(سائحون): إغلاق صفحتنا بالفيسبوك مؤامرة ضد الإسلاميين

الخرطوم: سعاد الخضر
اعتبر الأمين العام لمجموعة (السائحون) فتح العليم عبد الحي، أن إغلاق إدارة موقع فيس بوك لصفحة مملوكة لمجموعة تنتمي للسائحون أمر لا يخلو من مؤامرة ضد الإسلاميين، ولفت إلى أن الصفحة مثلت مصدر إزعاج بالداخل والخارج والحكومة تضايقت منها وتم تهكيرها في فترات سابقة وتضايق منها كذلك المصريون ما يعني أن مسألة إغلاقها أمر طبيعي.
وانتقد عبد الحي في تصريح لـ(الجريدة) أمس، قرار إدارة الفيس بوك، مؤكداً أنها تلقت بلاغاً من خارج البلاد ضد الصفحة، وقال إنه يتم إغلاق الصفحات بناءً على بلاغ من اثنين أو ثلاثة من المتضررين، بينما صفحة السائحون عضويتها أكثر من 30 ألف عضو، وتمثل أغلب التيارات السودانية، ونوه الى أن الصفحة لا تمثل المجموعة، ولكن تمثل أفراداً ينتمون إليه، وكشف عن شروع المجموعة في محاولة استعادتها، ورجح في حال تعذر ذلك لجوئها لإنشاء صفحة جديدة.

الجريدة

اظهر المزيد

‫6 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق