اخر الاخبار
الكتاب المدرسي غياب بالمدارس .. حضور في الأسواق !!         ترامب يهدد روحاني بعواقب لم يواجهها إلا قلة عبر التاريخ         “الزراعة” تتعهد بحل مشاكل الموسم الصيفي         السلطات الامنية تلقي القبض على 4 شخصيات بينهم اعلامي بتهمة إختطاف شاب         المؤتمر الشعبي : “إبراهيم أحمد عمر” له دور كبير في إيقاف إجازة قوانين بالبرلمان         علماء: مليار طن من الماس في باطن الأرض         محكمة تنظر في طلب طفلة بفسخ عقد زواجها         الموت يغيِّب فاطمة عبدالمحمود عن عمر ناهز 74 عاماً         اشتباكات بين قوات مشار والجيش الحكومي بواو         القبض على المشتبه بهم في اغتيال عمدة بنيالا         علماء السودان تطالب بحسم الفساد         حسبو: الدولة ماضية في حل المشاكل الاقتصادية         وفد أمريكي يقدم خدمات طبية و”كشفية” بولاية الخرطوم         وزيرة التربية: نسعى لرفع نسبة التعليم الفني         اشتباكات بين الحكومة والمعارضة في جنوب السودان        

القلم تاورني تاني… ابشر الماحي الصائم

img
مقالات 0 admin

وقلت أرجع للزراعة
عندما أعزف يا قلبي
الأناشيد القديمة
ويطل الفجر في قلبي
على أجنح غيمة
سأغني آخر المقطع
للأرض الحميمة
للظلال الزرق في
غابات كينيا والملايو
لرفاقي في البلاد الآسيوية
للملايو ولباندونق الفتية
لليالي الفرح الخضراء
في الصين الجديدة
والتي أعزف في قلبي
لها ألف قصيدة…
تاج السر الحسن
# أيها الحكام والولاة، إن العهد الذي بينا بينكم هو التنمية والإنتاج، وإن مساحة الرضا عندنا بحجم المساحات المستزرعة الخضراء، وفي المقابل، إن حجم العبوس والبؤس والقبح، هو بحجم الأراضي البور البلقع، وبقدر مساحة الجدب والقفر والفقر..
# ومن هذه المنصة الخضراء كان تقييمنا، واحتفالنا بالوالي ياسر يوسف، الذي هبط دنقلا على طائرة انتنوف، ثائراً ومقاتلاً ومتمرداً ىعلى نهج (مدرسة التعبئة الحزبية) العتيقة، وهو يبدأ من حيث نتعشم ونهتف ونريد..
# قبل أن تمض المائة يوم الأولى على ولايته، نجح الوالي ياسر يوسف في إعادة وإحياء خطوط الطيران، ثم تعهد بأنه سيدخل مونديال الشتوي المرتقب، لا محالة، (بمليون فدان قمح جديدة)، وكان الولاة من قبله يتعهدون، (بربط حزبي يبلغ المليون عضواً جديدا)!! فلا ظهرا أبقوا للمؤتمر الحاكم، ولا أرضا زرعوا.
# أحفظ لأحد ولاة الشمالية السابقين وفي عز موسم الشتوي، والبلاد منهكة بفاتورة القمح، أحفظ له قوله، بأن غاية جهده أن يكون للولاية فريق كرة قدم في الدوري الممتاز !
لماذا لا نجعل كل ولاية تتميز بمكنوناتها ومكوناتها، وفريقها الإنتاجي، ولاية للسكر الأبيض، وولاية للسياحة والرياضة والتسوق، وولاية للبستنة، وليس هناك (مساحة للبشتنة)، وبهذا الخصوصيات والتخصصات، قطعا لا ولن تكون دنقلا عاصمة لغير (القمح والقنديلا)..
سيقول بعض الغلاة، أين موقع جبل البركل في هذه المعادلة، ونقول، ستكون له بعض (أغاني وأماسي)، ولكنه قطعا لن يكون الموضوع الأساسي.. بالمهرجان الأول سيكون للقموح والتمور والشتول والفول والإنتاج..
مهما يكن من أمر، أخي ياسر، اتصور بأنك قد وفقت في أن تدخل الولاية من أبوابها الإنتاجية، واعلم سيدي، أن أفضل كسب يمكن أن تقدمه لحزبك، هو ألا تشتغل بالحزب والسياسة، وأن تنزل بالجميع إلى التروس الزراعية العليا والدنيا..
فإذا ما امتلأت المطامير بالقمح، فستحتاج يومئذ أخي ياسر لاستقدام المزيد من مقاعد النادي الكاثوليكي بالخرطوم، لاستيعاب العضوية المتدفقة إلى أبواب حزبك طوعا.. أخي لقد عرفت فالزم… وليس هذا كل ما هناك..

الكاتب admin

admin

مواضيع متعلقة

اترك رداً