-02-2013, 12:56 PM
وين هيكون المكان

نفس الموقع المطار القديم جنوب ها يبر بندة فى جدة ... خلف مكتبة الملك فهد.. أهلاً وسهلاً بك يا دنقلاوى . من الساعة 10 م

طارق عبد المجيد عمر
10-03-2013, 10:33 PM
http://img12.imageshack.us/img12/4872/19074119777681690812228.jpg


http://img856.imageshack.us/img856/4920/20017419767658025147955.jpg

عبدالرحمن عبداللطيف قادر
24-03-2013, 07:45 PM
وغـــابـت الــشـمـس
بعد أن تزوجت في نهايه الستينات من القرن الماضي رحلت من دنقلا الى عطبرة لتعيش مع زوجها المرحوم مصطفى عبدالله الذي مارضته سنين عدة في مرضه فنالت رضاؤه وكسبت الدنيا وربحت أجر الآخره.وخلٌفت في عطبرة أبناءاً خمسه وبنتاً واحدة منهم المعلم ومنهم الدكتور والأعمال الحرة وأصبحت هي علماً من أعلام نساء دنقلا اللائي يعشن في عطبره وكانت دائماً حلقه الوصل بين العوائل وكافحت وجاهدت وصنعت الخبيز وعجنت العجين بايدي طاهرة لتعمل العيش والكعك لتساعد زوجها في المعيشه وسكنت في غرفه واحدة وبجهدها بنت لها منزلاً فسيحاً في حي المطار في عطبرة.
اليوم الخميس 21/3/2013 سافرت من عطبرة الى دنقلا مجامله لأخيها صلاح في زواج ابنه خالد الاٌ أن القدر كان لها بالمرصاد وفي ليل االجمعه فجر السبت الرابعه صباحا حين كان الله سبحانه وتعالى في السماء الدنيا هل من سائل وجاءته بنفسها ملبيه فكان لقاء ربها في هذا اليوم السعيد وهو اسعد ايام الله ولم تمضي عليها في دنقلا 24 ساعه وهو اليوم العاشر من جمادي الأول 1434هـ والقمر لم يكتمل بعد وانقلب الفرح حزناً واغرورقت العيون واهتزت المدينه من اركانها ودفنت بجوار والدها الذي توفى قبل أشهر بسيطه فقد ناداها لترقد جانبه . والله أصدق القائلين حين قال بسم الله الرحمن الرحيم " ان الله عنده علم الساعه وينٌزل الغيث ويعلم مافي الأرحام وماتدري نفس ماذا تكسب غداً وما تدري نفس بأي أرض تموت ان الله عليم خبير " هي ثريا بنت عمي عمر عبدالقادر وشقيقه زوجتي الا رحمها الله رحمه واسعه واسكنها فسيح جناته مع النبيين والشهداء والصديقين وجعل قبرها روضه من رياض الجنه وغسلها بالماء والبرد والثلج وابدلها داراً خيراً من دارها واهلاً خيراً من اهلها آمين ... آمين

عبدالرحمن عبداللطيف عبدالقادر

سيف الدين الناير
24-03-2013, 11:27 PM
انا لله وانا اليه راجعون عظم الله اجركم ورحم الله ميتكم واحسن الله العزاء اخوكم المدني الدنقلاوي والدنقلاوي المدني سيف الدين الناير

محمد عبد الله حرسم
18-04-2013, 07:59 PM
ولا زلنا نتحدث عن الاربعائية

ولكن بدون توثيق


بعد ان استضفنا طوال الستة اشهر الاخحيرة شخصيات هامة

ومحاضرات قيمة ومتونة


خلال هذا الشهر وجدنا نوع من الكسل ربما

او ربما تخمة من الاحداث الجميلة التى عشناها ونهضنا بها بالاربعائية

من اربع جلسات

جلستان ونسة مفيدة كاستراحة محارب ناقشنا فيها اسلبيات التى صاحبت استضافة بروف معز والشاعرة نضال

ثم التى بعدها ناقشنا كيفية الاحتفال بالعيد السادس للاربعائية

بعد اقفالنا خمسة سنوات بالتمام والكمال واتجاهنا للعام السادس
قلنا كيف نحتفل
وناقشنا البرنامج
وحددنا المكان


ثم الاسبوع الماضى وصل الاستاذ سيف الدين عيسى مختار من المغرب بعد مشاركته فى احتفالات تابين البروف عبد الله الط
يب والطيب صالح

وقد قدم لنا اضاءة جميلة حول فعاليات المهرجان منذ وصوله الى المغرب الى ان عاد

وايضا قدم لنا الاستاذ الطيب جميل اضاءة حول سفره الى السودان وتقديم محاضرة حول القبلية والقابلية التى تناولناها بعشق

ثم ما قاله فى المحاضرة حول منتدى اربعائية الدناقلة فى جدة

ثم الاربعاء الماضى

جاسة ونسة انيقة حول السحر والعين والشعوذة

بدأت بقصة وجود (ضب) داخل سيارة محمد عبد الله حرسم منذ يومين

والعارض والسحر

وتوالت قصص كثيرة

وفى نهاية الجلسة

تتطرقنا لحصر عضوية المنتدى لاقرار الاشتراكات الشهرية

والتى تقرر ان تكون عشرة ريالات فقط

وكيفية الاستعداد للاحتفال بالعيد السادس
وقد تم اقتراح دفع 200ريال للفرد

وبدأ بالفعل الدفع

والمكان فندق خمسة نجوم وقاعة جميلة سنعلن عنها فى حينها


بكم نستمر

ملاحظات

طال غياب البعض لاعذار مختلفة
منهم المريض شفاه الله

ومنهم الظروف التى تمكنع عادة نسال الله ان يزيلها
ومنهم ربما بعض احتجاجات ههههههه

نتمنى للجميع عملا متقبلا

وللغائبين عودا حميدا بالسلامة

وسلامات للمرضى الشافى هو الله

وللعاتبين لكم العتبى


وللجميع حظا سعيدا وموفقا

د. محمد سيد أحمد ساتى
19-04-2013, 05:24 PM
ولا زلنا نتحدث عن الاربعائية

طال غياب البعض لاعذار مختلفة
منهم المريض شفاه الله

ومنهم الظروف التى تمكنع عادة نسال الله ان يزيلها
ومنهم ربما بعض احتجاجات ههههههه

نتمنى للجميع عملا متقبلا

وللغائبين عودا حميدا بالسلامة





المعذرة أخي الاستاذ الشاعر عبد الله .. فقد جرفتنا الأيام والليالي وتغيبنا فترة من الاربعائية ليس كسلا بل لضغوط العمل والأسفار ووصول العيال. ولكن الآن تحررنا من رسف بعض القيود التى حالت بيننا وبين الأربعائية وأفتقدنا الوجوه النيرة لأعضائها الكرام ، ونتمني أن نكون في مركبكم بدءا من يوم الأربعاء المقبل بإذن الله وتحياتى لجميع الأخوان.

شريف علي حاكم
20-04-2013, 12:10 PM
نسأل الله أن يجمع شمل الغائبي ويشفى مرضى الاربعائية والمسلمين عامة.... شكراً حرسم على هذا الاهتمام بالاربعائية ويا جماعة عودوا الى اربعايتكم المنفذ الوحيد للهروب من الداخليات وأرجو من الاخ الخبير او ارتاوى تلخيص الاربعائية حتى نعود بهذه الاربعائية لسيرتها الاولى.. ويا ريس حرسم أضع البرنا مج زى الأول وحدد مواضيع لكل اربعاء ونستضيف الشعراء والعلماء فى كل المجالات يعنى زى الاول عشان ننشط الاربعائية مرة أخرى....... أرتر ودى بورو.........

علي عبدالوهاب عثمان
21-04-2013, 03:13 PM
الشريف الحبيب : ما بين آلام الاذن وحراسة البنوت .. وانت تعرف الظروف جيداً .. وعندما تزول الاسباب .. وترجع الحيوية ستجدني هناك بإذن الله ..
كنت على اتصال مع الاخ سيف الدين لأسأله عن موضوع الاربعائية ووجدته مثقلاً بفيروس الانفلونزا .. وتناولت معه طرائف الرجل الذي يجهل شئون المطبخ وأول مرة يا شريف تمنيت ان أكون رجل ( انجيلا) يجيد عمل المطبخ على الخفيف مثل سلق البض وقلي البطاطس الجاهز والهمبيرقر .. وبسبب وعكة صحية اصابت حبوبة البنات في البلد واطلقت سراح الارتاوية لزيارة امها ولم تصدق هذا التصريح المفتوح وهي الآن تتجول في ربوع ارتقاشا والبرقيق ولله الحمد زالت عن الشدة عن والدتنا وهي بخير .. ولكن يا شريف لأول مرة اعرف أن الرجل ( الانجيلا) هو الرجل المطلوب وخاصة ذلك الرجل الذي يعرف الطبيخ وإستخدام الادوات المنزلية ويعرف مقادير الزيت والملح ومدة القلي .. وأخيراً عرفت أن مهمة الرجل اسهل وأخف كثيراً من مهمة المرأة والأهم أن المصطلح الدنقلاوي (ديوكا ديجا) لم يكن بالصورة التي كنا نتخيلها مع أن هذا المصطلح لازمنا في بؤرة ما في الذاكرة حتى هذه السن رغم التغيير في معطيات ونمط الحياة .. وكنا نطلق هذه العبارة ونحن في مرحلة الصبا على ذلك الذي يساعد امه او اخته حتى في تحريك اشياء خاصة بالمطبخ او من نجد في ملابسه اي لوناً أسوداً من أعقاب ( الدوكا او الديو ) او رذاذ عجينة .. فكنا نوصمه بلقب ( ديوكا ديجا ) والمعروف أن ( ديوكا) هو المطبخ أما ( ديجا) فذلك الطائر الجميل الصغير الحجم ربما بالعربية ( طير الجنه ) ورغم أن هذا الطائر الجميل غير عدواني ولا يفتك بالمحاصيل مثل ( الفوجا ) إلا أن صورته مهشمة في الادبيات النوبية ويطلق على الرجل الخنوع المستسلم ( اوقج ديجا ) ربما فقط لأن هذا الطائر يجنح للسلم ولا يقاوم عند اصطياده وعندما يفاجأ بصوت مرتفع يتجمد في مكانه وكنا احياناً نحمل وتداً وصفيحة فارغة نجمد بها اطراف هذا الطائر .. أو لأن تلك الالوان الجميلة التي زينها الخالق هذا الطائر جعله منه ينحو الى الجانب الانثوي .. وعجبي من بعض الثقافات حتى الغربية منها التي توصف الرجل الجبان ( بالدجاج) او ( chicken ) لأن الدجاجة اشرس من الديك وخاصة في حماية حماها واولادها فالديك طيب ولكن الدجاجة تفقأ العين وتقاوم الصقور لحماية اولادها .. يبدو ان النوبيين هم أكثر الناس حكمة وتأملاَ في هذا الكون وفي احدى اجازاتي الى البلد .. وفي صلاه الجمعة في مسجد الادريسي في قريتنا كان الامام وهو هارون ادريس من ابناء ارتقاشا .. رجل معروف بالصراحة والاستقامة لا يهاب احداً في الحق يخطب بحماس بالغ وهو يوبخ الرجال :
ايها الناس .. ألم تروا ما يحدث هذه الايام .. طغيان الاناث .. واختراقهم للاسواق .. ثم قال : سألت احد الاخوان الغيورين .. أين الرجال .. فأجابني بكل صدق .. الرجال اصبحوا (ديجا ) ..
ولكن اخي هارون اطال الله عمرك حتى آتيك في الاجازة قريباًَ لأتناقش معك موضوع ( الرجل الديجا ) وربما أقنعتك أن هذا الديجا مهم وخاصة في مجاهل الاغتراب وعندما نكون بعيدين عن الاهل والاقارب ولا تجد من يسد تلك الفجوة التي تتركها المرأة ليتك اخي هارون تكون في مكاني اليوم .. صدقني لرفعت شعار البقاء للرجل الديجا ولا بد من ان يتمتع الرجل بنسبة من ( الدجوية ) حتى تستقيم هذه الحياة ..
ماذا تقول في الرجل يفشل في سلق البيض .. لم اعرف ان لسلق البيض خبرة ومعرفة .. فقد اخذت ثلاثة بيضات ووضعتها في حلة صغيرة ومباشرة الى نيران عالية وذهبت الى تلفزيون لاشاهد برنامج اخباري في تلفزيون الجنوب وبعد فترة رجعت لاراجع البيض ووجدت ان هناك بيضتان خارج السياق وجدت كل واحدة منها انفجرت من الجانب واخرجت زوائد بيضاء .. وبالسؤال عرفت ان البيض يسلق على نار هادئة وفي حالة الضمان يضاف الملح الى الماء .. ولكن الارتاوية الصغيرة وهي الناطقة الرسمية بإسم العائلة صرحت ذلك على الملأ وعبر الهاتف لعماتها وخالاتها في البلد .. ولكل الزوار ومتصلين ( بابا ما يعرف يسلق البيض )
والحكمة الموروث يقول ان الصفة ( ديجا) او الخضوع يكتسبها الرجل بالتدرج عندما يمارس العمل الخاص بالنساء وعندما يشارك المرأة في عمل وينفذ تعليمات المقادير والكميات وكذلك التعليمات الخاصة بالمناولة ( جيب الكمشة .. قرب الصحن .. أديني السكين ..الخ ) ويعتقد اهلنا ان الانثى بارعة جداً في تقزيم الرجل وبكل رواقة .. وتمهل وبساسية النفس الطويل ..
ولكن هذه النظرية انهارت من اساسها .. ولم تعد صالحة هذه الايام .. باي باي نظرية ( رجال الاسد حريم البقر ) .. ورحم الله آباءنا ..

محمد عبد الله حرسم
21-04-2013, 09:26 PM
المعذرة أخي الاستاذ الشاعر عبد الله .. فقد جرفتنا الأيام والليالي وتغيبنا فترة من الاربعائية ليس كسلا بل لضغوط العمل والأسفار ووصول العيال. ولكن الآن تحررنا من رسف بعض القيود التى حالت بيننا وبين الأربعائية وأفتقدنا الوجوه النيرة لأعضائها الكرام ، ونتمني أن نكون في مركبكم بدءا من يوم الأربعاء المقبل بإذن الله وتحياتى لجميع الأخوان.




ونحن ايضا افقتدناك يا دكتور ايها الرجل الجميل

عرفناك وعرفنا فيك انك هميم باوجاع الدناقلة

وكلما اتصل بك اجدك فى بلد
تحملنا معك ممثلا وعنوانا لنا

نعم هو فى صميم عملك لكننا ايضا نعرف انك كلما نجحت فى عملك ووظيفتك كلما نجحنا نحن معك

كنت دوما كوجودا معنا فى الاربعائية سيرة عطرة

شكرا للاربعائية التى عرفنا خلالها كثيرون من امثالك

اعادك الله الينا اكثر بهجة

الاربعائية القادمة وهجا ونسيم

العوض محمد احمد نميري
01-05-2013, 12:41 AM
باذن الله تعالى نراكم غدا الاربعاء في ساحات المطار القديم عند مكتبة الملك عبد العزيز طيب الله ثراه - والله مشتاقين --- ونتابع اخباركم اول بأول ونسأل عنكم كثيرا واعذرونا لطول الغياب غصبا عنا ونسأل المولى عزوجل ا، يكون في ما عانيناه ونعانيه كفارة من ذنوب .

الشكر كل الشكر لمن سأل عنا هاتفيا أو عادنا في المستشفى أو دعا لنا في المنتدى أو بظهر الغيب فلكم جميعا الشكر والتقدير فقد كنتم نعم الأحباب .

دعواتي ان يديم المولى عز وجل المحبة و الاخاء وصفاء القلوب وسررت غاية السرور با لرابطة بتكوينها التوافقي الجديد خدمة للأهل والوطن فجزاكم الله خير الجزاء.

العوض محمد احمد نميري
01-05-2013, 05:36 PM
أحر التعازي للأخ العزيز الاستاذ عبدالرحمن عبداللطيف في وفاة بنت عمه سائلا المولى عز وجل أن يجعل الجنة مثواها وأن يلزم جميع أهلها الصبر والسلوان وانا لله وانا اليه راجعون ونرجو المعذرة من الأخ عبدالرحمن حيث لم أزر الموقع منذ اجراء العملية الا مساء الأمس .

العوض محمد احمد نميري
01-05-2013, 05:54 PM
لا أبالغ ان وصفت الأمين العام لمنتدى الاربعائية الثقافي الاجتماعي الأخ العزيز الشاعر الأديب والمسرحي الأريب استاذنا حرسم بأنه الأمين الأمين على ما اؤتمن عليه فله التقدير والكوكبة النيرة الملتزمة التي تساعده في المهمة الكبيرة الشاقة التي يقوم بها خدمة لأخوانه الأربعائيين :

فانك شمس والملوك كواكب اذا غبت لم يبد منهن كوكب ( ضمة على الدال في يبد)

علي عبدالوهاب عثمان
04-05-2013, 04:04 PM
اصغر عضو في الاربعائية عثمان الخبير

عبدالله الخبير كان أصغرنا سناً عندما بدأنا في تكوين الاربعائية وحصرياً الفكرة تعود الى الاخ محمد يوسف .. ورغم ذلك كان له من حنكة وحكمة ان يجاري من هم في مقام الوالد او الاخ الاكبر كانت ايام جميلة عندما كنا في عنفوان رابطة دنقلا الكبرى ، وفي اجتماعاتنا الدورية عندما يحاصر بالاسئلة من الامين العام محمد يوسف كان يرميني بكل اسباب تأخيره وينسل من القضية وبجملته المشهورة التي يطلقها بكل براءة ( كل من الارتاوي ) مع ان ليس لي ناقة ولا بعير في الموضوع .. وكان له شرف تلخيص الاربعائية بطريقة اخوانية ساخرة تذهب الملل وأكاد اجزم ان طريقة كتابة عبدالله هي التي جذبت القراء الى بوست الاربعائية ..
واليوم إنه لشرف عظيم ان ينتمي الى الاربعائية أصغر عضو في تاريخ المنتديات وهو عثمان عبدالله الخبير .. وهو أول مولود لعبدالله الخبير .. وبعد عراك طويل مع عزوبية ثم ذلك الزواج الميمون الذي إحتفل به الاربعائيون ايضاً جاء عثمان الخبير وايضاً احتفل الاربعائيون بقدومة .. انظروا كيف اصبحت الاربعائية حاضنة اجتماعية بل اكثر منها اصبحت منظومة ترابط عائلي هكذا دخلت القلوب واستقرت في الوجدان فلم تعد تنظيماً تقليدياً يجتمع الناس فيه وينفضون بل اصبحت حاضنة تجمع الاخوان .. وما السرد الذي اتيت به عن عبدالله إلا تحقيق لذلك ..
وفي قمة الانشغال إذا برسالة من عبدالله بأنه رزق بولد انتشيت فرحاً بها .. وانتهت الرسالة بأن السماية في الفضاء المفتوح في ارض المطار القديم مكان الاربعائية .. ومازالت الاربعائية تجمل كل حياتنا وافراحنا وخلافنا واتفاقنا في معترك هذه الغربة ..
ورغم أنني اعيش وضع استثنائي هذه الايام لأن ام العيال ( الارتاوية ) في مهمة زيارة الى البلد لوالدتها متعها الله بالصحة فإنني اقوم بعمل لم أمارسه أبداً طوال حياتي وهو الاعمال المنزلية والتدبير المنزلي ( طبخ وغسل ونظافة ... ) ولأول مرة اعرف ما هي المرأة وحقيقة الزوجة ودورها في هذه الحياة وهي أهم من الرجل مليون مرة ومهمتها حصرية لا يستطيع اي رجل مهما كان ان يقوم بها . رغم ذلك قررت حضور المناسبة لأنها الفرحة بهذا الاربعائي الصغير والخبير رقم اخوي في مكنون الفؤاد لا يمكن ان اتخطاه مهما كان الظرف .. بعدها قمت بتدبير الوضع وأودعت البنات لدى احدى قريباتي وانطلقت الى المطار القديم وكان خوفي من هذا الالتهاب اللعين الذي بدأ يرافقني ( التهاب القناة السمعية ) وهو داء اعيا حتى الاطباء أخذت مسكن ألم ثنائي .. وصلت هناك ووجدت اهلي ابناء الحفير في حلقات سمر وما أجملهم وحكاياتهم خاصة وانني كثيراً ما جالستهم في جمعيتهم وفي قهاوي الهنداوية .. وبسبب غيابي عن الساحة لظروف المرض وغيره من المستجدات الوظيفية ( دوامين ، صباح ومساء ) كان العناق بالاحضان ومفردات الشوق والعبارات المازحة في جو اخوي بهيج .. وانتظمنا في حلقات انس نتبادل الحديث .. وبعدها بفترة قصيرة فاجأنا شاعرنا حرسم الامين العام للاربعائية وهو دائماً يعرف كيف يصنع الحدث وكيف يستدعي الجو الفكري والادبي من لا شيء ومعطياته فقط هو الانسان وطالما ان هناك جمع من الناس فيمكن خلق جو فكري وانتقال بالحضور الى عالم المعرفة والتأصيل ومعايشة الماضي الجميل واستحضار الوطن ليزين المناسبة بإطار يذهب الملل والسأم .. فهمس في أدني ( آرتاوي عايزنك الليلة تحدثنا عن السماية ) وهكذا ايقظ فيني روح الاستحضار وانتقلت الى عالم آخر ودخلت في غياهب الذكريات استجمع كل ذلك الماضي الجميل وتلك العادات والتقاليد الموروثة والتي وهبناها لكل الوطن كمرجعية تاريخية يعتز بها الجميع .. ولكي لا اخرج من هذا الواقع الجميل جلت بنظري حول الحضور فأجد اخي عبدالله لا تسعه الفرحة استقبال دائم كلمات الحفاوة تخرج من شفتيه بعفويته المعهودة .. لقد تجنب عبدالله ما كنت خائفاً منه ( العمامة ) ورغم توفيق عبدالله في كل شيء إلا انه بدون أي مؤهلات في ( لف العمة ) ودائماً ما أقول له ( اخي عبدالله ليتني كنت مثلك ما شاء الله لتوشحت بالعمة المشغولة والجلابية من الانواع الفضفاضة التي تصلح لذوات اللياقة العالية .. وليس لمثلنا الجرادي المتساوي الاضلاع ) ولكن عمته من فصيلة عمة ( الختمية ) وليس النوع الترباسي .. المهم أنه تلك الليلة وضعها على كتفه واحياناً حول عنقه فهذا حل وسط وجذاب ..
انتظمنا في الحلقة قدم الاخ حرسم شيخنا قرشوم ليقدم شيئاً عن السمايات الزمان وقدم الشيخ قرشوم صورة عن التسميات الكيفية التي كانت تتم به السماية .. واجملها طبعأً تبريره اسم عوض .. نعم فقد كان إسم عوض يطلق على الطفل الذي يأتي بعد عدد من البنات .. او ذلك الذي يأتي بعد طول انتظار او عند زوال العقم المؤقت .. او يأتي بعد وفيات متلاحقة للاطفال .. ودائماً ما يكون صاحب اسم ( عوض ) مدلللا ً في صغره ليس من والديه ولكن من كل نساء الحي لأن المرأة هي التي تعرف المعنى الحقيقي لهذا العوض .. وهنا تذكرت اقامتي في البادية في صحراء حفر الباطن مع هؤلاء العرب الاقحاح فكانت التسمية عندهم مختلفة تماماً .. ضحوي من يولد وقت الضحى .. وعشوي وعشيوي المولود مساءاً .. وهناك اسماء مرتبطة بالمنطقة والترحال من يولد اثناء الترحال في وادي حفر الباطن ( يمسى حفر ) وهناك اسم حفر القمقوم ، قمقوم وقيصوم اسماء اشجار ، وعيد من يولد ليلة العيد ، ورمضان كذلك ..الخ وهم لا يحبون الاسماء منغمة .. بل يلجأون الى الاسماء الغليظة ( جلغان ، بتال ، جبل ، نزال .. لدرجة ان هناك اسماء لا يمكن ذكرها هنا ) وهم حسب عاداتهم زمان كانوا يعتقدون ان لابد ان يكون للاسم هيبة حتى يفزع من يسمع به ( وهذا بحث طويل يمتد الى تاريخ العرب الامر متروك للاديب سيف الدين عيسى ) ,,

البقية في الصحفة تحت ..

علي عبدالوهاب عثمان
04-05-2013, 04:10 PM
ثم همس لي الشيخ قرشوم أن واوصل ما بدأه هو .. أدرت نظري على الحضور فوجدت معظمهم من الشباب فقلت في نفسي ( لا بد انقل لهؤلاء شيئاً من التراث والماضي ) فكان لا بد من التنويه لقيمة الانسان النوبي .. وقيمة الانسان ايضاً لدى النوبة ..

وكمدخل نأخذ بشعر الحردلو الذي أتى بالصورة المكتملة :

(( يا بنت يا نهيداتا يادوب قايمين .. شايلين تخا ورخا .. شايلين بنين وبنات ))
لقد ذكرت في حديث سابق عن كلام الحردلو ان الام كانت تزوج ابنها للفتيات المكنتزات الجسد فارعات الطول وكان مقياس الجمال في السابق بثقل الوزن .. والقصد والهدف هو المولود فأهلنا كانوا يحبون ان يكون ابناءهم من ذوي الاجساد القوية ، للقيام بدورهم في السواقي والمراكب ومقاومة الفضيان وجمع المحصول لأن كل هذه الاعمال شاقة جداً وخاصة السواقي ومركباتها (الحلقة والتورية واسيكاق .. الخ ) وهي تنوء على عصبة دعك من الفرد .. ما عدا الاروتي كان لا بد ان يكون خفيف الوزن قصير القامة وهذه المواصفات تنطبق على امثالنا وهم كثر هذه الايام، وكان اهتمام الام بالبنت كبير وخاصة عند الحمل الأول كانت تمنع من الخروج من البيت بعد المغرب وكان الاعتقاد السائد آنذاك اذا حلق طائر البوم فوق الرأس الحامل فسيكون هناك اجهاض ، واذا كان لا بد من الخروج كانت تضع على رأسها ماعون معدني ( صحن او صينية ) واخيراً اصبحت التوكا الحديدية .. ثم الولادة وآلام المخاض واذا تأخرت مواعيد الولادة وعانت المراة كان الشباب يدعون زوجها الى الطواف حول المنزل سبع مرات لتسهيل مهمة الولادة وازالة الالام عن زوجته .. وهي عادات اقرب الى الاعتقادات النوبية القديمة .. ثم يأتي دور القابلة ( داية الحيل ) والتي كانت تبشر بالذكر وإذا انطلقت زغرودة منها تدل على ان المولود ذكر أما الصمت فالعكس ، وكانت لها مصلحة مادية في ولادة الذكور حيث يزداد العطاء عينياً ونقدياً وكان نصيبها ( فخذ خروف يوم السماية ) بالاضافة الى الصابون والسكر وبعض المواد .
ثم الزيارة الى النيل ورمي الذرة البيضاء والحليب والدعوات ( مريم .. مريومة .. اسنتوو انقليس ) وانقليس الملائكة بالانجليزية او السمك المتعدد الالوان .. ثم الرجوع الى المنزل بماء النهر في صحن نحاسي ووضعه تحت سرير المرأة .. وكتابة الحجاب للصغير من شيخ الحلة ( كورتيه سور ) وهناك التكامل في الشخصية النوبية ( زيارة النيل جزء من معتقدات الماضي والحجاب يخص الممارسة الاسلامية ) وهذا نوع فريد من البشر .. وعندما تجف السرة ( بدنقلاوية سين) يأخذ الاب السرة اذا المولود ذكراًَ يدفنها تحت حلقة الساقية كنوع من الانتماء والاصالة والعز وأن الولد مأصل في هذا المكان .. واذا كانت انثى تدفن في المطبخ ( ديوكا ) وهي رمزية انها سوف تصبح ست البيت من الدرجة الاولى لأن المرأة عندنا من زمان وحتى اليوم مطلوب منها ان تكون ربة منزل من الدرجة الاولى وتكون ذات مهارة في الطبخ وتجهيز الطعام لأن ذلك يقود الى الكرم والاريحية والرجل الذي لا تجيد زوجته صناعة الطعام لا يكون كريماً كما الاخر .. فأهلنا مجتمعهم مبني على الحكمة والعقل والتجربة والقيم العليا ..
ثم انتقلت الليلة الى المبدع الاديب سيف الدين عيسى مختار فهو دائماً ما يكلف بالاصعب بحثاً وتأصيلاً فكان حديثه عن السماية في الاسلام وتأصيلة من حيث الحديث والسيرة وكلام العرب.. فكانت البراعة في الطرح وحلق بالحضور في عالم معرفي وروحاني وغاص في عمق الاجتماعي العربي من ايام الجاهلية الى فجر الاسلام الى العصور الوسطى مع ربطه بحاضر اهلنا .. ولأنني سوف اقسو على هذا الاديب الرائع اذا حاولت أ، ألخص تلك المحاضرة ومن المفترض ان يتم تنزيلها بالصوت والصورة لكي تأخذ مداها المطلوب ووقعها ومغزاها .. وصدق الاخ سماني عمارة عندما قال ( كيف يذهب مثل هذا الكلام الرائع في فضاء الاربعائية بدون توثيق صوتي ) لأن تناول العبارات بشكلها الصحيح ونطقها حسب التأثير الفعلي بالتنغيم والتوشيح والعمق والتضخيم والتخفيف متروك للمحاضر وقدرته وسيف لا يشق له غبار في هذا المضمار .. وخاصة ان أديبنا سيف الدين له نبراته ونغماته فكتابة مثل هذه المحاضرة حتى ان استطعنا ذلك فسوف يجعلها مسخاً وتقزيماً .. شكراً اخي سيف الدين فقد عوضتنا ما كنت افتقده خلال الاسبوع من خواء فكري بعد أن خذلنا الدكتور عزالدين عمر موسى بعد انتظرناه كثيراً في اثنينية عبدالمقصود خوجه .. ومن يهتمون بالفكر يعرفون معاناة مثل هذه الصدمة التي لا تزول إلا بمثل ما قدمه سيف الدين لملء الفراغ والخواء ..
ثم كانت مداخلة السماني والذي تحدث عن دور الام ومعاناة الام في الحمل والرضاعة والتربية مصداقاً لحديث الرسول ( ص ) عن الام ..

فجاء دور العشاء فقد نسي ابوعثمان أنني ليس من أكلة اللحم واي قصعة بها لحمة فإنني بريء منها الى يوم الدين .. فإعتذر ابو عثمان انه نسي ان يكون هناك صدر دجاج كفضل زاد لهذا الارتاوي المتهالك الجسد والذي لا يميل الى أكل اللحوم لأنها طعام الوحوش والضواري وكل آكل لحم يصاب بالسعر وضيق الصبر .. ولكن ابوعثمان عوضني بكميات كبيرة جداً من الموز وما أجمل الارز عندما يكون مسنوداً بحلقات من قطع الموز وهو الاكل الآسيوي المفضل وخاصة الفلبين فجمع لي كمية كبيرة من الموز في كيس .. وكأنني ذاهب الى مزرعة شمبانزي .. ولكن كل ذلك افضل من تناول اللحوم وفي ساعات الاولى من الصباح وهو الوقت الذي لا تأكل فيه حتى الجوارح اللحم ..
وعندما رجعت لم أسلم من تعليقات تلك الارتاوية الصغيرة .. التي كانت تنادي عبدالله الخبير بعمو العريس وقد رقصت على ابدع ما يكون في ليلة احتفال الرابطة بالعريس عبدالله والعروس ومازالت تكرر جمال تلك الليلة فهي ما شاء الله لها من الحضور والبديهة فقالت ( انت جاي من صلاة الجمعة شنو الموز ده كله ) ولأنني من هواة اكل موز فدائماً ما انتهز فرصة الجمعة لأشتري كمية من الموز من الاخوة اليمنيين لرخص السعر .. فذكرتها بتلك الليلة وان عمو العريس اصبح أباً لعثمان .. فقالت ( خلاص ماما لمن تجي من السودان نمشي ليها .. ونشيل ليه حلاوة كمان ) استعد اخي عبدالله فهذه الارتاوية المشاغبة سوف تكون في حضرتكم وحضرة الاربعائي عثمان مع اول اطلالة خلال الاسبوع القادم بإذن الله ..

جعل الله عثمان رجلاً صالحاً ونفع به ابويه وافاض خيره على العباد والبلاد والمسلمين عموماً ..

كفي سرداً ففي انتظاري مجموعة الصحون للغسيل وكذلك نظافة الطاولة ورائحة دجاج البيك قد سرت في كل الشقة .. وهذه الارتاوية العفريتة الصغيرة ترفع صوت التلفزيون الى ارتفاعات قياسية لتسمع برنامج ( عرب ايدول ) وتغني وترقص .. وتنثر مقتنياتها داخل الغرفة بدون اي نظام .. ولسان حالي يقول أرقصي وأمرحي وعيشى طفولتك طرباً لأن البهجة والسرور يشكلان السمات الجمالية للبنت وبعد سنين ( سوف تذوبين خجلاً ) ..

لكم التحية ومبروك لابو عثمان وام عثمان .. ولاختنا الحاجة ام عبدالله هناك في الحفير .. ومن خبراتنا اخي عبدالله ان الام تكون سعادتها قياسية بإن الولده البكر قد رزق بمولود ( وخاصة انه ولد ) لأن ولاية العهد تنتقل هكذا في الأسر الممتدة ... لك التحية ودوام المحبة بيننا وجزى الله هذه الاربعائية خيراً ..

الشريف على حاكم وثق بعض الاسماء لأني ذاكرتي ضعيفة جداً كانوا في مجموعات كبيرة جزى الله هذا العثمان خيراً يا شريف جمعنا في تلك الساعة المباركة .. هات يا شريف

شريف علي حاكم
08-05-2013, 11:41 AM
بعض لحضور من الاخوة الا ربعا ئيين الكرام حسب الذاكرة...

السمانى عمارة
- احمد شرفى
- سيف الدين عيسى
سيف الدين عبد الرحمن
- فيصل عبدون
-عباس فرحان
- محمد عبد الرحمن قجة
- على عبد الوهاب
- شريف علي حاكم
- محمد فضل موسى
- مصطفى احمد ابراهيم
- محمد عبد الله حرسم
- عوض نميرى
- مدثر خميس
-الشيخ عوض قرشوم
- خيرى عبد الله
- يوسف الحداد
- عبد الرحمن محمد على
- عبد الرحمن عبد اللطيف
- عادل محمد عثمان بناوى
- سيداحمد الامين
- د. محمد سيداحمد
حسن ميرغنى
- محمد يوسف محمد احمد
- عبد الرحيم الصديق
-يحى عبد الحميد
- محمد عبدة ادريس
- محمد طه محمد عبد الله
- احمد سيد
وارجو من الجميع تنزيل باقى الاسماء المنسية ... ما بتذكر اكثر من كدة ... [/b][/b][/color]

العوض محمد احمد نميري
14-05-2013, 12:15 AM
عثمان مرحى بمقدمك الكبير

يا من اشعت النور والخير الوفير

يافرحة عمت فأشعلت السرور

فاكتسى البيت نعيما وحبور

يا بهجة طلت على البيت الصغير /على البيت الكبير

اهلا بمقدمك السعيد على ابن الخبير

اهلا وانت توزع البسمات تخترق الحفير

دعواتنا بالحفظ والستر من كل الشرور

سيف الدين الناير
15-05-2013, 09:51 AM
الأخ شريف حاكم تحياتي ،،، الذاكرة لم تسعفك ولكن لا تسعفك بتذكر من جاء من السودان لمدة 24 ساعة فقط وحضر من مدني فجر الاربعاء وغادر ظهر الخميس إنه الاربعائي إبني المهندس أحمد سيف الدين الناير ناهيك عن تذكر أبيه المدني الدنقلاوي والدنقلاوي المدني وابنه الآخر أمجد سيف الدين الناير وابن عمهم محمد ابن أخي الرحوم إسماعيل الناير رحمه الله والشهود لهم الناظر عوض نميري والكرماوي

العوض محمد احمد نميري
22-05-2013, 09:47 PM
أو تذكرون أحبتي أو لا تذكرون

الستة الأعوام قد مرت فيالك من سنين

الشوق يغمرني وكذا التذكار يملؤني حنينا بل شجون

هل كان حلما يا ترى أم كان شيئا من يقين؟

ما زلت أذكر جلسة حبية أخوية جمعت صحابي المخلصين

نتساقى من سلاف الود والحب المتين

ما زلت أذكر يا صحابي الفول والتمر الثمين!!!

والقهوة الغبشاء تسكب كل آونة وحين

والحب والتحنان يغمرنا فنستبين ونستبين

والكل يأتي فرحا للقاء اخوته والشاي يطرد للنعاس فنستكين

هكذا الأيام تمضي وتحملنا سراعا فوق اشرعة السنين

وكل عام وأنتم بخير وللحكيم والخبير والأرتاوي وابن العمدة وبقية العقد النضيد كل التهاني والأمنيات الطيبات المشرقات .

شريف علي حاكم
23-05-2013, 10:50 AM
الأخ شريف حاكم تحياتي ،،، الذاكرة لم تسعفك ولكن لا تسعفك بتذكر من جاء من السودان لمدة 24 ساعة فقط وحضر من مدني فجر الاربعاء وغادر ظهر الخميس إنه الاربعائي إبني المهندس أحمد سيف الدين الناير ناهيك عن تذكر أبيه المدني الدنقلاوي والدنقلاوي المدني وابنه الآخر أمجد سيف الدين الناير وابن عمهم محمد ابن أخي الرحوم إسماعيل الناير رحمه الله والشهود لهم الناظر عوض نميري والكرماوي

أ........ سيف الناير الدنقلاوى الأصيل تانى ما فى مدنى دنقلاوى خلاص حذفنا الاسم الطويل وأعطيناك الدنقلاوى الأصيل وبجدارة.... لك التحية وللمهندس احمد سيف الدين الناير الدنقلاوى وللا بن أمجد والابن محمد اسما عيل الناير لكم جميعاً التحية والمعذرة خلاص الخرف يا أستاذ.. بعدين انتو فى قلوبنا خلاص

العوض محمد احمد نميري
23-05-2013, 04:09 PM
آسيا و افريقيا .. شعر تاج السر الحسن .. غناء عبد الكريم الكابلى

عندما أعزف ياقلبى الأناشيد القديمة
ويطل الفجر فى قلبى على أجنح غيمة
سأغنى آخر المقطع للأرض الحميمة
للظلال الزرق فى غابات كينيا والملايو
لرفاقى فى البلاد الآسيوية
للملايو .. ولباندونق الفتيّة
لليالى الفرح الخضراء في الصين الجديدة
والتى أعزف فى قلبى لها ألف قصيدة
يا صحابى صانعي المجد لشعبي
يا شموعا ضؤها الأخضر قلبى
يا صحابى فأنا ما زرت يوما أندونيسيا
أرض سوكارنو .. ولا شاهدت روسيا
غير أنى والسنا فى أرض إفريقيا الجديدة
والدجى يشرب من ضوء النجيمات البعيدة
قد رأيت الناس فى قلب الملايو
مثلما شاهدت جومو
ولقد شاهدت جومو
مثلما إمتد كضوء الفجر يوم
مصريا أخت بلادي يا شقيقة
يا رياضا عذبة النبع وريقة
يا حقيقة ..
مصر يا أمّ جمال .. أمّ صابر
ملء روحى أنت يا أخت بلادى
سوف نجتث من الوادي الأعادي
فلقد مدت لنا الأيدى الصديقة
وجه غاندى وصدى الهند العميقة
صوت طاغور المغنى
بجناحين من الشعر على روضة فنّ
يا دمشق ... كلّنا فى الفجروالآمال شرق
أنت يا غابات كينيا يا أزاهر
يا نجوما سمقت مثل المنائر
يا جزائر ...
ها هنا يختلط القوس الموشّى
من كلّ دار كلّ ممشى
نتلاقى كالجيوش الأسيوية
كأناشيد الجيوش المغربية
و أغنى لرفاقى فى البلاد الأسيوية
للملايو ولباندونق الفتية

العوض محمد احمد نميري
25-05-2013, 01:08 AM
توفي يوم الاثنين الثالث عشر من مايو الحالي الشاعر الدكتور تاج السر الحسن بعد حياةعامرة بالعطاء في شتى ضروب الثقافة والأدب .
ولد الدكتور تاج السر الحسن عام 1935م في جزيرة أرتولي بالولاية الشمالية وأكمل دراسته الابتدائية في النهود بشمال كردفان وكذلك المرحلة المتوسطة ثم سافر الى مصر واكمل دراسته في كلية اللغة العربية بالازهر الشريف وسافر بعد ذلك الى موسكو حيث تخرج من معهد مكسيم جوركي للآداب عام 1966م ثم حصل على الدكتوراة عام 1970م.

دواوينه الشعرية :
بين الادب والسياسة / قضايا جمالية وانسانية وغيرها كثير.
واضافة الى ذلك ترجم العديد من الآدب الروسي الى اللغة العربية.
اشتغل بالتدريس في معهد العلاقات الدولية بموسكو وصدرت له مجموعات شعرية عندما كان طالبا في مصر .
اشترك في العديد من الندوات الادبية والشعرية في السودان وفي البرامج الاذاعية والتلفزيونية اضافة الى اسهاماته بالكتابة في الصحف السودانية والمصرية والعربية .
عمل محاضرا في جامعة عدن في السبعينات .
ونحن ننتظر اديبنا الكبير الاستاذ سيف الدين عيسى العمدنتود في القاء المزيد من الضؤ على هذا الاديب الوقور.

محمد عبد الله حرسم
28-05-2013, 12:46 PM
http://www.sudanesecadool.com/vb/showthread.php?t=151


استكمالا للاحتفال بالعيد السادس


ستكون الليلة القادمة من ثلاث اجزاء


تكلمة الليلة بعرض ورقتى الاستاذ عوض نميرى - كيف نختلف

وورقة الاستاذ سيف الدين عيسى مختار
المثقف فى المهجر -الاربعائية نموذجا


الجزء الثالث


تقييم لليلة


المشاركة من الجميع


يدير الليلة الاستاذ محمد يوسف محمد احمد

العوض محمد احمد نميري
02-06-2013, 01:11 AM
ما معنى الاختلاف وما الفرق بينه وبين الخلاف؟
-----------------------------------------------
الاختلاف هو التباين في الآراء والطرح المغاير لطرح مقابل له -- أما الخلاف فهو المعارضة للرأي.
-----------------------------------------------------------------------------------------------
قال تعالى: لكل جعلنا منكم شرعة ومنهاجا ولوشاء الله لجعلكم أمة واحدة .
وقال تعالى يا ايها الناس انا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا....الآية
وقال تعالى : وفي ذلك فليتنافس المتنافسون.
لا بد من أن نعترف أنه بغض النظر عن الدين والعرق والقومية واللغة ونوعية الحكم والاقتصاد والاجتماع اننا نجد صعوبة في تقبل النقد أو الرأي المخالف أو المعاكس ( المغاير ) لرأينا.
- أن احتقار الرأي الآخر أو رفضه يؤدي الى التوتر والعصبية وفشل العلاقات بين البشر وقد يصل الأمر بين الطرفين المتحاورين الى تصرفات غير مشروعة وغير لائقة قد تؤدي الى مشاكل يصعب حلها.
- ان الرأي هو اعتقاد أو استنتاج يتمسك به الفرد في أي مناقشة كدليل , وكما هو معلوم ان الأدلة أو الاستنتاج أو الاعتقاد أشياء قابلة للجدال , وحتى مع وجود حجة جيدة يمكن رؤية الحقيقة وكأنها شيء من الخيال . ورغم ذلك نجد أن أكثر الناس يعتدون برأيهم كأنه حقيقة مؤكدة غير قابلة للنقاش.
علينا أن نفرق بين الرأي والحقيقة وأن نبدي الاحترام والتقدير لمن يشلركنا برايه في الحوار فلا نقل له أنت مخطىء في ما يعبر عنه لأن أي خطأ في الحوار قابل للأخذ والرد اما الهجوم والتبخيس بآراء الغير فليس من المرؤة في شيء وبدلا عن كسب المحاور بالهدؤ والاقناع نكون قد فقدناه.
المواجهة للآخر بأن رأيه خطأ تعتبر نهاية العلاقة السوية بينك بينه.

مالذي يجب أن نفعله عنما يعبر شخص أو جهة ما عن رأيه/ رأيها ؟
-------------------------------------------------------------------
- لاتعارض رأيه حتى لا تفقد المودة بينك وبينه اذ تؤدي معارضة الرأي الى رد فعل عصبي وقد يتفاقم الأمر الى الى عدم طرح الأفكار والآراء وعدم تنازل الطرف المحاور عن قناعاته كلها او جزءا منها وبذلك التصرف غير العقلاني نفقد المحطة الوسطى التي ترضي الطرفين.
- اذا شعرت أنه لابد من مخالفة الرأي الآخر لسبب جوهري وليس لمجرد المخالفة أطرح الأسئلة التالية لنفسك؟
- لماذا يشعر هذا الشخص بهذا الشعورتجاه هذا الموقف( موضوع الحوار)؟
- ولماذا تكوّن لديه ذلك الرأي؟
- ما هي الحقائق التي تدعم رأيه؟
اسأله تلك الأسئلة من باب حب الاستطلاع دون تحد وتقبل اجابته بعقل منفتح فاذا اقتنعت يمكنك أن تكوّن رأيك وتختار بين الموافقة أو الصمت دون الرفض.
معظم الناس قد يكون لديهم رأي مختلف ولكنهم يتعاملون ويتعايشون بمحبة ووداد مع الآخرين دون صراع .
- ان رفض الرأي الآخر هو الذي يسبب المشاكل والعداوة ولذلك علينا أن نتعلم الاختلاف بأدب وذوق دون اساءة لأحد لمجرد الاختلاف معه في الرأي لأن العناد والتمسك بالرأي وكأنك أنت الوحيد الذي لا يخطىء وأن رأيك هو الرأي الصحيح دائما ( كأنك منزه عن الخطأ) يوسع من دائرة المشاكل والعداوات بينك وبين من تحاوره وخاصة اذا كان من بني وطنك .
- تعامل مع أي رأي بعقل منفتح واستمع بتركيز لحجج الطرف الآخر لأن له الحق ان تكون له وجهة نظر ومن حقه أن يعبر عنها .
كما ترى أن رأيك هو الصواب فان الطرف الآخر يرى نفس الراي وبذلك تنعدم فرص الالتقاء اما في المحطة الوسطى او التوافق التام بينكما.
- اننا يمكن أن نعيش وأن نتفاهم بمودة مع الآخرين مهما اختلفت الآراء .
- لقد خلق المولى عز وجل الخلق مختلفين في أفهامهم والحكمة من ذلك التعارف والتحابب وليس التباغض .
- ان النقد المتواصل للآخرين والاستخفاف برأيهم ليس من الشجاعة وليس دليل قوة بل هو نقيض ذلك تماما وكثيرا ما يعتبر الصوت العالي محاولة لاخفاء الضعف وقلة الحجة .
--اذن علينا أن نحترم أصحاب الراي الآخر ليحترموا رأينا لكي تسود المحبة بين الناس وينتهي التباغض والكره في وقت نحن أحوج ما نكون فيه للصفاء بيننا والمحبة والوئام.
( للموضوع بقية من القرآن والسنة وأقوال العلماء تدعيما لما اوردناه والله المستعان).

العوض محمد احمد نميري
04-06-2013, 03:46 PM
الآيات القرآنية التي ذكر فيها الاختلاف:
قال تعالى : فاختلف الاحزاب من بينهم فويل للذين ظلموا من عذاب يوم أليم ( سورة الزخرف الآية 65).
الاحزاب في هذه الآية هم الفرق حيث تساءلوا: هل عيسى هو الله؟ هل هو ابن الله؟ أو هل هو ثالث ثلآثة؟
وقال تعالى : قالت اليهود ليست النصارى على شيء وقالت النصارى ليست اليهود على شيء كذلك قال الذين لايعلمون مثل قولهم فالله يحكم بينهم يوم القيامة فيما كانوا فيه يختلفون ( سورة البقرة الآية 113).
وقال تعالى : وما اختلغتم فيه من شيء فحكمه الى الله ذلكم الله ربي عليه توكلت واليه أنيب
( سورة الشورى - الآية 10) وهذا يعني أن نرجع في مسائل الاختلاف الى كتاب الله وسنة رسوله سالكين نهج المحبة والاحترام.
قال المولى عز وجل على لسان سيدنا شعيب : وما اريد أن أخالفكم الى ما أنهاكم عنه ( سورة هود الآية 11) وبهذا يقول سيدنا شعيب لقومه : اذا نهيتكم عن شيء فسوف انتهي أنا عنه ولن أخالفكم أبدا:
وهنا يقول الشاعر:
لا تنهى عن خلق وتأتي مثله عار عليك اذا فعلت عظيم
قال تعالى: فأخرجنا به ثمرات مختلفا ألوانها ومن الجبال جدد بيض وحمر مختلف ألوانها ...
وهذا من الاختلاف الذي يكون فيه التكامل ولا علاقة له باختلاف الرأي .
اختلف الصحابي عبدالله بن مسعود مع أمير المؤمنين عثمان بن عفان في مسألة اتمام الصلاة في سفر الحج وأتم معه ولم يخالفه لأن الخلاف شر.
قال صلى الله عليه وسلم : انه من يعش منكم بعدي فسيرى اختلافا كثيرا وقد حدث ذلك فعلا بعد القرون المفضلة حيث انتشر الاختلاف انتشارا كبيرا .
- قال صلى الله عليه وسلم : لا تقاطعوا ولا تدابروا ولا تباغضوا وكونوا عباد الله اخوانا.
وقال عليه أفضل الصلاة والتسليم : ألا أنبئكم بأفضل من درجة الصلاة والصيام والصدقة ؟ قالوا بلى يا رسول الله, قال: اصلاح ذات البين فان فساد ذات البين هي الحالقة.
أي: أصلحوا بين المتخاصمين والحالقة معناها فساد ذات البين.
بعد وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم حسم الكثير من الاختلافات التي كانت بين الصحابة بالاتفاقمثال:
--- اتفاق الصحابة على خلافة ابي بكر بعده صلى الله عليه وسلم.
--- قتال مانعي الزكاة.
--- جمع القرآن وكثير من الاختلافات لأن الجماعة والتآلف يعتبران من أصول الدين فيجب أن يضحي الناس بالفروع التي يختلف عليها الناس زكان المصطفى صلى الله عليه وسلم يشاور الصحابة في امور الدنيا ويستمع الى آرائهم ويأخذ بها -- معركة بدر كمثال .

شريف علي حاكم
18-06-2013, 02:44 PM
مو ضوع الأربعائية غداً بمشيئة الله تعالى عن الكذب... البرنامج من الساعة العاشرة ونصف الى الساعة الثانية عشر والنصف مساء..... ....... الرجاء الحرص على الحضور

محمد يوسف محمد احمد
20-06-2013, 12:12 PM
ولأن الاربعائية تجمع اخوانى قبل كل شىء ، سوف اكتب لكم الاخوة حضور اربعائية الكذب امسية الاربعاء 19 يونيو
وذلك لتتمكنوا من تفقد الذين لم يحضروا وتتواصلوا معهم ، ادام الله عليكم نعمة الاخاء والتواصل .

الذين حضروا :
عوض محمد نميرى - ود نميرى
محمد حرسم - دبلا
سيف الدين عبد الرحمن - المقاودة
عبد الرحيم الصديق - شندى
احمد شرفى - مشو
على عبد الوهاب عثمان - ارتقاشا
محمد عبده ادريس - بنا
يحيى عبد الحميد - سلقى
عوض قرشوم - بدين
محمد فضل موسى - كرمه
احمد الصابر - ام كرابيج
شريف حاكم - الترعة
مصطفى احمد ابراهيم - ارس
يوسف الحداد - ناوا
م. صديق نصر - شبعانة القولد
محمد يوسف محمد احمد

محمد عبد الله حرسم
24-06-2013, 07:51 PM
الاربعائية القادمة

اربعائية مميزة جدا تحتلط فيها السياسة مع الاقتصاد مع الاجتماعى

الجزء الاول :

سد النهضة الاثوبى
تاثيره على السودان ومصر

رؤية عبد الرحمن عبد اللطيف



الجزء الثانى :

القصيدة الشبقية فى الشعر الجاهلى
معلقة امرؤ القيس نموذجا

رؤية جديدة حول القصيدة الجاهلية من منظور جديد بعيون الاستاذ سيف الدين عيسى مختار


يدير اللقاء .....................

محمد عبد الله حرسم
25-06-2013, 10:30 AM
الاربعائية القادمة

اربعائية مميزة جدا تحتلط فيها السياسة مع الاقتصاد مع الاجتماعى

الجزء الاول :

سد النهضة الاثيوبى
تاثيره على السودان ومصر

رؤية عبد الرحمن عبد اللطيف



الجزء الثانى :

القصيدة الشبقية فى الشعر الجاهلى
معلقة امرؤ القيس نموذجا

رؤية جديدة حول القصيدة الجاهلية من منظور جديد بعيون الاستاذ سيف الدين عيسى مختار


يدير اللقاء .....................

شريف علي حاكم
25-06-2013, 10:41 AM
بارك الله فيك اخى حرسم على هذا الجهد اللا محدود ويا جماعة الحضور المبكر عشان الوضع خطير. بعد اجتماع القمة مع الداخلية تم تحديد تصريح الخروج والدخول من الساعة العاشرة والتصف حتى الثانية عشرة ونصف اضافة نصف ساعة لظروف الطريق واى عواقب على مسؤلية الامين العام الاخ حرسم. غرامة. ايصال. مخالفة. والمسكوت عنه........

محمد عبد الله حرسم
25-06-2013, 02:30 PM
ههههههههههههه شريفنا انت مسؤل عن اى عقوبة تمس اعضاء التجمع من الداخليات بعد تم اخلاء سبيل البعض بكفالة مالية

هههه

الاخوة الاعضاء الراجاء قراءة السيرة الذاتية للشاعر امرؤ القيس
والمعلقة حضورا ذهنيا اكيد

حتى تعم الفائدة لشخصك

ولغيرك
وتكون اضافة نوعية وكمية من حضورك

اخى الفاضل

ارجو مرة اخرى ان تاتى وانت قد قرأت السيرة الذاتية والمعلقة لتستفيد من رؤية استاذنا سيف الدين عيسى مختار

ولاهمية مكا سيقول ولتكون مواكبا

محمد عبد الله حرسم
01-07-2013, 08:15 PM
القصيدة الشبقية فى الشعر الجاهلى
معلقة امرؤ القيس نموذجا

رؤية جديدة حول القصيدة الجاهلية من منظور جديد بعيون الاستاذ سيف الدين عيسى مختار

مرة اخرى بعد ان تمتعنا جدا برؤية هذا الجميل الاستاذ سيف الدين عيسى ما يجعلك تعيش القصة والقصيدة كانك ترى الكلمات والمشهد راى العين

نبش الاغوار

ولكن الوقت لم يسعفنا

الوقت كله لك استاذى


بادارة سيف الدين عبد الرحمن المقاودة

وفى آخر الجلسة

نظرة الى قرار الاجازات فى السعودية وامكانية وتاثير الاجازة على الاربعائية

محمد عبد الله حرسم
09-07-2013, 09:28 PM
https://fbcdn-sphotos-h-a.akamaihd.net/hphotos-ak-prn1/p320x320/994506_558059314235199_1095574168_n.jpg
(https://www.facebook.com/photo.php?fbid=558059314235199&set=a.191991904175277.39075.118033951571073&type=1&relevant_count=1&ref=nf)

عبدالرحمن عبداللطيف قادر
14-07-2013, 02:17 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

سيادة وزير الصحة بالولاية الشمالية
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أولاً كل عام وأنتم بخير ونسأل الله أن يتقبل منا ومنكم الصيام والقيام ونسأله أن يعيده على الأمه الإسلام بخير وعلى أهلنا في الولايه الشماليه من أمري حتى حلفا.
ثانيا نشكركم جزيل الشكر على موقفكم الجميل محاولاتكم الرد على كل الاستفسارات الصحيه التي تخص وزارتكم ونطلب من سعادتكم أن تكون اجاباتكم لنا مرصودة بالأرقام خاصه ةاننا يئسنا من الحديث الإنشائي الذي لا يفيد كثيراً ولايثبت معلومة مقنعة لدى عقول ابنائكم واخوانكم المغترين التي شاءت اقدارهم ان يكونوا بعيدين عن أرض الوطن.
والأسئله سوف تمتد حلقات وحلقات ان رأينا ان هناك تجاوباً وصراحة في الإجابات.
1- ما مدى صحه أن الولايه مبتلاه بامراض السرطانات والفشل لكلوي دون ولايات السودان الأخرى ولا يخلو منزلاً في الولايه من ان يكون احد أفراده مبتلى بأحدهم؟؟
2- أخونا الاستاذ سيف الدين عيسى عندما كان بالإجازة بدنقلا احضر معه زجاجه ماء من الماء الذي يتم شربه في دنقلا وبعد التحليل هنا في السعودية اتضح انه غير صالحاً للشرب فما مدى صلاحيه شرب ماء مدينه دنقلا ؟؟ فضلاً الإجابه تكون صريحة ومدعمة علمياً.
3- تعلمون ان غالبيه ابناء الولايه يعتبرون من الفقراء وهم اكثر من 80% من سكان الولايه . والسؤال هنا كم من هولاء مغطى بالتأمين الصحي؟
4 - كم عدد الدكاترة في الولايه ؟ ومقابل كل دكتور في الولايه كم من المواطنين؟؟

عبدالرحمن عبداللطيف عبدالقادر
رئيس رابطه ابناء مدينه دنقلا العرضي
جـــــــــــــــــــــــــده

العوض محمد احمد نميري
14-07-2013, 04:38 AM
الأخ العزيز المهندس عبدالرحمن عبداللطيف
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته,

لقد تم التنبيه علينا بأن سعادة وزير الصحة سوف يرد لى الأسئلة المطروحة من ابناء الولاية في المنتدى العام في القسم الخاص من منديات دنقلا الأصالة والتاريخ , ولأهمية الأسئلة التي طرحتها أخي عبدالرحمن - فضلا اعادة كتابتها في القسم العام في منتديات دنقلا الأصالة والتاريخ وستجد الكثير من الأسئلة التي قمنا بطرحها في ذلك الموقع, حيث تم تنبيهنا كما ذكرت لك وتقبل أجمل التحيات.

شريف علي حاكم
22-07-2013, 02:14 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.......... رمضان كريم وكل سنة وانتو طيبين........... بمشيئة الله تعالى يوم الاربعاء الموافق 15 رمضان اول يوم لافطار الاربعائية ارجو من الجميع الحرص علي الحضور... ساحة الاربعائية المطار القديم

شريف علي حاكم
22-07-2013, 02:34 PM
تقبل الله منا ومنكم الصيام والقيام وصالح الاعمال. بمشيئة الله تعالى وابتداء من يوم الاربعاء 15 رمضان افطار الاربعائية فى نفس موقع الاربعائية والنظام حسب المتبع فى الاعوام السابقة....... للتسيق الاتصال علي الجوال 0504325267 .......... شريف وبارك الله فيكم

عبدالرحمن عبداللطيف قادر
07-08-2013, 11:42 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
المكرم الباشمهندس الطيب مصطفى . حفظه الله
السلام عليكم ورحمته الله وبركاته
زمان عندما كنا صغاراً في مدينه عطبرة كان اهلنا يرسلونا الى زنك الخضار واللحمة وكانوا يصرَون ان نجيب 1/2 كيلو لحمة شرطاً أن يكون من بيت الكلاوي وطبعاَ كان 1/2 كيلو في عطبرة شيئاً كبيراً في هذه المدينه العماليه البسيطه . وكنا نستغرب اصرار أهلنا على ان يكون 1/2 الكيلو من بيت الكلاوي . لكنا عندما كبرنا عرفنا سر ذلك فهي القطعه التي تشمل العظم والدهن واللحم مما يعطي حله الملاح نكهة خاصه. وذكَرنا ذلك عمودك (زفرات حرى) فهذا العمود هي نكهتنا في الاغتراب فهو دائما يضرب في بيت الكلاوي وهو المكان الحساس الذي يلاصق المعدة والعمود الفقري وهما عمود قوام الانسان .ففي الاسبوع الماضي تناولت موضوع النشالات السودانيات في الحرم واذ اكتب هذه الكلمه استحي منها ولكن لا مجال لنا غير ذكرها هنا حتى يستقيم المعنى والفهم . وبهذه المناسبه احكي لك وانه في سنه 1981 ركبت الطيارة من الخرطوم الى جده وركب بجانبي شاب سوداني على ما يبدو من تكوينه الجسماني انه عسكري وبدات أتعرف عليه اشباعا لحب استطلاعي فسألته هل انت مقيم بالسعوديه اجابني بالنفي وسألته هل انت ماشي على عقد عمل جديد فاجاب باختصار ايضا لا وهذه الاجابات زادت من حب استطلاعي للامر طيب ماشي عمرة لأن الوقت غير وقت حج فلما شاف اسئلتي كترت عليه ولأكفيه شر المؤتمر الصحفي هذا قال لي أنا ماشي لجده في مهمه أمنيه .ولاحقته بالأسئله كيف يعني ؟ قال لي انا شغال مع رئاسه الجمهوريه وعلاقتي العمليه تربطني شخصياً مع الرئيس نميري . هذا مما زاد من حب استطلاعي فسألته طيب مهمتك شنو قال لي بالحرف الواحد أنا جاي لابحث عن سلوكيات السودانين والسودانيات المقيمين في السعوديه المشين لارجاعهم للسودان لما وصل للريس من معلومات استحي ان أذكرها لك واعرف انك تفهمها طايره خاصه وانك كنت مغترباً في يوم من الأيام . ووصل الحال الآن الى ان تكون هناك سودانيات شحادات في الشارع وزمان كنا نقول هؤلاء غير سودانيات رغم انهم يلبسون الثوب السوداني لكن جاءنا الدليل القاطع بأنهم سودانيات اضافه لانهم لابسين التوب السوداني والدليل هو الشلوخ العوارض والشلوخ السلم والشلوخ درب الطير ومافي داعي نكمل الباقي حتى لا نحدد قبيله بعينها واللهجه السودانيه 100%.
شوف زمان كان كيف والآن كيف ؟ لما كانت الحكومه رقيبه على السودانين حتى وهم في الخارج . فلا تلومن هؤلاء السودانيات بل اللوم على من سمح لهن بالخروج واللوم على من اضطرهم للخروج والسبب الفقر وعدم الاهتمام بالفقراء وسقوط المشروع الحضاري بالإهمال وفشل التربيه الإسلاميه بل ايضا فشل المشروع الحضاري من هؤلاء الذين استقبلوا جثمان محمود عبدالعزيز وعطلوا حركه الطيران بل بعضهم طالب بان يدفنوا مع محمود وكأنه جثمان عثمان دقنه عندما نقل من حلفا الى شرق السودان مسقط رأسه حين غرقت حلفا بل استقبل جثمانه بالفاتحه وقراءة الكريم على روحه والدعاء له وكان ذلك عام 1964 في عطبرة وكان الجثمان كأنه نائم من صلاح هذا القائد البطل وكنا حينها في بداية دراستنا الوسطى .والان نحن نسمع ونقرأ أن المدارس الخاصه لا تدرس الدين واللغه العربيه فكيف نربى هذا الجيل القادم ؟؟ واظنك فهمت قصدي فقد كتبت في جرتدكم الغراء في نافذه المهاجر من قبل هذه المواضيع واخفٌ منها كثيراً وبالذات سبب الهجرة المكثفه للسودانين تحت عنوان حكاوي الغربه والسبب الذي دعى هؤلاء للهجرة من السودان فكانت اربعه حلقات نُشر منها حلقتين واوقفت الحلقتين الأخرتين التي كانت ستمتد حلقاتها الى اكثر من ثلاثين حلقه وكانت تحت عنوان (حزني على بلدي )وانا بالمناسبه الذي كنت أحرر صفحه جدة الاسبوعيه واوقفت كذلك بسبب مثل هذه الاسباب . حتى قيل لي انه غير مسموح لك بالكتابه رغم أنني لا أتنمي لاي جهه سياسيه طيله حياتي وكل زملائي في الدراسه الجامعيه يعرفون ذلك وحتى زملائي في الغربه ايضا يعرفون ذلك خاصه وانني اعمل في المجال العام منذ 1980 حين حضوري للسعوديه في حج 1978 م.
وعلى ما يبدو ان هذا الموضوع لن يرى النور ان كانت سياسه هذه الصحيفه على هذا المنوال وكتبت ذلك ارضاءاً لضميري وكتبت هذا الموضوع فقد وجعتني كثيراً مثل هذه الاخفاقات الاخلاقيه لبعض السودانيين والسودانيات واظنك تفهم قصدي فلا داعي لنشر الغسيل اكثر واكثر لما هو فضائح هنا وفي مصر واخشى ان نبقى مضرباً للمثل مثل جاليات أخرى.

عبدالرحمن عبداللطيف عبدالقادر
جدة

العوض محمد احمد نميري
10-08-2013, 07:38 AM
يسر منتدى الأربعائية الثقافي الاجتماعي أن يهنىء جميع منتسبيه بعيد الفطر المبارك سائلين المولى عز وجل قبول الصيام والقيام وأن تتواصل مسيرتنا بأفضل مما كانت عليه لاسيما بعد التوافق المشهود بين الرابطة والمحليات والنشاط قبل وأثناء شهر رمضان المعظّم وهذا ما كنا نتوق اليه والحمد لله قد تحقق .

نتمنى لجميع الاخوة النجاح فيما كلفوا به بكل التناغم والوفاق الذي يتميّز به الدناقلة
وأن تكون فترة ما بعد العيد فترة نشاط مكثّف في جميع المجالات وأنا على ثقة أن الأمين العام لمنتدى الأربعائية الأستاذ حرسم قد أعدّ عدّته لمرحلة جديدة تظهر فيها الأربعائية بثوب جديد .

نكرر التهنئة بالعيد وان جاءت متأخرة مع أمنياتنا للجميع بموفور الصحة والتوفيق .

رئيس المنتدى

العوض محمد احمد نميري
14-08-2013, 04:08 PM
أخيرا وافقت وزارة التربية والتعليم الاتحادية على توصية مؤتمر التعليم - فبرائر 2012م بالضافة عام للتعليم العام حيث لوحظ أن السودان هو البلد العربي الوحيد الذي تنقص فيه سنوات التعليم العام عن الدول العربية الأخرى الأمر الذي سوف يسبب مشاكل للطلبة عند التقدم للقبول بجامعات الدول العربية .

وبدلا عن اضافة العام الثاني عشر للمرحلة الثانوية رأى المسؤولون عن التعليم في السودان اضافة العام الى مرحلة الأساس لتصبح 9 سنوات على أن تكون الصفوف من الصف الأول الى الصف السادس مفصولة عن الصفوف من الصف السابع الى الصف التاسع لأسباب تربوية تمنع اختلاط الطلبة المراهقين مع صغار السن.

وقد عقب المهندس الطيب مصطفى رئيس منبر السلام العادل محتجا على زيادة العام الدراسي التاسع ولماذا يضاف لمرحلة الأساس معتبرا أن هذا الاقتراح من وزارة التربية الاتحادية الا أنني رددت عليه في صحيفة الانتباهة مفيدا اياه أن هذه توصية مؤتمر التعليم الذي جمع الخبرات العربية والدولية في فبرائر 2012م وخرج بتوصيات هامة أتمنى أن تطبقها وزارة التربية والتعليم ولاننسى أن الاستاذ علىي عثمان محمد طه قد تبنى متابعة تنفيذ توصيات هذا المؤتمر لما رأى من أهميتها .

وكما يذكر الجميع بأني قدمت تلخيصا لذلك المؤتمر في احدى الأربعئيات ولابأس أن الخص التوصيات لاحقا للفائدة العامة ولاسيما أن التعليم هو الركيزة الهامة والأساسية في نهضة الأمم.

الدول دول تود
22-08-2013, 11:21 AM
الأخوة الكرام المحترمين


تحية طيبة


تم يوم أمس الاتفاق على أن تحول الأربعائية الى يوم الخميس الموافق 30/8/2013 حتى تتوافق مع التعديل الذي تم في العطلة الأسبوعية وذلك كتجربة لمدة شهرين ثم تخضع للنقاش بتثبيتها أو التعديل مرة أخرى . عليه نهيب بكل الأخوان الالتزام بهذا التعديل والمشاركة في التجربة والرأي .

ولكم التوفيق والسداد

محمد يوسف محمد احمد
23-08-2013, 10:32 PM
الأخوة الكرام المحترمين


تحية طيبة


تم يوم أمس الاتفاق على أن تحول الأربعائية الى يوم الخميس الموافق 30/8/2013 حتى تتوافق مع التعديل الذي تم في العطلة الأسبوعية وذلك كتجربة لمدة شهرين ثم تخضع للنقاش بتثبيتها أو التعديل مرة أخرى . عليه نهيب بكل الأخوان الالتزام بهذا التعديل والمشاركة في التجربة والرأي .

ولكم التوفيق والسداد


شكرا الدول ايها الهميم

طبعا سوف لن يفوت على فتنة القارىء ، ان ندوات الاربعائية سوف تكون بالخميس اعتبارا من التاريخ المذكور .

متوافقون متوافقون (نقلا عن منتدى ارتقاشا )

محمد عبد الله حرسم
29-08-2013, 02:18 PM
الم اقل لكم اين ذهبوا

تنبأت بهم

ان اكثر ما يؤلم حقيقة هؤلاء الذين يتباكون على اللبن المسكوب ليحولوا بين الشعب وبين اللبن لانهم هم الذين سكبوه

كثيرون كانوا يخافون على منتدى الاربعائية

وهم اكثر الذين لا زالوا يؤذون المنتدى بمحاولاتهم قتل جهود الآخرين لانجاح المنتدى


ما احوجنا للصراحة والوضوح مع النفس اولا

والصدق مع الذات


ثم مع الآخرين

يكفينا فى الاربعائية صناعة نجوم هشة تسطع فتنقم ممن صنعه


ان المثقف كامل الدسم خدعة كبرى

طارق عبد المجيد عمر
29-08-2013, 07:26 PM
الاخ العزيز حرسم


بعد السلام ........

لابد من الصبر وتحمل المشاق والسير علي الطريق بدون مملل وان وتجاهد بقدر المستطاع ..

وان تتقبل عزرنا علي التقصير والمشاركه .. وفقكم الله

حسن ميرغني
31-08-2013, 09:43 PM
]ان اكثر ما يؤلم حقيقة هؤلاء الذين يتباكون على اللبن المسكوب ليحولوا بين الشعب وبين اللبن لانهم هم الذين سكبوه
حيا الله أخونا الفاضل حرسم
لك التحية وكل الود
علينا جميعاً أن نعلم أن الإنسان مهما يجتهد فى الدنيا سوف يكون له خصوم وهذه سنة الله فى هذه الكون - ليميز الخبيث من الطيب
إمضي ودع الأنجاز يتحدث ثم الناس تحكم وهم شهداء الله فى الأرض
لك التحية وكل لإحترام
وفى كل زمان ومكان هنالك أعداء النجاح[/color]

محمد عبد الله حرسم
02-09-2013, 10:46 AM
االاخ العزيز حرسم


بعد السلام ........

لابد من الصبر وتحمل المشاق والسير علي الطريق بدون مملل وان وتجاهد بقدر المستطاع ..

وان تتقبل عزرنا علي التقصير والمشاركه .. وفقكم الله




لك التحية اخى طارق عبد المجيد

ولك الاف بمقدار ما بينك سطورك من حب وتقدير لهذه الاربعائية

كنت اتساءل بينى وبين نفسى لربما اكون قد أخطأت التقدير لكنى حين انظر الى قرائن الاحوال ارى بوضوح اكثر

ان العمل العام عموما معروف بما فيه وان العمل الثقافى تحديدا متعب لكنه فى النهاية رسالة لا تجد من خلف اقتحامك لتدلى بدلوك غير التعب والهم لكنه بالنسبة للمحبين هم لذيذ وتعب الذ
كانت الاربعائية فكرة انيقة وبدأت الرحلة بمحبة
وكلما كبرت الاربعائية كلما ازداد المسؤلية
وكلما اتسعت دائرة الاشتباكات والاسئلة
نمشى بى هنا والا نمشى بى هنا
ومن ثم تصبح مسؤلية الناس ان يكونوا على قدر الفكرة وعلى اختيار الاكثرية ومناط التكليف
من هنا بدأت بعض الاصوات المنادية بان تكون الاربعائية حصرا على الدناقلة كما بدأت والبعض يقول اننا لا يمكن ان ننغلق فى وقت العولمة يجب ان نشرك الآخرين ونستصحبهم معنا فى رحلتنا ليعرفونا
وافكار وافكار
وحين تحدثت عن الدكتاتورية الناعمة فانا اعنى ان البعض لا يتنازل عن تصوره رغم ان التصور الفردى يحتمل الخطأ ايضا ليمشى ويدعم المسيرة العامة فقط يحاول انيثبت صحة نظريته
ومن هنا تنبع مجملا اشكاليات غير مرئية لكنها مؤثرة
ومن اهم ما لاحظته خلال العام الذى كنت فيه امينا عاما باننا قدمنا الكثير جدا والاعمال الناجحة جدا والنقلات النوعية والمواضيع القيمة والمتنوعة
لكنها لم تظهر للناس
والاسباب كثيرة لكن اهمها (هذه الفردية الدكتاتورة)
وفى العموم
نحن نعمل من اجل ان تكون الاربعائية منبر الجميع
واؤكد ما قلته كثيرا
ان الاربعائية بتلقائيتها ما زالت نضرة وتعمل من اجل الثقافة الدنوبية عموما والدنقلاوية على الخصوص ولكنها تحتاج للجميع

ونتمنى من كل الحادبين على مسيرة الاربعائية الحضور لتعضيد فكرة المنتدى وزيادة ثباته لخوفى من الاهواء الشخصية
وبعض المناقرات التى لا تخلو منها اى منظمة
فقط حين كان الحب بيننا كنا
وحين غاب الحب

خفت
وقلت

محمد عبد الله حرسم
02-09-2013, 10:55 AM
]ان اكثر ما يؤلم حقيقة هؤلاء الذين يتباكون على اللبن المسكوب ليحولوا بين الشعب وبين اللبن لانهم هم الذين سكبوه
حيا الله أخونا الفاضل حرسم
لك التحية وكل الود
علينا جميعاً أن نعلم أن الإنسان مهما يجتهد فى الدنيا سوف يكون له خصوم وهذه سنة الله فى هذه الكون - ليميز الخبيث من الطيب
إمضي ودع الأنجاز يتدث ثم الناس تحكم وهم شهداء الله فى الأرض
لك التحية وكل لإحترام
وفى كل زمان ومكان هنالك أعداء النجاح[/color]


الشيخ الجليل والاخ الجميل حسن ميرغنى
اكثر ما يؤلمنى دوما هو لماذا كلما زرعنا وردة لذاكرتنا جاء من يدوسها بقدمه
لكنها ككما قلت انت انها سنة الحياة فى الارض
نتمنى ان يلهمنا الله الصبر الجميل
وبكم دوما ومعكم نمشى المشاوير الطويلة لانكم تذكروونا بالله والصبر والابتلاء

شكرا دوما لكلماتك الانيقة ولشخصك فائق الاحترام
ومعا من اجل ارعائية سليمة معافاة كما كانت
وانا اعلم بان من يحاربون الاربعائية من الخارج هم اضعف منا مئات المرات وتبقى اشكالاتنا فى الداخل ضرورة لكنها يجب ان تبقى فى اطار البيت الواحد
وفى اطار المحبة

شكرا بتذيرى بالله والمناصحة وتعلم ان قلوبنا بيضاء نقول ما فينا دون ان نحمله معنا
ونتجاوز من اخطأ فى حقنا ونسامح ولا نحمل فى قلوبنا الا المحبة للارعائية والاربعائيون المثقفون الحاملون لهموم اضافية لهموم غربتهم وفق الله الجميع لما فيه خير الجميع

طارق عبد المجيد عمر
02-09-2013, 02:21 PM
http://im39.gulfup.com/PZDbe.jpg


http://www.gulfup.com/?wgsOA7

http://im39.gulfup.com/UqjcC.jpg


http://www.gulfup.com/?IOmc8m

http://im39.gulfup.com/znb1P.jpg

http://im39.gulfup.com/8kSBo.jpg

علي عبدالوهاب عثمان
02-09-2013, 03:28 PM
أخي الاصغر طارق ..
لقد اظهرت أصالة معدنك اليوم خلال اتصالك الهاتف وتعتذر عما كتبته في هذا البوست ..
طارق اسمح لي اقول ليك انت زول اصيل ..
اولاً سامحنى أنا كأخ أكبر ليك اذا ورد مني اي تصرف حيالك أما الخلاف فوارد ما في مشكلة
الواحد يختلف مع اخوه واحياناً ابوه وزوجته واولاده .. ما عدا الام فهي صاح حتى لو غلطانة .
كلامك معي كان جميل .. رغم انني في هذه الفترة في بيات صيفي ..
لأنك كنت واضح معاي مرة .. فانا لا اعفي نفسي وانزهه والايعاذ بالله ربما احياناً يحكم أحدنا على اخبه حسب هواه
ولكن عند الشدائد تظهر معادن الرجال ..
كما عجبني جداً اقتراحك اننا نخلي البوست فقط للتوثيق .. وكما ذكرت اخي طارق تلك الكتب التي قمتم بطباعتها انت والاخ سيف الدين وكان أهداؤها للاشخاص مميزين .. فإذا دخل احدهم هذا الموقع وقرأ اي كلام غير الفكر والادب سوف يقلل من قيمة المنتج الاربعائي .. ( ووافقت على اقتراحك ) اثني اقتراحك بأن يكون المكان للعطاء الادبي والفكري واعلانات الاربعائية ..
عقواً طارق سامحني اذا اثقلت عليك وجعل الله بيننا وبين الجميع صفاء ونقاء ..
لقد اعطيتنا درس في أدب الاعتذار ومراعاة الشعور
فالسماح اذا اغلظنا عليك يوماً من الايام ..

محمد عبد الله حرسم
02-09-2013, 07:29 PM
02-06-2013, 12:11 am

محمد يوسف محمد احمد
03-09-2013, 10:40 PM
الاخوة الأربعائيون
دوما لكم تحية الود والاجلال والتقدير ، وقبل هذا وذاك تحية الانتماء والاعتزاز .

لا شك ان الجميع يعرف حق المعرفة أن منتدى أربعائية الدناقلة هومنتدى اخوانى قام على اكتاف نفر لا يتجاوزن اصابع اليدين فى اكثر الحالات ، وكان هدفهم منه ممارسة الاخوانيات وتطويرها ، وهم معروفون للجميع . وأنا متأكد انهم يعتبرون الأربعائية احد افراد عائلاتهم ، اى احد أبنائهم ، ولا يستطيع الاب ان يتخلى عن ابنه ، وان قصر فى حقه يوما ما ، فهو ابنه ويحمل اسمه . وان استعصى الأمر فاـdna موجود .

ومن اخوانيات الأربعائية حكى لى احد الاخوة ، انهم التقوا فى مناسبة عامة باحد الاخوة الذين يتابعون الأربعائية عبر الأثير وفرح بهم ايما فرح ، وتعرف عليهم جميعا وهو يلتقى بهم لأول مرة ، و ذكرلهم ، لقد التقيت بكم جميعا ، الا واحد منكم ، فقالوا له من هو هذا الذى تفتقده وكلنا هنا ، قال لهم اين أبو الرفارف ؟ وعندها ضحك الاخوة وقالوا له أن أبو الرفارف ما هو الا مسجل قديم ورثه الصمد عن جده الخامس ولانه عزيز عليه يصطحبه كل امسية الى الأربعائية وكأنه يقول للجميع ها انا حاضر معكم ، ومعى جدى اصطحبه معى .

هنا تذكرت احدى جداتى التى زارت الخرطوم لاول مرة ، واجتهد ابنها- خالى - ليفرحها وذهب بها الى حديقة الحيوانات والى المتحق القومى والى المتحف الطبيعى وكل الأماكن والاسواق ، وهو يودعها فى موقف البصات وامام دكان عمنا حسن صبرى – رحمة الله عليهم جميعا - ، سالها هل انت فرحة يا أمى ، وهل شاهدت كل الأماكن ؟ قالت ليه انا عافية منك يا ولدى ، لقد رأيت كل الأماكن الا شارا الزلت ( شارع الزلط ) .

الاخوة الاحباب
الأربعائية كان يقوم بخدمتها مؤسسيها .

كان احدهم ينثر الفرح فى البوست كل اسبوع ويلخص كل ما يدور فى الاربعائية ولكنه اختفى . ونعرف عذره . – تزوج وانشغل .

كان احدنا يأتى بالفرشات الكثيرة على عربته الفارهة ولكنه توقف عن ذلك ونعرف عذره – اصبح يحتاج الى شنطة سيارته بالنهار ، وينسى الفرشات مساءا فى المنزل .

كان احدنا يحاضر فينا فى الثقافة النوبية الدنقلاوية ، وبسبب تأثير محاضراته ، زرت قريتى اوربى بعد ان غبت عنها ثلاثون عاما متصلة ، لان محاضراته كانت بمثابة التوجيه المعنوى الذى يعيدك الى الجزور ، وتوقف عن ذلك ونعرف عذره ، اصبح يعمل دوامين بدل دوام وحد فى السابق ، والدوام الثانى طويل لا يمكنه من الحضور الى الاربعائية .

كان احدنا يأتى بترمسيتى شاى وقهوة وتوقف عن ذلك ونعرف عذره لأن زوجته حلفت طلاق ما تعمل ليه تانى ، لأنه اصبح ينشغل بالاربعائية وينسى ان يوزع الشاى والقهوة للناس ، ويعود بهما كما اتى الى المنزل وسكرهم كتير .

كان احدنا يأتى بسندوتشات فول مدنكلة من مطعم خمسة نجوم له رواده ، ولكنه توقف ونعرف عذره ، اقفل المطعم وانتقل صاحبه الى مكان اخر .

وهنا استطيع ان اعدد اعذار كل الاخوان واحدا واحدا وان شئتم ذكرالاسماء سوف لن اتحرج من ذكرها ، لأننى كما ذكرت ان هذا المنتدى اخوانى ، والاخوان لا زعل بينهم ، لاننا تجاوزنا مرحلة الزعل وعدم قبول بعضنا البعض ، واصبحنا نعرف بعضنا البعض اكثر من معرفتنا لكثير من اقرب اقاربنا .

والأمر كذلك يا استاذى حرسم ، دعنى اذكرك وانت استاذى بأن اللوم عقيم كما يقولون ، عندما تشير الى تقصير البعض ، فكل الذين اشرت اليهم كل واحد بمفرده سوف يفهم انه هو المقصود ، وبالتالى سوف يحملون عليك ، وان لم يظهروه فانهم سحملون – الانسان انسان والشيطان حاضر اعاذنا الله منه - .

. وعلى ذكر استاذية حرسم لى ، اذكر قديما فى مدينتنا المفضلة بورتسودان ، كان يتم الاعلان عن المسرحيات التى تعرض على خشبة مسرح الثغر ، بالمايكروفون ، وهذا المايكروفون من عجائب الصدف ماكان يخرج الا فى منتصف النهار وقت القيلولة ، وكانت لنا جدة – رحمها الله - تاتى الينا فى الاجازات من البلد ، ودائما لديها نومة الضهرية مهمة ، فتنام تحت شجرة داخل حوش البيت لتتذكر البلد ، واول ما تنام يأتى المايكروفون ( مسرحية ----- تاليف واخراج محمد عبدالله حرسم ) تصحى جدتى وبعد ان يذهب تاكسى المايكروفون تنام مرة اخرى وياتى التاكس مرة اخرى ( مسرحية ---- تاليف واخراج محمد عبدالله حرسم ) وهكذا مرات متكررة ، فما كان منها الا ان جلست هذه المرة وقالت ، ( ترون يوم سودان خرسمنل ، ارمودون اكى جابل ) – يعنى ان شاء الله ده حرسم السواد .

لذلك وهنا انا اعتقد ان دعوة جدتى كانت مستجابة ، بأن اتى الله بحرسم مغتربا واطال غربته ، وادخلته العمل العام ، واتت به امينا عام لمنتدى الأربعائية وسلطنى عليه لكى اسأله هنا وعلى رؤس الأشهاد والخلائق :
أين مكتبك ، اين الاعلام للتوثيق ، والعضوية لجمع رسوم الاشتراكات وغيرهم كثيرون ، واين مجلس الامناء الذى لم يجتمع منذ ان تم اختياره وحتى الان ، وقد بح صوت الناظروهو يدعوهم للاجتماع .

الأربعائية الأن مؤسسة ، ويجب ان تدار من خلال المؤسسة ، فالمؤسسة لا تعنى التكبيل ، وانما هى مثل مجموعة من الناس يقدمون احدهم للصلاة بهم ، فهنا ينبغى اتباع المصلين للإمام ، ويمكنهم تنبيهه بالتسبيح والتحميد ان سهى ، وعليه ان يصلى سجدتى السهو لتكمتمل صلاتهم والا فانه يتحمل وزر الصلاة الناقصة ويتحمل اوزار الذين صلى بهم.

والأمر كذلك ، فاعمل فينا ماشئت أخى حرسم انت وحضرة الناظر ، لتطوير المنتدى والتقدم به الى الامام و عليكم ان تكلفوا الذين لديهم استعداد للعمل ويؤمنون بهذا الكيان واهميته ، ومن لديه المقدرة على التضحية ببعض وقتهم بل وبعض ماله حتى تسير المسيرة ، ونحن معكم وبكم نصلى وعلينا ان ننبهكم بالتسبيح والتحميد .

دعونا نعيد الاربعائية سيرتها الاولى ياجماعة .
فهل نحن فاعلون ؟
اللهم قد بلغت فاشهد .


وكسرة أخيرة :
انا من عادتى اننى اهجر اى مكان اشعر انه سوف يسبب لى النكد ، أو يخلق بينى وبين الآخرين سوء تفاهم لأننى احرص على تنمية علاقاتى بالاخوان وليس هدمها ، والمكان الذى اهجره لا اعود اليه ، فدعونا نحافظ على هذه الأربعائية بعيدة عن النكد والا فاننى سوف اعتزلها ، بل وسوف اطالب شريف على حاكم – رئيس مجلس ادارة هذا المنتدى بشطب كل مشاركاتى ، وان رفض سوف استأجر هكر واصرف عليه كل ما املك لتدمير المعبد كله . وان شاء الله ده ما يحصل .

علي عبدالوهاب عثمان
04-09-2013, 04:02 PM
الحكيم .. تحياتي ..
تمشي وين ..
البيات الصيفي .. خلاص الصيف انتهي وفات ..
تعرف يا محمد يوسف .. الواحد ممكن يمشي من رابطة دنقلا ومحلية البرقيق .. حتى الشغل .. صدقني من شركة باقدو انا طلعت نص
النهار قلت ليهم ما جاي تاني ..
ولكن هذه الاربعائية مهما حاولت لا يمكن تتخلى عنها .. لانها ساحة اندياح للفكر والادب وافراغ المخزون .. اما العمل العام الروابط وغيرها وحتى الشغل يمكن تعويضه ولكن مثل هذا التجمع لا يمكن ان يعوض أبداً لأن العلاقة التي بين الناس هي تواصل الفكر والمعرفة ولا توجد أي مصالح أخرى ( مال او وجاهات او صلاحيات او سلطة ...الخ من الصفات التي غرس الله حبها في كل البشر بدون استثناء ) يعنى معنى ذلك أنك في الاربعائية تتجرد من كل تلك الصفات وتسمو وترتقي فضاءات يمكن ان تحلق فيها بكل حرية لأنك أزحت من كاهلك الكثير الاحمال ..
أكرر .. يا حكيم ممكن تمشى من اي مكان ( حتى الشغل ) لكن صدقني الاربعائية مستحيل خاصة إذا أحبيتها بالطريقة التي هي تحبك بها .. شوف سيف بناوي .. وأخونا الاكداوي في الخرطوم .. كل سيرتهم الاربعائية من كل هذه البلاد المقدسة شوقهم لذلك المربع الصغير حباً ووفاءاً ..
تحياتي لناس اوربي كمان قوليهم انا جاييكم

احمد بنا
04-09-2013, 04:20 PM
لاااااااايك كبير يا محمد يوسف ( الحكيم)
بس كمان لو طنشت الكسرة كان بيكون افضل

محمد يوسف محمد احمد
04-09-2013, 10:10 PM
أيها الآرتاوي الحبيب
أو الآرتينور
كما يحلو للصمد الجميل

انظر بالله ، من المواضيع التى تناولناها فى الأربعائية مؤخرا (القبيلة والقبائلية فى السودان) كنموذج فقط .
أنا اتحدى ان تطرق أى منبر فى السودان لمناقشة مثل هذا الموضوع الشائك والمسكوت عنه الذى اقعد بالسودان وما يزال .

بدل الاستفادة ايجابيا من التنوع الذى به ، اصبح هذا التنوع هادما بدل ان يكون بانيا

هذا الموضوع تناولناه فى الأربعائية بكل جرأة ، ذكرته كمثال عن المواضع النوعية التى تناولناها
فى الأربعائية والتى فات على ذكرها ، ولكننا للأسف وللأسف الشديد ، مازلنا نستمر وباصرار
فى اننا امة شفاهية .

هذا الموضوع وغيره من المواضيع النوعية التى تطرقنا لها فى الأربعائية لو تم التوثيق لها بصورة جميلة ، وتم الاعلام عنها بصورة اجمل ، وتم تمليكها لأكبر قاعدة من المهتمين بشأن السودان لكنا الآن فوق هام الثريا ولكننا للآسف نتحدث اكثر مما نعمل .

وأنا اعتقد هذه واحدة من الأسباب التى تهيج الأمين العام أستاذنا حرسم ، الذى كلفناه بالأمانة ، ليأتى كل مرة ويصب جام غضبه علينا ، وانا ارى انه محق فى ذلك .

أؤكد ان الأربعائية تناولت مواضيع نوعية كثيرة مؤخراً ، ولكنها افتقرت للتوثيق والاعلام .


ويا ارتاوى الأربعائية وين نقدر نتخلى عنها . بس خلونا قريبين من بعض كلنا عشان نقدرنوصل هذه الجهود الى حيث المراد .
مودتى بلا حدود



كسرة عشان خاطر الحبيب احمد بنا :
أين التغطية الاعلامية لاحتفال الأربعائية السادس والذى اقيم فى فندق نباريس وبذل فيه جهدا كبيرا ، لم يرى النور ولم يسمع به احد ، بس مشينا اتلمينا وخسرنا واتكلمنا ومشينا .
أليس من حق الامين العام أن يأتى ويلومنا . له الحق والله العظيم .

محمد عبد الله حرسم
05-09-2013, 01:31 PM
لحين عودة لتوضيح الكثير

اليوم

فى جلسة الخميس الثالثة

ازمة الرياضة فى السودان

المتحدث الرئيسى عبد الرحيم الصديق

المحاور وادارة الجلسة ايوب نميرى


تبدأ الجلسة العاشرة والنصف


ان شاء الله

محمد عبد الله حرسم
05-09-2013, 01:33 PM
اول اربعائية بعد العيد


الحالة الامنية وقضية جبال النوبة



تحدث فيها عمنا حامد دار

وافاض وشرح قضية جبال النوبة
وتوصيف الحالة الآن
وتقسيم الولايات الجديد
وكيفية ادارة الحكومة للازمة
وكيفية ادارة الحركة للازمة
ودخول الجبهة الثورية على الخط باسلحة متطورة جدا


وتم نقاش مستفيض حول

ادار النقاش الاستاذ سيف الدين عبد الرحمن

محمد عبد الله حرسم
05-09-2013, 01:33 PM
الاربعائية الثانية بعد العيد
والتى اصبحت الاولى التى تعقد يوم الخميس



الموضوع :

الشاعر عمر بن ابى ربيعة

المتحدث الرئيسى الاستاذ سيف الدين عيسى مختار

ادار اللقاء الاستاذ محمد عبده ادريس


وتم فى اللقاء تناول حياة الشاعر المولود يوم وفاة سيدنا عمر رضى الله عنه لوالد غنى وجد غنى جدا ولام سبى تربى فى احضانها مما كان له الاثر فى تناول معظم شعره للغزل الذى يمكن ان نطلق عليه اباحى فى ذاك الزمان بمقاييس ما كان وقتها
وهو وجد فى وقت كان فيه كبار الصحابة فقكان يتغزل فى الحج وعلى نساء متزوجات وعلى
قام الاستاذ سيغ الدين عيسى بتنوال كثير من الجوانب المهمة والملاحظات الجريئة على حياة الشاعر

وساعود

محمد عبد الله حرسم
05-09-2013, 01:34 PM
لحين عودة لتوضيح الكثير

اليوم

فى جلسة الخميس الثالثة

ازمة الرياضة فى السودان

المتحدث الرئيسى عبد الرحيم الصديق

المحاور وادارة الجلسة ايوب نميرى


تبدأ الجلسة العاشرة والنصف


ان شاء الله

علي عبدالوهاب عثمان
06-09-2013, 05:48 PM
جزى الله أخي الاصغر طارق خيراً أن أخرجني من البيات الصيفي الى عوالم الفضاءات والفكر مرة أخرى ، في عدة مكالمات هاتفية متتابعة أيقظ هذا الفتى في دواخلي نوعاً من التحدي مع الذات للخروج من بعض العزلة التي فرضتها على نفسي ، توكلت على الله بعد أن أخذت جرعة من الدواء المسكن لآلم الاذن ، كيف اصبر أو أجد الحجة فقد جاء النداء من أهل أوربي الاعزاء الذين ما فتئوا يزينون ليالي جدة بأبهى الصور ، لم أعرج الى منزلي بل انطلقت من مكان عملي مباشرة الى حيث هؤلاء الكرام بدت الرحلة الطويلة والتي كانت في السابق أكثر من عادية بالنسبة لي ، أزدحام المرور لا يصدق فهي ساعة الذروة بعد صلاة العشاء يوم الخميس ولكن بفضل الله تعالى فقد أكرمني الرزاق الكريم بسيارة صغيرة أتحايل بها على إشارات المرور حتى لو بها كاميرات فآتيها من ناحية اليمين وأترك ممراً لمن لهم حق المرور وأرى بجانبي من هم في السيارات الفارهة الضخمة بنظرون إلى بعين الحسد والغيرة .. وصلت الى المكان في المطار القديم فهو من الاماكن المحببة الى النفس لأنه شهد مولد اربعائية الدناقلة ولمؤسسها الحصري ( محمد يوسف ) ولهذا فإن لأروبي حق علينا لا ننكره ، المشكلة الكبرى لا توجد مواقف للسيارات وهي كحبات المسبحة تطوق الطريق من اليسار واليمين بعد عناء وجدت متنفساً لإناخة هذه الراحلة الصغيرة التي أطلق عليها مجازاً ( البندول ) .. وبدأت البحث عن شباب اوربي من بداية الحديقة حيث عشرات المجالس للاخوة السودانيين اطفال يركضون في فرح وحبور عائلات تتجمع في حلقات سمر وتواصل جميل ، وقفت في منتصف الحديقة لعلي أجد احداً اعرفه او يعرفني وطوال الوقت أحاول التواصل مع الاخ الطارق ولكن جواله يرد علي بغلظة شديدة ( هذا الجوال مغلق ولا يمكن الاتصال به ) ليت شركة زين تعي هذه العبارات وطريقة نطقها التي تذكر الشخص ببعض اجابات الكفلاء ، فمن المفترض لشركة مثل زين ان تضع جملة ( عزيزي المتصل في البداية ) .. ولله الحمد فقد أتى الفرج .. هذا هو الاديب الاريب الاستاذ / سيف الدين عيسى أراه من بعيد وهو يمشي بخطى مسرعة فقلت في نفسي ما علي إلا أن أتبعه حتى يوصلني إلى اهلي الاروباويين .. ولكنه فاجأني بسؤال محير ( آرتاوي الجماعة الديل وين قاعدين ؟ ) حتى انت يا سيف .. ونحن في هذه الدوامة اتصل بنا الاخ طارق .. لقد كنا على بعد خطوات منهم .. إلتأم المجلس فكان السلام والعناق مع هؤلاء الاحباب وقد سبقنا الى المكان الناظر عوض نميري والشاعر المحتفى به ( يوسف الحداد ) ولحق بنا الشاب الهميم محمد عبده ادريس وبه اكتمل نصاب الابداع .. فإرتقت الجلسة كعادة أهلنا الى أحاديث ود وذكريات وكأننا نتمدد تحت ظلال نخيل في اوربي او جزيرتي ارتقاشا فلا فرق بيننا على إمتداد قرى دنقلا فنفس هذه الجلسات تتكرر في المناسبات وفي المشرع ومحطات السفر وغيرها من المناسبات حيث الجاد المزح والود .. أما بالنسبة لي فقد أخذت الجلسة بعدها وجمالها بعد قدوم عمنا ذو الملامح الاصيلة والذي ذكرني بالاباء والاعمام في زمن الجميل .. ومع إطلالته بدأت أسمع عبارات ( أهلاً الملك) حق إنه اسم على مسمى ففي وجوه من هم في قامة وعمر الملك تقرأ كل جمال وأصالة أهلنا .. كعادة كبار القوم من أهلنا لم يرد على تحية هؤلاء بنفس الحماس لأن كبارنا يعتبرون ذلك واجب على الصغار فلا شكر على واجب ويعرف أن وجوده في هذه الجلسة يضيف قيمة وجمالاً ووقاراً للجلسة .. أمد الله في ايامك عمي الملك وجعلك زينة لمجالس أوربي لك التحية .. ثم كانت بداية الجلسة مداخلة من الاخ الطارق حيث رحب بالحضور وألقى الاستاذ عوض نميري قصيدة يمدح فيها اصالة شاعرنا يوسف الحداد فكان وقعها جميلا على الحضور .. ثم توجه نحوي للتعليق على ديوان المحتفى به ( شديرة الساب ) فكانت مداخلتي بتعريف الساب .. و

علي عبدالوهاب عثمان
06-09-2013, 05:58 PM
حقيقة عنوان الديوان مثير وغني بالكثير منالمعاني والعمق الذي يقود الانسان الى غياهب ذلك الزمان الجميل عندما كان عالمنا
محدوداً بمقاييس معروفة .. وكان آخر الزمان ونهاية التاريخ بالنسبة لنا هو ( الساب ) عندما كان يقال(فلان جاي من الساب)
كان يبدولنا كأنه قادم عبر الاطلنطي .. كما قلت فإن المكان كان محدداً بالكثير من المعطيات .. لأن الحركة كانت مرتبطة بالبحث
عن الرزق ولأن الجزر كانت مشبعة بالخيرات الوفيرة فلا داعي ان يتحركالشخص من أي دائرة إلا لسبب او غرض مهم.. وأكثر ما لفت نظري هو إسم الديوان ( شديرة الساب)وخاصة كلمة ( ساب) كعمق ومعني

ورمز يفوقالتصور .. فالساب هو النقطة الاخيرة من الجزيرة وتكون هذه المساحة في شكل مثلث(ولتقريب الصورة كما يبدو في مقرن النيلين في العاصمة) والساب يكون في اتجاه تيار النيل .. أما بداية أيجزيرة فتسمى بالنوبية(كونج ) والترجمة بالعربية ( الوجه ) وقد تجسد هذا المسمىالنوبي في مصر الوجه القبليوالبحري ( بالنوبية الساب وكونج ) .. أما ( فوق وتحت ) فهي مترجة من النوبية (بالدنقلاوية .. دوقو ... توقو ) وبالمحسية ( دورو .. تووو) هو القرب والبعد من النيل شرقاً وغرباًولماذا يتماختيار رمزية الساب ( عند الشعراء القادمين من اعماق الشمال ) وخاصة اهلنا الشايقية .. لأن المعروف عن الساب أنه ارض خصبة جداً والثمرة المنتجة منها لا تحتاج الى سماد لأن طعمها طبيعي لا يقارن .. فالمنتج من ان البقوليات كالفول واللوبيا لا يتم بيعه في السوق ولكن يحتفظ به ضمن مخزون الطعام أوهديةللاصدقاء والاهل لأنه من إنتاج ( الساب ) ولان الارض هناك متجددة مع كل فيضان وملاكالساب هم اكثر الناس
رخاءاًواكتفاءاً لأن مساحتهم الزراعية تزيد مع كل فيضان والهدام الذي يقلص المساحاتالزراعية يكاد يكون غير نشط في الساب. ولهذا العمق في المعنى والمظهر والعطاء فالمرأة الجميلة المعطاءوالخيرة تشبه ( بشجرة او شتلة الساب) نعم كل شيء جميل في الساب حتى أجمل نساء الجزر من الساب وأفضل الابقار والبهائم في الساب اذا كانت الجزر هبة من الله فالساب هبة الجزيرة .. هذا يدل على عمق الشاعر في بيئته واختياره للقيم ذات المغزى المضمون ..

علي عبدالوهاب عثمان
06-09-2013, 06:01 PM
ثم انتقل الحديث الى اديبنا سيف الدين عيسى والذي كعادته جنح الى التأصيل لهذا النوع من الادب وعظم في أهل اوربي هذه المبادرة القيمة رغم زخم الحياة ومشغولياتها وهذا الرقي في الفكر في تكريم الشاعر .. وأتى بمثال أهلنا الشايقية كيف أنهم وضعوا أنفسهم في قيادة الفنون والشعر في كل الوطن لأنهم اولاً يقدرون اهل الفن ويضعونهم في مرتبة متقدمة ، لأنهم نالوا احترام الوطن وهذا الزخم يؤثر حتى في اصحاب الحكم فهم يولون مثل هذا الصوت العالي الاولوية في الخدمة والتنمية .. ثم عرج كعادته إلى تأصيل المفردات الفنية وأن الدليب والطنبور اصلاً من الارث النوبي الدنقلاوي ولكنها انتقلت الى الوطن عن طريق اخوتنا الشايقية ونسبت هذه المفردات اليهم .. ولكن رغم ذلك لا ضير أنهم يبلغون رسالتنا الى الاخر في الوطن بلغة عربية منغمة تنقل تراثنا من مفردات الزارعة ( نوريق واسووق انقاية .. الخ ) ثم بعد ذلك يعرف الباحثون أنها من اصول دنقلاوية ..
ثم كانت قراءة شعرية رائعة من الشاعر المحتفى به يوسف الحداد .. وفي ختام الجلسة كان التكريم .. صدقوني لقد حضرت الكثير من مثل هذه المناسبات في قاعات الخمسة نجوم وفي اربعتها وثلاثتها .. ولكني ويشهد الله لم انفعل واتجاوب وأسمو الى عنان سماء مثل هذه الليلة .. عندما دعا طارق عمنا الملك لتقديم الدرع والتورتة المزينة بعنوان الديوان ( شديرة الساب ) الى الشاعر يوسف الحداد .. تقدم عمي الملك وقلبي يمتليء بإحساس غريب نحو منتصف الجلسة وصافح الشاعر ووقدم له الهدايا ثم انصرف الى أطراف الجلسة وهو يطلب ( القهوة ) بصوت مرتفع ولكن لسوء حظه لم يلبى طلبه فكل الحاويات ممتلئة بالشاي فقط .. مرة أخرى لك التحية أيها الاصيل ..
ثم كانت مداخلة الرجل الانيق الاخ عصام صاحب اللغة العالية والمعاني الفخيمة وتحدث عن الشاعر بعمق وجزالة لا مثيل لها حتى اعيانا بالتصفيق المتكرر وحلق بنا بعيداً الى عوالم لغوية عميقة .. ثم كان لقائي الشخصي مع الزول الاصيل سيف الدين عثمان الذي خصني بكثير من الشكر وقال مزاحاً ( اكثر زول بيفهم كلامك هو أنا ده .. أنا عارف الساب ده كويس ) فتبادلنا الحديث وتوجهنا الى العشاء .. التحية للاصيل سيف الدين ..
ومع اعلان العشاء وضعت يدي على قلبي ربما يكون العشاء ( لحماً ) فأمتنع عنه فأنا لست من أكلة اللحوم الحمراء .. ولكني اعرف حذاقة الاخ طارق فعندما رأي ترددي بشرني بأن العشاء ( رز بالدجاج ) فإنفتحت شهيتي للطعام .. وبعد العشاء ودعنا هؤلاء الاكارم في جو مفعم بالحب والاخوة .. وأصبحت في قمة النشوة فقد نسيت كل آلامي وكرهت عزلتي وأنا اسأل نفسي لماذا كل أهلنا بهذا الجمال لماذا لا نجد الملاذ الآمن إلا وسط أهلنا .. ما هذه الروح التي غرسها الله سبحانه وتعالى فينا .. أجزم لكم إخوتي أننا بشر من طراز آخر حتى لو اختلفنا مع بعضنا او تخاصمنا فنحن من اخيار الأرض وأقولها ليست شوفينية ولكن من الواقع المعاش .. وأوربي في القلب ..

علي عبدالوهاب عثمان
06-09-2013, 06:03 PM
ومن هناك اتجهنا صوب مكان منتدى الاربعائية .. والساعة تشير الى الواحدة صباحاً وكنت في شوق لأعيد بعض ما فقدته من حضور ذهني نتيجة للغياب الطويل خاصة وقد اعلنت المحاضرة أنها للاخ عبدالرحيم عن الرياضة فأعرف اخي عبدالرحيم انه متحدث لبق يعرف كل صغيرة وكبيرة عن الرياضة لأنني قبل أن اعرفه بالاسم كنت استرق السمع الى محاضراته في قهوة الهنداوية فله مقدرة عالية في ايصال الرسالة .. ولكن لم احظى بحضور الليلة .. وعندما وصلنا الى الاربعائية وجدنا أن الجمع قد انفض إلا من اخواننا الطيب الجميل وسيف الناير وكرماوي .. فإفترشنا من جديد لنطفيء ظمأنا الاربعائي بجلسة ولو لدقائق .. وفجأة وبدون مقدمات تحولت الجلسة الى مناظرة ادبية .. اخرج سيف الناير من جيبه قصيدة ( فطومة ) غناء لفرقة سودان باند وطرح الموضوع للنقاش وابداء الرأي فيها .. فكان الطيب اول المنتقدين لهذه القصيدة وأخرجها من سياق الشعر نهائياً فكما هو معروف لدينا فإن أخي الطيب لا يجامل أبداً ثم آلت المسألة إلي .. فكان ردي .. أن الرمزية التي أطلقها خليل فرح على السودان الوطن ( عزة ) لم يستطيع احداً مجاراته في الامر إلا هذا الموهوب الشاعر الحميد عندما جاء بقصيدة نورة المعروفة للجميع :
نورة شافت في رؤاها
طيرة تاكل في جناها
وبالمقارنة والمقاربة تعتبر قصيدة ( فطومة ) أقل مستوى من قصائد خليل وحميد ، ولكن ربما يجاري منتج الزمن الحالي والشعر الذي ينظم على عجل في المناسبات وخاصة وسط واخواننا المعارضين للحكم . ثم تناولنا في سياق الجلسة بعض المفردات التي معروفة لدينا في السودان وغريبة على الامة العربية كلها مثل لفظ ( علوج ) ومفرده (علج) وهي الكلمة التي وصف بها اعلام صدام حسين الامريكان .. وكنا نعرفها من سياق شعر احمد محمد صالح في دمشق عندما قال :
شلت يمين العلج حين رماكي
فهكذا نحن نأخذ اكثر من نصيبنا في عربية ومثلها في الافرقانية .. وتوغل الاخ سيف الدين عيسى كعادته في شرح معنى علج وأتى بالكثير من اعماق اللغة والسيرة ومن ضمنها أبولؤلؤة المجوسي وقصته مع سيدنا عمر رضى الله عنه والتي أتت ضمن سياق الشرح .. وملاحظة من الطيب الجميل اننا نستخدم كلمة (علق) كمفردة زجر وشتم وتحمل نفس المعنى ولكن ببعض التغيير في نطق الكلمة .. وعند الساعة الثانية تقريباً تحركنا من مكان الاربعائية .. وعند وصولي الى البيت كان استغراب وزارة الداخلية والارتاوية الصغيرة التي بدأت تقفز في أركان الصالة بأن والداها عاد الى سيرته الاولى واسترد بعض من حيويته ..
لكم التحية ابناء اوربي .. والى لقاء آخر

فضل كلادة
07-09-2013, 11:52 AM
.. وعند وصولي الى البيت كان استغراب وزارة الداخلية والارتاوية الصغيرة التي بدأت تقفز في أركان الصالة بأن والداها عاد الى سيرته الاولى واسترد بعض من حيويته ..
لكم التحية ابناء اوربي .. والى لقاء آخر

تزداد نشوة القراءة والجلوس في مائدة الأدباء حينما تتدفق الكلمات رقراقا كفسحة ذلك النيل العطوف وحتي وان هاج وزئر فان هنالك ( شيمة ) من الساب تجذب عنفوانه وتهزم قدراته وتدفعه الي السكينة حتي لاتغادر العصافير التي كانت تغرد على مدي عام كامل قبل الدميرة فتهرب كل الحيوانات التي ارتادت الساب وتزحف نحو الوسط أو السفر بعيدا وهي تحمل ذكرياتها ولاتبقي حتي الثعالب والكلاب .. لكن ( شجرة الساب ) المعطاة تقف شامخة وراسخة تتحدي تلك الظروف حتي تنجلي العاصفة الصيفية المحملة بالطمي ..
ونيلنا الجاري خلا جروفنا خضَر
ودميرة مسرى جات لي مويتو عكَر ومابين شجرة الساب الهميمة وقصبة الذرة العتيقة القوية في ذلك ( التنقر ) وهي رمزية الشعراء الأصلاء في كل نشواتهم وثوراتهم الابداعية ورسمهم للمعاني ، فالساب على امتداد ديارنا يتمثل في تلك الرقعة الخصبة من الأرض ( الروكا ) التي تشبع رغبات الترابلة أصحاب القدرات الفائقة في الزراعة لأنها بعد الدميرة تكون أرض خصبة ولكنها عصية تحتاج الي خبرة فائقة من خيرة مزارعي البلد ومجهود جبار للخروج بانتاج وفير .. شجرة الساب لموقعها المميز تتمتع بالقوة وضخامة السيقان والخضرة التي تسر الناظرين فتنجذب نحوها ( الابل والمواشي والطيور المغردة والعصافير التي تزقزق ) وعندما تمر بجوار تلك الشجرة يمتليء وجدانك بالتفاعل وكأنك في بيت امتلأت بالزغاريد والفرح والطبول وهم يزفون عريسا الي بيت الزوجية ، كل جمال وروعة الجزيرة يحتضنها الساب وحتي برمائيات النيل من التماسيح والسلاحف ترتمي فوق تلك الرمال التي تتسلل على أطرافها لتشتم عطر ذلك الهواء العليل النقي .. فالساب والتنقر روكا وملكيتها تؤول للجميع .. شكرا أستاذنا علي الآرتاوي لهذا السرد الذي لامس شغفي ودعاني الي هذه الخربشة وان لم ترتقي فتقبلها .. ولك تحيتي ..

محمد عبده إدريس
07-09-2013, 12:51 PM
حقا كانت ليله مميزه وفي غاية الروعه اولا كل الشكر والتقدير لاهلنا الكرام اهل اروبي الاعزاء وكما عودونا دائما هم الرياده ونقدر ونثمن لهم مجهوداتهم الجبارة تجاه دنقلا والنوبه عامة وهم دائما سباقون في كل المحافل وهاهم الان يقتحمون قبيلة الادباء والشعراء من شعراء بلادي الافذاذ وفي تجربه فريده من نوعها يحتفلون بشاعرنا الاستاذ/يوسف الحداد بمناسبة تدشين ديوانه شديرة الساب كاول جمعية من جمعيات المنطقه ونحن في امانة الثقافة والاعلام باتحاد جمعيات دنقلا بالمنطقه الغربيه نناشد جميع الجمعيات ان يحذوا حذو ماقاموا به اخوتنا في جميعية اوربي والاهتمام بالادباء والشعراء والمثقفين لابراز ثقافتنا وتراثنا ونحن نمتلك ثروة هائله من الادباء والشعراء والمثقفين ولاننسي دور الاستاذين الجليلين الاستاذ الاديب/سيف الدين عيسي مختار والاستاذ والباحث/ علي عبدالوهاب الارتاوي وهما كنخلة الساب يعطوننا من افضل الثمار متعكما الله بالصحة والعافيه واطال الله في عمركما بقدر ما تقدمون من عطاء جزيلا ولكم الشكر والتقدير مجددا اهلنا بجمعية اوربي وعلي راسهم الاخ العزيز/طارق عبدالمجيد وجميع الاخوة بجمعية اروبي الحبيه .......

علي عبدالوهاب عثمان
07-09-2013, 12:53 PM
الاديب الرائع فضل .. التحية لك يا جميل .. ياسلام على روعة التعبير وعمق الكلمات .. اخي فضل لقد حبانا الله الكثير من الجمال ذو المضمون والمعنى والعمق فنحن يا فضل نستطيع أن نعطى للجمال مداه الحقيقي بكل الابعاد الاخلاقية والاقتصادية والعقدية ليكون الزمز ايقونة نستخدمها عند المدح أو الذم او التشبية او الرثاء ولكي لا نطلق الكلمات الغليظة التي تجلب الخصومة والعدواة وتفكك المجتمع ، ولكن فقط نطلق الرمز ويستخدم المخاطب محركات البحث لديه لسير غور الكلمة ومعرفة مدلولها .. وهذه الثقافة جعلت من مجتماعتنا أنقياء التعبير وبعيدين عن غلاظة اللفظ والثناء المباشر الذي يشبه النفاق ..
اخي الكريم فضل موضوع الرموز والتشبيهات التي نستخدمها من خلال اللغة النوبية تستحق الدراسة والبحث وسرد وتعريف .. لك التحية ..
اخي فضل لا تتوقف عن الكتابة اليومية ابداً لأنني ارى فيك تمكين في التعبير وهي من المواهب التي يمنحها الله لخلقه ,, واعرف انك شاعر مجيد تعرف كيفية استخدام الرموز واستلهام الطبيعة .. نصيحتي لك لا تتوقف عن الكتابة اليومية ابداً فلك شأن ان شاء الله ..

وسوف نواصل بإذن الله ,,

فضل كلادة
07-09-2013, 02:23 PM
مع كثير الشوق والتوق للبوح نحو الكتابة ولكن كما تعلم استاذي أن التكنوجيا برغم فوائده يحجب ويحجم عنا الكثير فهنالك كاميرات منصوبة فوق رؤسنا ترسل اشاراتها ( للمنجر ) الذي لم يتردد في فتح ملفات المساءلة والتحقيق .. ولكننا نتحايل على العولمة أحيانا ..
رمزية التعامل بذكاء مع مكونات الطبيعة يجعل للكلمة والقصيدة نكهة خاصة ومقبولة لدي الناس وبرغم أن النوبيون حباهم الله طبيعة رائعة وجذابة تشد النفس لكنهم لم يتنبهوا أو يتنبهوا لها كثيرا فالجزر ممتدة بخضرتها وحلتها وتتوسط النيل وعندما تقف عند القيف وتنظر تجد أن الصورة بروعتها تنعكس الي مقلتيك في لوحة حقيقية وليس خيالا ..
وعجائب في النيل فاض نعيمه جزرا لبسن الخضر ما أبهاها
فخلعت ثوب كآبتي في حجرها وشربت من كأس الجمال نضارها
سحرت مقاصر ثم بنَا مهجتي مروارتي قد عبقت بطيب شذاهــا هذه هي ديارنا بطبيعتها وسحرها وربما غيرنا هم من أحسنوا التعامل معها فتجد أن المرحوم الشاعر عبدالله محمد خير كان عاشقا للطبيعة التي نشأ وترعرع فيها ولم تخرج جل قصائده من هذه الشاكلة ورغم دارجية وغنائية أشعاره الا أنها وجدت رواجا في ربوع السودان وتراه عندما يقول ..
الجزيري بقت مخادة وتاني ختت طين زيادة
السواقي اللي بالغرب طلعت قصادا
وفي ضهاري الرملة الناس زرعت مقادا
الجرف سبروقو ملَح والبحر فات منو روَح
وداكا بالشرقية ينبح وجاي دافر القش متمسح فهذه الكلمات رغم بساطتها ودارجيتها لكنها مؤثرة في الوجدان لأنها صادقة وما لقبه بشيخ العاشقين الا لصدق الكلمات وتعابيره التي تذوب داخل الشريان ويطرب له القلب ، وكل هذه المعطيات قد توفرت لدينا ولكننا ربما هجرنا جروفنا وهجرت قلوبنا وأفئدتنا جمال وروعة تلك البقعة .. وأنا واثق تماما أن كل من نشأ وترعرع في هذا الريف الجميل الذي شكل وجدانه وكان أثره دامغ في تربيته وتشكيل عقله الباطن قادر على النثر والشعر والرواية .. ولك التحية استاذي ..

علي عبدالوهاب عثمان
07-09-2013, 02:51 PM
الزول الهميم محمد عبده ادريس .. كانت بحق ليلة لها طعم خاص .. أناس اصلاء يستمعون إليك بكل احاسيسهم وتقرأ في عيونهم الشوق الى المزيد عن التراث وعن جمال طبيعتنا .. ألم تلاحظ ذلك اخي محمد كمية الاحترام والتقدير للمتحدث ودرجة الانفعال مع احاديثنا عموماً .. التحية لك اخي محمد وكلنا على عاتقنا مسئولية لا حدود لها للتواصل مع أهلنا في كل مكان ..

علي عبدالوهاب عثمان
07-09-2013, 03:16 PM
وعجائب في النيل فاض نعيمه جزرا لبسن الخضر ما أبهاها
فخلعت ثوب كآبتي في حجرها وشربت من كأس الجمال نضارها
سحرت مقاصر ثم بنَا مهجتي مروارتي قد عبقت بطيب شذاهــا

فضل امبس .. حسناً أرجعت الينا ذاكرة الامكنة .
فهذه الجزر التي ذكرتها في معرض شعرك الجزل .. حقاً هي تبدأ من مقاصر او ما قبلها قليلاً .. وتمتد حتى جزيرة بدين سلنارتي وتعتبر هذه المنطقة الاجمل على امتداد النيل .. لتزاحم الجزر .. كلها تتوسد الاخرى وتتواصل مع بعضها .. هي المنطقة التي الهمت شاعرنا المجيد حمزة الملك طميل حيث قصره مطل على اورنارتي وهي جزيرة صغيرة تابعة لارتقاشا ومن شرفة قصره هناك وأهلنا يطلقون عليه.. دب ومعناها بالدنقلاوية القصر او القلعة ولدى اخواننا تنطق دف بنفس المعنى .. أتي رحمه الله بكل تلك الروائع التي زين بها جيد الادب السوداني .. وقد زارها خاله عباس محمود العقاد ووقف في هذا المكان وهو لايصدق ما يراه بالعين المجردة ..


الجزيري بقت مخادة وتاني ختت طين زيادة
السواقي اللي بالغرب طلعت قصادا
وفي ضهاري الرملة الناس زرعت مقادا
الجرف سبروقو ملَح والبحر فات منو روَح
وداكا بالشرقية ينبح وجاي دافر القش متمسح

عبدالله محمد خير رحمه الله اكثر شعراء الشايقية التصافاً بالارض وواقع الترابلة والرواويس ..وواضح في شعره وفي المفردات التي استخدمها .. السواقي .. مقادا .. سبروق .. هي مفردات ترابلة وقد استحضرت هنا ملاح .. سوبرو .. أذكر أنني كنت أكره هذا ملاح .. لأن السوبرو نوعان .. سبرو كان يطبخ بخليط من اوراق البامية وهي في البداية قبل أن تحمل الاشواق أو .. هبسي .. فكان يجمع اغصان السبرو ويخلط مع اوراق البامية وتطبخ وكان أكلها مقصوراً على الكبار فقط لأنها غير مستساغة للصغار وصعبة القبول .. والاخر كان سوبرو كوداد وهو خليط مع التملييه وهي أكلة كانت جميلة ولكننا عندما كنا صغاراً كنا لا نطيقها لأن حبنا الاول كان الطبخات الحمراء بالصلصة يعني او ما يسمى .. بلين قيلي .. وإذا اعيدت تلك الطبخات اليوم مرة اخرى واجريت دراسات عليها لكان الطعام المثالي الخالي من الكولسترول ولاصبحت وصفات طبية في العيادات .. لاجل ذلك كانت لاجدادنا قوة اضافية جسدية لا تصدق ولا تقارن مع الهزال والضعف الذي اصاب الناس ..

تحياتي ليك فضل امبس لقد غصت في غياهب ذلك الزمن الجميل ربما نصف قرن من الزمان ..
يا جماعة سيف الدين عيسى له الكثير عن هذا الشاعر عبدالله محمد خير لقد استمعت من خلال محاضرة واستشهد بشعره .. عمندتود قرب تعال لقد اثار الاخ فضل الشجون

محمد فضل محمد صالح ـ طبق
07-09-2013, 04:11 PM
جيناكم يا حبايبنا بعد غربة و شووووق
جئنا نلتمس الراحة , راحة السمع .. سمع الكلمة النضيدة و المريحة على الصدر و البطن و القولون و جميع معسرات الهضم لهذا الزمان بطعامه و كلامه و جل التعاطي فى شأن الحياة و متطلباتها العارمة ..
الإربعائية و الأربعائيون , يا كما من الإبداع و الحرف المموسق , و البنائية .. بنائية التأسيس أي المؤسسية لكل عمل تقيمه او تتعاطاه الأربعائية , حرمتنا الظروف من جلساتكم المحببة و المتميزة ايها الأحباب و لكنا من على البعد نشتّم عبير لياليكم , و نتنسم ع8بيرها حينا بعد حين .. قوى الله ترابطكم و نفعنا بكم و أدام عليكم العافية , كلما اتينا الى هنا نستجدى البقاء القت بنا سيول الظروف فى وهاد الإنقطاع فلا شطا نجده فنعبر و لا جبلا نراه فنصبر ليقينا شر الضياع و أمواج الغرق ..
و لكن وعدا على الواعد هذه المرة ان نكون بالجوار ما استطعنا اليه سبيلا .. تحياتى مقرونة بالأشواق .. لنوبييكم و العرب و كل ضيوفكم على نجيل مقعدكم الميمون بحي المطار فى جدة غير , و دمتم فى حفظ الله و رعايته ..

العوض محمد احمد نميري
08-09-2013, 12:45 AM
تشرفت مع بعض الزملاء الأفاضل بحضور احتفاء ابناء أوربي بالشاعر النوبي الضخم الاستاذ/ يوسف الحداد الذي تم تدشين ديوانه الشعري الثالث شجرة الساب ( شديرة الساب) وكانت بحق سويعات رغم قلتها بحساب الزمن الا أنها بحساب العطاء والاحتفاء بالشاعر الضخم كانت تمثل حضورا ادبيا فاق التصور وذلك للنية الخالصة التي كانت خلف هذا الحفل البديع من جمعية تتصف بالعراقة والأصالة .
الاستاذ يوسف الحداد شاعر مطبوع قوي المعاني صادق الحس يقود الكلمات بكل سلاسة وهي تطيعه لأنه صادق في مايقول .

وما اجمل الهدايا الرائعة المعبرة عن تقدير أوربي لأحد أبناء الدناقلة من رواد الأدب الذين يعبرون عن آمال وآلام الناس وعن تطلعاتهم : أفراحهم وأحزانهم , آمالهم وطوحاتهم بكل بساطة ولكنها معاني ضخمة ضخامة النيل وضخامة الارث النوبي .

لكم الشكر والتقدير ابناء أوربي الأفاضل الذين تنزلون الناس في مقاماتهم التي يستحقونها .

كما سرنا التوادد والتعاطف والمحبة فيما بينكم وفقكم الله وجزاكم عنا خير الجزاء :
وقد قال الشاعر :

لايعرف الحب الا من يكابده ولا الصبابة الا من يعانيها !!

وللأخ يوسف هذه الابيات من الشعر هدية متواضعة وهي جهد المقل:

يوسف الحداد قل لي كيف طوّعت القريض
فهو صعب ليس سهلا بحره أبدا عريض

لكن الكلمات لا تعصى على قلب الأديب

فهي تنساب انسياب النيل في الجرف الخصيب

في هدؤ الليل في الصبح المضمّخ بالحياة وبالنماء

وفي الغروب وعند ساعات الأصيل وعند أوقات اللقاء

تغزل الكلمات من وحي الشمال ومن ترانيم الطيور الغاديات مع الصباح

العائدات بكل رزق ساقه رب كريم وزّغ الارزاق في في كل البطاح

لك مني كل دعواتي بطول العمر تخترق الحروف تختزن النجاح

واليك كل الأمنيات الزاهيات تغدو مشرقات ممسيات بانشراح

فضل كلادة
08-09-2013, 10:08 AM
[size=6][size=6][color=darkred]يوسف الحداد قل لي كيف طوّعت القريض
فهو صعب ليس سهلا بحره أبدا عريض

لكن الكلمات لا تعصى على قلب الأديب

فهي تنساب انسياب النيل في الجرف الخصيب

في هدؤ الليل في الصبح المضمّخ بالحياة وبالنماء

وفي الغروب وعند ساعات الأصيل وعند أوقات اللقاء

تغزل الكلمات من وحي الشمال ومن ترانيم الطيور الغاديات مع الصباح

العائدات بكل رزق ساقه رب كريم وزّغ الارزاق في في كل البطاح

لك مني كل دعواتي بطول العمر تخترق الحروف تختزن النجاح

واليك كل الأمنيات الزاهيات تغدو مشرقات ممسيات بانشراح

حضرة الناظر .. كما يحلو للأربعائيين .. تسللت ( عابرات ) وتدفق سلسل الحرف عذوبة ، وترنيمة تذكرني طابور الصباح وأنشودة الوطن ولوحة تجسد معني الحب والانتماء اللامحدود النيل والليل والأصيل والحروف التي اخترقت الجروف وحلقت بالروح نحو القيوف وحينما تصحو الحياة يتفاعل معها ذلك التربال يتغني ويترنم مع زقزقة العصافير .. فشكرا لكلمات احتوت سر الطبيعة وسحرها الدفاق..
[color="red"]علي ضفاف النيل جلست ... اتأمل اسرار الطبيعة
وقفت فوق القيف أعاين ... لخضرة الجزر الوديعـــة نشكر الله أن منحني هذا الانتماء وشكرا لحضرة الناظر على هذا النقاء والصفاء ..

فضل كلادة
08-09-2013, 10:13 AM
حقا كانت ليله مميزه وفي غاية الروعه اولا كل الشكر والتقدير لاهلنا الكرام اهل اروبي الاعزاء وكما عودونا دائما هم الرياده ونقدر ونثمن لهم مجهوداتهم الجبارة تجاه دنقلا والنوبه عامة وهم دائما سباقون في كل المحافل وهاهم الان يقتحمون قبيلة الادباء والشعراء من شعراء بلادي الافذاذ وفي تجربه فريده من نوعها يحتفلون بشاعرنا الاستاذ/يوسف الحداد بمناسبة تدشين ديوانه شديرة الساب كاول جمعية من جمعيات المنطقه ونحن في امانة الثقافة والاعلام باتحاد جمعيات دنقلا بالمنطقه الغربيه نناشد جميع الجمعيات ان يحذوا حذو ماقاموا به اخوتنا في جميعية اوربي والاهتمام بالادباء والشعراء والمثقفين لابراز ثقافتنا وتراثنا ونحن نمتلك ثروة هائله من الادباء والشعراء والمثقفين ولاننسي دور الاستاذين الجليلين الاستاذ الاديب/سيف الدين عيسي مختار والاستاذ والباحث/ علي عبدالوهاب الارتاوي وهما كنخلة الساب يعطوننا من افضل الثمار متعكما الله بالصحة والعافيه واطال الله في عمركما بقدر ما تقدمون من عطاء جزيلا ولكم الشكر والتقدير مجددا اهلنا بجمعية اوربي وعلي راسهم الاخ العزيز/طارق عبدالمجيد وجميع الاخوة بجمعية اروبي الحبيه .......

كن كما أنت متألقا حاملا حرف الصفاء والنقاء الشيخ الوقور نفخر ونعتز بكم دائما حفظك الله ومن معك من كل سوء وانتم تحملون راية الانتماء فلكم مني عاطر التحية ..

طارق عبد المجيد عمر
08-09-2013, 10:38 AM
http://img708.imageshack.us/img708/1766/9gs9.jpg

http://img849.imageshack.us/img849/3412/hcsk.jpg
العم سلمان عبدالحميد يكرم الشاعر نيابة عن أبناء اوربى

http://img28.imageshack.us/img28/6726/jqx7.jpg
الاستاذ سيف الدين عيسى وعلى عبدالوهاب يشاركون التكريم مع ابناء اوربى

http://img32.imageshack.us/img32/5875/bbzw.jpg
شديرة الساب
نجيماً كان يلجلج وغاب
سمانا صبح بلا غيمة
ولا ميَس فريع نيمة
ولا هزّت جريدة نخلة
والليل من ماِسيهو
ومن هول المصيبة أُصاب

http://img802.imageshack.us/img802/9219/7ycg.jpg
حقيقة عنوان الديوان مثير وغني بالكثير من المعاني والعمق
الذي يقود الانسان الى غياهب ذلك الزمان الجميل عندما كان عالمنا*
http://img802.imageshack.us/img802/8906/0ert.jpg

http://img9.imageshack.us/img9/3089/mxc6.jpg

http://imageshack.us/a/img30/358/x9dk.jpg
حوار وعناق بين أثنين من أهل الجزر
الاستاذ/ على عبدالوهاب وسيف الدين عبدالله

محمد عبد الله حرسم
08-09-2013, 10:50 AM
لك التحية اخى طارق عبد المجيد

ولك الاف بمقدار ما بينك سطورك من حب وتقدير لهذه الاربعائية

كنت اتساءل بينى وبين نفسى لربما اكون قد أخطأت التقدير لكنى حين انظر الى قرائن الاحوال ارى بوضوح اكثر

ان العمل العام عموما معروف بما فيه وان العمل الثقافى تحديدا متعب لكنه فى النهاية رسالة لا تجد من خلف اقتحامك لتدلى بدلوك غير التعب والهم لكنه بالنسبة للمحبين هم لذيذ وتعب الذ
كانت الاربعائية فكرة انيقة وبدأت الرحلة بمحبة
وكلما كبرت الاربعائية كلما ازداد المسؤلية
وكلما اتسعت دائرة الاشتباكات والاسئلة
نمشى بى هنا والا نمشى بى هنا
ومن ثم تصبح مسؤلية الناس ان يكونوا على قدر الفكرة وعلى اختيار الاكثرية ومناط التكليف
من هنا بدأت بعض الاصوات المنادية بان تكون الاربعائية حصرا على الدناقلة كما بدأت والبعض يقول اننا لا يمكن ان ننغلق فى وقت العولمة يجب ان نشرك الآخرين ونستصحبهم معنا فى رحلتنا ليعرفونا
وافكار وافكار
وحين تحدثت عن الدكتاتورية الناعمة فانا اعنى ان البعض لا يتنازل عن تصوره رغم ان التصور الفردى يحتمل الخطأ ايضا ليمشى ويدعم المسيرة العامة فقط يحاول انيثبت صحة نظريته
ومن هنا تنبع مجملا اشكاليات غير مرئية لكنها مؤثرة
ومن اهم ما لاحظته خلال العام الذى كنت فيه امينا عاما باننا قدمنا الكثير جدا والاعمال الناجحة جدا والنقلات النوعية والمواضيع القيمة والمتنوعة
لكنها لم تظهر للناس
والاسباب كثيرة لكن اهمها (هذه الفردية الدكتاتورة)
وفى العموم
نحن نعمل من اجل ان تكون الاربعائية منبر الجميع
واؤكد ما قلته كثيرا
ان الاربعائية بتلقائيتها ما زالت نضرة وتعمل من اجل الثقافة الدنوبية عموما والدنقلاوية على الخصوص ولكنها تحتاج للجميع

ونتمنى من كل الحادبين على مسيرة الاربعائية الحضور لتعضيد فكرة المنتدى وزيادة ثباته لخوفى من الاهواء الشخصية
وبعض المناقرات التى لا تخلو منها اى منظمة
فقط حين كان الحب بيننا كنا
وحين غاب الحب

خفت
وقلت



الاخ الجميل محمد يوسف
فقط اكرر ما قلته قبل مداخلتك

طارق عبد المجيد عمر
08-09-2013, 10:59 AM
http://img690.imageshack.us/img690/4426/an92.jpg
*يا فرحى وليالى أُنسى *.....بيتنا صبح بلاكى خراب

http://img28.imageshack.us/img28/6726/jqx7.jpg
الاستاذ سيف الدين عيسى وعلى عبدالوهاب يشاركون التكريم مع ابناء اوربى


http://img829.imageshack.us/img829/8822/bkrk.jpg
وطيبة اهنَاَ والاصحاب .... ويا فرحاً فرحنا سوى

http://img96.imageshack.us/img96/7227/pgsl.jpg
سالك سكة الطيبين ..... وطيبة اهنَاَ والاصحاب
ثم كان الوداع حارا

علي عبدالوهاب عثمان
08-09-2013, 11:05 AM
زول الجميل الاصيل .. طبق امبس .. نتمنى وجودك معنا في جدة لتشارك في الحراك الثقافي والاجتماعي لابناء دنقلا وغيرهم .. طبق انت رقم كبير وقيمة في مسار الادب النوبي .. طبق ونوري ومكي وسيداحمد وغيرهم ..

محمد عبد الله حرسم
08-09-2013, 11:12 AM
الحكيم .. تحياتي ..
تمشي وين ..
البيات الصيفي .. خلاص الصيف انتهي وفات ..
تعرف يا محمد يوسف .. الواحد ممكن يمشي من رابطة دنقلا ومحلية البرقيق .. حتى الشغل .. صدقني من شركة باقدو انا طلعت نص
النهار قلت ليهم ما جاي تاني ..
ولكن هذه الاربعائية مهما حاولت لا يمكن تتخلى عنها .. لانها ساحة اندياح للفكر والادب وافراغ المخزون .. اما العمل العام الروابط وغيرها وحتى الشغل يمكن تعويضه ولكن مثل هذا التجمع لا يمكن ان يعوض أبداً لأن العلاقة التي بين الناس هي تواصل الفكر والمعرفة ولا توجد أي مصالح أخرى ( مال او وجاهات او صلاحيات او سلطة ...الخ من الصفات التي غرس الله حبها في كل البشر بدون استثناء ) يعنى معنى ذلك أنك في الاربعائية تتجرد من كل تلك الصفات وتسمو وترتقي فضاءات يمكن ان تحلق فيها بكل حرية لأنك أزحت من كاهلك الكثير الاحمال ..
أكرر .. يا حكيم ممكن تمشى من اي مكان ( حتى الشغل ) لكن صدقني الاربعائية مستحيل خاصة إذا أحبيتها بالطريقة التي هي تحبك بها .. شوف سيف بناوي .. وأخونا الاكداوي في الخرطوم .. كل سيرتهم الاربعائية من كل هذه البلاد المقدسة شوقهم لذلك المربع الصغير حباً ووفاءاً ..
تحياتي لناس اوربي كمان قوليهم انا جاييكم


اتفق معك يا ارتاوى جدا

علي عبدالوهاب عثمان
08-09-2013, 11:17 AM
التحية لك اخي طارق ..
الصورة مع الاخ سيف الدين الاورباوي معبرة جداً .. تعرف يا طارق في تلك اللحظة وجدت هذا الاخ في قمة النشوة وربما رجع به خياله الى واقع هو عايشه في اوربي .. جئت لأودعه من ضمن المجموعة ولكن جذبني اليه بحنان دافق وبدأ وكأنه وجد شيئاً ضائعاً وأصبح يتحدث معي بعمق كما هو واضح فير الصورة وقال لي وهو يمزح ويشير صوب اقرب الاخوان له (( تعرف يا أستاذ كلامك ده ما في زول فهمه كويس ألا أنا )) ويبدو انه عايش الساب وظلننا نمزح بالمزيد من العبارات التي لم اذكرها ضمن سياق الحديث اثناء المحاضرة ( فقلت له بالدنقلاوية صدقني حريم الساب هم اجمل النساء في البلد خليك من الحمير والبقر والباقي البهائم ) وظللنا نعيش اللحظة كل منا يستحضر طفولته وأيامه الخوالي ..))

شكراً لك طارق ان جمعتنا بمثل هؤلاء الاصلاء .. لك ولاوربي التحية ..

علي عبدالوهاب عثمان
08-09-2013, 11:40 AM
اخي فضل .. الشاعر عبدالله محمد خير او الشعراء من الاخوة الشايقية .. نريد ان نكتب عنهم الكثير لتغيير وجهة النظر الاحادية التي اصبحت من ثوابت لجى بعض الهنا
والاخ سيف الدين عيسى عنده شعر هجين خليط ما بين النوبية والعربية وانتم كشعراء باللغتين ( فضل وطبق وسيف الدين ) نطلب منكم مثل هذا النوع من الشعر بجانب الشعر النوبي .. ( الشعر الهجين ) ولا ضير للشاعر ان يصنع فالصناعة في الشعر ليس عيباً وهناك الكثير منه عبر التاريخ ومن فطاحل الشعراء ..

تحياتي لكم وانتم تضيفون القيم الجمالية في حياتنا ..

في محاضرة ابناء اوربي تطرق الاخ سيف الدين عيسى الى الشعر الشايقي وبلغ الرسالة بطريقة ذكية جداً وكلما جلست اليه تحدثنا عن هذا المشروع الذي تبلور داخل جمعية بنا في ساعة صفاء فكري دعنا نتبنى هذا الموضوع .. لأننا في حتمية جغرافيا وبيننا وبين اخواننا الشايقية

وسوف آتي بالمزيد عن تبرير مصطلح الادب النوبي ..

علي عبدالوهاب عثمان
08-09-2013, 11:42 AM
وفي التطرق الى الادب النوبي هذا المصطلح الذي أتى به الاستاذ / سيف الدين عيسى مختار من خلال محاضرة اربعائية عن الكاتب والروائي النوبي ادريس علي (في جمعية ابناء بنا جنوب) أراد استاذنا سيف أ، يجد مخرج للمصابين بنوع من اليأس بسبب حصر تفكيرهم في أن الادب لا بد ان يكون بالنوبية وتكتب باللغة النوبية ورغم ان هذه النظرة صحيحة ومثالية .. ولكن حتى نصل لتلك المرحلة وحتى نطلع الاخر على اللغة النوبية والآخر اقصد به ليس البعيد ولكن اخوتنا المستعربون أو ابناءنا الاعزاء الذين تربوا على الثقافة العربية ولكي يقرأ هؤلاء التاريخ النوبي بلغتنا سوف تمتد العملية لدهور وقرون إن لم يكن هذا في حكم المستحيل لأن أولويات الحياة المادية أفنت بعض القيم الثقافية وذهبت الى نوع من البرغماتية في تسيير الحياة .. والادب والفكر والتاريخ يقدم للاخر كثقافة ومشاركة في مسار حياة الانسانية .. ومن هذا المنطلق كان مصطلح الادب النوبي حل لكثير من التعقيدات التي كادت تصيب ادباءنا باليأس والقنوط لتبليغ رسالتنا للآخر .. فكان اللجوء الى الغناء والموسيقى كسبيل للغزو الناعم والتغلغل في أعماق الاخر ومخاطبة احساسيه ودواخله وبعد ان لحظات الطرب والسمو في عالم الانغام ربما يلجأ الى معرفة كلمات الاغنية وهنا تكون الرسالة قد وصلت بطريقة او بأخرى .. ومثال ذلك وليس حصراً أغنية ( عديلة ) التي اصبحت تعزف كموسيقى افتتاحية لقنوات فضائية تجارية سودانية كما ألحان عزة للخليل ( في التلفزيون القومي ) ..
وفي نفس السياق روايات الكاتب النوبي الرائع إدريس علي ورغم أن النصوص العربية إلا أن احداث القصة وشخوصها وزمانها ومكانها نوبية وكل من يقرأها يعايش حياة أهلنا النوبي على إمتداد النيل .. وهكذا استطاع ادريس علي ان ينقل واقعنا بكل قيمه وعفويته ومثاليته الى الاخر فكان مسار الاعجاب والدهشة وأنطلق الباحثون للوقوف على الامكنة التي اوردها ادريس على في رواياته من امثال دنقلا والرقص فوق جبال النوبة وغيرها.. وهكذا نقلنا ادريس من دائرة دراسات الاثار والتاريخ الى الحاضر الذي لا يمكن مع الفكاك او الانفصال من ذلك التاريخ الناصع ولا بد من الاخذ بها كحزمة واحدة لا تنفصم ..
كل هذا السرد مقدمة للدخول في حلقة أخرى من حلقات التي يمكن لمصطلح الادب النوبي أن يتمدد اليه ويميط اللثام عن خباياه ويكون هو العمق والمعنى والمرجعية لشرحه .. وهو الغناء الشايقي الذي ينظر اليه بعض اهلنا بنوع من الحساسية المفرطة نتيجة بعض نظرات السطحية والرؤى الفطيرة التي وقرت في مكان ما في الذاكرة الانسان النوبي بفعل نوع من التاريخ المزيف والروايات الشفاهية المبنية على مكايدات السياسية بين احزاب الامة والاتحادي ( والشرح يطول ) .. ولكن آن الاوان أن نقرأ هذه الحالة بطريقة اخرى وبتجرد وعقل مفتوح وواعي لأن البيئة النوبية ممتدة حتى اواسط السودان بصورة ظاهرة وجليه والى باقي امتداد الوطن بصورة كامنة يمكن قراءتها في العمق .. فهناك دلالات واضحة ليهمنه النوبية على الفن الشايقي من هذه الدلالات الطنبور (كسر) فهذه الآلة معروفة أنها نوبية ووردت صورها في الجداريات النوبية وللاستاذ سيف الدين شرح مقنع عن مسمى (كسر) وانتقال هذه المفردة ما بين الاغريقية والنوبية وهذه المقاربة يمكن ايرادها لاحقاً ، الدلالة الاخرى ايقاع الدليب والذي ظهر حديثاً جداً لدى إحواننا الشيايقة لأنه ايقاع سريع ومتتابع والدليب بالنوبية ( هو الشيء الذي لا ينقطع او المتتابع ) لأن الغناء الشايقي كان عبر الدف والطبول واساسها الطرق الصوفية وقيل أن أول من أدخل غناء الطنبور في الشايقية هو ( ود صلالبح ) وورد في شعر اسماعيل حسن .. الدلالة الثالثة هي المفردات التي ميزت الغناء الشايقي عن باقي الوطن حيث المفردات والرموز ذات الخصوصية التي تدهش الاخر وفي مناقشة لي مع مجموعة من ابناء مروي في رابطة الولاية الشمالية وجدت أن معظمهم مثلاً ليس لهم عمق في مفردات الشعر الشايقي وبعض الرموز التي اوردها شعرائهم لأنها موغلة في المفردات الزراعية وتحمل اسماء نوبية لا يمكن لهم معرفتها دون تدخل الاصل بالشرح والتوضيح مع توضيح كيفية تصريف الكلمة من النوبية الى وتنغيمها بلكنة اخواننا الشايقية ..

محمد عبده إدريس
08-09-2013, 01:06 PM
كن كما أنت متألقا حاملا حرف الصفاء والنقاء الشيخ الوقور نفخر ونعتز بكم دائما حفظك الله ومن معك من كل سوء وانتم تحملون راية الانتماء فلكم مني عاطر التحية ..
إستاذي العزيز انا الذي افتخر بك كثير وبقلمك الرصين واما التألق فحن في اثاركم نهرع ومن صفاء حروفكم نقتدي ومن نقاء قلوبكم نقتبس ونهتدي وبحضوركم وادبكم الجم نعتز ونفتخر ونتعلم منكم اسمي معاني الانتماء ,,,انتم قادتنا وقدوتنا ونعتبر (كن)أعـــلاه امرا من سموكم يجب علينا الطاعة والمذيد لك اسمي ايات الشكر والتقدير علي الاطراء والثناء وهذا يحملونا الكثير نتمني من الله القدير ان اكون قدر المسئوليه ....تحياتي لك بلا حدود

فضل كلادة
08-09-2013, 01:26 PM
ها أنت أستاذي تغوص وتتعمق في جوف الموضوع .. تلك الحكاية التي ربما تكون غريبا للطرف الآخر بل قد ينكرها جملة وتفصيلا رغم أنها حقيقة علمية وتاريخية وغير محرفة فحقيقة المفردات والرموز ذات الخصوصية النوبية الأصل والتي أدهشت أهل السودان قاطبة والتطريب جميعها منقولة من ارث نوبي .. وبامكاننا أن نحلق بعيدا الي عمق جغرافي ابعد حينما نجد في أغاني الحماسة السودانية مفردات نوبية بلكنات عربية مثل ( عشميق ) فعندما نسمع أغنية ( عشميق حبل الوجج وأنا أبوي مقدام الحجج ) تجد أن كلمة عشميق والتي لاتوجد لها معني آخر سوي ليف النخل ولاموطن لها في قواميس اللغة الا عندما يتم حقنها ببعض من الحروف وتلميعها بحرف القاف حتي تصبح بنت عربية تنتمي لأم وأب نوبيين .. واذا عدنا للشمال قليلا نجد أغنية ( بلاَلي متين يجي ) وكان أهلنا وبالأخص الفتيات كن يرددن هذه الكلمات في حال غياب المحبوب أو حتي الزوج ( أن بلالقي تاروي ) والبلاَل ليس له معني عميق في اللغة العربية الفصحي .. والأمثال كثيرة .. شكرا أيها الباحث الفذ أستاذنا علي عبدالوهاب ولك التحية والتقدير ..

طارق عبد المجيد عمر
08-09-2013, 01:34 PM
التحية لك اخي طارق ..
الصورة مع الاخ سيف الدين الاورباوي معبرة جداً .. تعرف يا طارق في تلك اللحظة وجدت هذا الاخ في قمة النشوة وربما رجع به خياله الى واقع هو عايشه في اوربي .. جئت لأودعه من ضمن المجموعة ولكن جذبني اليه بحنان دافق وبدأ وكأنه وجد شيئاً ضائعاً وأصبح يتحدث معي بعمق كما هو واضح فير الصورة وقال لي وهو يمزح ويشير صوب اقرب الاخوان له (( تعرف يا أستاذ كلامك ده ما في زول فهمه كويس ألا أنا )) ويبدو انه عايش الساب وظلننا نمزح بالمزيد من العبارات التي لم اذكرها ضمن سياق الحديث اثناء المحاضرة ( فقلت له بالدنقلاوية صدقني حريم الساب هم اجمل النساء في البلد خليك من الحمير والبقر والباقي البهائم ) وظللنا نعيش اللحظة كل منا يستحضر طفولته وأيامه الخوالي ..))

شكراً لك طارق ان جمعتنا بمثل هؤلاء الاصلاء .. لك ولاوربي التحية ..


الاخ العزيز / علي عبد الوهاب

منذ الامس وانا احاول ان اكتب في هذا البوست ولكن للأسف الكلمات تابي ان ترد لكم الجميل وكرمك الفياض في التعبير عن تلك الليله
شكرا ايها الناظر عوض نميري ,,,,,
شرفتنا اخي سيف الدين عيسي
شكرا المبدع علي عبد الوهاب
التقدير كله محمد عبده ادريس بنا
واخيرا صانع الفرح ومدقدق المشاعر الاستاذ الشاعر يوسف الحداد ..
نعود لكم بالمزيد عندما تزول نشوة الفرح ,,
و عذرا الاخوه في الاربعائيه فقد تداخل الزمان والمكان

علي عبدالوهاب عثمان
08-09-2013, 04:00 PM
الحبيب طارق ..
يا اخي تعرف مبسوط جداً من الليلة كانت بمثابة تغيير كبير بالنسبة ..
اهم اثنين هم الزول الاصيل سيف الدين عبدالله الزول ده آرتاوي عديل
وعمنا الملك وجمال عفويته ..
ديل الناس الجميلين في هذا الكون .. هم زينة هذا الارض ومثالهم كثر في الجمعيات
عندما تراهم تستدعي الاصالة والبلد ..
تعرف يا طارق عندما أجد اناس مثل هؤلاء انسى الغربة نهائي
من أجل هذا تجدني ارتاد المقاهي والمجالس بحثاً عنهم ..
وزي ما قال الشاعر ( ديل اهلي )
التحية مرة اخرى

علي عبدالوهاب عثمان
09-09-2013, 09:37 PM
وفي التطرق الى الادب النوبي هذا المصطلح الذي أتى به الاستاذ / سيف الدين عيسى مختار من خلال محاضرة اربعائية عن الكاتب والروائي النوبي ادريس علي (في جمعية ابناء بنا جنوب) أراد استاذنا سيف أ، يجد مخرج للمصابين بنوع من اليأس بسبب حصر تفكيرهم في أن الادب لا بد ان يكون بالنوبية وتكتب باللغة النوبية ورغم ان هذه النظرة صحيحة ومثالية .. ولكن حتى نصل لتلك المرحلة وحتى نطلع الاخر على اللغة النوبية والآخر اقصد به ليس البعيد ولكن اخوتنا المستعربون أو ابناءنا الاعزاء الذين تربوا على الثقافة العربية ولكي يقرأ هؤلاء التاريخ النوبي بلغتنا سوف تمتد العملية لدهور وقرون إن لم يكن هذا في حكم المستحيل لأن أولويات الحياة المادية أفنت بعض القيم الثقافية وذهبت الى نوع من البرغماتية في تسيير الحياة .. والادب والفكر والتاريخ يقدم للاخر كثقافة ومشاركة في مسار حياة الانسانية .. ومن هذا المنطلق كان مصطلح الادب النوبي حل لكثير من التعقيدات التي كادت تصيب ادباءنا باليأس والقنوط لتبليغ رسالتنا للآخر .. فكان اللجوء الى الغناء والموسيقى كسبيل للغزو الناعم والتغلغل في أعماق الاخر ومخاطبة احساسيه ودواخله وبعد لحظات الطرب والسمو في عالم الانغام ربما يلجأ الى معرفة كلمات الاغنية وهنا تكون الرسالة قد وصلت بطريقة او بأخرى .. ومثال ذلك وليس حصراً أغنية ( عديلة ) التي اصبحت تعزف كموسيقى افتتاحية لقنوات فضائية تجارية سودانية كما ألحان عزة للخليل ( في التلفزيون القومي ) ..
وفي نفس السياق روايات الكاتب النوبي الرائع إدريس علي ورغم أن النصوص عربية إلا أن احداث القصة وشخوصها وزمانها ومكانها نوبية وكل من يقرأها يعايش حياة أهلنا النوبيين على إمتداد النيل .. وهكذا استطاع ادريس علي ان ينقل واقعنا بكل قيمه وعفويته ومثاليته الى الاخر فكان مسار الاعجاب والدهشة وأنطلق الباحثون للوقوف على الامكنة التي اوردها ادريس على في رواياته من امثال دنقلا والرقص فوق جبال النوبة وغيرها.. وهكذا نقلنا ادريس من دائرة دراسات الاثار والتاريخ الى الحاضر الذي لا يمكن معه الفكاك او الانفصال من ذلك التاريخ الناصع ولا بد من الاخذ بها كحزمة واحدة لا تنفصم ..
كل هذا السرد مقدمة للدخول في حلقة أخرى من حلقات التي يمكن لمصطلح الادب النوبي أن يتمدد اليه ويميط اللثام عن خباياه ويكون هو العمق والمعنى والمرجعية لشرحه .. وهو الغناء الشايقي الذي ينظر اليه بعض اهلنا بنوع من الحساسية المفرطة نتيجة بعض نظرات السطحية والرؤى الفطيرة التي وقرت في مكان ما في ذاكرة الانسان النوبي بفعل نوع من التاريخ المزيف والروايات الشفاهية المبنية على مكايدات السياسية بين احزاب الامة والاتحادي ( والشرح يطول ) .. ولكن آن الاوان أن نقرأ هذه الحالة بطريقة اخرى وبتجرد وعقل مفتوح وواعي لأن البيئة النوبية ممتدة حتى اواسط السودان بصورة ظاهرة وجليه والى باقي امتداد الوطن بصورة كامنة يمكن قراءتها في العمق .. فهناك دلالات واضحة لليهمنه النوبية على الفن الشايقي من هذه الدلالات الطنبور (كسر) فهذه الآلة معروفة أنها نوبية ووردت صورها في الجداريات النوبية وللاستاذ سيف الدين شرح مقنع عن مسمى (كسر) وانتقال هذه المفردة ما بين الاغريقية والنوبية وهذه المقاربة يمكن ايرادها لاحقاً ، الدلالة الاخرى ايقاع الدليب والذي ظهر حديثاً جداً لدى إحواننا الشيايقة لأنه ايقاع سريع ومتتابع والدليب بالنوبية ( هو الشيء الذي لا ينقطع او المتتابع ) لأن الغناء الشايقي كان عبر الدف والطبول واساسها الطرق الصوفية وقيل أن أول من أدخل غناء الطنبور في الشايقية هو ( ود صلالبح ) وورد في شعر اسماعيل حسن .. الدلالة الثالثة هي المفردات التي ميزت الغناء الشايقي عن باقي الوطن حيث المفردات والرموز ذات الخصوصية التي تدهش الاخر وفي مناقشة لي مع مجموعة من ابناء مروي في رابطة الولاية الشمالية وجدت أن معظمهم مثلاً ليس لهم عمق في مفردات الشعر الشايقي وبعض الرموز التي اوردها شعرائهم لأنها موغلة في المفردات الزراعية وتحمل اسماء نوبية لا يمكن لهم معرفتها دون تدخل الاصل بالشرح والتوضيح مع توضيح كيفية تصريف الكلمة من النوبية الى وتنغيمها بلكنة اخواننا الشايقية ..

محمد عبد الله حرسم
11-09-2013, 12:34 PM
أيها الآرتاوي الحبيب
أو الآرتينور
كما يحلو للصمد الجميل

انظر بالله ، من المواضيع التى تناولناها فى الأربعائية مؤخرا (القبيلة والقبائلية فى السودان) كنموذج فقط .
أنا اتحدى ان تطرق أى منبر فى السودان لمناقشة مثل هذا الموضوع الشائك والمسكوت عنه الذى اقعد بالسودان وما يزال .

بدل الاستفادة ايجابيا من التنوع الذى به ، اصبح هذا التنوع هادما بدل ان يكون بانيا

هذا الموضوع تناولناه فى الأربعائية بكل جرأة ، ذكرته كمثال عن المواضع النوعية التى تناولناها
فى الأربعائية والتى فات على ذكرها ، ولكننا للأسف وللأسف الشديد ، مازلنا نستمر وباصرار
فى اننا امة شفاهية .

هذا الموضوع وغيره من المواضيع النوعية التى تطرقنا لها فى الأربعائية لو تم التوثيق لها بصورة جميلة ، وتم الاعلام عنها بصورة اجمل ، وتم تمليكها لأكبر قاعدة من المهتمين بشأن السودان لكنا الآن فوق هام الثريا ولكننا للآسف نتحدث اكثر مما نعمل .

وأنا اعتقد هذه واحدة من الأسباب التى تهيج الأمين العام أستاذنا حرسم ، الذى كلفناه بالأمانة ، ليأتى كل مرة ويصب جام غضبه علينا ، وانا ارى انه محق فى ذلك .

أؤكد ان الأربعائية تناولت مواضيع نوعية كثيرة مؤخراً ، ولكنها افتقرت للتوثيق والاعلام .


ويا ارتاوى الأربعائية وين نقدر نتخلى عنها . بس خلونا قريبين من بعض كلنا عشان نقدرنوصل هذه الجهود الى حيث المراد .
مودتى بلا حدود



كسرة عشان خاطر الحبيب احمد بنا :
أين التغطية الاعلامية لاحتفال الأربعائية السادس والذى اقيم فى فندق نباريس وبذل فيه جهدا كبيرا ، لم يرى النور ولم يسمع به احد ، بس مشينا اتلمينا وخسرنا واتكلمنا ومشينا .
أليس من حق الامين العام أن يأتى ويلومنا . له الحق والله العظيم .



شكرا حكيمنا

محمد عبد الله حرسم
15-09-2013, 10:04 PM
فى جلسة الخميس القادم ان شاء الله عودة لبرنامجنا العادى بعد نجاح ليلة محلية دنقلا الخميس المنصرم


ازمة الرياضة فى السودان

المتحدث الرئيسى عبد الرحيم الصديق

المحاور وادارة الجلسة ايوب نميرى


تبدأ الجلسة العاشرة والنصف

نرجو ونؤكد الحرص على الحضور

خبرين مهمين :

الاول الاخ محمد عبده نرجو منك احضار دفتر العضوية حتى يتسنى لمن لم يدفع الاشتراكات الشهرية ان يلحق لدفع مسيرة الاربعائية


الخبر الثانى والاهم

الخميس بعد القادم وبعد غيبة

الاستاذ على عبد الوهاب

رجل التراث واناقة المعنى فى محاضرة عن التراث


سعدت جدا بالمكالمة التى تمت معا يدا بيد نحو القمة بالاربعائية

معا


ان شاء الله

محمد عبد الله حرسم
18-09-2013, 12:32 PM
ازمة الرياضة فى السودان

المتحدث الرئيسى عبد الرحيم الصديق

المحاور وادارة الجلسة ايوب نميرى


تبدأ الجلسة العاشرة والنصف

نرجو ونؤكد الحرص على الحضور

محمد فضل موسى
21-09-2013, 01:47 AM
الأخ العزيز الأمين العام كيف حالك أخوى
يعنى مانزلت موضوع الأربعائية القادمة (التراث )
الموضوع تراث عام أم النوبه ؟؟؟

محمد فضل موسى
21-09-2013, 01:53 AM
حسن دفع الله في كتابه هجرة النوبيين يقول (احترف النوبيون منذ اجيال خدمة المنازل باعتبارهاخدمتهم التقليدية التي لا ينافسهم عليها احد، وباعتبار انها القبيلة الوحيدة في السودان التي تجيدها، وقد تساءل ليزلي قريتر عما إذا كانت هذه الحرفة هي التي جعلتهم علي نظافة ؟ام نظافتهم هي التي مهدت لهم السبيل اليها . وليس من السهل أن يصير المرء خادما جيدا، فهو يحتاج إلي مزايا تؤهله ،منها ن يكون امينا ،ومؤتمنا، وحاذقا ،وحسن التصرف حتي يحقق الانسجام مع رب المنزل، والنوبيون حائزون علي هذه الصفات والمزايا ،والتاريخ لا يحدثنا عن متي امتهنوا هذه المهنة الحرفة ،ويبدوا أن اسرة محمد علي باشا هي التي اكتشفت الخادم النوبي ،فالخديويين الاتراك لم يكونوا يثقون في المصريين وكانوا عرضة للمؤامرات والدسائس والخيانات ،وقد وجدوا في الخادم النوبي المخلص الامين المثالي الذي يؤتمن علي دخوله الغرف الخاصة في قصورهم ويكتم اسرارهم واسرار اسرهم ،ويقوم بتجهيز الطعام الصحي الشهي لموائدهم الباذخة؛ وقد كان رجال سكوت من طلائع الذين عملوا قصور الامراء والباشوات والموظفون البريطانين ، وعندما اعتلي الملك فاروق العرش اصطحب معه خادمه ادريس علي بن السكوت إلي قصر عابدين والذي نال ثقته وارتقي كرئيس عمال القصر ومنح للقب البكوية ، وبعده سليمان ابو القاس،م ثم محمد الحسن سلماني الذي خدم باخلاص حتي قيام ثورة 1952 .
وعند زيارتي للاسكندرية سنة 1952 ذهبت لقصر المنتزه فاراني احد ابناء سكوت الذين يعملون ف القصر مكتب السلماني الذي كان مجاورا لمكتب الملك ،وكان جيد التاثيث ولم يكن يستطيع أي شخص حتي الوزراء الدخول لمقابلة الملك الابعد اذن السلماني، وكانوا يلجاون إليه للتوسط لحل مشاكلهم مع الملك، وقد ادهشني أن اجد في الحرم المكي الشريف جناح خاص بالسلماني موقوف لاستعماله الشخصي .
لقد عرف كل من الملك فؤاد وفاروق اين يضعا ثقتهما، وبالحق فانهما لم يخذلانهما فمحمد حسن السلماني شهد الاستيلاء علي السلطة من الثوار، وبالرغم من معرفته بالاسرار الدقيقة وتفاصيلها عن الملك ،فقد لاذ بالصمت وكان يمكنه لو أراد بيعها للصحافة العالمية ولكنه اثر الصمت .
وفي السودان اعتمد عليهم الموظون البريطانيون في الخدمة المنزلية ،وقد اثبتوا جدارتهم في هذا الشان، وكان بعضهم ممن تقدم بهم السن عزيز علي مخدميهم إلي حد انهم امنوا لهم معاشات خاصة؛ومن ضمن الملفات الروتينية التي تدخل مكتبي في الاسبوع الاول من كل شهر، المعاشات التي تحوي شيكات من قدماء الموظفون البريطانيون الي خدمهم السابقين؛ وقد دفع بعضهم عند مغادرته للبلد بعد السودنة مكافات سخية استثمروها؛ وقد استوعب التوسع الكبير في مصلحة المرطبات والفنادق عددا كبيرا منهم ،والبقية اتجهت نحو العمل الخاص فانشاوا مطاعمهم الخاصة .
ومعظم عمال القصر الجمهوري بالخرطوم من حلفا باستثناء احمد حاج وهو من سكوت قرية جنس وكان كبير العمال وعيسي محمد نور بقصر الحاكم العام ثم محمد خليل شوربجي ثم حسين شريف وداودخليل الذي عمل حتي عهد عبودوبقي في القصر حتي توفي عام 1976)

النوبيون مشهورون بالأمانة والمسالمة وهم يحترمون حرمات الآخرين فلا ينتهكونها، ولايعرفون السرقة والنفاق، ومن الأمور العادية أن تجدهم يغلقون بوابات المنازل بمزاليج خشبية من الخارج لا من الداخل ،ولعل السبب الرئيسي وراء استخذاء الخيانة في مجتمعهم هو انتساب بعضهم لبعض وعدم افامة العنصر الأجنبي بينهم ومن خصائص النوبيون النظافة فهم يكنسون منازلهم باستمرارويلقون بالاوسخة في مكانها الصحيح حيث يتم حرقها ،كما أن طرقات القرى نظيفة والملابس التي يرتدونها مغسولة دائما فهم حقا يعشقون النظافة وترتيب البيوت ،أما أدوات المطبخ فتغسل وتجفف وتوضع في مكانها الملائم.
وحينما زار الأمير صدر الدين اغا خان قرية بوهين عام 1962 ابدي رغبته في زيارة بيت من بيوت النوبيين وبالصدفة كان منزل احد بحارة القارب الذي عبر بنا يقع في القرية التي تلي بوهين وعندما أخبرته برغبة الضيف سر ورحب بزيارة منزلة ،وبالرغم أن الزيارة مفاجئة وغير معد لها فوجدنا المنزل وغرفه في غاية النظافة .

طارق عبد المجيد عمر
23-09-2013, 02:26 AM
وفي السودان اعتمد عليهم الموظون البريطانيون في الخدمة المنزلية ،وقد اثبتوا جدارتهم في هذا الشان، وكان بعضهم ممن تقدم بهم السن عزيز علي مخدميهم إلي حد انهم امنوا لهم معاشات خاصة؛ومن ضمن الملفات الروتينية التي تدخل مكتبي في الاسبوع الاول من كل شهر، المعاشات التي تحوي شيكات من قدماء الموظفون البريطانيون الي خدمهم السابقين؛ وقد دفع بعضهم عند مغادرته للبلد بعد السودنة مكافات سخية استثمروها؛ وقد استوعب التوسع الكبير في مصلحة المرطبات والفنادق عددا كبيرا منهم ،والبقية اتجهت نحو العمل الخاص فانشاوا مطاعمهم الخاصة .
ومعظم عمال القصر الجمهوري بالخرطوم من حلفا باستثناء احمد حاج وهو من سكوت قرية جنس وكان كبير العمال وعيسي محمد نور بقصر الحاكم العام ثم محمد خليل شوربجي ثم حسين شريف وداودخليل الذي عمل حتي عهد عبودوبقي في القصر حتي توفي عام 1976)


الاخ العزيز محمد فضل
زمن الاستعمار احضر الحاكم الانجليزي للخرطوم قاربا للنزهه في النيل من بريطانيا العظمي وكان اول سودني يقوم بقيادته هو دنقلاوي عمي / الحاج عثمان حماد من اوربي رحمه الله توفي قبل عام عن عمر يناهز 95 عاما ( والذي كان يعمل بالنقل النهري ) وبعد خروج الانجليز أهداه الحاكم العام تكريما له العصي الشرفيه الخاصه به مثل التي يحملها كبار ضباط الجيش اليوم وعليها مكتوب حكومة السودان وهي من الابنوس الخالص موجوده لي يومنا هذا ايضا والدي عمل بالقصر لفتره قصيره ، وهناك الكثرين من اوربي من عمل بالقصر الجمهور قبل وبعد الاستقلال والي يومنا هذا .. للاسف الشديد ليس هناك من يوثق لهذا التاريخ المهم من شهود العيان وبعضهم وحي يرزق .. ..

محمد عبد الله حرسم
24-09-2013, 10:50 AM
حسن دفع الله في كتابه هجرة النوبيين يقول (احترف النوبيون منذ اجيال خدمة المنازل باعتبارهاخدمتهم التقليدية التي لا ينافسهم عليها احد، وباعتبار انها القبيلة الوحيدة في السودان التي تجيدها، وقد تساءل ليزلي قريتر عما إذا كانت هذه الحرفة هي التي جعلتهم علي نظافة ؟ام نظافتهم هي التي مهدت لهم السبيل اليها . وليس من السهل أن يصير المرء خادما جيدا، فهو يحتاج إلي مزايا تؤهله ،منها ن يكون امينا ،ومؤتمنا، وحاذقا ،وحسن التصرف حتي يحقق الانسجام مع رب المنزل، والنوبيون حائزون علي هذه الصفات والمزايا ،والتاريخ لا يحدثنا عن متي امتهنوا هذه المهنة الحرفة ،ويبدوا أن اسرة محمد علي باشا هي التي اكتشفت الخادم النوبي ،فالخديويين الاتراك لم يكونوا يثقون في المصريين وكانوا عرضة للمؤامرات والدسائس والخيانات ،وقد وجدوا في الخادم النوبي المخلص الامين المثالي الذي يؤتمن علي دخوله الغرف الخاصة في قصورهم ويكتم اسرارهم واسرار اسرهم ،ويقوم بتجهيز الطعام الصحي الشهي لموائدهم الباذخة؛ وقد كان رجال سكوت من طلائع الذين عملوا قصور الامراء والباشوات والموظفون البريطانين ، وعندما اعتلي الملك فاروق العرش اصطحب معه خادمه ادريس علي بن السكوت إلي قصر عابدين والذي نال ثقته وارتقي كرئيس عمال القصر ومنح للقب البكوية ، وبعده سليمان ابو القاس،م ثم محمد الحسن سلماني الذي خدم باخلاص حتي قيام ثورة 1952 .
وعند زيارتي للاسكندرية سنة 1952 ذهبت لقصر المنتزه فاراني احد ابناء سكوت الذين يعملون ف القصر مكتب السلماني الذي كان مجاورا لمكتب الملك ،وكان جيد التاثيث ولم يكن يستطيع أي شخص حتي الوزراء الدخول لمقابلة الملك الابعد اذن السلماني، وكانوا يلجاون إليه للتوسط لحل مشاكلهم مع الملك، وقد ادهشني أن اجد في الحرم المكي الشريف جناح خاص بالسلماني موقوف لاستعماله الشخصي .
لقد عرف كل من الملك فؤاد وفاروق اين يضعا ثقتهما، وبالحق فانهما لم يخذلانهما فمحمد حسن السلماني شهد الاستيلاء علي السلطة من الثوار، وبالرغم من معرفته بالاسرار الدقيقة وتفاصيلها عن الملك ،فقد لاذ بالصمت وكان يمكنه لو أراد بيعها للصحافة العالمية ولكنه اثر الصمت .
وفي السودان اعتمد عليهم الموظون البريطانيون في الخدمة المنزلية ،وقد اثبتوا جدارتهم في هذا الشان، وكان بعضهم ممن تقدم بهم السن عزيز علي مخدميهم إلي حد انهم امنوا لهم معاشات خاصة؛ومن ضمن الملفات الروتينية التي تدخل مكتبي في الاسبوع الاول من كل شهر، المعاشات التي تحوي شيكات من قدماء الموظفون البريطانيون الي خدمهم السابقين؛ وقد دفع بعضهم عند مغادرته للبلد بعد السودنة مكافات سخية استثمروها؛ وقد استوعب التوسع الكبير في مصلحة المرطبات والفنادق عددا كبيرا منهم ،والبقية اتجهت نحو العمل الخاص فانشاوا مطاعمهم الخاصة .
ومعظم عمال القصر الجمهوري بالخرطوم من حلفا باستثناء احمد حاج وهو من سكوت قرية جنس وكان كبير العمال وعيسي محمد نور بقصر الحاكم العام ثم محمد خليل شوربجي ثم حسين شريف وداودخليل الذي عمل حتي عهد عبودوبقي في القصر حتي توفي عام 1976)

النوبيون مشهورون بالأمانة والمسالمة وهم يحترمون حرمات الآخرين فلا ينتهكونها، ولايعرفون السرقة والنفاق، ومن الأمور العادية أن تجدهم يغلقون بوابات المنازل بمزاليج خشبية من الخارج لا من الداخل ،ولعل السبب الرئيسي وراء استخذاء الخيانة في مجتمعهم هو انتساب بعضهم لبعض وعدم افامة العنصر الأجنبي بينهم ومن خصائص النوبيون النظافة فهم يكنسون منازلهم باستمرارويلقون بالاوسخة في مكانها الصحيح حيث يتم حرقها ،كما أن طرقات القرى نظيفة والملابس التي يرتدونها مغسولة دائما فهم حقا يعشقون النظافة وترتيب البيوت ،أما أدوات المطبخ فتغسل وتجفف وتوضع في مكانها الملائم.
وحينما زار الأمير صدر الدين اغا خان قرية بوهين عام 1962 ابدي رغبته في زيارة بيت من بيوت النوبيين وبالصدفة كان منزل احد بحارة القارب الذي عبر بنا يقع في القرية التي تلي بوهين وعندما أخبرته برغبة الضيف سر ورحب بزيارة منزلة ،وبالرغم أن الزيارة مفاجئة وغير معد لها فوجدنا المنزل وغرفه في غاية النظافة .



الاخ الجميل دوما كرماوى


ياخ فتحت لينا باب جميل سندخل منه على طول لنتاول هذا الموضوع بجدية فى اربعائية قادمة

دعنا نقول ما يمكن ان يقال حول الموضوع المهم اعلاه

وتانى شكرا نسيما

محمد عبد الله حرسم
24-09-2013, 10:57 AM
الأخ العزيز الأمين العام كيف حالك أخوى
يعنى مانزلت موضوع الأربعائية القادمة (التراث )
الموضوع تراث عام أم النوبه ؟؟؟



الاخ كرماوى شكرا لاهتمامك وسؤالك


تأخرنا لسبب مهم لان البرنامج حدث به تغيير مفاجىء وتعرف طريقة الاربعائيين فى تناول المواضيع

تم اتصال بالامس من الاستاذ سيف الدين عيسى مختار يزف لى بشرى حضور الشاعر الجميل

الاستاذ الواثق عبد الرحمن

من الطائف وسيحل ضيفا على الاربعائية فما كان منى الا الاتصال بالاخ على لاستئذانه وافق مشكورا

وها انا ازف البشرى لكم

االشاعر الاعلامى الاستاذ الواثق عبد الرحمن وتجربته الشعرية

يدير اللقاء الاستاذ الطيب جميل


ونوجو حضورا كثيف وشكرا

محمد يوسف محمد احمد
24-09-2013, 11:43 PM
سعادتك

من فضلك سيرة ذاتية للشاعر حتى نعرف لمن نستمع

اعترف بانى لا اعرفه

ولك الود منا والاجر من الله سبحانه وتعالى

العوض محمد احمد نميري
26-09-2013, 11:21 AM
تناول الاخ الاستاذ عبدالرحيم الصديق يوم الخميس الماضي موضوع أزمة الرياضة في السودان والقصد كما فهمته هو المشاكل التي تحول دون تقدم السودان في مجال الرياضة عموما مع أن البعض يركز دائما على كرة القدم باعتبارها اللعبة الشعبية المحببة للغالبية من السودانيين داخل وخارج السودان.

وفي رأيي المتواضع أن مشاكل الرياضة عموما وينسحب هذا على كرة القدم خاصة هي:

- افتقارنا لعمل علمي مؤسسي,
- عدم تفعيل المراحل السنية والناشئين اذ لابد من اعداد الشباب في المرحلة العمرية من سن 11 الى 16 بما يسمى البراعم والناشئين,
- لاتوجد دوريات خاصة بالشباب,
- افتقار التخطيط السليم من اكبر الاسباب في تدهور الرياضة وعدم تطورها,
- لابد من تشجيع الاستثمار المحلي والخارجي في الأندية حتى تؤدي دورها كاملا وبكفاءة,
- الادارات الحكيمة في الأندية والتي يجب أن تتوفر لها الخبرة والدراية والتفكير والتخطيط السليم هي التي تقوم بوضع الخطط المستقبلية التي تهتم بالناشئين وبالبنيات الأساسية ورعاية المواهب منذ الصغر, غياب الرؤية هو الذي أقعدنا كثيرا.
- لابد من تبني تجارب من سبقونا وفي كرة القدم تحديدا من حيث انشاء مدارس كما في مدارس برشلونه وميلان وبعض الدول الأفريقية......غانا كمثال,
- الاعلام الرياضي ودوره غير الحيادي (اللاحيادي) من تمجيد لبعض اللاعبين وتحطيم آخرين وينسحب ذلك على فحش القول في بعض الاداريين الذين هم على خلاف معهم بصورة غير مألوفة من قبل ,
- اللاعبون لم يعودوا كما كانوا في الماضي اذ نشاهد قلة الجرعات الوطنية لديهم وعدم الاهتمام كأنهم لايحملون شعار الوطن العزيز- فكيف أكون منتصرا في الشوط الأول وأخسر المباراة وفي بلدي -- أين الروح القتالية وحب الوطن والانتماء ؟؟؟,
- اتحادات الكرة المحلية في الأقاليم واتحاد الكرة المركزي في الخرطوم ودوره المتواضع في وضخ الخطط المستقبلية الطموحة للنهوض بالانشطة الرياضية , وليس ذلك حكرا على كرة القدم بل جميع الاتحادات الخاضة بالرياضة من سلة وتنس وجري وسباحة ....الخ,
- الرياضة أصبحت سفارة في عالم اليوم ,
- لابد من التركيز على اللاعب الوطني والمدرب الوطني فما حك جلدك مثل ظفرك - الحاجة للخبرة الخارجية مطلوبة ولكن ليس الاعتماد عليها على حساب ابن البلد وما أكثر ابناء البلد المميزين تدريبا ولعيبة- لابد من الاهتمام بهم وتحفيزهم وتأهيلهم واعادة تأهيلهم ,
- افساح المجال في ادارات الأندية للكفاءات الرياضية التي أدت دورا هاما في تاريخ الرياضة والابتعاد قدر الامكان عن التعيينات والمجاملات التي لم تثمر غير المشاحنات والحزازات....الخ

وفق الله الوطن لكل خير وياحبذا لونقلت أفكار المغتربين للمسؤولين في الوطن ولدينا من ينقل الأفكار فلنبدأ والله المستعان وعليه التكلان ولاحول ولاقوة الا به والحمد لله بدءا وختما.

محمد عبد الله حرسم
28-09-2013, 02:33 PM
الاخ كرماوى شكرا لاهتمامك وسؤالك


تأخرنا لسبب مهم لان البرنامج حدث به تغيير مفاجىء وتعرف طريقة الاربعائيين فى تناول المواضيع

تم اتصال بالامس من الاستاذ سيف الدين عيسى مختار يزف لى بشرى حضور الشاعر الجميل

الاستاذ الواثق عبد الرحمن

من الطائف وسيحل ضيفا على الاربعائية فما كان منى الا الاتصال بالاخ على لاستئذانه وافق مشكورا

وها انا ازف البشرى لكم

االشاعر الاعلامى الاستاذ الواثق عبد الرحمن وتجربته الشعرية

يدير اللقاء الاستاذ الطيب جميل


ونوجو حضورا كثيف وشكرا



بسم الله الرحمن الرحيم

انتظرنا يوم الخميس حضور الشاعر ولكن حالت الظروف دون حضوره من الطائف بعد ان تحرك نحو جدة ووجد الطريق مغلق

المهم هكذا اراد الله ان يان حال بيننا وبينه حائل
لكننا دخلنا الى مناقشة الوضع اراهن فى السودان بكل صدق وشفافية

وكانت الآراء كثيرة ومنطقية وجميلة

وحقيقية

سنحاول ان نكتب ما اقلوا لاحقا

وكان الحضور طيبا ومقدرا جدا ومتونعا بالمصادفة كما هى دوما الاربعائية

محمد عبد الله حرسم
28-09-2013, 02:36 PM
قرار هام

يبدو ان تجربة تحويل الاربعائية الى الخميس فاشلة

ولذا اتخدنا قرار بعدوة الاربعائية سالمة غانمة الى وضعها واسمها

الاربعاء من كل اسبوع

الاربعائية



وسنعلن فى وقت لاحق موضوع الاربعاء القادم

لظروف على الاسرية سيكون بالمطار فى الاربعاء المقبل لذا نعتذر مرة اخرى عن التراث وسنعان فيما بعد عن تاريخ المحاضرة



وشكرا

محمد عبد الله حرسم
30-09-2013, 12:16 PM
والى الاربعائية القادمة

بالالتفات الى الخلف قليلا دعونا نرى مع الدكتور محمد احمد ساتى امنتقو كيف يرى تاريخنا وكيف مضى الاولون


خواطر حول المسكوت عنه فى تاريخ الدناقلة

ملامسة لكثير مما يجول فينا بعيون الدكتور محمد احمد ساتى

يدير اللقاء

مدثر خميس



اللقاء يبدأ فى العاشرة والنصف وينتهى فى الثانية عشر والنصف تماما

محمد عبد الله حرسم
01-10-2013, 02:19 PM
خواطر حول المسكوت عنه فى تاريخ الدناقلة

ملامسة لكثير مما يجول فينا بعيون الدكتور محمد احمد ساتى

يدير اللقاء

مدثر خميس



اللقاء يبدأ فى العاشرة والنصف وينتهى فى الثانية عشر والنصف تماما

شريف علي حاكم
01-10-2013, 08:20 PM
الاخوة الكرام فى اربعائية الدناقلة بجدة مرة أخرى تم تغيير الاربعائية من الخميس للأربعاء أرجو من الجميع الحرص علي الحضور وعلي الاخوة فى الاقاليم مراعاة فروق الوقت.

حسن ميرغني
01-10-2013, 08:35 PM
إخواني الأفاضل لكم التحية وكل الود
الخميس وبعده الجمعة إجازة والسبت كذلك إجازة لماذا تم إرجاع الأربعائية للربوع والخميس عمل وهذا مرهق جداً ؟؟؟
بالنسبة للحضور - يقول حبيبنا الأمين الخميس فاشل ثم يقول الحضور كان جيداً دعونا نجرب الجمعة كذلك
وده مجرد رأي ياجماعة الخير
شكراً لكم أيه الأحبة

علي عبدالوهاب عثمان
01-10-2013, 09:59 PM
شيخنا حسن ..
برضو ممكن يوم الجمعة بعد العشاء الواحد يكون فاضي
اقتراح نجرب يوم الجمعة كمان

العوض محمد احمد نميري
02-10-2013, 12:46 AM
انّما يرحم الله من عباده الرحماء.

- رحم الله امرءا صلى قبل العصر أربعا .
- كرم المرء في تواضعه.
- بروا آباءكم تبركم أبناؤكم .
- خير المواهب العقل.
- خير العفو ما كان عند المقدرة وهو الحلم .
- اتق دعوة المظلوم.
- من وثق بالله أغناه -
- قال الشاعر:
واحفظ لسانك واحترز من لفظه فالمرء يسلم باللسان ويعطب.
- اذا لم تستح فاصنع ما شئت .
- الجهل أضر الأصحاب والذم أقبح الأبواب .
- من رضي بالقضاء صبر على البلاء.
قال تعالى: ما يلفظ من قول الا كان عليه رقيب عتيد.
-
-

محمد عبد الله حرسم
02-10-2013, 11:14 AM
خواطر حول المسكوت عنه فى تاريخ الدناقلة

ملامسة لكثير مما يجول فينا بعيون الدكتور محمد احمد ساتى

يدير اللقاء

مدثر خميس



اللقاء يبدأ فى العاشرة والنصف وينتهى فى الثانية عشر والنصف تماما

العوض محمد احمد نميري
02-10-2013, 04:03 PM
إذا رمت أن تحيا سليماً من الأذى **** ودينك موفور وعِرْضُكَ صَيِنّ
لسانك لا تذكر به عورة امرئ **** فكلك عورات وللناس ألسن
وعيناك إن أبدت إليك معايباً **** فدعها وقل يا عين للناس أعين
وعاشر بمعروف وسامح من اعتدى**** ودافع ولكن بالتي هي أحسن.ومما وردأيضا عن الامام الشافعي رحمه الله تعالى في بيان خطورة اللسان أيضاً قوله:
احفظ لسانك أيها الإنسان**** لا يلدغنك إنه ثعبان
كم في المقابر من قتيل لسانه**** كانت تهاب لقاءه الأقران
وأبلغ من ذلك قول الله تعالى: يَوْمَ تَشْهَدُ عَلَيْهِمْ أَلْسِنَتُهُمْ وَأَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ {النور:24}، وقول النبي صلى الله عليه وسلم: وهل يكب الناس في النار على وجوههم أو قال: على مناخرهم إلا حصائد ألسنتهم. رواه أحمد والترمذي وابن ماجه.
والله أعلم.

العوض محمد احمد نميري
02-10-2013, 04:15 PM
اذا كان هنالك مسكوت عنه في تاريخنا العظيم تاريخ الدناقلة فقد سكت أستاذنا الكبير دكتور

محمد ساتي فترة طويلة وهو يختزن ما يختزن من المسكوت عنه.

له التقدير والاحترام فهو قامة يجب أن تسلّط عليها الأضواء وهكذا العلماء لايكشفون عن نفسهم وهيهات أن يكتشفهم الناس وهم أهل الخفاء والصفاء , متعهم الله بالعافية , وعلى الأستاذ الكبير (حرسم) المتواضع تواضع الأصفياء الأخفياء ازالة الغشاء عن عظماء الدناقلة وهو بهم عليم كما أرى , فهلاّ فعلت ياحرسم !!

محمد عبد الله حرسم
03-10-2013, 09:30 PM
ما اجمل ليلة البارحة

شكرا مدثر خميس على النقديم الرائع

شكرا يا دكتورنا محمد ساتى امنتقو

ليتك يا دكتور تكتب ما قدمته بالامس

وليتك يا استاذى سيف الدين عيسى مختار ان تعقب كما عقبت


كانت ليلة تتحدى كل ليالى الاربعائية قيمة وثراءا

محمد عبد الله حرسم
05-10-2013, 12:55 PM
وبعد غيبة

الاستاذ على عبد الوهاب

رجل التراث واناقة المعنى فى محاضرة عن التراث النوبى ومساهمته فى خلق الوجدان السودانى

يدير اللقاء /

سنعلن عنه فيما بعد


الاربعاء الساعة العاشرة والنصف مساءا

محمد يوسف محمد احمد
05-10-2013, 04:13 PM
يا سلام محاضرة جميلة ومحاضر اجمل

كثفوا الحضور

وعمقوا المشاركات


المهم جدا بداية المحاضرة العاشرة والنصف

وانتهاء الجلسة تمام الساعة الثانية عشر والنصف

لأن اليوم الثانى ، مدارس من الصباح ، ودوام

يا حليل الاربعائية قبل تغيير مواعيد الاجازات

كانت ثلاثة اربعائيات

اربعائية قبل البداية مع ديكارتى وارتاوى والخبير والصمد وشريف وسيف الدين ، ونسه على السيو

واربعائية الاربعائية الى الساعة الثانية صباحا

ثم الاربعائية الثالثة وقوفا حتى الساعة الرابعة صباحا مع سيف الدين عيسى والمجموعة

الله يخرب بيت الغير الاجازة للسبت

محمد عبد الله حرسم
07-10-2013, 07:16 PM
ولظروف صحية وزكام وانفلونزا ونزلة شديدة اعتذر الاستاذ على عبد الوهاب عن المحاضرة القادمة

نتمنى له عاجل الشفاء
كما دوما نتمى له السعادة ارتاوى واصيل وجميل


وعلى وعد بالمحاضرة فيما بعد ان شاء الله




اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد عبد الله حرسم http://www.donglaa.com/vb/drdcha/buttons/viewpost.gif (http://www.donglaa.com/vb/showthread.php?p=389099#post389099)
وبعد غيبة

الاستاذ على عبد الوهاب

رجل التراث واناقة المعنى فى محاضرة عن التراث النوبى ومساهمته فى خلق الوجدان السودانى

يدير اللقاء /

سنعلن عنه فيما بعد


الاربعاء الساعة العاشرة والنصف مساءا

شريف علي حاكم
07-10-2013, 07:45 PM
ونحن موعودون بمحاضرة قيمة عن التراث النوبى مع الباحث علي عبد الوهاب عثمان........ ارجو من الجميع الحرص علي الحضور حتى انا ما بغيب ان شاء الله ولو اتهمنى البعض بالتمرد لكن الظروف وللضرورة أحكام

محمد عبد الله حرسم
08-10-2013, 07:55 PM
حضرة الناظر
ايها الانسان الرائع
فعلا نحن سعداء بامثالكم بيننا لانكم تعطون للمكان ولنا بهاءا يزيد حضورنا
اشهد الله انك بالفعل انسان جميل الدواخل والحضور وصادق المحبة
كتر الله من امثالك
وحفظك واسعدك واتم عليك نعمه ظاهرة وباطنة





اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة العوض محمد احمد نميري http://www.donglaa.com/vb/drdcha/buttons/viewpost.gif (http://www.donglaa.com/vb/showthread.php?p=389059#post389059)
اذا كان هنالك مسكوت عنه في تاريخنا العظيم تاريخ الدناقلة فقد سكت أستاذنا الكبير دكتور

محمد ساتي فترة طويلة وهو يختزن ما يختزن من المسكوت عنه.

له التقدير والاحترام فهو قامة يجب أن تسلّط عليها الأضواء وهكذا العلماء لايكشفون عن نفسهم وهيهات أن يكتشفهم الناس وهم أهل الخفاء والصفاء , متعهم الله بالعافية , وعلى الأستاذ الكبير (حرسم) المتواضع تواضع الأصفياء الأخفياء ازالة الغشاء عن عظماء الدناقلة وهو بهم عليم كما أرى , فهلاّ فعلت ياحرسم !!

محمد فضل محمد صالح ـ طبق
09-10-2013, 09:24 AM
و نحن من على البعد نرفع ( الطواقي ) المبللة بعرق الغربة و بعد المسافات , تحية و اجلالا , و نتابع بشغف بعض ما يأتينا و ما تجودون به علينا من وصف و تحليل و أرشفة عبر هذه الصفحة الوضيئة , نشتاق كثيرا لتلك الجلسات النيرات و لكن للظروف احكامها و لبعد الشقة بيننا و بينكم إستحالات التواجد , كل الحواس معكم هناك على النجيل الأخضر بجوار المطار , فقط اجسادنا هنا و قد آلمها فراقكم فنحس بجلودنا تغشاها بعض ( كسكسة ) من كسكسن kasskasin . إذا أحس بأكولة مثل تأثير ( الهبسيه ) و الـ HABSSEAH كما تعلمون هو الشرى يصيب البشرة بما يصيب .

محمد عبد الله حرسم
09-10-2013, 11:22 AM
مواصلة لما اثير فى الحلقة السابقة

خواطر حول المسكوت عنه فى تاريخ الدناقلة

ملامسة لكثير مما يجول فينا بعيون

الاستاذ سيف الدين عيسى مختار

يدير اللقاء

محمد عبد الله حرسم

محاور :
من هم اكثر الذين كتبوا تاريخنا
ولماذا
لماذا تم كتابة بعض ما يمجد قبائل بعينها
لم سكت المؤرخون عن حقائق تاريخية بعينها
واخيرا لم سكتنا نحن ايضا عن الكثير مما يخصنا



اللقاء يبدأ فى العاشرة والنصف وينتهى فى الثانية عشر والنصف تماما

محمد عبد الله حرسم
19-10-2013, 10:08 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
كل عام وانتم الاجمل
والاحسن
والاغلى
والاحلى فينا

كل عام وانتم بخير


الاربعائية تتمنى لكم حياة سعيدة وانيقة ومبهجة فى الدارين


وتعدكم كما كنا دوما لقاءات متلاحقة ومثيرة

قريبا جدا مرة اخرى على موعد مع الباشمهندس / عابدين درمة

قيربا جدا

والمثقف مقدم برامج الصوفية فى تلفزيون النيل الازرق الاستاذ /احمد خضر


ومفاجآت اخرى فى الطريق

محمد عبد الله حرسم
30-10-2013, 12:47 PM
الشمس غابت



والا الخلوق نامت





والاالقيامة قامت






يا حليل الانسان البقى ارقام







ومافى ناس حامت





من وحى تصحيح الاوضاع

شريف علي حاكم
31-10-2013, 09:58 AM
للأسف لم نتمكن من حضور أربعائية الامس وذلك لظروف طارئة وخارجة عن الارادة رغم اتصال اخى حرسم له التحية والتقدير علي هذه الهميمية..... التماس الاعزار لبعضنا البعض فى هذه الايام وتصحيح الاوضاع كما ذكر اخى حرسم والناس مشغولة.. والله الموفق

العوض محمد احمد نميري
03-11-2013, 04:39 PM
اقتراح من استاذنا سيف الدين عيسى مختار أن تكون الاربعائية القادمة السادس من نوفمبر 2013 بأن يحضر شعراؤنا مشاركتهم الادبية في عمل أوبريت لحاضرة المديرية الشمالية دنقلا.
كل يحاول من الآن اعداد مشاركته في هذا الاوبريت شعرا مقفى أو مرسل (فصيحا أو دارجيا) - المهم المشاركة وذلك بابراز دنقلا الاصالة والتاريخ والحضارة والنضارة --- دنقلا التراث -- دنقلا وما حوت من تلاقح حضاري كبير بين مختلف العناصر البشرية - دنقلا الشهامة والشموخ - دنقلا الكرم والوداعة والسماحة والهمم - دنقلا العسل المصفى ,,,,,,

اخي حرسم هذه فرصة لجميع شعرائنا : الشرط هو المشاركة بما لديهم او .....أو______

المهم الدعوة المبكرة ولا شك ان الاستاذ محمد عبده ادريس والشريف الحاكم يلعبون الدور الهام في ذلك - ولاتنسوا دعوة من يهمهم الأمر بالقنصلية وأعضاء الجالية والأمر لكم يا ابا عبدالله وفقكم الله في ما تقومون به بكل تجرد ونكران ذات .

نتوقع من العزيز حرسم المشاركة الفعالة وهو الشاعر المطبوع وكذلك الحداد يوسف وقجة محمد عبدالرحمن ........والعبد لله !!!

شريف علي حاكم
04-11-2013, 08:38 AM
التحية لاستاذنا المربى الفاضل\ عوض نميرى ........... الاخ الحداد فى السودان........ والاخ الاستاذ قجة فى السودان.. نترك الامر للا سا تذة الاجلاء سيف الدين عيسى وحرسم.......

محمد عبد الله حرسم
04-11-2013, 12:10 PM
وها قد حانت لحظة لقاء مرتقب


الباشمهندس عابدين درمة

معنا الاربعاء القادم

عاوزين لقاء جميل لا ينسى

الرجاء القارىء يبلغ الما بيقدر يدخل

شيخ شريف كما تعودناك تلفوناتك واتصالاتك لجميع الاربعائيين

الحكيم محمد يوسف واتسابك

نفرة لتكثيف الحضور


معا لجعل الليلة (غير )


شكرا عبد الرحيم الصديق

سيف الدين عيسى مختار
05-11-2013, 12:12 PM
شكرا الأخ حرسم




شكرا الأخ عبد الرحيم الصديق ، فقد قدم الأستاذ درمة في اللقاء الأول معه العام المنصرم خطوط عريضة لتجربة ينبغي أن نتوقف عندها كثيرا، وفي هذا اللقاء المرتقب الأربعاء القادم سوف نكمل معه المشوار ..



ألا يا أيها الناظر الجليل

ها أنت ذا وكما عودتنا تعمق وتجمل الفكرة ، ولعلك بحاسة الأستاذ القدير أردت أن تجمع خطوطا متعددة ، وأهمها تقديم نظم لدنقلا التي نحملها جميعا في أعماقنا، ومنها تنشيط ذاكرتنا ومعملنا الابداعي، واليك القصيدة التي بدأت مقاطع منها ، على أن أعود اليك بالمساهمة في مقترح الأوبريت على نفس البحر والقافية :


يهفو اليــــــــــــــــــــــــــــك وان نأيت فــــــؤادي
سيان قربي في الهوى وبعـــــــــــــــــــــــــــادي
أنّى ارتحلت فثم وجهك في المدى
اما اشتهيت فأنت أنت مــــــــــــــــــــرادي
اني حملتك خفقــــــــــــــــــــــــــة في مهجتي
أهذي باسمــــــــك في الورى وأنادي
يا قبلــــــــــــــة الأمواج للشط الندي
يا نخلة تسقى نميـــر الوادي
اني رهنت اليك ختن طفولتي
وأودعت في واديك سرّة الميلاد
حتى اذا أرخى الزمان زمامه
وضاعت في الورى حكمة الأجداد
حضنت فجيعتي وحملت رحلى
بعثرت شملي بين عاد وذي الأوتاد
وظللت أرنو الى الخرطوم ساهرة
على وحدة النيلين بعد تشتت وعناد
تقول وقد شط المزار بنا،ألاأين أولادي؟
فأقول، أبيت اللعن من أضاع بلادي ؟

ونواصل

سيف الدين عيسى مختار

العوض محمد احمد نميري
05-11-2013, 02:13 PM
صدقني اخي سيف لقد نسينا الشعر كمفردة غالية من مفردات الأدب لأسباب خاصة وعامة الا ما تحركه فينا أخي الكريم:


دنقلا :
يا قبلة العشاق يا كنز الورى يا من بحبك قد نحرت فؤادي

علمتني معنى الحياة كريمة وزرعت في نفسي عظيم مبادي

لله درك كعبة منسية رغم الشموخ وقوة الأوتاد

كم قد حويت من العباد وكم قد أشرقت شمس بغير معاد

لك في الزمان أصالة وحضارة يا قلعة الأمجاد والأحفاد

تمضي السنون وأنت قوية لم لا وزادك قوة الأوراد

بالليل والصبح المضمخ بالتلاوة للكتاب الهادي
السيف اشعل شمعة في خاطري لم لا وهو الأديب الحادي

سنظل نذكر كيف أنت عصية ضد التغول في جنوب الوادي

ويسطر التاريخ انك روضة العلم المعتّق بالشمائل روعة ومبادي

العوض محمد احمد نميري
05-11-2013, 02:23 PM
دنقلا وطن في المهجر :


يا وطنا في المهجر يا أملا يتفجر
أغنية عشناها في زمن أنضر
أمنية صغناها في زمن أخضر

أسقيناك رضانا ياروحا تتفجّر
أشربناك السكّر عطرناك بعنبر
شيدناك حصونا والتاريخ يسطّر

يا وحيا أبديا من ربّ أكبر
والدنيا تشهد مولدك الأكبر

في يوم أزهر يا وطنا في المهجر

محمد عبد الله حرسم
05-11-2013, 06:39 PM
وها قد حانت لحظة لقاء مرتقب


الباشمهندس عابدين درمة

معنا الاربعاء القادم

عاوزين لقاء جميل لا ينسى

الرجاء القارىء يبلغ الما بيقدر يدخل

شيخ شريف كما تعودناك تلفوناتك واتصالاتك لجميع الاربعائيين

الحكيم محمد يوسف واتسابك

نفرة لتكثيف الحضور


معا لجعل الليلة (غير )


شكرا عبد الرحيم الصديق

محمد عبد الله حرسم
06-11-2013, 07:26 PM
ما بتلفت
وبعلن على كل الملأ
انا دنقلا
بعد الصلاة على النبى
وبعد الكتابة عن الى
ساقول مرات ومرات
عن التاريخ صوت الجلجلة
مرت بنا كل العصور
والديانات العلى
ما غيرت فينا المزاج
ولا صباحاتنا الانيقة اتغيرت
شكل النخل ياها القيم
والارض باسطة وفاعلة
ما ظن كل الفاتحين العابرين
بانهم مروا مرور السابلة
يا نيل قل للحاسدين على تخوم تراثنا
انا هنا
من اجلهم
من اجل كل القافلة
ما همنا انا نجوع
او نموت
لكننا
نبنى لكم من جهدنا وطنا
كما الانهار تمشى ماهلة
هى دنقلا
تدخل كما النسمة الغنا
تبنى
وتزرع موكبا
من دنقلا
حتى اريج السوسنة
يا وطن
من جهدنا
انا دنقلا
تاريخك ال
مكتوب على ضهر المساجد والكنائس والمتاحف
والطرق
انا دنقلا
كان جيت بقابلك بالحضن
ما ببخلك
تلقانى وقت الحاجة عندك وبخدمك
انا دنقلا
ضاوى فى كل الملأ
حبيت معانى الدنقلة

علي عبدالوهاب عثمان
07-11-2013, 09:34 PM
ضاعت مني الاربعائية وكنت أحرص على الحضور لأنها أربعائية مميزة بكل ما تحمل من معنى ، يكفي عابدين درمة الزول السوداني الاصيل بكل عفويته وعمقه الانساني والضيوف الاخرين ..
اصبح يوم الاربعاء يمثل لي في بعض الاحيان عبء ثقيل وهو اليوم الذي أحرر فيه صفحة الخرطوم ( دنقلا ) وسبب التأخر الى يوم الاربعاء لأجمع آخر الاخبار والمناسبات الاجتماعية واخبار الولاية والمحليات بالاتصال هنا وهناك ، فكان الاتصال من شاعرنا حرسم عدة مرات خلال اليوم لحرصه ألا تفوت علينا هذه الاربعائية المميزة ، استمر دوامي حتى الساعة العاشرة وتأخرت حتي في توصيل العشاء للارتاويات ( من أجل النوم المبكر ثم المدرسة صباحاً ) وبعد الدوام العاشرة والنصف اتجهت صوب المقهى لأكمل تحرير الصفحة لأن ارسالها مساء الاربعاء احياناً يكون شرط للنشر خاصة بعد ادارة الدكتور على الباز .. وهناك البندول الذي بدأ يشكو من اوجاع في الاعصاب وحموضة في الماكينة .. أقول ( خيرها ان شاء الله في غيرها ) والى موسم الحج القادم إذا كان في عمر بقية ..
ولأن هناك كان باحث في مجال المديح .. كنت أريد اثارة موضوع المديح (السلاد) في الاربعائية... ولقد تناولنا هذا الموضوع في إحدى الاربعائيات وكانت ورقتى او مداخلتي أن المديح لدينا غرضه مختلف عن المناطق الاخرى في السودان ليس فيه ذلك الكم من التمجيد للمشايخ لأن الطرق الصوفية لم تجد مرتعاً خصباً لدى أهلنا إلا بالكم القليل جداً وفي دوائر ضيقة لدى الادراسة .. وهنا استحضر جماعة الطريقة البرهانية في دنقلا فقد دعانا ونحن طلبه في ذلك الزمان الاستاذ ( ضو البيت ) استاذ الاحياء فكان رجلاً متصوفاً ، فحضرنا بعض الليالي ولكن الاهم لدينا كان ( الشاي واللقيمات ) ولم نكن نعير المدائح أي اهتمام والكثيرون كانوا مثلنا .. وقد اكتشفت اخيراً ان أهلنا لهم خاصية إعمال العقل والفكر فيما يحدث امامهم فيقيمون الحدث من الناحية الاخلاقية والاقتصادية والاجتماعية وما جدوى التفاعل مع هذا الحدث ، وربما ساعدهم في ذلك الموروث العقدي وعمق التدين الباطني بسبب تعاقب الديانات وارث تراكمي من مكارم الاخلاق المستخلصة من مختلف الديانات التي وكان ختامها الاسلام ولله الحمد .. وبدأت أتأمل كثيراً في تكرار عبارة ( فلا تعقلون .. فلا تتفكرون ) في كثير من آيات القرآن الكريم وهذا نموذج لترك مساحة للعقل في التفكير والاستنتاج والاتباع بعد ذلك .. والحكمة من ذلك هو عدم تغييب العقل لأن الجسد بدون عقل لا يستقيم والعقل الذي يأتي من تراكم الحركة الجسدية من التهتك والقفز والتموج والطرب والهيام لا يمكن أن يستقيم معه العقل في الحكم او اتخاذ القرار عندما يكون الشخص في خضم اللاوعي والغيبوبة وعالم اللامحسوس بتأثير الطبول والانغام والاعتقاد في عوالم خارج دائرة التفكير الانساني ( وأقصد حلقات الذكر عند المتصوفة ) .. فالمديح ( السلاد ) يستخدم عندما كدافع وحافز للانسان ليكون منتجاً في المجال الذي يعمل فيه والمديح كان يردد في تركيب السواقي وهي من أصعب المهام لثقل المكونات والتركيبة الميكانيكية المعقدة للساقية ، وكانت الاصوات ترتفع لآخر مدى ويجمل التنغيم ويفخم اللحن عند رفع ( الديو ) لثقل الوزن والتركيز ولإخراج الجسد من واقعه الى عالم آخر ينسى فيه التربال طاقته المحدودة ويتقمص شخصية بطولية تدفعه الى رفع اثقل الاوزان .. هذا هو الفرق بيننا وبين الاخر في تناول المديح ( السلاد ) حتى أن نغمات المديح تأتي على رتم العمل والحركة الجسدية كمثال ( سلوووا أليه ) ( صلوا عليه ) .. كل هذه العوامل ساعدت في تكوين شخصية انسان المنطقة والذي يتمتع بنوع من اللبيرالية الحميدة المأصلة والموروثة من مدى زمنى وتراكم قيمي طويل الأجل ودعني هنا اطلق مصطلح حصرى هو ( التربالية ) او السلوك التربالي الذي يضمن للجميع نوع من الحرية القيمية حتى للجنس الاخر وهي تشارك الرجل في كل الاعمال وتكون حاسرة الرأس بارزة المفاتن ولكن عندما تتناغم هذه المعطيات مع الانتاج والعمل لا تثير أي كوامن خبيثة لدى الأخر هذه هي(التربالية) بحريتها المسئولة ، ولكن الليبرالية التي جاءت إلينا من بعض أعالي العالم الحديث تعطي الحرية بدون مبررات او من أجل الحرية والتهتك فقط ..

الى المزيد ..

علي عبدالوهاب عثمان
07-11-2013, 09:35 PM
القُبّة الطّلق نسّامّا شوقي حليل خُداما
بسم الله العبيد نظّامّا ربط الساقية فوق اسهاما
شعبا جابرة مو هدّاما ترتر لي مروقا عظاما
رصّاها ودفن بتماما ختخت وعدّل الحوّامه
رفع الديّو وسند النّامه دفق بافضل الايّاما
سارت ساهله مافي كلاما جاب بقراً نُشاط وهُماما
ساق حمد الهدي نهّاما ماها بقلّب القسّاما
عقدها سبحة القياما تغرف كير ولو جمّاما
فاض ماها ومرق قدّاما جدولا راح مدينة الشّاما
الصّمد الحقير ما ناما حاج صالح حرص نجّاما
عيشة بقُدّرة الحكّاما صحّا لخّوة الاسلاما
العشّاق عليها هياما مشتاقين يذوقو طعاما
شاتت ناسا ماها نداما تُقيا وعابدين وفهاما
يوم حرّ الهجير وزحاما بين الاُمّة ليها كرامة
ثنيت بي جميل القامة المرسول عليه علامة
فوق عاتقو اليمين الشامة أوّل للرسل وختاما
المرضي اب فعالا تامّا أب قلبا به الإحلاما

من خلال اطلاع عكفت عليه منذ فترة لقراءة التأثير النوبي على الادب الشايقي وكانت البداية من شعر حميد رحمه الله والذي تجلى فيه الكثير من القيم الدنقلاوية خاصة بحكم الجوار .. ثم تحولت لقراءة مدائح حاج الماحي ووجدت فيه الكثير من الكلمات ( النوبية ) الدنقلاوية وكأن حاج الماحي كان يتحدث بالدنقلاوية أو لديه معرفة ببعض العبارات وربما كان في ذلك الزمان نوع من التداخل والقرب لأن وصفه للمنطقة حتى مشو والحفير وما بعد حلفا فيه نوع من الابداع لا يأتي بالسماع فقط ..
وما ميز حاج الماحي عن باقي المداحين وما جعله مرجعية ومقارنة لكل من أراد مدح الرسول صلى الله عليه وسلم هو عمق تعبيره وكمية الادوات والمفردات كان يمتلكها الرجل فهو ينتمي الى مجتمع زراعي فيه عمق لكل مفردة ودليل حي لكل رمزية يمكن ان يتكيء عليها الشاعر او المفكر عندما يطلق التشبيهات ويقرب المعاني للاشخاص العاديين ( المستمعين ) في ذلك الزمان . ومن حبه للرسول صلى الله عليه وسلم ، أراد حاجي الماحي ان يشرح للعامة مغزى الرسالة وحكمته صلى الله عليه وسلم وكيف بدأ بنشر الدعوة أنطلاقاً من المدينة حتى تخوم الشام والعراق ثم الى العالم ، فجاء بهذا الوصف البديع والاقرب لفهم الترابله الذي لا يخلو من الذكاء والتقاط الصور اذا كانت الصورة من بيئته وكأن حاج الماحي هو المعلم المتمكن ، ومن أبجديات ممارسة التعليم ان يكون لدى المعلم وسائل ايضاح ( كما المعلم اليوم ) سرعة فهم المتلقى ورسم المعرفة كصورة تتعلق في ذهنه فكانت صوره تعبيرية مجسدة من واقع المزارع كما فيه هذه الابيات :

القُبّة الطّلق نسّامّا شوقي حليل خُداما
بسم الله العبيد نظّامّا ربط الساقية فوق اسهاما
شعبا جابرة مو هدّاما ترتر لي مروقا عظاما
رصّاها ودفن بتماما ختخت وعدّل الحوّامه
رفع الديّو وسند النّامه دفق بافضل الايّاما
سارت ساهله مافي كلاما جاب بقراً نُشاط وهُماما
ساق حمد الهدي نهّاما ماها بقلّب القسّاما
عقدها سبحة القياما تغرف كير ولو جمّاما
فاض ماها ومرق قدّاما جدولا راح مدينة الشّاما
الصّمد الحقير ما ناما حاج صالح حرص نجّاما

دعنا نقرأه سوياً ، فكما ذكرت آنفاً فالرجل يريد تجسيد معاناة الرسول صلى الله عليه وسلم واصحابه في نشر الدعوة ، وبدأ بتشبيه انتشار الاسلام من المدينة المنورة الى اصقاع الدنيا بالساقية التي ترسل مياهها وخيراتها الى كل الاتجاهات .. وعندما أراد أن يصور معاناة المسلمين الاوائل في بداية الدعوة شبها ببداية تركيب الساقية في الموسم وهي الفترة التي يعاني فيها المزارع من التعب الجسدي والانشغال بأمور كثيرة لا تجعله ينام بإرتياح وهذه الصورة تقرب للمستمع فهم الوضع الذي كان فيه المسلمين .. فبدأ ببسم الله .. ثم البداية والخطة لرسم طريقة تركيب الساقية وتثبيت الاخشاب التي تحمل الساقية والمروق والترتر وبالدنقلاوية تسمى ( ترنتري ) وهي من الاجزاء المهمة في الساقية ثم الرصاص ورفع الديو ونامي ( النام ) وهي ركيزة الساقية ويقال لدينا ( كوليه نميبو ) إذا حدث خطأ في تركيب هذا الجزء او هناك انفلات وهذه الجزئية اذا تفلتت تنهار الساقية بأكملها وعندما يكون هناك شك يقوم الصمد بربط الساقية في شجرة من انطلاقاً من هذا الجزء .. ثم كانت البشارة أن دارت الساقية وبدأت تسقي الزرع ثم بعد نبت الزرع كان النجام (حاج صالح حرص نجّاما ) والنجام هو تنظيف المحصول من الطفليات ثم انتشار الماء والخيرات في انحاء الساقية بعد أن أمتدت جداول الساقية ( الاسلام ) وهي تحمل الهداية والتقوى في سقياها حتى الشام فكان الازدهار وانتشار الرسالة الى آفاق بعيدة ..
(فاض ماها ومرق قدّاما جدولا راح مدينة الشّاما)

وبهذه المعاني العميقة قرب حاج الماحي معاناة المسلمين الاوائل في نشر الاسلام وشبههم بتلك المعاناة التي يتكبدها المرزاع عند بداية الموسم وكلنا قد عايشنا تلك المرحلة ورأينا كيف كان يعاني آباءنا في بداية تركيب الساقية وتوزيع المياه الى كل اجزاء أملاكهم ، هنا الصورة تكون واضحة لذلك التربال ليفهم بالصوت والصورة والرمز كيف عاني هؤلاء الاوائل في نشر الاسلام وكم قابلهم من عنت وتعب في سبيل نشر الدعوة ، وهنا تتجلى موهبة حاج الماحي وعمقه في استخدام المعرفية التي كانت متاحة له وليس هناك طريقة اخرى أجمل وأكمل صورة من هذا التشبيه الذي يقرب المعنى والصورة إلى البسطاء من متلقي شعره ، وهذه هي رسالة الشاعر الحقيقي ، فشاعر الموهبة والسليقة هو الشاعر الحقيقي ..

للحديث بقية ..

العوض محمد احمد نميري
08-11-2013, 09:26 PM
الاخ العزيز الاستاذ علي عبد الوهاب تحية وسلام

اقترح أن تقدم ما سطرته عن المديح والصوفية الدنقلاوية كمحاضرة وذلك للفائدة العامة حيث الملاحظ ان عدد مرتادي الانترنت قليل وتفوتهم معلومات هامة جدا جدا.

ارجو من الاخ حرسم التنسيق مع الاستاذ على عبد الوهاب لترتيب محاضرة حسب ظروف الاخ علي وذلك لأهمية الموضوع .

علي عبدالوهاب عثمان
19-11-2013, 09:26 AM
من المعروف ان معظم الذين أثروا وجدان الشعب السوداني ينتمون الى بيئة الشمال وعلى سبيل المثال لا الحصر (، خليل ، وردي ، اسماعيل ، حاج الماحي ، الطيب الصالح ، حميد ، ... وغيرهم كثر ) تسنموا قمم الابداع وأصبحوا رموزاً يعتد بهم من كل أبناء الوطن على اختلاف اثنياتهم ، لنقف قليلاً ونسأل عن سبب هذا العطاء اللامحدود من الجمال الظاهر والمكنون في انتاجهم الشعري والادبي والغنائي رغم أن اقامة بعضهم كانت خارج المنطقة ولكنهم اصطحبوا معهم تلك الصور في دواخلهم يستحضرونها متى فاضت بهم رغبة الاندياح ، فالخضرة والماء والفضاء والطبيعة موجودة في كل بقاع الوطن وربما اكثر جمالاً وأرحب مساحة مما هو موجود في حضانات الشمال ولكن الفرق هو الانسان المتأمل الذي يرى أنه جزء وعنصر اساسي من مكونات هذا الجمال بل هو ذرة من هذا الوجود الابداعي لهذه المنظومة الالهية ، ويصيف اليه قيمة انسانية مهمة ألا وهي الأمن الذاتي ليخلق بيئة آمنة ليس فيها وجل او خوف من الآخر المجهول الذي يمكن أن ينتزع هذا الجمال او يشوهه ، لنأخذ مثالاً مبسطاً وقراءة ذاتيه دون اي نظريات أو إسقاطات علميه معقدة عن فوارق الابداع في بيئة جمالية أخرى تضاهي بيئة الشمال فلتكن القراءة في أدب وشعر البطانة رغم أن بعض المفردات الرعوية غريبة على واقعنا ومن الصعب علينا فهمها ولكن مضمون الشعر بصفة عامة من النوع الوصفي للواقع ( إبل وعشب وماء وفضاء وليل .. الخ) ولكن كل هذا العطاء الرباني الذي زين به الخالق هذا الجزء من الكون وجعله مهوى لافئدة العشاق والمتأملين تفرد بنوع من الشعر الذي ينحو الى حياة البادية والذي لا يخلو من جمال النظم وإعلاء لبعض قيم الشجاعة التي ربما كانت صالحة في زمان غابر في مرحلة ما قبل استقرار البشر وتكوين المجتمعات الحضرية وبسبب ذلك ينظر الى هذا الشعر بمقياس اليوم بأنه مؤطر بنوع من تضخيم الذات تحت مصطلح الفروسية بمضمونها وقيمتها الفجة بنظرية ( البقاء للأقوى ) والتي تتمظهر في القوة الجسدية المفرطة الفائضة عن حاجة المجتمع لتستخدم في الاعتداء على الاخر الضعيف وتهشيم صورته ووضعه في دائرة الخوف وعدم الامان ، وكان في الامكان توظيف معطيات تلك الطبيعة الرائعة الى جمال وصفي بإسقاط قيم السلم والمحبة عليها والتي يمكن معها جذب الاخر الى دائرة التعايش ، وهنا مثال لتوظيف نفس هذه الطبيعة ومعطياتها الجمالية بعيداً عن عنجهية الفروسية والأنا المفرطة فكان نموذج اسماعيل حسن (عندما ذهب لفترة قصيرة إلى منطقة البطانة وهو يؤدي مأمورية او مهام خاصة بوظيفته ) إستطاع خلالها ان ينقل لنا صورة جمالية هادئة خالية من الغلظة وضجيج الشوفينية فكانت مقاطع من اغنية ( واسفاي ) التي تغنى بها وردي ورددها كل الوطن ومازال ، فقد استطاع إسماعيل ان يجسد جمال البطانة بعدة ابيات عجز أهلها عن توصيلها الى الآخر رغم مئات القصائد من المسادير والاشعار ، ومن وجهة نظري ان القالب الذي وضع فيه إسماعيل تلك المعطيات هو الأعمق والأقرب الى أمزجة عامة الناس :

منو البدور يساهر الليل
ويسافر
فوق جناح الشوق
يكوس نجماً بعيد ضواي
منو ..
إذا وصفولو أرض الحور
تلاقي قوافلو طول الليل
تشق التيه
تجر النم
مع الحردلو في الدوباي
وا أسفاي
ببيع الدنيا
كل الدنيا وا أسفاي
عشان خاطر عيون حلوين
وا أسفاي
منابع الطيبة متجاورين
وا أسفاي

علي عبدالوهاب عثمان
19-11-2013, 09:27 AM
ومتسامحين في السمحين
واسافر فوق صُبي العين
معاك سلامة
يادنياي

بتمدد وبتوسد
وسادة شوق
وبنوم مرتاح وخالي البال
واقالب تاني عهد صباي
عشان ما تبكي
ببكي أنا
واحاكي الطرفة
في نص الخريف بكاي
حمولي تهد جبال الشيل
وفايت في العتامِ الليل
ومتوكل عليك يا الله
دافر الليل
بِريق البسمة إن لاح لي
بتتفتح مشاتل الريد
واحسك جوا
زغرد فيها صوت الناي
وا أسفاي
وحاتكم انتو وا أسفاي






وقد أمعن اسماعيل في وصف معطيات البطانة واستخدام ادواتها التي يندر وجودها في بيئة الشمال مثال :
عشان ما تبكي
ببكي أنا
واحاكي الطرفة
في نص الخريف بكاي
حمولي تهد جبال الشيل
وفايت في العتامِ الليل
ومتوكل عليك يا الله
دافر الليل
وقد أتى برمزية الطرفة وهي في ثقافة اهل الشمال شجرة حمراء الساق واغصانها دقيقة وصغيرة تنمو على ضفاف النيل ، ولكن الطرفة في مناطق السودان الممطرة مثل البطانة نوع السحاب الممطر وقد اتى بها الشاعر لرمزية انهمار الدموع وأحسب أن نفس قصيدة اذا قالها الشاعر انطلاقاً من بيئة الشمال لشبه البكاء بالساقية والدموع بإنهمار الماء من القواديس وهو التشبيه الاقرب والبليغ لأن صوت الساقية اشبه بالبكاء والانين ، ولكن إسماعيل نظم القصيدة في سهول البطانة وعاش تلك اللحظات فيها وخرج بهذه الصورة الرائعة رغم اختلاف البيئة والجغرافيا وعدم معرفة اهل الشمال بثقافة المطر ومفرداته ولكن الاحساس بالطبيعة من حوله ومقدرته على استحضار الجمال والتأمل فيما حوله هو الذي أوصل اسماعيل الى هذه اللوحة الرائعة عن جمال تلك الطبيعة

علي عبدالوهاب عثمان
19-11-2013, 09:29 AM
وإسماعيل احد أبناء بيئة الشمال وقضى طفولته وشبابه بين أحضان التربالة والرواويس وأمثال اسماعيل حتى لو كانوا من بيئة غير نوبية ظاهرياً ، ولكن الأصل لجميع هؤلاء المبدعين هو الموروث نوبي المأصل والمتجذر في أعماق الارض وفي السلوك المهني والاجتماعي اليومي ، فكل هؤلاء المبدعين حاج الماحي والخليل والطيب صالح واسماعيل وحميد ووردي وغيرهم ، تجد عندهم كل الادوات والموجودات الطبيعية والتراثية متشابهة ( نيل ونخيل وسواقي ومراكب.. ) وأهمها تلك الآثار النوبية التي تضفي نوعاً من الاصالة والانتماء على ذلك المكون العام وهذه الحالة الحصرية ربما هي التي تميزنا عن الآخر بفلسفة الاحساس بالوجود والانجذاب للارض لأن الجمال لابد له من إتكاءة تاريخه مأصلة وهوية تركن اليها كما في حالة ( البركل ومروي واهرامات نوري والكرو وكلوقيل في ديار الشوايقة ، والآثار النوبية التي لا حدود لها على امتداد النيل النوبي ) فالمزج بين الجغرافيا والتاريخ والطبيعة وتفاعلها في دواخل انسان المنطقة هي التي تولد كيمياء الابداع الذي يخاطب الدواخل الانسانية ويسمو بالفرد الى عوالم التسامح والسلم واللاعنف. فهؤلاء المبدعين الذين اتينا على ذكرهم كانت هذه الصور الجمالية جزءاً من حياتهم اليومية فلانسان في البيئة النوبية منذ نعومة اظافره ينشأ في عالم من الابداع وتبدو القرية خلال نشاطاتها اليومية كمعرض يضم في جنباته صوراً حية ومحسوسة يراها الشخص في غدوه ورواحه إن لم يكن مشاركاً في صنعه فمثلا هناك صورة الام التي تعكف في فترة راحتها على انتاج ضفائر من سعف النخيل وهسد القمح _ سيقان القمح بعد حش المحصول_ وبألوان مختلفة موزعة بلمسات جمالية فيه تناغم حتى تنتهي المهمة بصناعة بروش التي لا تقل جمالاً ومهارة عن غزل السجاد الفارسي ، وهي ليست مشابهة لتلك البروش التي تعرض كتراث شعبي في التلفزيون لأن هذه مصنوعة من سعف الدوم ولا ترقى في مستواها الجمالي الى تلك الانواع المصنوعة من سعف النخيل و( هسد القمح) الذي يتميز بصفة اللمعان ، ثم تجد مجموعة اخرى من النساء يعملن على تشكيل نماذج رائعة من الطين كصناعة القوسبيه ومستودعات الادوات المنزلية مثل – كابو – ومأوي الدجاج – قوقا – وموقد النار – دورا وكذلك لياسة الحوائط وتزيينها بالالوان وبالاضافة الى فن الطبخ وتشكيل عجين القمح .. الخ ، أما بالنسبة للاباء فالصورة النمطية الفنية كانت تتجسد في صناعة اجزاء الساقية وتجهيز قطع غيارها يومياً ، وفتل الحبال بكل انواعها ، وصناعة المراكب ، وتهذيب سيقان النخيل الجافة ( اومبو ) والجريد لغرض الاسقف بالاضافة الى صناعة الادوات الزراعية ، وتخطيط الجداول والاحواض وشق الترعة الرئيسية ، هكذا كانت القرية عبارة عن ورشة جمالية وابداعية الكل فيها يتنافس ليكون منتجه هو الأكثر جمالاً وجاذبية وتكون المحصلة النهائية نموذج لمعرض من المواهب الانسانية تجمل حياة الفرد ، حتى اذا تناول الفرد إحدى هذه الادوات تكون لديه الرغبة في استخدامها لجمال صورتها ويمكن تجسيد ذلك المثال في آلة الواسوق الخشبي قبل دخول الحديد في مكوناتها فكانت تصمم بصورة موغلة في الجمال لأنها من الادوات المهمة بل والاساسية في الحياة الاقتصادية وواحدة من أدق الادوات الهندسية المستخدمة في الزراعة لغرض تسوية الارض ورفع الاحواض وشق الجداول فجمال صناعة الاداة كان فيه نوع من الجاذبية والترغيب لمستخدمها رغم ما تسببه الآلة من عناء وتعب جسدي ، فكل هذه المفردات كانت مكوناتها طبيعية دون تدخل لأي معدن يجلب صدءاً او تشويهاً في شكل الأداة ، وفي المقابل كان اكثر ما يضايق الفرد هو زيارة ( تبد تور) او ورشة الحدادة لما فيها من بعض النتوءات غير الجمالية ، تسمع فيها اصوات ضرب الحديد واهتزاز الارض واشعال النيران وتتطاير الشرر ورغم أن الحدادة فن نوبي جلب في عهد الكنداكات من اورشليم إلا ان المرء كان يشعر بنوع من الضيق في هذه الدائرة لأن الضجيج والاصوات الحادة المنبعثه من المطرقة والسندان تشكل نوعاً من القبح والنفور لدى أهلنا مقارنة بباقي الصناعات الاخرى التي فيها الكثير من الرقة واللمسات الفنية مثل استخدام المناشير الخشبية وضرب الفؤوس التي كانت تتم بطريقة متناغمة ما بين الارتفاع والهبوط بل كانت الاصوات المنبعثه من ورش نجارة السواقي والمراكب تشكل نوعاً من الايقاعات التي يمكن أن تصطحب بألحان وغناء .

علي عبدالوهاب عثمان
19-11-2013, 09:30 AM
فالحقيقة أن الموروث والمعتقد النوبي فيه حظر للتعامل مع الآخر بغلظة حتى لو كان هذا حيواناً أو جماداً فهذه الخاصية هي التي شكلت اساس الايقاع الهاديء والرزين للفن النوبي فتجد الرفق في ضرب الارض بالأرجل اثناء اداء الرقصات وخاصة لدى بعض النوبيين المحتفظين ببعض نقاء الممارسة أمثال اهلنا الحلفاويين ولكن مناطقنا في الجنوب النوبي تأثرت بعض الممارسات الرعوية مثل صوت ايقاع الدلوكة والتي تم تطويعها وتخفيفها من ضربات النحاس والطبول ذات الاصوات الحادة والتي كانت وسيلة تواصل بين من في الجوار النوبي من رعاة الابل من أهل الصحراء خارج المجمعات الزراعية ، وتبعاً لذلك تجد أن أداء الغناء النوبي يتم بصوت منخفض وكأن الشخص يترنم لنفسه في دائرة أونطاق محدود ويكون خالياً من الزعيق والصراخ لأن البيئة عندنا ساكنة والمتلقي على مرمى من المغني او المؤدي بالاضافة إلى انها اصلاً مأخوذة من الترانيم الكنسية ، وليس كمن يسري في الصحراء إما مفرداً أو في قطيع يريد أن يؤنس خلوته ويجعل لنفسه رفيقاً من ذاته في عزلة الصحراء او يكون ضمن مجموعات قوافل على ظهر الابل ليرفع عقيرته بالحداء ويسمع الآخرين من هم في هذا الركب الطولي الممتد ، أما الرفق بالطبيعة وعدم ضرب الارض بغلظة وغضب فهي ممارسة تدخل ضمن موروث الاديان السماوية وخاصة المسيحية التي تجعل من الارض بمثابة الام وأنها اساس وجود البشر وهي الراعية لكل الحيوات في هذا الكون ، فيتم التعامل مع الارض برفق ولا ترفع آلة الحفر ( الطورية ) لأكثر من مستوى الرأس ليكون نزولها على الارض حسب العمق الذي يحتاجه الزرع وكأن هذه الارض ليست جماد إلا في حالات إزالة الطفيليات مثل نباتات الحلفا ونوع من الاعشاب التي تسبب للأرض اوجاعاً وإفساداً حيث تتمدد جذورها بين ثنايا الارض لتفسد خيراتها وتذهب بخصوبتها وتجعلها عاقراً عن ولادة الخير والنماء فعندها يتم ضرب الارض بقوة وعمق حتى يتم إستئصال هذه الطفيليات من جذورها وتتنفس الارض الصعداء ..

العوض محمد احمد نميري
27-11-2013, 01:14 AM
كثيرا ما يتحفنا الدكتور محمد ساتي بمعلومات هامة عن البيئة وما يؤثر فيها وذلك بحكم عمله في الهيئة العامة لدراسات البيئة والمؤثرات التي تطالها من فترة لأخرى وخاصة الدول المطلة علىشواطىء البحار.

وعلى ما أذكر قدم فيما سبق معلومات غاية في الأهمية عن البيئة وفيما بعد نلخص المحاضرة الثانية الضافية :
الاحِتباس الحراري (http://www.bee2ah.com/الاحتباس-الحراري): هو ظاهرة ارتفاع درجة حرارة الكرة الأرضيّة؛ بسبب زيادة الغَازَات النّاتجة عن النّشاط الصّناعي الغير مُنَظَّم.
آثار (http://www.bee2ah.com/آثار) ارتفاع درجة حرارة الأرض:
* ذوبان الجليد في القطبين الشمالي والجنوبي، الذي يؤدّي لفيضانات، وغَرَقِ الكثير من المدن الساحلية، وزيادة مياه البحار والمحيطات.
* تغيُّر المناخ الطبيعي في العالم، أي المناطق التي تتميز بجوٍّ معتدل، أو حارٍّ، أو بارد، أو ممطر، في أي فصل من فصول السّنة سيتغير مناخها.
* تصحُّر مساحات كبيرة من الأرض؛ لأن الزرع لن يتحمل الحرارة الشديدة، وخاصة الزّراعات التي تعتمد على المياه الجوفية التي ستُصبح ساخنة.
* حرائق الغابات التي تؤذي بدورها الحيوانات التي تسكن فيها.
* انْتشار الأوبئة والأمراض المعْديّة، التي تنقلها الحشرات الضارّة، والتي تتوالد في الجوِّ الحارِّ الرَّطْب.
* المجاعات.

أسباب الانْحِباس الحراري (http://www.bee2ah.com/الاحتباس-الحراري):
* الأنشطة البشريّة، مثل: تكرير البترول، وعوادِم السيّارات، وأدْخنة المصانع.
* الإفْراط في حرْق الفحم، والقَشّ، والبترول، فَزَادَ غاز ثاني أكْسيد الكربون في الجوّ.
* تزايد الصّناعات التي يصعد عنها غازات الميثان، وأكْسيد النيتروز، والهالوكربونات، وسادِس أكْسيد الفلوريد، والتي تتجمع في الغلاف الجوي للأرض؛ فتزيد من حرارتها.
* حرق الغابات تؤدي لقِلَّة الأشجار التي تمتص غاز ثاني أكسيد الكربون.

ما الذي يحفظ للأرض حرارتها الطبيعيّة؟
* وجود الجليد في القطبين، أو فوق قِمَمِ الجبال.
* وجود الرّطوبة بالتُّربة.
* مياه المحيطات والأنهار، والتي تمتص معظم حرارة الشمس السّاقطة علي الأرض.
* الرّياح والعواصِف، والتي تُلطِّف وتوزِّع الحرارة من مكان لآخر.
ومازالت ظاهرة الاحتباس (http://www.bee2ah.com/الاحتباس-الحراري) الحراري (http://www.bee2ah.com/الاحتباس-الحراري) مستمرة إلى هذه اللحظة، وكذلك ذوبان الجليد في القطبين، وفوق قِمَمِ الجبال؛ نتيجةً للنشاط الصناعي الغير مُنَظَّم للإنسان.

آخر ما تم رصده من آثار (http://www.bee2ah.com/آثار) الظاهرة:
ومن آخر تلك الآثار التي تؤكد بدء ارتفاع درجة حرارة الأرض بشكل فعلي والتي تم عرضها خلال المؤتمر:
ارتفاع درجة حرارة مياه المحيطات خلال الخمسين سنة الأخيرة؛ حيث ارتفعت درجة حرارة الألف متر السطحية بنسبة 0.06 درجة سلزيوس، بينما ارتفعت درجة حرارة الثلاثمائة متر السطحية بنسبة 0.31 درجة سلزيوس، ورغم صغر تلك النسب في مظهرها فإنها عندما تقارن بكمية المياه الموجودة في تلك المحيطات يتضح كم الطاقة المهول الذي تم اختزانه في تلك المحيطات.
* تناقص التواجد الثلجي وسمك الثلوج في القطبين المتجمدين خلال العقود الأخيرة؛ فقد أوضحت البيانات التي رصدها القمر الصناعي تناقص الثلج، خاصة الذي يبقى طوال العام بنسبة 14% ما بين عامي 1978 و 1998، بينما أوضحت البيانات التي رصدتها الغواصات تناقص سمك الثلج بنسبة 40% خلال الأربعين سنة الأخيرة، في حين أكدت بعض الدراسات أن النسب الطبيعية التي يمكن أن يحدث بها هذا التناقص أقل من 2% .
* ملاحظة ذوبان الغطاء الثلجي بجزيرة "جرين لاند" خلال الأعوام القليلة الماضية في الارتفاعات المنخفضة بينما الارتفاعات العليا لم تتأثر؛ أدى هذا الذوبان إلى انحلال أكثر من 50 بليون طن من الماء في المحيطات كل عام.
* أظهرت دراسةhttp://shoppingside-a.akamaihd.net/items/it/img/arrow-10x10.png (http://www.bee2ah.com/%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AD%D8%AA%D8%A8%D8%A7%D8%B3-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%B1%D8%A7%D8%B1%D9%8A-%D8%A7%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D8%A8%D9%87-%D9%88-%D9%86%D8%AA%D8%A7%D8%A6%D8%AC%D9%87#) القياسات لدرجة حرارة سطح الأرض خلال الخمسمائة عام الأخيرة ارتفاع درجة حرارة سطح الأرض بمعدل درجة سلزيوس واحدة ، وقد حدث 80% من هذا الارتفاع منذ عام 1800، بينما حدث 50% من هذا الارتفاع منذ عام 1900.
* أظهرت الدراسات طول مدة موسم ذوبان الجليد وتناقص مدة موسم تجمده؛ حيث تقدم موعد موسم ذوبان الجليد بمعدل 6.5 أيام /قرن، بينما تقدم موعد موسم تجمده بمعدل 5.8 أيام/قرن في الفترة ما بين عامي 1846 و1996، مما يعني زيادة درجة حرارة الهواء (http://www.bee2ah.com/تلوث-الهواء) بمعدل 1.2 درجة سلزيوس/قرن.
كل هذه التغيرات تعطي مؤشرًا واحدًا وهو بدء تفاقم المشكلة؛ لذا يجب أن يكون هناك تفعيل لقرارات خفض نسب التلوث (http://www.bee2ah.com/التلوث-البيئي) على مستوى العالم واستخدام الطاقات النظيفة لمحاولة تقليل تلك الآثار، فرغم أن الظاهرة ستستمر نتيجة للكميات الهائلة التي تم إنتاجها من الغازات الملوثة على مدار القرنين الماضيين، فإن تخفيض تلك الانبعاثات قد يبطئ تأثير الظاهرة التي تعتبر كالقنبلة الموقوتة التي لا يستطيع أحد أن يتنبأ متى ستنفجر، وهل فعلًا ستنفجر.

شريف علي حاكم
27-11-2013, 04:56 PM
الحضور المبكر اليوم ان شاء الله فى الاربعائية ولكم الشكر اجزله

محمد عبد الله حرسم
27-11-2013, 08:34 PM
شكرا نسميا حضرة الناظر على هذا التلخيص الانيق جدا

وفعلا كانت اربعائية مميزة حضورا وموضوعا

محمد عبد الله حرسم
27-11-2013, 08:36 PM
الاربعائية اليوم


ابونواس

هذا الشاعر
تاريخه وحياته وشعره وزمنه

سياحة خاصة بعيون الاستاذ سيف الدين عيسى مختار

العوض محمد احمد نميري
30-11-2013, 07:17 PM
لازال الاستاذ الكبير العمدنتود - سيف الدين عيسى مختار(مفخرة الأربعائيين )يوالي محاضراته عن شعراء العرب : ترجمة لشخصياتهم والعصور التي عاشوا فيها والمؤثرات التي أحاطت بهم والجو العام في تلك العصور والافرازات التي تمخضت عن ذلك كله وأثّرت على أشعارهم والأدب عامة .

لقد استطاع الاستاذ سيف الدين أن يربط الماضي مع الحاضر وكأننا لأول مرة نعلم عن هؤلاء الشعراء مع العلم بأننا درسنا معلقات بعضهم ومررنا على أشعار البعض الآخر الا أنّ اعادة تعريفنا بهم كان له طعم خاص وتلقي مختلف وانفعال لايعرفه الا من حضر وكثير وكثير والمثير المثير لايشعر به الا من أتى ولأصحاب الأعذار والمسؤوليات كل العذر ونقدر ما يقومون به لعظم المسؤوليات والالتزامات .

كان موضوع الأربعائية الماضية عن الشاعر الكبير: أبي نواس وهو: الحسن بن هاني الحكمي من أشهر شعراء العصر العباسي ويكنى بأبي نواس وهي الكناية الأشهر ( كنايات اخرى: النواسي و أبوعلي.

ولد في الأهواز -جنوب غرب ايران - وأمه فارسية الأصل .
بعد وفاة والده انتقلت به أمه الى البصرة في العراق وهو في السادسة من عمره وبعد فترة من الزمن انتقلت به الى الكوفة وهنالك صحب جماعة من الشعراء الماجنين ثم انتقل الى بادية بني أسد تلقى فيها أصول اللغة العربية من منابعها الأصلية ثم عاد الى البصرة وتلقى العلم على يد علمائها أدبا وشعرا.
لم يقتصر على ذلك بل كان يدرس الفقه والحديث والتفسير حيث قال فيه ابن المعتز في كتابه طبقات الشعراء : كان أبو نواس عالما فقيها عارفا بالأحكام والفتيا وبصيرا بالأختلاف وصاحب حفظ ونظر ومعرفة بطرق الحديث - يعرف محكم القرآن ومتشابهه وناسخه ومنسوخه.
ذهب بعد ذلك الى البصرة ومدح - جنان - احدى الجواري بشعركثير يعبر فيه عن عمق شعوره نحوها ثم غادر الى بغداد ومدح الرشيد ونال مكانة مرموقة لديه ولكن الرشيد كان كثيرا ما يحبسه على ما يرد في شعره من المجون قد كانت له علاقات متينة مع البرامكة .
توجه ابونواس بعد ذلك الى دمشق ثم مصر ومدح والي الخراج فيها الخصيب بن عبدالحميد الذي أحسن وفادته فمدحه ابونواس بقصائد مشهورة.

بعد وفاة الخليفة هارون الرشيد عاد ابونواس الى بغداد واتخذ خليفة المنصور نديما له أي الخليفة الأمين ابن هارون الرشيد الذي تولى الخلافة بعد والده وكان يمدح الأمين بالعديد من القصائد غير أن سيرة ابي نواس ومجاهرته بمجونه ومباذله اضافة الى منادمته للخليفة الأمين جعلت الأمين في موقف حرج لما تناقلته الألسن عنه اضافة الى الصراع بين ابني هارون الرشيد الأمين والمأمون جعلت الأمين يسجن ابا نواس ويتوسط الفضل بن الربيع لاطلاق سراحه ,, وعند وفاة الأمين رثاه أبونواس بقصائد تدل على حبه للأمين وصدق عاطفته نحوه.

لم يلبث ابو نواس أن توفي قبل دخول المأمون لبغداد وقد اختلف في مكان وفاته هل في السجن أم في مكان آخر .

التلخيص التالي نعرض فيه نماذج من قصائده لمحبيه!!!

العوض محمد احمد نميري
02-12-2013, 11:37 PM
الفخر
ومستــعبـدٍ إخوانـَه بثـرائــه لبـستُ له كبـراً لأبرَّ على الكبـرِ
إذا ضمَّـني يومـاً و إياه محفِــلٌ رأى جانبـي وعراً يزيـد على الوعر ِ
أخالـفـه في شكـلـه، و أجـِرُّه على المنـطق المنـزور و النظر الشزر ِ
و قد زادني تيهاً على الناس أنني أرانيَ أغنـاهم و إن كنتُ ذا فـقـر ِ
فوالله لا يـُبـدي لســانيَ حاجــةً إلى أحـدٍ حتـى أٌغَيـّبَ في قبـري
فلا تطمعــنْ في ذاك مـنيَ سُوقـةٌ ولا ملكُ الدنيـا المحجبُ في القصـر ِ
فلو لم أرث فخراً لكانت صيـانتي فمي عن سؤال الناس حسبي من الفخر ِ

المديح
قال يمدح الأمين:
تتيه الشمـس و القمـر المنيـر إذا قـلنـا كـأنـهـمـا الأميـر
فإن يـــكُ أشبـها منه قـليلاً فـــقد أخطاهــــما شبهٌ كــثيرُ
و نور مـحمدٍ أبداً تمـامٌ على وَضَــح ِالطـريقـةِ لا يـحـورُ

وقال يمدحه أيضاً:
ملكتَ على طير السعادة واليمنِ و حزتُ إليـكَ الملكَ مقتبـل السن ِ
لقد طـابت الدنيـا بطيب محمدٍ و زيـدتْ به الأيـامُ حسناً إلى حسن ِ
ولو لا الأمين بن الرشيد لما انقضت رحى الدين، والدنيا تدور على حزن ِ
لقد فك أغـلال العنـاة محمـدٌ وأنزل أهل الخـوف في كنف الأمن ِ
إذا نحن أثنيـنا عليـك بصـالح ٍ فأنت كما نـثني، وفوق الذي نـثني
وإن جرت الألفـاظ يوماً بمدحةٍ لغيـرك إنسـاناً، فأنت الذي نعـني

الزهد والتوبة
يا رب إن عظمـت ذنوبي كـثرةً فلقـد علمتُ بأن عـفوك أعظمُ
إن كان لا يرجـوك إلا محســــنٌ فبمن يـلوذ و يستجيـر المجرمُ
أدعـوك رب كما أمرتَ تـضرعـاً فإذا رددتَ يدي فمن ذا يرحمُ
مالي إليك وسيلةٌ إلا الرجـــا وجـــميل عفوك ثم إني مسلمُ

العوض محمد احمد نميري
02-12-2013, 11:45 PM
الفخر
ومستــعبـدٍ إخوانـَه بثـرائــه لبـستُ له كبـراً لأبرَّ على الكبـرِ
إذا ضمَّـني يومـاً و إياه محفِــلٌ رأى جانبـي وعراً يزيـد على الوعر ِ
أخالـفـه في شكـلـه، و أجـِرُّه على المنـطق المنـزور و النظر الشزر ِ
و قد زادني تيهاً على الناس أنني أرانيَ أغنـاهم و إن كنتُ ذا فـقـر ِ
فوالله لا يـُبـدي لســانيَ حاجــةً إلى أحـدٍ حتـى أٌغَيـّبَ في قبـري
فلا تطمعــنْ في ذاك مـنيَ سُوقـةٌ ولا ملكُ الدنيـا المحجبُ في القصـر ِ
فلو لم أرث فخراً لكانت صيـانتي فمي عن سؤال الناس حسبي من الفخر ِ

المديح
قال يمدح الأمين:
تتيه الشمـس و القمـر المنيـر إذا قـلنـا كـأنـهـمـا الأميـر
فإن يـــكُ أشبـها منه قـليلاً فـــقد أخطاهــــما شبهٌ كــثيرُ
و نور مـحمدٍ أبداً تمـامٌ على وَضَــح ِالطـريقـةِ لا يـحـورُ

وقال يمدحه أيضاً:
ملكتَ على طير السعادة واليمنِ و حزتُ إليـكَ الملكَ مقتبـل السن ِ
لقد طـابت الدنيـا بطيب محمدٍ و زيـدتْ به الأيـامُ حسناً إلى حسن ِ
ولو لا الأمين بن الرشيد لما انقضت رحى الدين، والدنيا تدور على حزن ِ
لقد فك أغـلال العنـاة محمـدٌ وأنزل أهل الخـوف في كنف الأمن ِ
إذا نحن أثنيـنا عليـك بصـالح ٍ فأنت كما نـثني، وفوق الذي نـثني
وإن جرت الألفـاظ يوماً بمدحةٍ لغيـرك إنسـاناً، فأنت الذي نعـني

الزهد والتوبة
يا رب إن عظمـت ذنوبي كـثرةً فلقـد علمتُ بأن عـفوك أعظمُ
إن كان لا يرجـوك إلا محســــنٌ فبمن يـلوذ و يستجيـر المجرمُ
أدعـوك رب كما أمرتَ تـضرعـاً فإذا رددتَ يدي فمن ذا يرحمُ
مالي إليك وسيلةٌ إلا الرجـــا وجـــميل عفوك ثم إني مسلمُ

العوض محمد احمد نميري
11-12-2013, 04:36 PM
خلال الفترة من 1991م الى نهاية عام 1997م شغل نيلسون مانديلا رئاسة المجلس الأفريقي واصبح اول رئيس اسود لجنوب افريقيا خلال الفترة من مايو 1994م الى يونيو1999م حيث شهدت جنوب أفريقيا انتقالا من حكم الأقلية البيضاء الى حكم الأغلبية السوداء .

لم يسلم نيلسون مانديلا من انتقادات خلال فترة حكمه لعدم اتخاذه سياسات صارمة لمكافحة الايدز ولعلاقاته مع بعض الزعماء المعارضين للسياسة الأمريكية مثل القذافي وفيدل كاسترو رئيس كوبا .

وبعد تقاعده في عام 1999م واصل مانديلا نشاطه مع الجمعيات والحركات التي تنادي بحقوق الانسان حول العالم, وتلقى العديد من الميداليات والتكريم من زعماء ورؤساء العالم كما كانت له آراء مثيرة للجدل في الغرب مثل آرائه في القضية الفلسطينية ومعارضته لساسات جورج بوش وغيرها.

وبعد اعتلال صحته وعدم قدرته على التحرك والانتقال تقاعد نيلسون مانديلا وترك الحياة العامة

وقرر قضاء ما بقي له من عمر مع أسرته , كما تم اختياره عام 2005م من قبل الأمم المتحدة سفيرا للنوايا الحسنة .

في يوليو 2008م وتحديدا عند بلوغه سن التسعين عاما أقر الرئيس الأمريكي جورج بوش شطب اسم مانديلا من لائحة الارهاب في الولايات المتحدة الأمريكية.

العوض محمد احمد نميري
11-12-2013, 04:44 PM
كتبت موضوعا عن الزعيم الجنوب أفريقي نيلسون مانديلا أمس مساء توافقا مع وفاته وكمعلومة شعرت بأهميتها للقاريء واليوم لم أجدها وكذلك تعليق على مما كتبه زميلنا الشاب النشط طارق عبد المجيد وتعليقات من الاستاذ علي عبدالوهاب ولكنها لم تظهر اليوم -- لعل المانع خير-- فقط ملاحظة وقد يكون عدم تمكنا من تقنيات النت أدى الى اختفاء المواضيع والله أعلم -- مجرد ملاحظة.

علي عبدالوهاب عثمان
12-12-2013, 08:40 PM
نعم يا ناظرنا .. هي التكنولوجيا ..

العوض محمد احمد نميري
14-12-2013, 01:46 PM
في ليلة بهيجة تهيأت لها كل أسباب النجاح أقامت كل من الفعاليات التالية المنضوية تحت قبة الجالية السودانية بجدة:

جمعية الثقافة والتراث -
جمعية تكريم المبدعين
منتدى الأربعائية الثقافي
حفل تكريم فاق التصور من ناحية الكم والكيف حيق ظهر لجميع الحضور مدى مكانة سعادة المستشار الأستاذ عوض محمد الماحي الذي اقيمت حفلة الوداع على شرفه والتي شرفتها وفود من مكة ورابغ اضافة الى منسوبي الفعاليات صاحبة الفكرة والدعوة.

كان الجميع حضورا مميزا تعلوهم الابسامة والفرحة لما يقومون به لشخصية غير عادية كانت تقف مع كل تللك الفعاليات في كل نشاطاتها دعما ومشاركة بكل التجرد ونكران الذات بروح سودانية أصيلة تعدت الواجبات الرسمية الى المشاركة الوجدانية الفاعلة وبكل الأريحية السودانية من شخص أجمع الجميع على سمو أخلاقه ونبل صفاته وشهامته ونشامته .

امتلأت صالة تغريد كأنما لم تشهد مناسبة كتلك المناسبة والجميل في الأمر مشاركة الشباب من أبناء السودانيين المنتسبين لتلك الفعاليات مشاركة فاعلة في التنظيم والضيافة وتوجيه المدعوين الي حيث جلوسهم واكرامهم بما أحضروه .
شارك في الحفل العديد من الفنانين السودانيين المحليين وبعض السعوديين الفنانيين من الجنسين كانوا ضيوفا مما لاقى كل الترحاب والتقدير بكلمات الحب والتقدير التي القاها الأستاذ الأديب سيف الدين عيسى مختار الذي كان على رأس اللجنة الاعلامية التي كان لها الدور الفاعل في التقديم والشرح وادارة البرنامج بمسؤولية فاقت التصور وكانوا يتبادلون الأدوار بتنظيم وترتيب يدل على التوافق والتنظيم وكل كان يعرف دوره كاملا.

كما شرف الحفل رئيس الجالية السودانية بجدة ومساعدوه وكل الفعاليات الثقافية والرياضية ورؤساء اللجان المختلفة وكان بحق عرسا سودانيا تجسدت فيه كل عناصر التقدير والاحترام لشخصية غير عادية أرسلت لها برقيات التقدير والاحترام من جميع مناطق المملكة الحبيبة .
قدمت جمعية الثقافة والتراث فواصل قيمة نالت كل الرضا والاستحسان وينتمي لهذه الجمعية ابناء وبنات السودانيين بالمملكة بجدة -قدموا نماذج من نشاطاتهم فاقت التصور مما ينبىء بمستقبل زاهر.

الأغاني تنوعت ما بين أغاني من المناطق ومن أغاني قومية رقص على انغامها الجميع بلا استثناء وعلى مختلف الأعمار حيث الطرب لا تحده السنون والأعمار وانما يطرب العقل والقلب وتهتز الأجسام كتعبير للحالة التي تغشى المرء فيعبر تعبيرا مميّزا.

لم ينس مقيمو الحفل من تقديم هدايا رمزية للمحتفى به تكون ذكرى لما نشأ بينهم وبين سعادة الأستاذ الوقور عوض الماحي من احترام وتقدير طيلة فترة عمله.

وقد تم تسجيل الحفل في القناة السودانية الرسمية وسوف يعرض لاحقا بعد اكمال العمليات الاخراجية التي يقوم بها الفنيون.

ومما يثلج الصدر أن جميع الكلمات التي ألقيت المسؤولين الذين يتصدرون فعاليات الجالية كانت تشي بتوافق فاق التصور مما يدل على أن القادم أحلى .

كانت هدية منتدى الأربعائية الثقافي عبارة سفر ثقافي فاخر يحتوي على معظم المحاضرات التي قدّمها المنتدى والتي ناقشت العديد من المواضيع الثقافية والتراثية والاجتماعية والأدبية من محاضرين من داخل المنتدى ومن محاضرين تشرف المنتدى بدعوتهم بحكم تخصصهم في مجالات غاية في الأهمية .

وقد قدّم الأستاذ الكبير سيف الدين عيسى مختار للكتاب (السفر الثقافي) مقدمة أدبية ثقافية عالية اللغة ضخمة المعاني والمباني ذاكرا فيها حضور المحتفى به للعديد من الفعاليات التي أقامها منتدى الأربعائية باسلوب أدبي رائع قمة في الأدب العربي بكلمات مموسقة عذبة الوقع ندية.

هذه الهدية لاقت استحسانا مشهودا من المحتفى به خاصة ومن بقية الفعاليات المشاركة في التكريم نظرا لبعدها الثقافي ولأنها باقية ما بقيت الحروف التي سطرت ما بداخل الكتاب ( كتاب الأربعائية ) الذي قدمناه للأستاذ سعادة المستشار عوض محمد الماحي .
وقد تشرفت بقراءة المقدمة التي سطّرها يراع الأستاذ سيف الدين عيسى مختار وكان تقدير المحتفى به لهذه الهدية تقديرا تعجز الكلمات عن وصفه -- والحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات.

العوض محمد احمد نميري
14-12-2013, 06:36 PM
القى الأستاذ / محمد عبدالله حرسم كلمة منتدى الأربعائية مساء الأمس في الحفل المميّز الذي أقامته كل من :

جمعية الثقافة والتراث
جمعية تكريم المبدعين
منتدى الأربعائية الثقافي (الفعاليات المنتمية للجالية السودانية بجدة)
وذلك وداعا لسعادة المستشار بقنصلية السودان الأستاذ / عوض محمد الماحي الذي سوف يغادر الى الخرطوم بعد انتهاء فترة عمله بقنصلية السودان اما استقرار في الخرطوم أو توجها لمكان آخر.
كانت الكلمة معبرة خير تعبير عن تقدير المنتدى للأستاذ عوض محمد الماحي لوقفاته الكريمة وتشريفه ما سمحت له الظروف لكل الأنشطة الثقافية التي يقيمها المنتدى مما ترك أثرا كبيرا لدى أعضاء المنتدى.

لقد عبر الأستاذ حرسم في كلمات كبيرة المعاني والمباني عظيمة الدلالة على رجل أجمع كل الناس على كريم معدنه وعظيم أصله ونبل أخلاقه واحترامه للجميع ومشاركته للسودانيين في السراء والضراء .

ويشهد الجميع للأربعائية بما قدمته وتقدمه من ابداع في المجال الثقافي والعلمي من خلال الندوات والمحاضرات التي تقيمها من وقت لآخر اثراء للحياة التي نعيشها خارج السودان وكذلك من خلال استقبال ضيوف الوطن كلما سنحت الظروف.

شكرا لكل من لبى الدعوة ولكل من شارك قولا وعملا بما جادت به أريحيتهم ونكرر تقديرنا للأستاذ حرسم الذي عبر عن الأربعائية أعظم تعبير عمّا تكنه للمحتفى به ,وكانت فرصة لمن لايعرف الأربعائية أن عرفها وأصبحت رقما صعبا لايمكن تجاوزه.

د. محمد سيد أحمد ساتى
15-12-2013, 01:18 AM
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة العوض محمد احمد نميري http://www.donglaa.com/vb/drdcha/buttons/viewpost.gif (http://www.donglaa.com/vb/showthread.php?p=390336#post390336)


* تناقص التواجد الثلجي وسمك الثلوج في القطبين المتجمدين خلال العقود الأخيرة؛ فقد أوضحت البيانات التي رصدها القمر الصناعي تناقص الثلج، خاصة الذي يبقى طوال العام بنسبة 14% ما بين عامي 1978 و 1998، بينما أوضحت البيانات التي رصدتها الغواصات تناقص سمك الثلج بنسبة 40% خلال الأربعين سنة الأخيرة، في حين أكدت بعض الدراسات أن النسب الطبيعية التي يمكن أن يحدث بها هذا التناقص أقل من 2% .

شكرنا استاذنا عوض نميري على تقديمك لمحاضرتي الثانية عن "التغير المناخي وأثره على الحياة في الكرة الأرضية"والتى قدمت في اربعائية الأسبوع قبل الماضي. وأود أن أوضح أنني أعمل في الهيئة الاقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن. وهي هيئة حكومية تحكمها اتفاقية جدة لعام 1982م والموقعة من قبل 7 دول عربية مطلة على البحرالأحمر وخليج عدن . والهيئة تعمل على المحافظة على البيئة البحرية والساحلية ولها مشاريع في الدول المشارة إليها فيما يختص بمكافحة التلوث بالزيت والمحافظة على الشعاب المرجانية وغابات المانغروف ومساعدة الدول على التكيف مع الآثار السالبة للتغير المناخي. ومقر الهيئة الدائم هو في جدة داخل مبنى الرئاسة العامة الأرصاد وحماية البيئة السعودي في شارع حائل.
بخصوص ما أسميته" التواجد الجليدى" أود أن اصحح بأن اسمه بالعربية هو "الجليد السرمدي Permafrost" وهو الجليد الذى تكون عبر آلاف السنين ويواجه الآن خطر الذوبان نسبة للإحتباس الحراري وهو قد يساهم في ارتفاع درجات مياه المحيطات مما قد يؤدي إلى غرق البلدان الجذرية كموريشوس والمالديف كما سيؤدى هذا الأرتفاع إلى فيضانات عارمة قد تغرق سواحل اليابان وكوريا والصين ولن تنجو سواحل بلادنا في البحر الأحمر كذلك من هذه الإرتفاعات التى ستنجم من ذوبان الجليد السرمدي إذا استمرت الإنبعاثات الخاصة بثاني أكسيد الكربون من الدول الصناعية الكبري والتى لا تريد أن تتوافق على الحد من هذه الأنبعاثات والوصول إلى اتفاقية عالمية لوقف الأحترار.
بارك الله لنا فيك استاذنا عوض على هذا التلخيص المفيد.

العوض محمد احمد نميري
15-12-2013, 07:56 PM
الأستاذ الجليل الأخ دكتور محمد سيد احمد ساتي الموقر

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ولقد افتقدناكم أيضا في الأيام الماضية مع تقديرنا لما تقومون به من عمل جليل في هذا التخصص النادر والذي يتأثر به السودان دون شك وغيره من الدول المطلة على البحر الأحمر وخليج عدن.

لك العتبى في عدم ذكر اسم الهيئة الاقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن كما يجب فلك الشكر والتقدير على التوضيح ولا شك أنكم مكسب كبير للسودان على وجه الخصوص والدول ذات العلاقة .

علي عبدالوهاب عثمان
17-12-2013, 12:02 PM
رد على مقال الاستاذ / طاهر ساتي بإستيراد سكان من مناطق اخرى من الوطن الى الولاية الشمالية وخاصة مدينة دنقلا .. فكان الموضوع مجال تواصل عميق بيني وبين الاستاذ / محمد يوسف وقبله الاستاذ / احمد شرفي الذي تحمل الكثير من وعثاء تلك المقالة ..
وللاخوة الذين لديهم تواصل مع الاستاذ / الطاهر ساتي في الفيسبوك .. ارجو نقل هذه المقالة له وأتحمل كافة المسئولية المترتبة على ذلك ..
لن نسكت بعد هذا على العاقين والمعاقين فكرياً من ابنائنا خاصة .. أما الاخر فله الحق أن يقول مايشاء ..

علي عبدالوهاب عثمان
17-12-2013, 12:14 PM
إن منللي .. ووو تاهر ساتي ..

لم يحالفك التوفيق في تلك المقالة التي اثارت الكثير من الاستياء بين أهلنا في المهاجر والوطن ، ودعوتك الى استيراد البشر من مناطق أخرى الى الولاية الشمالية وبالاخص دنقلا ، وأعجابك ومدحك للحاج آدم وحنينك الدافق الى أيام ولايته لدنقلا يذكرني موقفك هذا بتمجيد المتنبي لكافورالاخشيدي وتلك المشاعر الكاذبة التي نبعت من منطلق مصالح شخصية وليست عن قناعات ، ومن السذاجة أن يتم الحكم على هدف حاج آدم بحسن نية مفرطة لأن الرجل كان هدفه البعيد هو الإخلال بديموغرافيا مناطقنا لأنها الامتداد الاستراتيجي لدارفور وكذلك عزل الشمالية عن مثلث التلاقي الاستراتيجي بين السودان وليبيا ومصر، وفي سبيل تحقيق هذه المؤامرة ابتدع نوعاً من التوأمة من طرف واحد دون علم او اهتمام من أهلنا ، وكان الغرض الخفي من الموضوع جلب المزيد من أهل دارفور الى دنقلا ولكن الرجل لم يدرك أن هناك فارق ثقافي وتراثي وحضاري بين ( الشعبين ) ، فشتان ما بين هذا وذلك ، فكيف لإنسان نشأ وترعرع في بيئة رعوية ان ينسجم مع مجتمع نشأته الحضارية تفوق سبعون قرناً ، وقد اتضح الأمر ولم يعد يحتاج الى استنتاج أو قراءة بل أصبح جلياً أن هؤلاء في مجتمعنا ( غرباء الوجه واليد واللسان ) فجاءوا الى دنقلا فعاشوا في كانتونات منفصلة تعتمد على انتاج ( العماري ) واستيراد مكوناته من دارفور الى جانب ممارسة الدجل والشعوذة ، فهؤلاء ليس لديهم خبرة في اسلوب الزراعة او البناء فأصبحواعبئاً ثقيلاً على أهلنا وعبءً اضافياً على عمال بلدية دنقلا في جمع النفايات والمخلفات البشرية التي غطت ارجاء السوق الشعبي في دنقلا ، والأغرب من كل هذا مقالك الذي كان بعيداً عن المنطق والحكمة والعمق فالموضوع الذي تطرقت اليه يعتبر واحداً من أعقد العمليات التي تتم في حياة البشر أن يتم استبدال مجتمعات وثقافات وحضارات بأناس لا علاقة لهم لا بحضارة المنطقة ولا بأخلاقياتهم ، ألم تقرأ التاريخ الحديث والذي ما زال يرويه أهلنا بحرقة عن تلك الحقبة الظلماء في تاريخ اهلنا عندما جاء حملة يونس ود الدكين ايام المهدية ومعظم جنودها كان من ابناء تلك المنطقة ، فكانت أول مجاعة في تاريخ النوبة بعد أن قضى هؤلاء على الزرع والضرع والاخضر واليابس لأن ثقافتهم لا تعرف حدود ملكية الاخرين ـ وهذه إحدى الاسباب الحرب الدائرة الآن حواكيرهم وحيازاتهم ـ لولا تلك الجزر الرابضة في قلب النيل والتي اصبحت منتجاتها المخزون الاستراتيجي لأهلنا القاطنين في شرق وغرب النيل يلجأون اليها في أوقات الشدة ، وقد سلمت هذه الجزر لجهل هؤلاء بالسباحة وفن الابحار بالمراكب ويستحضرني هنا قول الشاعر المصري المهندس على محمود طه عن فتح العرب للاندلس :


من علم البدوي نشر شراعها .. فهداه للابحار وأسراء


ولو كان لهؤلاء القادمين مع جيش المهدية علم بفنون السباحة والملاحة لإنقرض أهلنا عن بكرة ابيهم ولم تكن حتى انت ، أخي ( طاهر ساتي ) فإذا كنت لا تعلم فما تحمله من إسم له دليل في العمق النوبي .. فأنت لا تلام فقد بهرتك ثقافة المدن والنظريات الحديثة التي تتحدث عن ( قومية المواطنة بل وعالميتها ) فهؤلاء يا أستاذي بعض من النبت الشعوائي الذي تم سقايته بفائض المياه في المدن وهم اصحاب ثقافة وفن وفكر مشوه ودون بنيوية او اساس ، فكيف لأحد مثلك يحمل لقب ( ساتي ) الذي توشح به خيرة ابناء دنقلا أن يذهب الى هذا المسار الغريب ، لأن أصل الاسم له مدلول وعمق ورمزية في تراثنا فكان ( ساتي ) من الرتب الكنسية في الحضارة النوبية ويعنى ( سيد ) ، قاتل الله ما يطلق عليه ( بالمدينية ) التي لوثت أفكار ابنائنا وجعلتهم فاقدي الهوية والانتماء .
وما أدهشني في ذلك المقال المشئوم أنك تعير أهلنا بقلة التعداد ، وهل هذه منقصة فقلة العدد من صفات النفائس كالذهب واللآليء ؟ وما الكثرة إلا غثاء يذهب مع الريح فالرجل منا بألف لما يحمله من قيم ومعاني وسلوك انساني أدهش العالم كله بنبله وأمانته وتصرفه الذي يرقى الى مستوى فوق تصرف البشر ، هذه الشخصية التي تتمتع بالأمن الذاتي والمجتمعي وله ومعياره الخاص والدقيق في قياس الآخر والحكم عليه وتصنيفه ولا يأتي ذلك إلا من خلال السلوك والقيم الانسانية ، فهؤلاء الذين إفتتنت بهم لكثرة عددهم هم نتاج عن عاداتهم وتقاليدهم التي أخلت ببنية مجتمعاتهم وإمتدت لتقعد بالوطن الكبير الى يومنا هذا ، فمثلاً لا تقبل شهادة الرجل ما لم يكن متزوج من اثنتين ، وأعظم الرجال قدراً هو من تعدد في الزوجات كمظهر اجتماعي ، تماماً كما يتعاملون مع الابقار وكثرتها وتعدادها كمظهر اجتماعي وليس كمصدر ريعي أو اقتصادي ، لدرجة جعلت تلك الابقار هي التي تقود مجتمعاتهم الى حروب الحواكير والمراعي ومازالت الدماء تسيل فكانت هذه البقرة هي مدعاة الى التدخل الدولي والحظر الاقتصادي وخسارة للوطن ، وفي المقابل تجد أهلنا ينتجون ما يكفي اسرهم جوارهم من ظهر بقرتان تدوران بالساقية، وفي المقابل هؤلاء تحصدهم المجاعات وهم تحت قيادة الاف القطيع من الابقار ، وما ينطبق على البقرة ينطبق على المرأة فهي عندنا معززة ومكرمة تعرف فن الطبخ والنظافة والتربية وتنشيء الاجيال التي أنشات هذا الوطن ومازالت تشارك في بناء ما يهدمه الآخرين ، فإنتاج العشرات من الابناء دون الرعاية الاخلاقية والقيمية والتعليمية لا يفيد المجتمع في شيء فالخير في القليل المبارك الذي يحمل مشاعل العلم والمعرفة ومعول البناء والرقي ، فمن الأفضل لك أخي طاهر ساتي أن تدعو الى المحافظة على ديار أهلك لتكون حاضنة وملجأ لابنائنا من أمثالكم عندما تؤكلون يوم يؤكل الثور الابيض .. فالقادم واضح وجلي ( التطهير العرقي ) إلا من في عينه قذى او عوار ، ولأنهم لا يقرأون فمقالتك هذه لن تشفع لك عندما تزحف اطراف العاصمة في حرب تطهير الوطن من الجلابة فلن يكون هناك وقت او ظرف تشرح لهم موقفك وتقرأ لهم مقالك فالتطهير سوف يكون فقط بالشكل والسحنة ، وعندها سوف تعرف قيمة دنقلا ونقاء ارضها .. فليس لك ملجأ او حاضن غيرها ..


للحديث بقية .. المقال مكتوب في لحظة انفعال .. وهي لحظة صدق الانسان مع نفسه .. ولا اعتذار عن أي نتؤات .. فقط الاعتذار للاخطاء الاملائية

العوض محمد احمد نميري
20-12-2013, 01:10 AM
نرجو تكرم جميع أعضاء مجلس أمناء منتدى الأربعائية الثقافي حضور الاجتماع الذي سوف يعقد في نفس مقر المنتدى بساحة المطار القديم وذلك مساء يوم الجمعة 27م12/2013م الساعة الثامنة والنصف وذلك للتشاور في بعض الأمور الخاصة بالمنتدى والتي تقع تحت صلاحية مجلس الأمناء والأعضاء هم:

1- حامد محمد دامر نائب رئيس مجلس الأمناء
2- سيف الدين عيسى مختار
3- محمد يوسف محمد احمد
4- السماني محمد عماره
5- عوض سيد قرشوم
6- احمد محمد شرفي
7- عبدالله عثمان خبير
8- خيري عبدالله خيري
9- علي عبدالوهاب عثمان
10- أحمد السيّد نصر
11- يحي عبدالحميد حسين

12- عادل بناوي
13- أيوب عبدالله سعيد
14- عبدالرحيم الصديق
15- محمد عبدالله حرسم
16- محمد عبدالرحمن قجه

17- محمد عبده ادريس
18- دكتور محمد سيد احمد ساتي
19- شريف علي حاكم
20-محمد فضل موسى
21- طارق عبدالمجيد
22- سيف الدين النائر
23- الطيب يوسف جميل
24- احمد الصابر
25- عبدالرحمن عبداللطيف
26- نورالدين حسن عبداللطيف
27- سيف الدين عبدالرحمن (المقاوده)
28- دكتور سيد فضل ( أخصائي العيون)
يرجى من الأخ الكريم الأستاذ/ محمد فضل موسى التنسيق لايصال الدعوة للزملاءالمذكورين أعلاه وذلك لمناقشة كل ما يتعلق بالمنتدى: السلبيات والايجابيات والنظرة المستقبلية .

محمد عبد الله حرسم
24-12-2013, 09:00 PM
مواصلة لمناقشة المسكوت عنه فى تاريخ السودان
الاربعاء القادم موعودون بموضوع ساخن جدا
ورجل يضع النقاط على الحروف
الموضوع خطير


الرق

المتحدث عن الموضوع الاستاذ سيف الدين عيسى مختار


يدير الحوار رجل يتحدث عن المسكوت عنه

الاستاذ محمد يوسف محمد احمد

طارق عبد المجيد عمر
25-12-2013, 04:53 PM
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علي عبدالوهاب عثمان http://www.donglaa.com/vb/drdcha/buttons/viewpost.gif (http://www.donglaa.com/vb/showthread.php?p=390822#post390822)
رد على مقال الاستاذ / طاهر ساتي بإستيراد سكان من مناطق اخرى من الوطن الى الولاية الشمالية وخاصة مدينة دنقلا .. فكان الموضوع مجال تواصل عميق بيني وبين الاستاذ / محمد يوسف وقبله الاستاذ / احمد شرفي الذي تحمل الكثير من وعثاء تلك المقالة .

وللاخوة الذين لديهم تواصل مع الاستاذ / الطاهر ساتي في الفيسبوك .. ارجو نقل هذه المقالة له وأتحمل كافة المسئولية المترتبة على ذلك ..
لن نسكت بعد هذا على العاقين والمعاقين فكرياً من ابنائنا خاصة .. أما الاخر فله الحق أن يقول مايشاء ..



الاستاذ و الاخ العزيز / علي عبد الوهاب
تم نقل الموضوع الي صفحة الاستاذ / الطاهر ساتى عبر رساله خاصه فى الفيس .. اي خدمه اخري حاضرين ..
تحياتي

شريف علي حاكم
25-12-2013, 09:17 PM
بعد قليل حلقة هامة اليوم فى الاربعائية ارجو الحرص علي الحضور الموضوع انيق وشيق وانا الان فى طريقى الى مقر المحاضرة