تضارب الأنباء عن تدهور الأوضاع في السودان .. وشائعات مكررة ضد البشير .. ولا بيانات رسمية

img
احداث 0 admin

تداولت أنباء عن تدهور الأوضاع فى السودان، وكذلك تداولت وسائل إعلام محلية سودانية، أنباء عن وقوع إنقلاب عسكرى فى السودان، مساء اليوم الأحد، وتسلم الجيش للسلطة، وسط شائعات على مواقع السوشيال ميديا، بأنباء عن هروب الرئيس عمر البشير، غير أن الأمر لم يشهد حتى الآن أى بيانات رسمية، تؤكد أو تنفى حتى اللحظة.يذكر أن مجلس الدفاع الوطنى علق على المظاهرات التى تشهدها السودان، بالتزامن مع احتشاد الآلاف من السودانيين، أمام مقر إقامة الرئيس عمر البشير فى وسط الخرطوم العاصمة.وفي وقت سابق أنتشرت ايضًا شائعات مشابهة السبت عن هروب الرئيس البشير وﻧﻔﻰ ﺍﻟﻘﻴﺎﺩﻱ ﺑﺤﺰﺏ ﺍﻟﻤﺆﺗﻤﺮ ﺍﻟﻮﻁﻨﻲ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﺴﺨﻲ ﻋﺒﺎﺱ، ﻣﺎ ﺃﺛﻴﺮ ﺣﻮﻝ ﻣﻐﺎﺩﺭﺓ ﺭﺋﻴﺲ ﺍﻟﺠﻤﻬﻮﺭﻳﺔ ﻋﻤﺮ ﺍﻟﺒﺸﻴﺮ ﻭﻗﺎﻝ: »ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﻟﻢ ﻳﻬﺮﺏ ﻭﻣﻮﺟﻮﺩ ﻭﺑﺮﻓﻘﺔ ﺃﺳﺮﺗﻪ ﺩﺍﺧﻞ ﻣﻨﺰﻟﻪ ﺑﺒﻴﺖ ﺍﻟﻀﻴﺎﻓﺔ« , علمًا بأن الرئيس ظهر الاحد عقب تلك الشائعات في إجتماع مع مجلس الدفاع الوطني.ونصب المتظاهرون الخيام، خلال الليل، أمام مقر إقامة البشير، فى أعقاب أكبر مظاهرة خلال الاحتجاجات التى بدأت قبل أشهر ضد حكمه المستمر منذ 30 عاما، بحسب موقع اخبار السودان.وعقب اجتماعه برئاسة عمر البشير، لا سيما مع تصاعد الاحتجاجات ووصولها إلى مقر الجيش السبت والأحد، من أجل تسليم مذكرة تطالب بتنحى الرئيس السودانى، أكد مجلس الدفاع الوطنى على ضرورة الحوار مع المحتجين.وسبق أن أعلن الجيش السودانى حظرا للتجوال فى البلاد لم يعلن مدته، وقال مجلس الدفاع الوطنى فى بيان، إنه يؤكد ضرورة جمع الصف الوطنى والاحتكام لصوت العقل ، وإنه اتخذ جملة من التدابير من شأنها تعزيز السلام والاستقرار فى البلاد .وأكد المجلس العسكرى فى السودان أن المتظاهرين شريحة يجب الاستماع إليها، محذرا من انزلاق البلاد نحو الفتن ، وقال مجلس الدفاع السوداني: يجب الاستمرار فى الحوار لتحقيق التوافق الوطنى .وعلى صعيد تدهور الأوضاع، فإن وزارة الموارد المائية والرى والكهرباء السودانية، أعلنت عن انقطاع كامل للكهرباء فى البلاد اليوم الأحد.
وبحسب وكالة “رويترز”، لم تقدم الوزارة تفسيرا لانقطاع الكهرباء لكنها قالت فى بيان “بدأ المهندسون والفنيون فى إعادة تشغيل المحطات وتغذية الشبكة، تفاصيل أوفى لاحقا”.

الكاتب admin

admin

مواضيع متعلقة

اترك رداً